• اطلع مجلس الإفتاء والبحوث والدراسات الإسلامية على السؤال الوارد من عطوفة مدير عام مؤسسة المواصفات والمقاييس، ونصه: نرجو بيان الرأي في شركة تنوي استيراد أحذية مصنعة من جلد الخنزير.
     

    لا يحل تصنيع الأحذية وغيرها من المصنوعات والملبوسات من جلود الخنزير؛ وذلك لقول الله عز وجل: {قُلْ لَا أَجِدُ فِي مَا أُوحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّمًا عَلَى طَاعِمٍ يَطْعَمُهُ إِلَّا أَنْ يَكُونَ مَيْتَةً أَوْ دَمًا مَسْفُوحًا أَوْ لَحْمَ خِنْزِيرٍ فَإِنَّهُ رِجْسٌ} [الأنعام:145].

    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1242

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1196

  • من رابطة الشباب بأمريكا: هل يجوز بيع الأطعمة التي تحتوي على مواد محتواها خنزير أو كحوليات؟ حيث إنه يكثر في أمريكا وجود مسلمين يملكون محلات بقالة تبيع (البيرة ولحم الخنزير والدخان) أو يعملون بها.

    لا يجوز للمسلم بيع الأطعمة التي تحتوي على مواد مأخوذة من خنزير أو كحوليات ولا بيع البيرة والمسكرة، أما بيع الدخان فمكروه ومع ذلك يجوز العمل في محلات البقالة التي تباع فيها بعض الأطعمة والأشربة المحرّمة على أن يلتزم العامل اجتناب مزاولة بيعه المحرّم مما فيها، فإن كان ذلك يقطعه عن العمل فيباح له عند الضرورة أو الحاجة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2977

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    532

  • هل يجوز بيع وشراء الساعات الرجالية المصنوعة من الذهب الخالص، وهل يجوز الاحتفاظ بها للاستثمار؟ وجزاكم الله خيرًا.

    لا يجوز بيع وشراء الساعات الرجالية المصنوعة من الذهب الخالص، ولا يجوز الاحتفاظ بها للاستثمار، لأن الاستثمار لا يتم إلا ببيعها وذلك لحرمة استعمالها للرجال، وإن ما حرم استعماله حرم بيعه.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4675

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    546

  • رجل اشترى بضاعة عبارة عن شنط، وبعد فترة اتضح أنها مصنوعة من جلد خنزير، وأراد إرجاعها فطلب البائع فتوى بالتحريم لإرجاعها.

    اختلف الفقهاء في طهارة جلد الخنزير بالدباغة، فيرى جمهور الفقهاء أنه لا يطهر بها، ويرى بعض الفقهاء أنه يطهر، وبناء على هذا الرأي يجوز استعمال هذه الحقائب، إلا أن اللجنة ترجح رأي الجمهور.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6361

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    507

  • يرجى التكرم بإفادتنا إذا كان هناك مانع شرعي بتوفير وبيع العازل المطاطي الرجالي (Durex) الذي يستخدم مانعًا للحمل في صيدليتنا؟

    لا مانع من بيع مانع الحمل (العازل المطاطي الرجالي)، إذا لم يترتب على استعماله أضرار صحية على كل من الزوجين، مع مراعاة الضوابط الشرعية والصحية في بيعه واستخدامه، وعلى أن لا يُباع لمن يغلب على الظن أنه سيستعمله في غرض غير مشروع.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6990

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    772

  • رجل تزوج من ألمانية كاثوليكية، ورزق منها ثلاثة أولاد (بنتين وولدًا) ومكث معها 15 سنة زوجًا. ثم طلقها حسب القانون الألماني. وهي الآن موظفة متقاعدة راتبها الشهري 700 مارك ومعها الأولاد الثلاثة.

    وساعدها الزوج في بناء بيت تعيش فيه مع أولادها ويساعدها شهريًا بمعدل من 1700-2500 مارك من مال مخلوط في الحلال والحرام.

    ومن ...

    لا يحل للمسلم شرعًا أن يتعامل بالمحرمات من خمر أو خنزير أو ربا أو نحوها، سواء أكان في بلاد الإسلام أم في بلاد الكفر.

    ولا ينعقد التعامل بذلك بيعا أو شراءً، وأخذ المال من جراء ذلك كسب محرم لا خلاف بين أهل العلم فيه، وذلك لصراحة الأدلة وصحتها من الكتاب والسنة وإجماع الأمة.

    كقوله سبحانه: ﴿وَيُحَرِّمُ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9138

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    897

  • يقول السائل أن تاجر بقالة أفرنجي وحلويات، وأن معظم الجمهور يطلب منه شراء شراب البيرة، وسأل هل يجوز الاتجار في هذا الصنف أم لا؟

    إن الآثار عن الرسول صلى الله عليه وسلم قد جاءت بتحريم كل مسكر، فقد روي عن ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «كل مسكر خمر، وكل مسكر حرام» رواه الجماعة إلا البخاري وابن ماجه، وفي رواية مسلم: «كل مسكر خمر، وكل خمر حرام»، وعنه أيضًا صلى الله عليه وسلم قال: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11755

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    681

  • هل يجوز بيع الأطعمة التي تحتوي على مواد محتواها خنزير أو كُحوليَّات؟ حيث إنه يكثر في أمريكا وجود مسلمين يملكون محلات بقالة تبيع (البيرة ولحم الخنزير والدخان) أو يعملون بها.

    لا يجوز للمسلم بيع الأطعمة التي تحتوي على مواد مأخوذة من خنزير أو كُحوليَّات ولا بيع البيرة المُسْكِرة، أما بيع الدخان فمكروه ومع ذلك يجوز العمل في محلات البقالة التي تباع فيها بعض الأطعمة والأشربة المحرّمة، على أن يلتزم العامل اجتناب مزاولة بيعه المحرّم مما فيها، فإن كان ذلك يقطعه عن العمل فيُباح له عند الضرورة أو الحاجة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16755

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    649

  • رجل اشترى بضاعة عبارة عن شُنَط، وبعد فترة اتضح أنها مصنوعة من جلد خنزير، وأراد إرجاعها؛ فطلب البائع فتوى بالتحريم لإرجاعها.

    اختلف الفقهاء في طهارة جلد الخنزير بالدباغة، فيرى جمهور الفقهاء أنه لا يطهر بها، ويرى بعض الفقهاء أنه يطهر، وبناء على هذا الرأي يجوز استعمال هذه الحقائب، إلا أن اللجنة ترجّح رأي الجمهور.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16756

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    558

  • هل يجوز بيع وشراء الساعات الرجالية المصنوعة من الذهب الخالص، وهل يجوز الاحتفاظ بها للاستثمار؟ وجزاكم الله خيرًا.

    لا يجوز بيع وشراء الساعات الرجالية المصنوعة من الذهب الخالص، ولا يجوز الاحتفاظ بها للاستثمار؛ لأن الاستثمار لا يتم إلا ببيعها؛ وذلك لحرمة استعمالها للرجال، وإن ما حرم استعماله حرم بيعه.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16768

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    512

  • أعلم أن وقت سماحتكم ثمين إلاَّ أنني سأسرد على سماحتكم مشكلتي بالتفصيل حتى تكون الفتوى مطابقة للواقع؛ لأني على حد علمي أن الواقع نصف الفتوى باختصار أنا خريج كلية الفنون التطبيقية بالقاهرة كنت أعمل رسامًا كعمل أكتسب منه قوتي وكنت أرسم على ورق البردي وهذا الورق غالي الثمن بدون رسم   وأغلى بالرسم كنت أرسم عليه رسومًا فرعونية ...

    يجب عليك أن تطمس صور ذوات الأرواح الموجودة لديك وألا تنتفع منها بشيء، أما الألواح نفسها فانتفع بها بيعًا أو برسم غير ذوات الأرواح عليها، نرجو الله سبحانه وتعالى أن يتقبل توبتك وأن يخلف عليك، قال سبحانه وتعالى: ﴿ وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا (2) وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَحْتَسِبُ ﴾ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21232

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    768

  • ما حكم الاتجار في زينة النساء، وبيعها لمن يعلم البائع أنها سترتديه متبرجة به للأجانب في الشوارع كما يرى من حالها أمامه، وكما عمت به البلوى في بعض الأمصار؟

    لا يجوز بيعها إذا علم التاجر أن من يشتريها سيستعملها فيما حرم الله؛ لما في ذلك من التعاون على الإثم والعدوان، أما إذا علم أن المشترية ستتزين به لزوجها أو لم يعلم شيئًا فيجوز له الاتجار فيها.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26284

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    615

  • هل يجوز بيع الذهب على شكل صورة مثل صورة الحيوان، وبيع العملة الذهبية التي فيها نصف صورة إنسان؟

    بيع صور ذوات الأرواح وشراؤها محرم؛ لما ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: « إن الله ورسوله حرم بيع الخمر والميتة والخنزير والأصنام » [1] متفق عليه، ولما قد يسببه ذلك من غلو في   أهلها، كما قد وقع ذلك في قوم نوح، فقد جاء في (صحيح الإمام البخاري ) رحمه الله، عن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26290

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    757

  • الرجاء من سماحتكم إفتاءنا في حكم بيع البناطيل الضيقة النسائية بأنواعها، وما يسمى منها بالجنز، والاسترتش، إضافة إلى الأطقم التي تتكون من بناطيل + بلايز، إضافة إلى بيع الجزم النسائية ذات الكعب العالية، إضافة إلى بيع صبغات الشعر بأنواعها وألوانها المختلفة، خصوصًا ما يخص النساء، إضافة إلى بيع الملابس النسائية الشفافة، أو ما ...

    كل ما يستعمل على وجه محرم، أو يغلب على الظن ذلك؛ فإنه يحرم تصنيعه واستيراده، وبيعه وترويجه بين المسلمين، ومن ذلك ما وقع فيه كثير من نساء اليوم هداهن الله إلى الصواب: من لبس الملابس الشفافة، والضيقة والقصيرة، ويجمع ذلك كله: إظهار المفاتن والزينة، وتحديد أعضاء المرأة أمام الرجال الأجانب، قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26325

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    553

  • هل رواتب الذين يبيعون المجلات الخليعة والدخان والخمر حلال أم حرام؟

    العمل في المحلات والأماكن التي يباع فيها الدخان والمجلات الخليعة والخمور محرم؛ لأنها من الخبائث، وكسبها خبيث، ولأن ما حرم أصله حرم بيعه وشراؤه والانتفاع بثمنه، وعلى ذلك لا يحل أخذ الرواتب المترتبة على العمل في هذه المحلات، والأماكن التي تبيع هذه المحرمات؛ لما في ذلك من تسهيل ترويجها، وإضرار الناس في دينهم ودنياهم، والإعانة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27061

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    658

  • شخص كان يقوم بشراء أشرطة فيديو، وكذلك باستئجارها، ثم بعد أن يقوم بمشاهدة هذه الأفلام الهابطة والمسلسلات التي لا فائدة فيها، وبعد أن يشاهدها يقوم بإعادتها إلى صاحب الفيديو، ثم تاب هذا الشخص، ولكن بقي لصاحب الفيديو فلوس لا يدري كم هي، وهي قيمة الأشرطة، فهل يعيدها أي: الفلوس إلى صاحب الفيديو، أم يتصدق بها عنه؟ أفتونا جزاكم الله ...

    لا يجوز بيع ولا تأجير الأشرطة المشتملة على محرم،   وعلى كل من المؤجر والمستأجر التوبة إلى الله تعالى من هذا العمل، وإذا طالب المؤجر بالأجرة فالمرجع في ذلك إلى المحكمة الشرعية. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27060

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    637

  • هل يمكن للمسلم شراء الخمر ؟ لأن بعض الناس لهم أصدقاء من المسلمين ومن الكفار يشربون الخمر يدخلون معهم المقاهي، فهل يمكن أن يؤدوا ثمن ما شربوا جميعًا؟ والإنسان الذي أدى ما شربوا لا يشرب الخمر أبدًا، فهل يجوز له هذا أم لا؟

    يحرم على المسلم أن يقدم خمرًا لرفقائه، سواء كانوا كفارًا أم مسلمين، وسواء كان ذلك في مقهًى أم في بيته أم مكان آخر، ولا يجوز له أن يدفع ثمنها وإن لم يشرب منها؛ لأن الله تعالى لعن الخمر وشاربها وساقيها وبائعها ومشتريها وآكل ثمنها، وعليه أن يجتنب رفقاء السوء محافظة على نفسه من الوقوع في المعاصي. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30171

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    896

  • يوجد لدي محلات تجارية لبيع الساعات والأواني المنزلية، والأدوات الصحية، ويوجد بمحلاتي تلك بعض الساعات والنظارات الرجالية، وهي مطلية بالذهب، وكذلك أواني منزلية وأدوات صحية مطلية بالذهب الحقيقي. نأمل من فضيلتكم إفادتي بالجواب المفصل عن حكم بيعها واستعمالها، سواء للرجال أو النساء، وكذلك في المنازل؟ والله يحفظكم، والسلام ...

    إذا كان الأمر كما ذكرت فلا يجوز بيع الأواني والأدوات الصحية إذا كانت مطلية بالذهب أو الفضة على الرجال والنساء؛ لقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: « لا تشربوا في آنية الذهب والفضة، ولا تأكلوا في صحافهما، فإنها لهم في الدنيا ولكم في الآخرة » [1]  متفق على صحته، وقوله - صلى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30237

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    551

  • لقد كنت منذ خمس سنوات هاويًا للبيانو، وأحب أن   أتعلمه، وبمرور الزمن حصلت على تلك الآلة الموسيقية، وتعلمتها وأجدت الأداء بها، وحتى قبل ثلاثة أشهر أتى إلي أحد إخواني في الله، وقال لي: إن البيانو من الآلات المحرمة، وطلب مني أن أقلع عن العزف بها، والحمد لله أقلعت بالفعل عن العزف بها، وتركت الآلة في البيت، حتى أتت أيام اضطررت ...

    آلات الغناء لا يجوز بيعها؛ لأنه لا قيمة لها في الشرع، وثمنها خبيث؛ لأنه عوض عن محرم، والله سبحانه وتعالى يقول:
    ﴿ وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا (2) وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَحْتَسِبُ ﴾ [ الطلاق : 2 - 3 ] يسر الله أمرك.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32102

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    779

  • نحن مجموعة من المسلمين في ( نيوزيلاند ) نملك دكاكين ومحلات لبيع المواد الغذائية، ونقوم ببيع لحوم الخنزير، منا من يبيعها طازجة والآخر معلبًا والبعض مثلجًا، وذلك لعدم دخول الزبائن إذا لم تتواجد في المحلات، ونبيعها بنفس سعر التكلفة دون ربح فيها، فهل يجوز لنا ذلك؟

    لا يجوز بيع لحم الخنزير ولا أكل ثمنه، لأن الله حرم لحم الخنزير، كما في قوله تعالى:
    ﴿ حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْـزِيرِ ﴾ [ المائدة : 3 ] وقال تعالى في الآية الأخرى:
    ﴿ فَإِنَّهُ رِجْسٌ ﴾ [ الأنعام : 145 ]  والنبي صلى الله عليه وسلم يقول: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36241

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    603

  • لا يخفى على علمائنا الأفاضل ما تتعرض له الأمة الإسلامية والعربية من غزو فكري مكثف يهدف إلى التغريب وإلى زعزعة الثوابت والأسس لدى الأمة، وإلى نقل ثقافات وخرافات وأساطير العالم المتقدم بشتى صوره ومفاهيمه إلى شعوب هذه المنطقة وأفرادها، بل وإلى استنزاف أموال تلك الشعوب مقابل الظفر بتلك الترهات والخرافات. ولقد كان للطفل ...

    لا يجوز بيع وشراء السلع والمنتجات الخاصة بالفيلم المذكور؛ لأن ذلك من أكل المال بالباطل ومن التعاون على الإثم والعدوان، وتربية الأطفال على اللهو واللعب، وترويج الصور المحرمة وغير ذلك من المحاذير، فيجب التحذير من هذا العمل والتعاون معه.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36244

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    563

  • عند والدي مزرعة يزرع فيها الذرة وفيها أشجار القات، صف قات وصف ذرة، صف بصف، ووالدي يأمرني بأن أسقي الذرة وأسقي بقية المزرعة، وأنا أرفض؛ لأن فيها قاتًا، فإذا سقيت الذرة شرب معها القات، ويأمرني بعض الأحيان بقطف القات لكي يبيعه في السوق، وبعض الأحيان يأمرني أنا أبيع القات، وأنا ألتمس هدايته وأطيعه أحيانًا، وأبين له حرمة القات ...

    لا يجوز لك طاعة والدك في سقي القات أو بيعه؛ لأن القات محرم ويحرم بيعه وأكل ثمنه، ولا طاعة لمخلوق في معصية   الخالق؛ لأن هذا من التعاون على الإثم والعدوان. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36250

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    535