عدد النتائج: 3

  • سئل في رجل مات عن والدته، وزوجته، وأبناء ابن عمه الشقيق. وقبل وفاته وقف أطيانا جعل نصفها وقفًا على زوجته، والنصف الآخر لبنات أخيه. ونظرا لأن المتوفى كان مدينا والأطيان كانت مرهونة وإيقافها كان بعد الدين والرهن، فأحد دائنيه نزع ملكية الأطيان وبيعت بيعا جبريا. وبعد سداد الدين تبقى من الثمن جزء بخزينة المحكمة المختلطة. فما هو ...

    نفيد أنه قال في الدر ما نصه: «وبطل وقف راهن معسر ومريض مديون بمحيط بخلاف صحيح لو قبل الحجر، فإن شرط وفاء دينه من غلته صح، وإن لم يشرط يوفى من الفاضل عن كفايته بلا سرف، ولو وقفه على غيره فغلته لمن جعله له خاصة فتاوى ابن نجيم. قلت: قيد بمحيط؛ لأن غير المحيط يجوز في ثلث ما بقي بعد الدين لو له ورثة وإلا ففي كله فلو باعها القاضي، ثم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10564

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1346

  • سئل في رجل وقف وقفا على ابنه، ومن بعده على نفسه، ومن بعده على أولاد ابنه المذكور بالكيفية المبينة بكتاب الوقف المؤرخ في 26 ذي الحجة سنة 1302، وشرط لنفسه ولابنه المذكور الشروط العشرة، ثم وقف وقفا آخر على نفسه مدة حياته ومن بعده يكون نصف هذا الوقف على ابنه المذكور، والنصف الآخر على باقي أولاد الواقف بالكيفية المبينة بالوقفيات ...

    من حيث إنه لم يوجد في كتب وقف هذه الأعيان، وما طرأ عليها من التغيير إلى أن استقرت على ما هي عليه الآن ما يفيد اشتراط الواقف إيفاء دينه أو دين ابنه من ريع هذا الوقف، وحينئذ فلا سبيل إلى إيفاء دينهما، أو أحدهما من هذا الريع، وإنما السبيل مال المدين الحي وتركة المدين الميت. قال في الخصاف بصحيفة 238 ما نصه: «قلت: فإن كان الواقف قد مات ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10605

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    569

  • رجل مدين بدين مستحق قبل الوقف، فمن الذي يملك بيع أعيان هذا الوقف لسداد الدين إذا كان الدين مستغرقا، أو بيع جزء منه يفي بسداد الدين إذا لم يكن الدين مستغرقا؟ هل هي المحكمة المختصة، أو يجوز له البيع بدون إذن المحكمة؟ وهل إذا عرض بيع بعض أعيان هذا الوقف على المختصة ثم رسى المزاد على أحد ممن تقدموا للشراء يكسبه حقا في هذه الأعيان؟ ...

    1) إنه إذا كان هذا الواقف مدينا بدين سابق على الوقف، ووقف ما يملكه ولم يكن مرهونا ولا في حكم المرهون، فخلاصة أقوال الفقهاء في هذا هو أنه إذا كان وقفه في مرض موته والدين محيط بماله بطل وقفه، وإن كان الدين غير محيط بماله نفذ الوقف في ثلث ما بقي بعد الدين إن كان له وارث، وإن لم يكن له وارث نفذ في الكل، وإذا كان الواقف صحيحًا محجورا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10811

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    549