• لقد أطلقت يمين الطلاق على زوجتي ثلاثًا وأنا في حالة غضب شديد ندمت بعدها على ذلك علمًا بأن زوجتي ما زالت بكرًا.

    - فهل يصح الطلاق؟ وهل تعتبر طلقة واحدة؟ وهل يمكن أن أراجعها لعصمتي؟ - وسألت اللجنة الزوج ما يلي - كم مرة نطقت على زوجتك بالطلاق؟ قال: هذه هي المرة الأولى.

    - ما ظروف هذه الطلقة؟ قال: حصل خلاف بيني وبين زوجتي ...

    ما وقع من المستفتي هو طلقة بائنة، ونظرًا لحصول الخلوة بينهما فعليها العدة، ولها تمام المهر وإذا أرادا أن يتراجعا فلا بد من عقد جديد برضاها ورضا وليها.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3023

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    996

  • عقدت الزواج على السيدة/إقبال، وقد دفعت المهر وقدره 4000 دينار كويتي (أربعة آلاف دينار كويتي فقط) وقد أُخبرت قبل العقد بأن البنت كان في ظهرها حرق وقد أجريت لها عملية تجميل في لندن وأن الحرق حاليًا غير واضح وأنا وافقت على ذلك، ولكن تبين لي عدا ذلك وما رأيته بعيني أن الحرق لا زال واضحًا إضافة إلى حروق في يديها، وأخبرتني كذلك ...

    عيب الحرق ليس من العيوب التي يفسخ بها الزواج، وحيث إنه قد حصلت بينهما خلوة فتستحق المرأة كامل المهر، ثم إن طلقها فعليها العدة ولها فيها النفقة وقد نصحتهما اللجنة بالتروي لعل الله يؤلف بينهما.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3025

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    865

  • عقد ولدي على فتاة، ولم يدخل بها، وقد دفع لها مهرًا قدره أربعة آلاف دينار، وبعد العقد اطلع ولدي على أنَّ هذه الفتاة تسعل سعالًا دائمًا فسألها فأجابته أنها هكذا صيفًا وشتاءً.

    فأخذها للطبيب واشترى لها دواء ولم ينفع معها.

    واطلع على أن معها شرقة، فسألها عنها فأجابته بأنها مثل شرقة أمها التي ماتت بسببها، وعند الدورة ...

    رأت اللجنة أن تتوقف عند حكم المحكمة، دخل المستفتي إلى اللجنة وبين استفتاءه، بعد أن اطلعت على الحكم وفيه وقوع طلقة بائنة قبل الدخول وبعد الخلوة، وأن المرأة تستحق المهر كاملًا بسبب الخلوة الشرعية.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4751

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    943

  • تزوجت من بنت الحلال وتبين لي عيب خلْقي في فرجها (عاهة) وأهلها لم يبينوا لي هذا العيب، وما استطعت تكييف نفسي معها (نفسي تقززني كلما عاشرتها).

    وكان المهر عبارة عن 8 ألاف دولار أمريكي مقدم دفعتهم... وشقة مؤخر أو ما يعادلها بالدولار.

    - هل يلزموني بالمؤخر كله؟ علمًا هي حامل الآن.

    تستحق الزوجة المهر كاملًا، وأما دعوى الزوج بأن في الزوجة عيب يمنعها حقها في المهر فغير مقبولة، لأن الزوج قد اطلع على العيب ورضي به وامتدت المعاشرة حتى حملت منه، وبذلك يكون المهر من حق الزوجة ودعوى العيب لا يسقطه، وسكوته هذه الفترة الطويلة دليل الرضى بالعيب، والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4753

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    829

  • رجل عقد على امرأة ثم توفي قبل دخوله بها، ولم يكن قد دفع لها المهر المتفق عليه بينهما وقدره 6000 ستة آلاف دينار فهل كاملًا من حق الزوجة، وهو لم يدخل بها أم لا؟ أفتونا جزاكم الله خيرًا.

    تستحق الزوجة المعقود عليها عقدًا صحيحًا كامل المهر المسمى إذا توفي زوجها قبل الدخول بها، لأن الوفاة تقوم مقام الدخول شرعًا في تحقق المهر، كما تستحق أيضا ربع التركة من زوجها المتوفى على سبيل الفرض مادام لا أولاد له.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4752

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    854

  • رجل تزوج بامرأة ثيب وكان يطلب منها أن تذهب معه إلى بيته (ملكه) وهو عبارة عن ثلاث غرف ومطبخ وحمام (ملحق) لكنها رفضت واشترطت وجود حمام آخر كي تسكن في هذا البيت (الملحق) مع زوجها، ثم اقترح عليها زوجها إسكانها في شقة في إحدى العمارات السكنية، وهي عبارة عن ثلاث غرف وصالة وحمامين لحين توسعة الملحق بإضافة حمام آخر له، ولكنها رفضت وقالت: ...

    1) إذا كان المسكن الذي هيأه الزوج للزوجة ودعاها إلى الانتقال إليه مسكنًا مستوفيًا لشروطه الشرعية، وملائمًا لحال الزوج المالية، واعتذرت الزوجة عن الانتقال إليه بدون مبرر شرعي بعد قبضها لمعجل مهرها فإنها تُعَدُّ ناشزًا، وتسقط نفقتها عن زوجها مدة نشوزها، وإن كان اعتذارها لعدم قبض مهرها أو لعدم ملائمة المسكن لحال الزوج فلا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5833

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1128

  • ما هو حكم المهر في حالة عدم الدفع وبعد الدخول، هل يحق لها المهر؟

    إذا طلق زوجته بعد الدخول بها فإنها تستحق كامل مهرها ونفقة عدتها.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7067

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1253

  • رجل عقد على امرأة عقدًا صحيحًا شرعيًا موثقًا رسميًا وقد دفع المهر كاملًا، ومضى على هذا العقد ست سنوات، وحصل إدخال جزء من الذكر فقط في ‏الفرج، وحصل قذف داخل الفرج، مع أن الزوجين يسكنان شقة واحدة وبغرفة واحدة وعلى فراش واحد طيلة هذه المدة.

    السؤال هو: هل الحالة المذكورة تعتبر دخولًا بالزوجة أم لا؟ وإذا حصل طلاق فهل يعتبر ...

    الدخول شرعًا معناه الجماع، والجماع هو إدخال ذكر الرجل في فرج المرأة وبمقدار الحشفة منه على الأقل، وما دون ذلك لا يعد جماعًا ولا يعطى حكم ‏الجماع، أما الخلوة الصحيحة فمعناها وجود الزوج مع زوجته في مكان مدة من الزمن بعيدًا عن أنظار الناس، مع عدم وجود ما يمنع الجماع بينهما شرعًا أو ‏عادة.

    وعليه: فإن المستفتي يعد قد اختلى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7460

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1046

  • سلمان زوّج ابنته (دلال) من (حواس) زوج أخته المتوفاة لطيفة، على أن يتنازل (حواس) عن حصته في تركة زوجته (لطيفة) وهي النصف، لعدم وجود أولاد لها، وذلك مقابل مهر لزوجته (دلال)، إلا أن (دلالًا) لم تقبض شيئًا من المهر من زوجها ولا من أبيها الذي احتفظ لنفسه بحصة (حواس) الإرثية من زوجته (لطيفة). والآن توفيت (دلال)، فهل لورثتها مطالبة ورثة أبيها ...

    بما أن جد المستفتي زوّج ابنته بمقابل أن يتنازل الزوج له عن حصته في تركة زوجته، فتجعل هذه الحصة هي المهر، وما دامت عمة المستفتي لم تتنازل عن مهرها في حياتها لأبيها أو غيره، وماتت هي على ذلك، فلورثتها أن يطالبوا ورثة الجد بهذه الحصة، ويحسب المهر بحسب قيمة الروبية اليوم في السوق.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7535

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    671

  • نتشرف أن نرفق طيه صورة وثيقة عقد زواج المرحوم/ أشرف من السيدة/ عبير، موثق من الجهات الرسمية، ومعين بالعقد مؤخر صداق بمبلغ 3000 جنيه مصري، وحيث إن للمرحوم مستحقات نهاية الخدمة بالشركة، ونحن بصدد توزيعها على الورثة الشرعيين، الرجاء التكرم من فضيلتكم بالإفادة عن مدى إمكانية خصم قيمة المؤخر من المستحقات، وسداده مباشرة للزوجة، قبل ...

    مهر المرأة المؤجل دين في ذمة الزوج، يؤخذ من تركته بعد وفاته مع الديون الأخرى إن وجدت، ويسدد للزوجة قبل إخراج الوصايا، وقبل قسمة التركة على الورثة.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8087

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    771

  • تزوجت بتاريخ 20/6/2001م بموجب عقد شرعي صادر من محكمة دبي الشرعية بالتاريخ سالف الذكر، وقد صدر حكم بطلاقي من المذكور بحكم محكمة الشارقة بناءً على رغبته.

    والآن أرجو بيان حقي الشرعي من مؤخر الصداق والنفقة والحقوق الأخرى لتقديمها إلى محكمة دبي.

    وتفضلوا بقبول فائق الشكر.

    بالنظر إلى ورقة الطلاق المرفقة بالسؤال، والصادرة من محكمة الشارقة الشرعية، رأينا أن هذا طلاق رجعي إن لم تكن قد طلقت قبل ذلك مرة أو مرتين، وما دامت المطلقة في مدة العدة فإن لها الحق في النفقة الشرعية التي يحكم بها القاضي بناءً على حاله من اليسار والإعسار، ولها مع ذلك السكنى والنفقة والكسوة مدة العدة، فإذا تمت العدة ولم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8994

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1016

  • سئل في رجل تبرع بمهر زوجة ولده البالغ الرشيد، فدفع نصفه، والنصف الآخر التزمه في ذمته بدون إذن الزوج له، وذكر في ‏صورة عقد النكاح: لا يحل إلا بموت أو فراق.

    ومات والده الملتزم بعد ذلك.

    فهل بموته تستحق النصف المؤجل من ‏التركة؟ أفيدوا الجواب.

    من المقرر أن الدين المؤجل يحل على الكفيل بموته.

    وحيث إن التزام الأب بنصف ذلك المهر المؤجل إلى الموت أو ‏الفراق هو كفالة بلفظ الالتزام متى كان بقبول شرعي في المجلس وقد مات هذا الأب الكفيل قبل أدائه وحل بموته، ‏فللزوجة الرجوع به في تركته.

    والله أعلم.


    المبادئ:-
    1- الدين المؤجل يحل على الكفيل بموته.

    بتاريخ: ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10863

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    635

  • يقول السائل أن رجلًا عقد زواجه على فتاة بكر ودفع لها مهرا وشبكة يقدران بمبلغ 73 جنيها، ثم توفي عنها قبل أن يدخل بها، وأن لهذا المتوفى وارثين آخرين غير زوجته المذكورة هما: والده ووالدته، وأنهما يريدان بيان نصيبهما من تركة ابنهما المتوفى حيث لم يترك تركة سوى ما قدمه لزوجته.

    وطلب السائل الإفادة عن الحكم الشرعي.

    المقرر فقها أن المهر يجب للزوجة على زوجها بمجرد حصول عقد الزواج الصحيح، ويتأكد وجوبه على الزوج بأمور منها: موت أحد الزوجين قبل الدخول والخلوة فإذا مات أحد الزوجين موتا طبيعيا قبل الدخول والخلوة، فإن المهر جميعه يتقرر بذلك للزوجة، وكذلك ما أخذته من زوجها من ذهب وغيره يكون ملكا لها كالمهر، وفي حادثة السؤال الزوجة توفي عنها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10985

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    708

  • يقول السائل أن له بنتًا جامعية تقدم لخطبتها مهندس يعمل بالسعودية، وقدم لها شبكة من الذهب وبعض الهدايا، وعند الاتفاق على المهر خيره المهندس بين أن يدفع مهرا لابنته مهما كان كبيرا وبين أن يقوم هو بإعداد بيت الزوجية بتأثيث ثلاث غرف تليق بالزوجة وبمركز الأسرة الاجتماعي، على أن يحرر بهذا الجهاز قائمة لصالح الزوجة بأن جميع الأثاث ...

    من المقرر فقها وقانونا أن نفقة الزوجة التي سلمت نفسها لزوجها ولو حكما تجب عليه من وقت امتناعه من الإنفاق عليها مع وجوبه دون توقف على قضاء أو رضاء ولا تسقط إلا بالأداء أو الإبراء، وأن الخلوة الصحيحة بين الزوجين إذا ثبتت بالإقرار أو البينة تستتبع جميع الحقوق المقررة للمدخول بها، فيتأكد بها جميع المهر عاجله وآجله للزوجة، وتجب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10999

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    855

  • يقول السائل أنه تقدم لخطبة أخته شاب وتم تحديد المهر وتسميته، وقدم الخاطب المهر المسمى وقاموا بإعداد الجهاز الخاص بالمخطوبة، ومودع تحت يد السائل بمنزل المخطوبة، وحددوا موعدا لعقد القران، ولكن شاءت الأقدار وتوفي الخاطب قبل عقد القران.

    ويسأل: هل لأخته المخطوبة حق في الجهاز الذي تم إعداده والمهر المسمى؟ وهل لها الحق في ...

    إن الخطبة وقراءة الفاتحة وقبض المهر وإعداد الجهاز وتقديم الشبكة وقبول الهدايا كل ذلك من قبيل الوعد بالزواج ومقدمًاته ولا يترتب على شيء من هذا أية حقوق مالية أو شرعية ما دام لم يتم عقد الزواج الشرعي الصحيح، ولما كان المقرر أن المهر لا يستحق إلا بعقد الزواج الصحيح؛ لأنه من تبعاته وإذا لم يتم العقد فلا تستحق المخطوبة شيئًا منه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11009

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1108

  • سئل في رجل مسلم تزوج بامرأة مسلمة على صداق قدره ألف جنيه تعهد لها كتابة بدفعه على دفعتين تحت طلبها، ثم دخل بها ولم تقبض من مهرها شيئًا، وبعد ذلك طالبته بهذا المبلغ.

    فهل يسقط حقها بالدخول، ولو بعد مضي ثلاث عشرة سنة على دخوله بها، أم كيف الحال؟

    اطلعنا على هذا السؤال، ونفيد بأن المهر قد وجب بالعقد، وتأكد بالدخول فأصبح جميعه دينا قويا في ذمة الزوج لا يسقط إلا بالأداء أو الإبراء، فلا يسقط شيء منه بالدخول، ولا بمضي مدة بعد الدخول مهما طالت؛ إذ الحق لا يسقط بتقادم الزمان، وليس في هذا شبهة كما لا شبهة في سماع دعواها كل المهر بعد الدخول إذا لم يكن هناك عرف شائع بأنها لا تسلم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11082

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    875

  • يقول السائل أن رجلًا عقد قرانه على امرأة وتوفي قبل الدخول بها والخلوة.

    فهل ترثه شرعًا أم لا؟ وهل تستحق جميع المهر أم لا؟

    إن الزوجية التي هي سبب من أسباب الإرث تثبت شرعًا بمجرد العقد، والزوجة ترث زوجها شرعًا ولو لم يدخل بها أو يختل قبل الوفاة، فيكون لها من تركته الربع فرضًا إن لم يكن له فرع وارث، والثمن فرضًا إن كان له فرع وارث ولم يكن له زوجة سواها، أما إذا كان له أكثر من زوجة فإنهن يشتركن في هذا الفرض على الحالين ويقسم بينهن بالتساوي، وبوفاة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12225

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    793

  • يقول السائل تم عقد قران ابنتي... على المرحوم...، وأثناء تأسيس عفش الزوجية توفي الزوج المذكور بتاريخ 4/7/2001 ولم يدخل بها.

    ويطلب السائل حكم الشرع في رد قيمة الصداق الشرعي لزوجة المرحوم.

    بوفاة المرحوم... بتاريخ 4/7/2001م عن زوجته... قبل الدخول والخلوة يتأكد المهر جميعه عاجله وآجله -إذا لم تكن قد قبضت المعجل منه- في ذمته، ولا يسقط إلا بالأداء إليها من تركته أو إبرائها زوجها المتوفى منه؛ لأنه من الديون الصحيحة التي تقضى من التركة قبل قسمتها بين الورثة.

    ومما ذكر يعلم الجواب عما جاء بالسؤال.

    والله سبحانه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14135

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    646

  • يقول السائل أن ... تزوج بابنته، وبعد الدخول بها طلقها غيابيا بعد سبعة شهور.

    ويسأل عن حقوق ابنته قبل زوجها.

    إذا دخل الزوج بزوجته دخولا حقيقيا وطلقها بعد ذلك طلاقا غيابيا فإنها تستحق بالدخول المهر المسمى عاجله وآجله، أي مقدم الصداق ومؤخره، سواء كان مقدم المهر مالا أم تجهيزات جهزها الزوج لزوجته لإتمام الزواج بما في ذلك الشبكة المقدمة لها، ولها كذلك عليه نفقة العدة حسب حالتها في العدة إن كانت حاملًا فإلى وضع الحمل، وإن لم تكن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14628

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    811

  • الذهب الذي يقال عنه -المليك- عندما يتفق عليه من قِبَلِ الخاطب وأهل المخطوبة، هل هو لاحقٌ بالمهر وجزء منه، أم هو هدية وله حكم الهدية؟ وإذا قلنا عنه هدية، فهل يجب على من وعد بالهدية أن يفي بما وعد؟ وهل وعده بالهدية ملزم له؟ وهل الهدية تكون مشروطة؟ وإذا قلنا بأنها هدية مشروطة بالدخول فلماذا لا تلحق بالمهر كذلك؟ ومن المعلوم بأن ...

    ذهب جمهور الفقهاء إلى أن الهدايا المشروطة في عقد النكاح لا تدخل في المهر إلا إذا نُصَّ على أنها من المهر، وذلك اتّباعًا للعُرْف، بل تأخذ حكم الهدية، وذهب المالكية إلى عدّها من المهر إذا اشترطت في العقد، واللجنة ترجّح مذهب الجمهور.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17517

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    656

  • عقدت الزواج على السيدة/ إقبال، وقد دفعت المهر وقدره (4000) دينار كويتي (أربعة آلاف دينار كويتي فقط)، وقد أُخبرت قبل العقد بأن البنت كان في ظهرها حَرْق وقد أجريت لها عملية تجميل في لندن، وأن الحَرْق حاليًا غير واضح، وأنا وافقت على ذلك، ولكن تبين لي عدا ذلك، وما رأيته بعيني أن الحَرْق لا زال واضحًا إضافة إلى حروق في يديها، وأخبرتني ...

    عيب الحرق ليس من العيوب التي يفسخ بها الزواج، وحيث إنه قد حصلت بينهما خلوة فتستحقُّ المرأة كامل المهر، ثم إن طلقها فعليها العِدَّة ولها فيها النفقة.

    وقد نصحتهما اللجنة بالتروّي لعل الله يؤلف بينهما.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17523

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    612

  • رجل عقد على امرأة ثم توفّي قبل دخوله بها، ولم يكن قد دفع لها المهر المتفق عليه بينهما وقدره (6000) ستة آلاف دينار، فهل المهر كاملًا من حق الزوجة، وهو لم يدخل بها أم لا؟ أفتونا جزاكم الله خيرًا.
     

    تستحق الزوجة المعقود عليها عقدًا صحيحًا كامل المهر المسمّى إذا توفّي زوجها قبل الدخول بها، لأن الوفاة تقوم مقام الدخول شرعًا في تحقّق المهر، كما تستحق أيضًا ربع التركة من زوجها المتوفَّى على سبيل الفرض ما دام لا أولاد له.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17527

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    558

  • تزوجت من بنت الحلال وتبين لي عيب خلْقي في فرجها (عاهة) وأهلها لم يبينوا لي هذا العيب، وما استطعت تكييف نفسي معها (نفسي تقزّزني كلما عاشرتها). وكان المهر عبارة عن (8.000) آلاف دولار أمريكي مقدّم دفعتهم... وشقّة مؤخّر، أو ما يعادلها بالدولار.

    - هل يلزموني بالمؤخر كله؟ علمًا هي حامل الآن.
     

    تستحق الزوجة المهر كاملًا، وأما دعوى الزوج بأن في الزوجة عيب يمنعها حقّها في المهر فغير مقبولة، لأن الزوج قد اطّلع على العيب ورضي به وامتدّت المعاشرة حتى حملت منه، وبذلك يكون المهر من حق الزوجة ودعوى العيب لا يسقطه، وسكوته هذه الفترة الطويلة دليل الرضى بالعيب، والله أعلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17528

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    615

  • ابني المتوفى/ بدر، حيث إنه عقد قرانه على ابنة عمه/ أسماء، على أن يكون المهر الحال (4000) دينار ومؤخر لا شيء، ولكن توفاه الله بحادث أليم بعد ذلك، ولم يتمكن من سداد المهر، وعليه يرجى بيان حكم الشرع، حيث إنه لم يترك تركة، وإنني والد عاجز عن سداد المبلغ.

    اتفق الفقهاء على أن الزوجة إذا توفي زوجها بعد العقد عليها، تستحق بوفاته كامل مهرها، سواء دخل بها قبل وفاته أو لم يدخل بها، وتلزمها العدة، وترث منه، فإذا لم يكن له مال ولا تركة، فلا شيء لها عليه، ولا يلزم المهر في هذه الحال أيًا من أقاربه، إلا أن يتبرعوا بذلك عنه، فإذا كان له مال قليل، استحقت هذا المال وفاء لحقها في المهر إذا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17960

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    680

  • عقد أخي الزواج على إحدى قريباتنا في السعودية، وبعد إتمام العقد بأسبوع أو أكثر توفي أخي وهو لم يدخل بها أو يخلُ بها الخلوة الشرعية، كما لم ندفع المهر لأننا كنا بصدد تجهيز المبلغ والحفلة، أما وقد كان أمر الله أسبق وتوفاه الله -رحمة الله عليه- فنسأل: ما الحكم الشرعي؟

    اتفق الفقهاء على أن وفاة الزوج بعد تمام العقد صحيحًا يعد كالدخول في حق ثبوت تمام المهر فيه للزوجة، ووجوب العدة عليها، وثبوت حقها في الإرث منه، سواء دخل بها بعد العقد أو اختلى بها أو لم يدخل بها ولم يختل بها على سواء.

    وعليه: فإن على زوجة المتوفى المستفتي عنها العدة بدءًا من تاريخ وفاته وهي أربعة أشهر وعشرة أيام، وتستحق ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17968

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    778

  • تزوج أخي (ط. س. ط) من امرأة لبنانية بمهر قدره سبعة آلاف ليرة، دفع منه ألفي ليرة مقدم صداق، والباقي قدره خمسة آلاف ليرة مؤخر صداق، تدفع بعد عشرين سنة، فقدر الله وتوفي أخي المذكور بعد عامين من زواجهما، ولم تنجب منه أولادا في هذه الفترة، وورثته مع الورثة، فهل يحق لها أن ترث وتأخذ مؤخر صداقها؟ مع أن العرف أن المؤخر لا يدفع إلا في ...

    الزوجة تستحق المهر كاملا بالدخول، وما ذكره السائل من وفاة زوجها وأن مؤخر الصداق يدفع بعد عشرين سنة، وأنها ورثته مع الورثة، وأن العرف أن المؤخر لا يدفع إلا في حالة الطلاق، وأنه لم يشر إلى هذا في العقد، فكل هذه الأمور لا ترفع الأصل الذي سبق ذكره. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28953

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    912

  • الرجل نكح امرأة بنكاح الإسلام، ودفع بعض الصداق وبقي عليه نصفه دينا، فولدت له ابنا وبنتا، وقبل أن يقضي الباقي فسد النكاح بينهما، هل على الرجل أن يقضي الباقي إلى المرأة؟

    يجب عليه دفع باقي الصداق؛ لأنه دخل بها. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28962

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    616

  • إن أخي (ع. ر. ر. م) قد عقد نكاحه على (ع. س. ع. م) وقد سلمنا مهر مبلغ ثلاثة عشر ألف ريال لوالد الزوجة (س. ع. م) وقد قدر الله على أخي (ع. ر.) وتوفي ولم يدخل على زوجته الدخول الشرعي، فهل تستحق نصيفة المهر نستلمه من والد الزوجة أم لا؟ مع العلم أن والد الزوج موجود على قيد الحياة.

    إذا كان الواقع كما ذكر من أن (ع. ر. م) عقد نكاحه على (ع. س. م) وتوفي زوجها (ع. ر) قبل أن يدخل بها وجب لـ (ع. س) جميع المهر المسمى لها بمجرد وفاة زوجها (ع. ر)؛ لأن المهر يتم استحقاق الزوجة له كله بموت الزوج كما يتم بدخوله بها، سواء في ذلك ما دفع منه وما لم يدفع، وليس لوالد الزوج ولا لأمه استحقاق شيء من المهر لا قليل ولا كثير.   وبالله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28982

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    654

  • أفيد فضيلتكم أني سبق أن عقدت نكاحي على بنت بالصومال وأمهرتها 10 من الإبل مؤجلة، ولكنها توفيت قبل أن أدخل بها الدخول الشرعي، وأنا في السعودية والآن والدها يطالبني بدفع المهر كاملا، وقد أفهمته أنه لا يلزمني المهر كاملا، ولكنه أصر، ولم أجد هناك من يفتيني حسب الشريعة الإسلامية،   وأن يحسم الخلاف، فأرجو من فضيلتكم التكرم بإفادتي ...

    إذا كان الواقع كما ذكر، فإنها تستحق المهر المسمى لها في العقد كاملا، ويعتبر المهر وما تركته من مال غيره تركة تورث عنها، فبعد تسديد دينها وإنفاذ وصيتها الشرعية إن وجد شيء من ذلك، يكون لك نصف ما بقي إن لم يكن لها ولد، فإن كان لها ولد فيكون لك الربع؛ لقوله سبحانه وتعالى: ﴿ وَلَكُمْ نِصْفُ مَا تَرَكَ أَزْوَاجُكُمْ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28984

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    663

  • ما الحكم إذا تزوج الرجل امرأة ولم يبن بها حتى مات؟

    إذا كان الواقع ما ذكر فتعتد وتحد وترث زوجها وتستحق جميع صداقها. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28983

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    765