• أرجو التكرم بالاطلاع على الإعلانين المرفقين وهما صادران عن بنك ربوي في:

    الإعلان الأول: إعلان عن شهادات ادخار البنك ذات العائد الشهري.

    والإعلان الثاني: عن شهادات ادخار البنك بالدولار.

    أرجو التكرم بإفادتي بالرأي الشرعي في الإعلانين المذكورين وهل يجوز ‏للمسلم الاشتراك في أحدهما أو كليهما؟ وتفضلوا بقبول ...

    إن العائد الذي يعطى عن شهادات الادخار من البنك على الوضع المذكور في ‏السؤال والمبين في الإعلانين هو فائدة ربوية محرمة، ولا أثر لتعويم الفائدة على ‏الحكم الشرعي بالتحريم لأن أصل إعطاء الفائدة على الإيداع متفق عليه بين ‏البنك وبين المودع.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3253

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1189

  • تعلن بعض البنوك في هذه الأيام عن شهادة استثمار، يدفع المرء بمقتضاها خمسين دينارًا أو مائة دينار ليكون له الحق في السحب، فيربح إذا وقع الحظ عليه عشرة آلاف أو عشرين ألفًا من الدنانير أو أكثر أو أقل.

    فهل الربح في هذه الحالة حلال؟ علمًا بأن له الحق في سحب قيمة الإيداع بلا زيادة ولا نقصان؟

    شهادات الاستثمار المسؤول عنها هي في حقيقتها قروض، والدخول في السحب المترتب عليها هو فائدة ومنفعة للمقرض، والقاعدة الفقهية تقول: (أن كل قرض جر نفعًا فهو ربا).

    وعليه فإن هذه العملية المسؤول عنها هي عملية محرمة لما فيها من الربا، وما دام التعامل هذا مع مؤسسة أو بنك ربوي فإن الحرمة فيه أشد لأن -زيادة على ما تقدم- فيه مساعدة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5767

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1079

  • هل يجوز شراء شهادة بنكية بقيمة محدّدة ابتغاء الفوز في القرعة المنعقدة في نهاية كل شهر بقيمة نقدية على الأقصى 10.000 د.ك (عشرة آلاف دينار كويتي) وفي هذه الحالة قيمة الشهادة تبقى مودعة حتى تسحب من قبل المشتري.

    يرجى من سيادتكم التكرم بتزويدنا بفتوى حول المسألة المذكورة أعلاه وذلك لتوضيح مسالك الدين الحنيف ليسهل علينا ...

    شهادات البنك المسؤول عنها في حقيقتها قروض، والدخول في السحب المترتب عليها هو فائدة ومنفعة للمقرض، والقاعدة الفقهية تقول (كل قرض جر نفعًا فهو ربا)، وعليه فإن هذه العملية المسؤول عنها هي عملية محرمة لما فيها من الربا وما دام التعامل هذا مع مؤسسة أو بنك ربوي فإن الحرمة فيه أشد لأنه زيادة على ما تقدم فيه مساعدة هذه المؤسسة على ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6035

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    796

  • مرفق لكم نسخ صادرة من بنك ربوي بشأن -صناديق (...) الإسلامية- مرسلة من أحد الإخوة يستفسر عن الجانب الشرعي المتعلق بهذه الخدمة الاستثمارية.

    ما دام هذا الصندوق فرصة استثمارية متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية له ميزانية مستقلة عن ميزانية البنوك التي اشتركت في تكوينه، وما دام يستثمر أمواله وفقًا لما تقضي به أحكام الشريعة الإسلامية، وله هيئة شرعية تراقب وتقر صيغ عقود الاستثمار التي ينمي بها الصندوق أمواله طبقًا لما تقضي به الشريعة الإسلامية، فإنه لا مانع من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6389

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    905

  • أقوم بوضع مبلغ 1000 جنيه في صورة شهادة استثمار مدة عشر سنوات متتالية دون السؤال عنها، وهي معرضة للزيادة والنقصان حسب حالة الاقتصاد، ‏وذلك في نسبة الربح ودائمًا تتغير نسبة الفائدة بصفة مستديمة كل سنة أو سنوات، فما يكون الرد الشرعي لهذه الفوائد؟ وشكرًا.

    هذه الشهادات المسئول عنها التي قد اشترط فيها ربح دائم، قد يزيد وقد ينقص، ولا يتحمل صاحبها أية خسارة في رأس المال لو حدثت خسارة، فإنها تكون ‏محرمة شرعًا لأنها تعتبر فائدة ربوية محرمة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7398

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    780

  • يطلب الإفادة عما إذا كان عائد شهادات الاستثمار حلالًا أو حرامًا، وهل يعتبر هذا العائد من قبيل الربا المحرم، أو هو مكافأة من ولي أمر في مقابل تقديم الأموال للدولة لاستغلالها في إقامة المشروعات التي تعود على الأمة بالنفع؟

    الإسلام حرم الربا بنوعيه ربا الزيادة وربا النسيئة، وهذا التحريم ثابت قطعا بنص القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة وبإجماع أئمة المسلمين منذ صدر الإسلام حتى الآن، ولما كان الوصف القانوني الصحيح لشهادات الاستثمار أنها قرض بفائدة، وكانت نصوص الشريعة في القرآن والسنة تقضي بأن الفائدة المحددة مقدما من باب ربا الزيادة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10301

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    863

  • قام السائل بشراء شهادات استثمار من النوعين أ، ج ذات الجوائز.

    وطلب الإفادة عن رأي الدين والشرع في كل نوع منهما؛ لأنه قرأ في الجرائد أن شهادات الاستثمار من النوعين (أ، ب) أحلها فريق وحرمها آخرون، وأن النوع (ج) ذات الجوائز حلال.

    فما هو رأي الشرع في ذلك؟

    يقول الله في كتابه الكريم: ﴿الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لَا يَقُومُونَ إِلَّا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا فَمَنْ جَاءَهُ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّهِ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10305

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    814

  • ما الحكم الشرعي في التعامل مع البنوك عن طريق شهادات الاستثمار أو ما يشبهها من معاملات؟

    سبق لدار الإفتاء المصرية أن أصدرت في السادس من شهر سبتمبر سنة 1989 فتوى مطولة بشأن الحكم الشرعي لشهادات الاستثمار وما يشبهها من معاملات، وانتهت فيها إلى أن التعامل فيها حلال وأن الأرباح التي تأتي عن طريقها حلال، ولقيت هذه الفتوى ما لقيت من تأييد المؤيدين ومن معارضة المعارضين، وقد نشرت هذه الفتوى بمعظم الصحف المصرية وأثبتها في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10314

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1475

  • أولًا: إن للسائل صديقا مخلصا يتصف بالأمانة وحسن الخلق وصدق المعاملة يعمل لحسابه في نقل البضائع بواسطة سيارتي نقل يمتلكهما، وقد عرض على صديقه هذا أن يكون شريكا له في عمله بمبلغ خمسة آلاف جنيه على أن يقسم صافي الربح أو الخسارة بينهما في نهاية كل سنة بنسبة رأس مال كل منهما، إلا أنه رفض هذه المشاركة بحجة أنه تعود أن يزاول عمله ...

    أولًا: إن التعامل مع هذا الصديق على هذا النحو الذي ذكره وهو تحديد مبلغ محدد قدره بمعرفته وقبله منه السائل مبطل لهذه الشركة إن كانت في نطاق أحكام المضاربة الشرعية، ويكون المبلغ المحدد من قبل الشريك من باب ربا الزيادة المحرم شرعا بنص القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة وبإجماع أئمة المسلمين منذ صدر الإسلام حتى الآن؛ إذ إن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11962

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    662

  • 1- قامت زوجة السائل بشراء شهادات استثمار ذات العائد الجاري الشهري من بنك مصر.

    فهل العائد الشهري حلال أم حرام؟ كما قامت بوضع مبلغ آخر في شركات الريان.

    فهل العائد أيضا حلال أم حرام؟

    2- وفي حالة تحريم العائد الشهري، فهل يصح لها تأدية الفريضة من مال بعيد عن هذين المصدرين؟ علما بأن العائد ينفق منه على احتياجاتنا ...

    1- الاستثمار بإيداع الأموال في البنوك بفائدة محددة مقدما زمنا ومقدارا من قبيل الربا؛ إذ تكون الفائدة من ربا الزيادة المحرم شرعا وقال الله تعالى: ﴿الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لَا يَقُومُونَ إِلَّا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا إِنَّمَا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12033

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    760

  • ما هو الحكم الشرعي في عائد شهادات الاستثمار ذات العائد الشهري المحدد مقدما عند الشراء؟

    يرى بعض الفقهاء أن تحديد المصرف للفائدة مقدما زمنا ومقدارا على شهادات الاستثمار وعلى ما يشبهها من معاملات أخرى حرام وغير جائز شرعا، ويرى آخرون أن هذا التحديد حلال وجائز شرعا وأن التعامل في شهادات الاستثمار وما يشبهها من المعاملات المصرفية من قبيل المعاملات المستحدثة التي لا تخضع لأي نوع من العقود المسماة وهي معاملات ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12051

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    778

  • هل العائد والفوائد الناتجة من شهادات الاستثمار والودائع البنكية ودفاتر التوفير حلال أم حرام؟ ويطلب السائل الإفادة.
     

    إن التعامل مع البنوك من الأمور المستحدثة التي لم تكن موجودة في عصر التشريع الأول ولا في عصر الصحابة والتابعين ولم يرد بشأنها نص بالإباحة أو الحرمة، بل كانت خاضعة لاجتهادات فقهاء الشريعة الإسلامية. ولذا اختلفت كلمتهم في هذه النشاطات الإنسانية ما بين محلل ومحرم كل حسب نظره في النصوص الفقهية واجتهاده والذي يقتضيه النظر الدقيق ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14070

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    730

  • ما حكم التعامل مع البنوك؟

    يرى بعض الفقهاء أن تحديد المصرف للفائدة مقدما زمنا ومقدارا على شهادات الاستثمار وما يشبهها من معاملات أخرى حرام وغير جائز شرعًا.

    ويرى آخرون أن هذا التحديد جائز شرعًا، وأن هذا التعامل من قبيل المعاملات المستحدثة التي لا تخضع لأي نوع من العقود المسماة، وهي معاملات نافعة للأفراد والمجتمع وليس فيها استغلال أو غش أو خداع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14242

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    894

  • ما حكم الشرع في أرباح شهادات الاستثمار المحددة النسبة مسبقا؟

    اختلف الفقهاء منذ ظهور البنوك في العصر الحديث في تصوير شأنها طبقا لاختلاف أهل القانون والاقتصاد في ذلك التصوير فيما إذا كانت العلاقة بين العملاء والبنك هي علاقة القرض كما ذهب إليه القانونيون، أو هي علاقة الاستثمار كما ذهب إليه الاقتصاديون، والاختلاف في التصوير ينبني عليه اختلاف في تكييف الواقعة، حيث إن من كيفها قرضا عده ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14534

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    933

  • ما حكم الشرع في شهادات الاستثمار؟

    البنوك وأعمالها مختلف في مشروعيتها بين الفقهاء من بداية ظهورها وممارسة نشاطها وإلى الآن؛ فبعض الفقهاء يحرمون تعاملاتها أو أكثرها، وبعضهم يرون جوازها وإباحتها، وشأن الأمور المختلف فيها بين المجتهدين أن للمقلدين تقليد أي من آرائهم ولا حرج عليهم في ذلك.

    وبناء على ذلك وفي واقعة السؤال: فإنه يجب عليك أن تدرك أن الربا قد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14541

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    807

  • يقول السائل: أضع مبلغا من المال في أحد البنوك في صورة شهادات ادخار تعطي عائدا ثابتا طوال مدة الشهادة: "ثلاث سنوات" بفائدة مقدارها اثنا عشر بالمائة سنويا.

    فما حكم هذه الشهادات؟

    اختلف الفقهاء منذ ظهور البنوك في العصر الحديث في تصوير شأنها طبقا لاختلاف أهل القانون والاقتصاد في ذلك التصوير فيما إذا كانت العلاقة بين العملاء والبنك هي علاقة القرض كما ذهب إليه القانونيون أو هي علاقة الاستثمار كما ذهب إليه الاقتصاديون، والاختلاف في التصوير ينبني عليه اختلاف في تكييف الواقعة؛ حيث إن من كيفها قرضا عده عقد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14698

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    755

  • هل يجوز شراء شهادة بنكية بقيمة محدّدة ابتغاء الفوز في القرعة المنعقدة في نهاية كل شهر بقيمة نقدية على الأقصى 10.000 د.ك (عشرة آلاف دينار كويتي) وفي هذه الحالة قيمة الشهادة تبقى مودعة حتى تسحب من قبل المشتري؟ يرجى من سيادتكم التكرم بتزويدنا بفتوى حول المسألة المذكورة أعلاه وذلك لتوضيح مسالك الدين الحنيف ليسهل علينا الالتزام به كما ...

    شهادات البنك المسؤول عنها في حقيقتها قروض، والدخول في السحب المترتب عليها هو فائدة ومنفعة للمقرض، والقاعدة الفقهية تقول (كل قرض جَرَّ نفعًا فهو ربا)، وعليه فإن هذه العملية المسؤول عنها هي عملية محرمة؛ لما فيها من الربا وما دام التعامل هذا مع مؤسسة أو بنك ربوي فإن الحرمة فيه أشد؛ لأنه زيادة على ما تقدم فيه مساعدة هذه المؤسسة على ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16697

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    877

  • أقوم بوضع مبلغ 1000 جنيه في صورة شهادة استثمار مدة عشر سنوات متتالية دون السؤال عنها، وهي معرَّضة للزيادة والنقصان حسب حالة الاقتصاد، وذلك في نسبة الربح، ودائمًا تتغير نسبة الفائدة بصفة مستديمة كل سنة أو سنوات، فما يكون الرد الشرعي لهذه الفوائد؟ وشكرًا.

    هذه الشهادات المسؤول عنها التي قد اشترط فيها ربح دائم، قد يزيد وقد ينقص، ولا يتحمل صاحبها أية خسارة في رأس المال لو حدثت خسارة، فإنها تكون محرّمة شرعًا؛ لأنها تعتبر فائدة ربوية محرّمة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16868

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    797

  • مرفق لكم نسخ صادرة من بنك ربوي بشأن -صناديق (...) الإسلامية- مرسلة من أحد الإخوة يستفسر عن الجانب الشرعي المتعلّق بهذه الخدمة الاستثمارية.

    ما دام هذا الصندوق فرصة استثمارية متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية له ميزانية مستقلّة عن ميزانية البنوك التي اشتركت في تكوينه، وما دام يستثمر أمواله وفقًا لما تقضي به أحكام الشريعة الإسلامية، وله هيئة شرعية تراقب وتُقرُّ صيغ عقود الاستثمار التي ينمي بها الصندوق أمواله طبقًا لما تقضي به الشريعة الإسلامية، فإنه لا مانع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16893

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    707

  • تعلن بعض البنوك في هذه الأيام عن شهادة استثمار، يدفع المرء بمقتضاها خمسين دينارًا أو مائة دينار ليكون له الحق في السحب، فيربح إذا وقع الحظ عليه عشرة آلاف أو عشرين ألفًا من الدنانير أو أكثر أو أقل.

    فهل الربح في هذه الحالة حلال؟ علمًا بأن له الحق في سحب قيمة الإيداع بلا زيادة ولا نقصان؟

    شهادات الاستثمار المسؤول عنها هي في حقيقتها قروض، والدخول في السحب المترتب عليها هو فائدة ومنفعة للمقرض، والقاعدة الفقهية تقول: (أن كل قرض جر نفعًا فهو ربا).

    وعليه فإن هذه العملية المسؤول عنها هي عملية محرمة لما فيها من الربا، وما دام التعامل هذا مع مؤسسة أو بنك ربوي فإن الحرمة فيه أشد لأن -زيادة على ما تقدم- فيه مساعدة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17128

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    831

  • عندنا في مصر ما يسمى بشهادات الاستثمار التي تباع في البنوك، وتسمى الفئة (ج) وهي بدون فوائد، أي أن: لو اشتريت شهادة، ثم أردت أن أردها ولو بعد عشر سنوات أو أكثر أو أقل؛ فهي ترد بنفس السعر الذي اشتريت به. وبعد ذلك يقوم الكمبيوتر بسحب رقم من أرقام الشهادات المباعة في الجمهورية، ويكون هذا هو الفائز الأول، ويوجد فائز ثاني، وثالث إلى ...

    ما ذكرته في سؤالك مما يتعلق بشهادة الاستثمار، نوع من أنواع القمار (اليانصيب) وهو محرم، بل من كبائر الذنوب، بالكتاب والسنة والإجماع. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24345

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    744

  • يصدر البنك الأهلي المصري شهادات استثمار (المجموعة ج) وهي عبارة عن شهادات تشترى من البنك، ويجري السحب عليها (الشهادة المشتراة) شهريًّا، والشهادة التي تفوز تربح مبلغًا كبيرًا من المال. مع احتفاظ صاحب الشهادة برد الشهادة إلى البنك وأخذ قيمتها في أي وقت شاء. فما حكم الشرع في هذا المبلغ الطائل من المال الذي يفوز به صاحب الشهادة ...

    إذا كان الواقع كما ذكر؛ فهذه المعاملة من الميسر (القمار)، وهو من كبائر الذنوب؛ لقوله تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنْصَابُ وَالأَزْلامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (90) إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26493

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    613

  • هناك عدد من الصناديق الاستثمارية في البنوك المحلية والتي تقول إنها تعمل وفق الشريعة الإسلامية من خلال تجارة المرابحة حيث يتم شراء سلع غير محرمة شرعًا مثل المعادن، الزيوت النباتية والسيارات وغيرها والمتاجرة فيها، ويساهم في رأس مال الصندوق عدد من الشركات والمؤسسات العالمية والتي يغلب على أنشطتها   التجارية في المواد غير ...

    استثمر مالك استثمارًا شرعيًّا في غير البنوك؛ لأن البنوك أساسًا قائمة على التعامل الربوي فلا يصدقون في قولهم: إنهم يستثمرون الأموال استثمارًا شرعيًّا؛ لأن العبرة بغالب أحوالهم فلا يوثق بهم، كما أن التعامل مع هذه البنوك الربوية فيه تشجيع لهم وإعانة لهم على الاستمرار في معاملاتهم المحرمة، وكل ذلك يشمله النهي المنصوص عليه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36265

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    576

  • يوجد صناديق استثمار في البنوك، وهذه الصناديق قابلة للربح والخسارة، وليست محددة نسب الأرباح فيها، أو مشروطة مني أو من البنك، بل صناديق تجارية، إن ربحت فبها وإن خسرت أيضًا، فهل يجوز لي الاستثمار فيها؟ بدلاً من أن يستفيد البنك بها وبأموالنا المودعة لديها؟

    استثمر مالك استثمارًا شرعيًّا في غير البنوك؛ لأن البنوك في الغالب لا تسلم من التعامل الربوي، ولا يصدقون في أقوالهم: إنهم يستثمرون استثمارًا شرعيًّا؛ لأن العبرة بغالب أحوالهم، فلا يوثق بهم. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36289

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    624