عدد النتائج: 13

  • رأيت أحد أساتذة العلم يستاك بعد كل صلاة ركعتين، فسألته عن ذلك فقال لي: ورد في الحديث الصحيح (كل) من يصلي ركعتين بسواك أفضل ممن يصلي ستين ركعة بلا سواك. فقلت له: إني لا أعلم ذلك، إلا أن استعمال المسواك محمود بعد اليقظة من النوم لإزالة قذارة الأسنان ومنع الرائحة الكريهة من الفم. فجئت بهذا ملتمسًا إرشادنا إلخ.
     

    السواك سنة مؤكدة، ووردت أحاديث متعددة باستحبابه عند القيام من النوم وعند الوضوء وعند الصلاة، ومن أصحّها حديث أبي هريرة عند أحمد والشيخين وأصحاب السنن: «لَوْلَا أَنْ أَشُقَّ عَلَى أُمَّتِي، لَأَمَرْتُهُمْ بِالسِّوَاكِ عِنْدَ كُلِّ صَلَاةٍ» قال النووي: السواك مستحب في جميع الأوقات لكن في خمسة أوقات ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    133

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    916

  • أسمع من يقول: أن السواك داخل المسجد لا يجوز، فهل هذا صحيح؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: السواك سنة، ويتأكد كلما دعت الحاجة إليه من وضوء وصلاة وقراءة قرآن وتغير فم ونحو ذلك، ويجوز فعله داخل المسجد وخارجه؛ لعدم وجود نص يمنع منه داخل المسجد، مع وجود الداعي إليه، ولعموم حديث: « لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك مع كل صلاة » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22142

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    678

  • رجل ترك السواك سهوًا قبل الصلاة، فهل من السنة أن يتسوك في أثنائها؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: لا يشرع للمصلي أن يتسوك وهو في صلاته، سواءً ترك التسوك قبل الصلاة سهوًا أو عمدًا، وإنما يشرع السواك عند الدخول فيها قبل التكبير. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22143

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    570

  • إذا كبر الإمام للصلاة والإنسان مشغول والمؤذن يقيم الصلاة إما يستكمل آية أو يكمل صفحة ما تطول، وكبر الإمام والإنسان لم يتسوك، وفي قراءة الإمام الاستفتاح تسوك المأموم هل يجوز له السواك لفضله، أو يكبر مع الإمام لفضل متابعة الإمام أيهما أفضل: السواك ولو تأخر المأموم بعد الإمام، أو تركه للسواك ومتابعة الإمام حالاً؟

    السنة له أن ينهي القراءة عند سماع الإقامة ويجيب المقيم كما يجيب المؤذن، ويستاك قبل الدخول في الصلاة ولا يفعل ذلك أي التسوك بعد تكبيرة الإمام، بل يبادر بالمتابعة، لعموم الأحاديث الدالة على شرعية متابعة المأموم للإمام مثل قوله صلى الله عليه وسلم: « إنما جعل الإمام ليؤتم به، فلا تختلفوا عليه، فإذا كبر فكبروا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22254

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    688

  • أسمع من يقول: إن السواك داخل المسجد لا يجوز، فهل هذا صحيح؟

    السواك سنة مؤكدة كلما دعت الحاجة إليه؛ من وضوء وصلاة وقراءة قرآن وتغير فم ونحو ذلك، ويشرع فعله   داخل المسجد وخارجه؛ لعدم وجود نص يمنع منه داخل المسجد مع وجود الداعي إليه؛ لعموم حديث: « لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك مع كل صلاة » [1] ، إلا أنه ينبغي ألا يبالغ فيه إلى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22834

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    598

  • ما حكم السواك بالمعجون في صباح رمضان وعند النهار مع العلم بأني كالعادة أستعمل المعجون يوميًّا وأصبح شيئًا معتادًا بالنسبة لنا؟

    لا حرج في استعمال المعجون مع السواك؛ لأنه ليس من جنس الطعام والشراب، ولكـن لا يبالغ في استعماله خشية من دخول شيء منه إلى الجوف. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31515

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    691

  • إذا كبَّر الإنسان في الصلاة، فريضة أو سنة، ونسي ما تسوَّك. هل يجوز له أن يتسوك بعدما يكبر أم لا؟

    التسوك إنما يستحب قبل الدخول في الصلاة ، ولا يكون في أثناء الصلاة؛ لما فيه من الحركة، ولعدم وروده في هذه الحال، وفي الحديث: « لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة » [1] أي: قبل الدخول فيها. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33255

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    582

  • ما حكم السواك بعد إقامة الصلاة وأثناء الصلاة؟

    السنة استعمال السواك عند إرادة الصلاة قبل الإحرام للدخول فيها؛ لما روى الجماعة عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة » [1] . فأما استعمال السواك بعد الإحرام للصلاة فإنه غير مشروع. وبالله التوفيق، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33891

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    764

  • علمت أن هناك حديثًا يتضمن أنه لا يجوز للمصلي يوم الجمعة أن يتكلم بعدما يصعد الإمام على المنبر، ومضمون ذلك الحديث قوله صلى الله عليه وسلم: من مس الحصى فقد لغا ومن لغا فلا جمعة له ، وأرى بعض الناس عندما يكون الإمام يخطب يتسوك، فهل السواك من الأشياء المحظورة وقت خطبة الإمام ؟

    يجب على الحاضرين في أثناء خطبة الجمعة الاستماع للخطبة والإنصات، ويحرم عليهم الكلام والحركة التي هي من باب العبث، والتسوك من الحركة التي لا تجوز حال الخطبة؛ لأن هذا ليس وقته. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34586

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    629

  • ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أيضًا أنه قال فيما معنى الحديث: أن من مس الحصى أثناء الخطبة فقد لغا ومن لغا فلا جمعة له أو كما قال صلى الله عليه وسلم، ومن المشاهد أن بعض الناس يستعملون السواك أو يعبثون بالريحان والخطيب يخطب ، فهل حكم السواك والريحان يدخل في حكم الحصى.

    استعمال السواك أو العبث بالريحان والإمام يخطب لا يجوز وهو في معنى مس الحصى. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34589

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    574

  • ما حكم من صلى وبين أسنانه بقايا طعام ؛ لأني سمعت أن الملائكة تلعنه فهل هذا صحيح؟

    يشرع للمسلم الاعتناء بالنظافة ومن ذلك نظافة الفم والأسنان من آثار الطعام، ومن صلى وبين أسنانه بقايا طعام فإن صلاته صحيحة، وما قيل من أن الملائكة تلعن من في فمه بقايا طعام لا أصل له. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34637

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    524

  • ينصح أطباء الأسنان بقص الجزء المستعمل من السواك كل 24 ساعة، وذلك من أجل استمرار وجود المادة الفعالة في السواك أثناء تنظيف الأسنان، فهل يؤثر على الصيام استعمال سواك جديد أو جزء جديد منه خاصة وأنه قد يصاحبه تكسر وتفتت بعض أجزائه في الفم مما قد يؤدي إلى بلعها؟

    لا بأس باستعمال السواك الجديد أو المجدد في حالة الصيام ، وما تفتت من المسواك وجب لفظه وإخراجه من فمه.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35530

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    561

  • أفتونا جزاكم الله خيرًا عن التسوك والإمام يخطب يوم الجمعة هل يجوز أم لا ؟

    - وأيضًا عن كاشف الرأس هل يجوز له أن يؤم الجماعة أم لا ؟

    أفيدونا مع التوضيح أثابكم الله ونفع بكم الإسلام والمسلمين والله يحفظكم ويتولاكم .

    أولاً : الأحسن ترك التسوك والإمام يخطب ؛ لأن فيه نوع حركة والمطلوب الإنصات للخطبة وقطع الحركة .

    ثانيًا : لا بأس بإمامة كاشف الرأس ، وإن كان الأحسن تغطية الرأس ؛ لأنه من الزينة للصلاة . وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36683

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    744