• تزوجتُ (ناصر الدين) بعقد شرعي صحيح مسجل في المحكمة في 10/10/1993م وأنجبتُ منه ولدًا واحدًا، وبعد عشر سنوات من زواجنا طلقني من أجل الحصول على جنسية لولدنا، وزوجي أردني، وبعد طلاقي منه بعام ونصف أرجعني إليه بعقد جديد لكن غير مسجل بالمحكمة ولم يكن الولي موجودًا لكن هناك شهود على الزواج، وتسلمت ورقة العقد وصار يطالبني بها وأعطيته ...

    على هذه الزوجة أن ترفع أمرها للقاضي لتثبيت زواجها الثاني، فإذا أثبت القاضي هذا الزواج بموجب شهادة الشهود وجب على الزوجة أن تعتد بعد وفاة زوجها عدة وفاة، ويحق لها الإرث من تركته؛ وذلك لأن الفقهاء مختلفون في صحة نكاح المرأة بدون موافقة وليها أو موافقة القاضي، فالحنفية لا يشترطون موافقة الولي على خلاف الجمهور، ولا يقطع هذا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7848

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    638

  • سئل بإفادة واردة من وزارة المالية رقم 2 يناير سنة 1918 نمرة 244/8/13 صورتها: توفي المدعو ع.هـ. عن بيت المال تاركا ما يورث عنه شرعًا أطيان وعقارات موضوع يد الحكومة عليه، فاستأجره م.أ. المزارع من الحكومة المستحقة الوحيدة لتركة المتوفى لمدة سنة واحدة ابتداؤها أول مارس سنة 1915، ودفع الإيجار، بعد ذلك رفعت دعوى شرعية على وزارة المالية ...

    اطلعنا على خطاب الوزارة رقم 2 يناير سنة 1918 نمرة 244/8/13 الذي يتضمن أن المدعو ع.هـ. توفي عن بيت المال تاركا ما يورث عنه شرعًا أطيان وعقار موضوع يد الحكومة عليه، فاستأجره م.أ. المزارع من الحكومة المستحقة الوحيدة لتركة المتوفى لمدة سنة واحدة ابتداؤها أول مارس سنة 1915، ودفع الإيجار، ثم إن المستأجر المذكور رفع دعوى شرعية على وزارة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11425

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    578

  • سئل في رجل مسيحي توفي على كفره عن ورثته المسيحيين، وترك لهم أطيانا وعقارات وغيرها، ثم بعد وفاته بنحو الخمس عشرة سنة حصل النزاع بين ورثته، وأخيرا اقتسموا تلك الأطيان والعقارات بينهم بالفريضة، ووضع كل من الورثة يده على نصيبه، ثم في هذا العام أسلمت إحدى الورثة وتركت باقي إخوتها على الكفر، فاغتصب باقي إخوتها حصتها الآيلة لها ...

    المعتبر في الإرث حالها عند وفاة والدها المورث، وحيث كانت مسيحية وقت الوفاة فتكون وارثة كباقي الورثة، ولا يمنع من هذا إسلامها بعد ذلك بمدة طويلة أو قصيرة، وعلى ذلك فلا يسلب نصيبها في التركة بإسلامها؛ بل هو حقها لا يمنعها من ذلك الإسلام.

    والله أعلم.

    المبادئ 1- يشترط في الإرث اتحاد الدين والمعتبر في ذلك حال الوارث عند ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12178

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    509

  • سئل في ولد وضعته أمه وله خصيتان وقبل -ذكر- طبيعيتان، غير أن قبله لا يحتاج إلى ختان، وليس له شيء من علامات الأنوثة -الفرج- ولا غيره.

    وفي سن 7 سنوات أجريت له عملية جراحية كان من أثرها تحويل مجرى البول إلى الدبر فأصبح البول والغائط يخرجان من الدبر.

    فهل يرث ميراث ذكر أم أنثى؟

    إن الأمر إذا كان كما جاء بالسؤال فهذا الولد يرث ميراث ولد ذكر؛ لظهور علامة الذكورة فيه، وعدم وجود علامة من علامات الأنوثة فيه.

    ولا ينافي ذلك تحويل مجرى البول إلى الدبر بالعملية الجراحية التي أجريت له كما هو ظاهر.

    والله أعلم.

    المبادئ 1- الولد يرث ميراث الذكر بظهور علامة الذكورة فيه، وعدم وجود علامة من علامات ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12213

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    594

  • اطلعنا على السؤال المتضمن وفاة حكيم إبراهيم ملطي سنة 1943 عن ورثته وهم: زوجته عديلة حنا، وبنتاه: إنصاف وجنفيان، وإخوته الأشقاء: حبيب وعبد السيد وباخوم أبناء إبراهيم ملطي فقط.

    ثم وفاة حبيب إبراهيم ملطي سنة 1952 عن ورثته وهم: زوجته أجبة مرقص، وابنه رمزي فقط.

    وبعد وفاة هذا المتوفى اعتنق ابنه رمزي المذكور الدين الإسلامي ...

    بوفاة حكيم إبراهيم عن ورثته يكون لزوجته ثمن تركته فرضًا؛ لوجود الفرع الوارث، ولبنتيه الثلثان مناصفة بينهما فرضًا، والباقي لإخوته الأشقاء بالتساوي بينهم تعصيبًا.

    وبوفاة حبيب إبراهيم ملطي سنة 1952 عن ورثته المذكورين يكون لزوجته ثمن تركته فرضًا؛ لوجود الفرع الوارث، والباقي لابنه رمزي تعصيبًا؛ لأنه كان متحدا في الدين مع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12234

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    504

  • رجل تزوج امرأة واشترط عليها أن ليس لها نصيب ميراث في تركته، فرضيت بذلك.

    هذا الشرط فاسد والعقد صحيح، وأنها ترث منه.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17615

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    555