• نحن جمعية خيرية، من أنشطتنا تنفيذ مشروع الأضاحي في دول أوروبا والبلاد العربية، وقد ارتفعت قيمة الأضحية حاليًا، حيث تصل إلى 50 د. ك، والناس في هذه البلاد بحاجة ماسة إلى هذا المشروع، غير أن التكلفة تقف حائلًا دون جمع عدد مناسب من الأضاحي لإرسالها، كما أن ارتفاع الأسعار يشق على المتبرع مما يجعله يختار بدائل رخيصة في دول أخرى.

    1- لا يجوز أن يشترك اثنان في ثمن أضحية واحدة من الغنم أو الماعز، ولكن يجوز أن يشترك سبعة في بقرة أو بدنة.

    2- لا ترى اللجنة جواز تبرع الجمعية لذلك من الأموال المخصصة للصدقات العامة، لأن التبرع هنا يكون للمضحي وليس للفقراء المستحقين للمساعدة، والمضحي قد يكون من الأغنياء، إلا أن يأذن المتبرعون للجمعية، ويقبل المضحي بذلك.
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7691

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    482

  • يقول السائل: لي ثلاثة أولاد: -ولدان وبنت-، كنت أضحي كل سنة بكبش عن كل فرد منهم، وقد ارتفعت أثمان اللحوم هذا العام، فهل تحتم الشريعة التضحية بكبش لكل شخص منهم، أو يجوز الاكتفاء بكبش واحد؟

    اطلعنا على هذا السؤال، ونفيد أنه ذهب أبو حنيفة إلى أن الأضحية واجبة على الغني، والرواية الظاهرة عنه أنه لا يجب على الغني أن يضحي عن أولاده الفقراء الذين لا مال لهم، واختلف المشايخ فيما إذا كان الأولاد أغنياء وهم صغار هل يجب على الأب أن يضحي عنهم من مالهم بمعنى أنه يضحي عن كل ولد غني منهم بأضحية من مال الولد أم لا؟ والأصح المعتمد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11788

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    622

  • يقول السائل أنه قام هو وشريك له بشراء بقرة أضحية لعيد الأضحى ويسأل عن:

    1- العدد الذي تجزئ عنه البقرة.

    2- مقدار ما يوزع منها على فرض أنها مناصفة.

    3- مقدار ما يحتفظ به كل واحد من نصفه.

    4- مقدار سنها.

    5- ماذا يصنع بجلدها؟

    الأضحية هي اسم لكل ما يذبح من الإبل والبقر والغنم يوم النحر وأيام التشريق تقربا إلى الله سبحانه وتعالى، وهي سنة مؤكدة ويجب أن تكون الأضحية سليمة من العيوب، وإذا كانت من البقر فيجب أن يكون لها سنتان، ومن الإبل خمس سنين، ومن الماعز سنة، ومن الضأن سنة، وتجزئ إذا كانت لها سن ستة أشهر، وتجوز المشاركة في الأضحية وتجزئ في البقر والإبل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13814

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    547

  • ما حكم الشرع في تجميع جلود الأضاحي ثم بيعها في مزاد علني بمعرفة الجمعية، ثم يستخدم ثمنها في الصرف على بناء المساجد والمراكز الطبية وغيرها من المشاريع الخيرية؟

    جمع جلود الأضحية من أصحاب الأضاحي صدقة منهم وتبرعا للأغراض المذكورة جائز، والممنوع عند الأكثرين إنما هو أن يبيع صاحب الأضحية شيئا منها لينتفع هو بثمنه، فعن علي بن أبي طالب -رضي الله تعالى عنه- قال: «أمرني رسول الله -صلى الله تعالى عليه وآله وسلم- أن أقوم على بدنه وأن أتصدق بلحومها وجلدها وأجلتها وأن لا أعطي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15164

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    711

  • تزوجت حديثًا وسكنت مع زوجتي في شقة، ولا يزال والداي يسكنان في بيتهما مع إخواني وأخواتي، منهم المتزوج ومنهم من لا يزال عزبًا، وبمناسبة اقتراب عيد الأضحى المبارك والدي يضحي كل سنة عنا جميعًا؛ فهل ما يقوم به والدي يكفي عني وعن زوجتي إن قالها عند نية الذبح؟ وهل أستطيع أن أشاركه في قيمة الأضحية؟ أم هل يجب علي أن أضحي عني وعن ...

    ما دام المستفتي بالغًا قادرًا على التضحية، يسكن في بيت مستقل عن والده، ونفقته غير واجبة على والده عليه؛ فعليه أن يضحي عن نفسه، ولا يصح أن يشارك والده في ثمن الأضحية التي يذبحها والده، هذا إذا كانت الأضحية من الضأن أو المعز، أما إذا كانت بقرة أو بدنة (جملًا أو ناقة)؛ فيجوز أن يشترك فيها سبعة أشخاص.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16563

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    552

  • ذهبت هذا العام لقضاء فريضة الحج بنية قارن حج وعمرة، وبعد قضاء جميع مناسك الحج والعمرة حتى جاء يوم الهدي فوجئت بضياع المبلغ هناك، ولم أعرف هل هو طاح أم أحد سرقه، والمبلغ هو 450 ريال سعودي، فلذلك لم أتمكن من الذبح، ورجعت إلى نية الصوم، وبينما نويت الصوم اعتراني مرض الأنفلونزا، فذهبت إلى المستشفى بمكة ، ثم صرف العلاج اللازم لي، ولم ...

    إذا كان الأمر كما ذكرت من أنك أحرمت بحج وعمرة قارنًا وأديتهما، وأن نقودك ضاعت ولم تجد ما تشتري به الهدي؛ فعليك صيام ثلاثة أيام في الحج، وسبعة إذا رجعت إلى بلدك أو محل إقامتك، وحيث ذكرت أنه استمر بك المرض حتى رجعت إلى الرياض ، ولم تستطع الصوم، فعليك صيام عشرة أيام في محل إقامتك بالرياض ، أو غيره عند قدرتك على ذلك، ولا شيء   عليك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24333

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    591

  • هل جاء الأمر بالضحايا في نص القرآن الكريم، وفي أي آية جاء؟

    روي عن قتادة وعطاء وعكرمة أن المراد بالصلاة والنحر في قوله تعالى:
    ﴿ إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ (1) فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ ﴾ [ الكوثر : 1 - 2 ] هو صلاة العيد، ونحر الأضحية . والصواب: أن المراد بذلك: أمر الله تعالى رسوله محمدًا صلى الله عليه وسلم أن يجعل صلاته -فريضة كانت أو نافلة- ونحره وذبحه خالصًا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    25881

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    499

  • بالنسبة لغير الحاج لبيت الله هل عليه إراقة دماء (التي هي أضحية)، وهل يصح اشتراك عدد من الناس (من غير الحجاج) الاشتراك في ذبيحة، وهل تعتبر أضحية لكل منهم؟ أفيدونا جزاكم الله خيرًا.

    تسن الأضحية بالنسبة للمكلف المستطيع، ويجوز اشتراك سبعة في واحدة من الإبل سنها خمس سنوات أو أكثر، أو في واحدة من البقرة سنها سنتان فأكثر، وتجزئ الشاة عن الرجل وأهل بيته سنها سنة فأكثر إن كانت من المعز، أو ستة أشهر فأكثر إن كانت من الضأن.   وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    25882

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    620

  • أنا رجل أعمل بالطائف ، وزوجتي عند أبيها، ولم تسمح لي ظروف عملي أن أتعيد عند أهلي، وهي في أثناء غيابي كانت عند أبيها، هل علي فدو؟

    يظهر من سؤالك أنك تسأل هل عليك جزاء؛ لأنك لم تتعيد عند أهلك وتذبح أضحية عنك وعن أهل بيتك، وإذا كان هذا مرادك فالأصل في مشروعية الأضحية : أنها سنة، يذبحها الرجل عنه وعن أهل بيته، والسنة: يثاب فاعلها ولا يعاقب تاركها، فليس عليك جزاء في تركك الأضحية عنك وعن أهل بيتك، ولكن ينبغي لك في المستقبل المحافظة عليها؛ اقتداءً بسنة نبيك محمد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    25889

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    574

  • إذا تزوجت إحدى بنات عماتي، وتملكت ملكة ولم أدخل عليها، وهي في بيت أبيها، فهل يجوز أعيد الأضحية أم لا؟

    فعل سنة الأضحية لا يتوقف على زواج أو ملاك، فيشرع فعلها لمتزوج ولغير متزوج، وتجزئ عنك وعن زوجتك المذكورة أضحية واحدة. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    25895

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    578

  • من هم المستحقون أن يهدى إليهم لحم الأضحية، وما حكم من ناول اللحم الأضحية إلى غيره الذي ذبح؟ وأيضًا كثير من المسلمين في بلدنا إذا ذبحوا شاة الأضحية، لا يوزعون اللحم في نفس اليوم الذي ذبحوها فيه، إلا أنهم يتركونها إلى يوم القادم. ولست أدري أذلك سنة أم في فعل ذلك ثواب؟

    يأكل صاحب الأضحية من لحمها ويعطي منها الفقراء سدًّا لحاجتهم ذلك اليوم، والأقارب صلةً للرحم، والجيران؛ مواساةً لهم، والأصدقاء؛ تأكيدًا للأخوة، وتقوية لها، والتعجيل بالعطاء منها يوم العيد خير من التأجيل لليوم الثاني وما بعده؛ توسعة عليهم، وإدخالاً للسرور عليهم ذلك اليوم، ولعموم قوله تعالى: ﴿ وَسَارِعُوا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    25920

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    518

  • أنا متزوج منذ ستة شهور، وزوجتي مع أهلها ولم  يسمحوا لها بالذهاب معي، فهل يجوز لي أضحية أم لا؟ أرجو تفسير ذلك.

    تشرع الأضحية للمسلم، سواء وجدت زوجته معه في بيته أو لم توجد. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    25929

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    503

  • نحن عائلة مكونة من ثمانية أشخاص نضحي كل عام ولله الحمد بثمانية من الغنم نذبحها جميعًا في اليوم الأول، وهو يوم النحر رغبة منا في إدراك فضل ذلك اليوم العظيم، لكن والدي يطالبنا كل عام بذبح الأضاحي على مدار الأيام الأربعة؛ لتجتمع عليها الأسرة بعد إخراج نصيب الفقراء منها، وعبثًا حاولنا إقناعه فلم يقتنع، ولا زال مصرًّا على رأيه، ...

    يكفي عن أهل البيت الواحد أضحية واحدة مهما بلغ   عددهم ولا داعي لأن يذبح عن كل فرد منهم أضحية مستقلة، ويجزئ ذبح الأضحية في أي يوم من الأيام الأربعة التي يشرع فيها ذبح الأضحية ، وهي: يوم العيد وثلاثة أيام بعده، والأفضل في حقكم موافقة والدكم على طلبه؛ جمعًا للكلمة، ومنعًا للاختلاف وتعاونًا على البر والتقوى. وبالله التوفيق، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36090

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    667

  • من سنين عديدة وحتى العام الماضي كنت أذبح ثماني أضاحٍ لوالدي ووالديهم وعماتي، حينما كان أولادي وبناتي عندي، والآن ولله الحمد تزوج الأولاد والبنات، وليس عندي من يقوم بتوزيعها وتقسيمها وهذه الأضاحي تبرعًا مني، لكن منها أضحية لجدي من أبي، وأضحية لجدتي من أبي، كان جدي - الله يرحم الجميع - قد أوصى بها أبي من ريع ثمر نخل كان يثمر، ...

    المشروع للشخص أن يذبح أضحية عن نفسه وأهل بيته الأحياء منهم والأموات ، وإذا ضحى بأكثر من واحدة فلا حرج في ذلك، والأفضل أن يأكل منها ويهدي ويتصدق على الفقراء والمحتاجين وهم موجودون، ولكن على الإنسان التحري، وأما ما ذكرته بخصوص الوصية فعليك بمراجعة المحكمة الشرعية للنظر فيها. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36091

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    571

  • نحن مجموعة من الإخوة، وكل منا يعمل بمنطقة ومعه أسرته، وفي مناسبة عيد الأضحى نجتمع عند والدنا. فهل تكفي أضحية الوالد عن الجميع أم كل يضحي على حدة، علمًا بأننا لم نقتسم الأموال المشتركة من حيث الميراث. أفيدونا عن ذلك وجزاكم الله خيرًا؟

    السنة لكل رب أسرة أن يضحي عنه وعن أهل بيته بشاة واحدة؛ لحديث أبي أيوب رضي الله عنه قال: كان الرجل منا يضحي عنه وعن أهل بيته بالشاة الوحدة فيأكلون ويطعمون.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36094

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    555

  • قد يجد الحاج أن قيمة الشاة أكثر مما معه من المال، حيث تكون الشاة مثلاً بأربعمائة ويكون معه مائتان فقط فيكمل له   بعض الجزارين بقية الثمن بشرط أن يتصرف بها الجزار بعد ذبحها، حيث يبيعها على المواطنين، فيترتب على ذلك تعطل إيصال الفدي لفقراء الحرم التي خصصت لهم، فما حكم ذلك؟

    لا يصح أن يشترك اثنان في رأس من الغنم في فدية جبران، أو هدي تمتع أو قران؛ لأن الشاة إنما تجزئ عن واحد لكن لو تبرع الجزار فتصدق على الحاج فدفع له بقية الثمن تبرعًا منه فلا بأس، وتكون الشاة حينئذ ملكًا للحاج وليس للجزار فيها شيء، ولا يجوز بيعها، بل يجب إن كانت فدية أن تكون لفقراء الحرم، وإن كانت هديًا للتمتع والقران جاز أن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36887

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    481