• هل يجوز طواف الإفاضة قبل شروق فجر يوم العيد الأضحى المبارك؟

    يجوز طواف الإفاضة بعد منتصف الليل (أي قبل طلوع فجر يوم النحر).

    والله ‏أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3197

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1280

  • بعد الوقوف بعرفة، بتنا بمزدلفة، ذهبت للوضوء لصلاة الصبح ولم أتمكن من العودة إلى الحملة التي أنتمي إليها، فذهبت مع إحدى السيارات وقمت برمي جمرة العقبة الكبرى، وبعدها مرضت مرضًا شديدًا وبقيت بالسكن الخاص بالحملة، كلفتُ أحد إخواني في الله برمي الجمرتين المتبقيتين عليّ، ثم قمت بعمل طواف الإفاضة مع طواف الوداع والسعي على ...

    ما دام المريض قد وكّل عنه غيره وقد رمى الوكيل عنه فعلًا فقد أجزأه ذلك، لأن المرض عذر يجوز معه التوكيل بالرمي في الحج.

    أما نسيانه لركعتي الطواف فلا شيء عليه فيه لأنها سنة عند بعض الفقهاء، ولا شيء في ترك السنة هذه ما دام ذلك لعذر النسيان أو المرض.

    أما تركه المبيت في منى فلا شيء فيه أيضًا، لأنه سنة عند بعض الفقهاء ولا شيء ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6012

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    964

  • أخطأ بعض الحجاج طريق الجمرات، فلم يشعروا إلا وهم عند المسجد الحرام، فوجدوا المطاف خاليًا، فهل لهم أن يطوفوا طواف الإفاضة قبل الرمي؟ وإن جاز في حالة الخطأ هذه فهل يجوز قصد ذلك تحاشيًا من الزحام؟ وفقكم الله، وجزاكم عما تقدِّمونه في توضيح حكم الشرع خير الجزاء.

    نعم يجوز ذلك عند غير السَّادة المالكية، وإن كان الترتيب أفضل.

    أمَّا السادة المالكية فإنَّهم يوجبون الترتيب بين الرمي والطواف، فإن لم يقع وجب بتركه دم عندهم.

    أمَّا قصد ذلك تحاشيًا للزحام والحوادث المفجعة التي تقع هناك، فنرجو أن يكون لا بأس به بناءً على القائلين بالجواز، فـ «دِينُ الله يُسْر، ومَا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8728

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    776

  • إن السائل أثناء تأديته لفريضة الحج وأداء مناسكه طاف طواف الإفاضة ظهر يوم النحر ثلاثة أشواط وبعدها شعر بالتعب والإعياء فلم يتمكن من إتمام الأشواط السبعة، ثم عاد ليلًا في نفس اليوم وأتم الأشواط الباقية، ويسأل عن حكم ذلك شرعًا، ومتضمن كذلك أنه لم يبت بمنى بعد رجوعه من عرفة، فما حكم ذلك شرعًا؟ ويسأل أيضًا عن حكم فوائد البنوك، وهل ...

    من أركان الحج طواف الزيارة المسمى بطواف الإفاضة، وهو مجمع على ركنيته قال تعالى: ﴿وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ[٢٩]﴾ [الحج: 29]. ﴿وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ[٢٩]﴾ [الحج: 29]. وهو سبعة أشواط، غير أن الأحناف يرون أن الركن أربع أشواط والثلاثة الباقية واجب، ويدخل وقت ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10188

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    979

  • تتشرف شركة مايا ترافل وشركة جنات للسفر والسياحة -من الشركات الرائدة في مجال تنظيم رحلات العمرة والحج- بتقديم وافر التحية والاحترام، ويشرفها ويسرها أن تأخذ برأي سيادتكم في بعض الأمور التي تحدث الكثير من البلبلة والوسوسة بين السادة الحجاج أثناء تنفيذنا لرحلات الحج والتي نراعي فيها -لكثرة الأعداد- التسهيل على السادة الحجاج، ...

    من المقرر شرعا أن المشقة تجلب التيسير، ولما كان الحج من العبادات البدنية التي تشتمل على مشقة كبيرة، فقد جعل الشرع مبنى أمره على التخفيف والتيسير، وقد أصل النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- قاعدة ذلك؛ فعن عبد الله بن عمرو بن العاص -رضي الله عنهما- «أن رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- وقف في حجة الوداع بمنى للناس ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15068

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1220

  • ‏هل يجوز طواف الإفاضة قبل شروق فجر يوم العيد الأضحى المبارك؟

    يجوز طواف الإفاضة بعد منتصف الليل (أي قبل طلوع فجر يوم النحر).

    والله ‏أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16515

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    824

  • ما حكم من طاف طواف الإفاضة ولم يسع حتى غربت الشمس، بعد آخر أيام التشريق؟ وما حكم السعي إذا سعى بعد غروب الشمس من ذلك اليوم، أو بعد أيام التشريق؟

    سعيك آخر أيام التشريق أو بعد أيام التشريق صحيح، ولا حرج عليك في تأخيره؛ لأنه ليس من شروط صحته   أن يكون متصلاً بالطواف، لكن من الكمال أن يكون بعد الطواف متصلاً به؛ تأسيًا بالنبي صلى الله عليه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24328

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    775

  • حاج وقف بعرفة وبات بمزدلفة وأصبح بمنى يوم العيد، فرمى جمرة العقبة ونحر وقام بحلق شعره، فخلع ملابسه وهو بمنى ، ثم بعد ذلك ذهب إلى مكة فطاف طواف الإفاضة، فهل هذا جائز شرعًا؟ حيث إنه أفادني أحد المواطنين بأنه لا يجوز الحلق وخلع الملابس بمنى إلا بعد طواف الإفاضة.

    يجوز الحلق قبل طواف الإفاضة وبعده، وإن ما فعلته يوم العيد من الرمي ثم النحر ثم الحلق ثم الطواف إنه هو السنة،   وهو ما فعله النبي صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    25726

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    923

  • هل يختم الطواف بالتكبير عند الحجر الأسود كما بدأ به أولا؟

    الطواف بالكعبة من العبادات المحضة، والأصل في   العبادات التوقيف، وقد ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه كان يكبر في طوافه كلما حاذى الحجر الأسود، ولا شك أن الطائف يحاذيه في نهاية الشوط السابع، فيسن له أن يكبر كما سن له التكبير في بدء كل شوط عند محاذاته إياه؛ اقتداءً برسول الله صلى الله عليه وسلم مع استلام الحجر وتقبيله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    25732

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    894

  • الطواف حول الكعبة أنواع، فما هي هذه الأنواع وما حكم كل نوع منها؟

    أنواع الطواف حول الكعبة كثيرة: منها: طواف الإفاضة في الحج ويسمى أيضًا طواف الزيارة، ويكون بعد الوقوف بعرفات يوم عيد الأضحى أو بعده، وهو ركن من أركان الحج، ومنها: طواف القدوم للحج، ويكون للمحرم بالحج وللقارن بين الحج والعمرة حينما يصل إلى الكعبة ، وهو واجب   من واجبات الحج أو سنة من سننه على خلاف بين العلماء، ومنها: طواف العمرة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    25731

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    833

  • هل يجب على الحاج أوالمحرم في العمرة الاضطباع في طواف القدوم أو طواف الإفاضة ؟ هل يجب على المحرم في الثلاثة أشواط الأولى من طواف القدوم أو الإفاضة الهرولة؟ وإذا كان عليه أن يهرول، فما الحكم إذا كان الزحام لا يمكنه من ذلك؟

    يسن الاضطباع في الأشواط كلها في طواف القدوم خاصة، كما يشرع الرمل في الأشواط الثلاثة الأولى من طواف   القدوم للحاج والمعتمر، وإذا لم يمكنه في الثلاثة الأولى منه الرمل -الهرولة- فيها سقط عنه. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    25733

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    919

  • متى ينتهي طواف الإفاضة؟

    يبدأ طواف الإفاضة بعد منتصف الليل من ليلة النحر للضعفة ومن في حكمهم، وليس لنهايته وقت محدد، لكن الأولى أن يبادر الحاج بالطواف للإفاضة قدر استطاعته، مع مراعاة الرفق بنفسه، وتحين الأوقات التي يكون المطاف فيها خفيفًا من الزحام؛ حتى لا يؤذي ولا يؤذى. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    25735

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    786

  • أفيدكم أني حجيت في العام الفائت وقد أكملت الحج، وعندما دخلت الحرم لطواف الوداع فوجدنا زحمة كبيرة وقد دخلنا مع الناس، وطفنا ستة أشواط، ولما أكملنا ستة أشواط أذن العصر ولم نتمكن من الوقوف لأداء الصلاة في محل الطواف، ولم نتمكن من مزاحمة الناس، وبكل جهد وعناء خرجنا من حول البيت وطلعنا إلى الطابق العلوي لإكمال الشوط السابع من طواف ...

    إذا كان الواقع كما ذكر فحجكم وطوافكم كلاهما صحيح، ولا شيء عليكم في طوافكم الشوط السابع في الدور العلوي من المسجد، ولا في الفصل بينه وبين الأشواط الستة الأولى بالصلاة أو بشرب أو بكلام.   وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    25740

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    800

  • لقد كنت حاجًّا في العام الماضي (سنة 1400هـ)، ولما رجمت في اليوم الثاني من أيام التشريق بعد زوال الشمس مباشرةً ذهبت إلى الطواف بالكعبة طواف الوداع، وكان ذهابي من موقع خيامنا في آخر منى إلى المرجم إلى الحرم سيرًا على الأقدام، ولما وصلنا إلى الحرم وجدناه مكتظًّا بالناس ويكادون بطوافهم الوصول إلى الأروقة في المسجد، وكان الوقت ...

    إذا كان الواقع كما ذكر فلا حرج عليكم، وطوافكم صحيح.   وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    25741

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    773

  • هل يصح للحاج أو المعتمر أثناء الطواف بالبيت أن يدخل من حجر إسماعيل أثناء طوافه؟

    لا يجوز للطائف بالبيت في حج أو عمرة أو طواف نفل أن يدخل من حجر إسماعيل، ولا يجزئه ذلك لو فعله؛ لأن الطواف بالبيت، والحِجر من البيت؛ لقول الله سبحانه: ﴿ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ ﴾ [ الحج : 29 ] ، ولما روى مسلم وغيره ، عن عائشة رضي الله عنها قالت: « سألت رسول الله صلى الله عليه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    25742

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    873

  • إني أديت حجًّا مفردًا في هذه السنة، وبعد وقوف عرفة أصابني مرض شديد (ضربة شمس) في تاريخ 10 12 1402هـ، ودخلت المستشفى وتأخرت عن الطواف للإفاضة، وطفت في تاريخ 16 12 1402هـ متأخرًا، هل هذا الطواف يكفي أم علي شيء من الهدي؟

    لا شيء عليك في تأخير طواف الإفاضة إلى اليوم المذكور في السؤال. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    25758

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    784

  • إذا طاف الحاج طواف الإفاضة، ونسي أحد الأشواط ولم يعلم إلا بعد خروجه من المسجد الحرام ، فما الحكم؟ وإذا كان العلم به بعد التحلل الأول؛ بناءً على أن هذا الطواف أحد الاثنين اللذين يحصل بهما التحلل الأول.

    إذا طاف الحاج طواف الإفاضة ونسي أحد الأشواط، وطال الفصل فإنه يعيد الطواف، وإن كان الفصل قريبًا فإنه يأتي بالشوط الذي نسيه. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    25757

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    864

  • إذا الحاج أكمل جميع أركان وواجبات الحج ما عدا طواف الإفاضة والوداع، فهل إذا كان طواف الإفاضة آخر يوم من الحج، أي يوم الثاني من التشريق، طاف طواف الإفاضة ولم يطف طواف الوداع وقال: إنه يكفي، وهو ليس من أهل مكة ، من أهل المدن الأخرى من المملكة العربية السعودية ،   فماذا عليه؟

    إذا كان الأمر كما ذكر، وكان سفره من مكة متصلاً بطوافه طواف الإفاضة كفاه طواف الإفاضة عن الإفاضة والوداع، إذا كان قد فرغ من رمي الجمرات. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    25759

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    824

  • أفيدكم بأننا ثلاثة رفاق، قمنا بأداء فريضة الحج، وكنا على دراية بجميع أركانه وواجباته، إلا أننا بعد رمي جمرة العقبة والحلق لم نقم بأداء طواف الإفاضة؛ مستندين في ذلك إلى كتيب منسوب إلى رئيس أوقاف مكة المكرمة تقريبًا، وفيه ترخيص للحاج بتأخير هذا الطواف إلى آخر يوم من أيام الرمي، حيث يمكن أن يقام به فيستغنى به عن طواف الإفاضة ...

    إذا كان الواقع كما ذكر من تأخيركم طواف الإفاضة إلى قرب خروجكم من مكة ، وطفتم طواف الإفاضة وخرجتم مكتفين به عن طواف الوداع فلا شيء عليكم، وطواف الإفاضة ركن من أركان الحج لا يتم إلا به، ووقته واسع، لكن الأولى المبادرة به في يوم العيد إذا تيسر ذلك. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    25760

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    900

  • هل يجوز لنا أن نفرق بين الطواف والسعي بساعتين فأكثر ثم نسعى بعد ذلك؟

    السنة أن يكون السعي متصلاً بالطواف بقدر   الاستطاعة، فإن أخر السعي كثيرًا ثم سعى أجزأه. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    25763

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    815

  • هل الاضطباع في الطواف سنة، وماذا على من نسي أن   يضطبع، وهل يكفي تقبيل الحجر الأسود عن قول: بسم الله والله أكبر؟ وماذا على من ترك هذا القول واكتفى بتقبيل الحجر ناسيًا، وتذكر وهو قد ابتعد عن موضع الحجر، وقال ذلك وهو ذاهب إلى المقام؟

    الاضطباع هو جعل المحرم وسط ردائه تحت إبطه الأيمن وطرفيه على كتفه الأيسر فيكون كتفه الأيمن وعضده مكشوفين، وهو سنة في الطواف الأول عندما يقدم إلى مكة ، وهو طواف العمرة للتمتع، أو طواف القدوم للقارن والمفرد، ومن تركه فلا شيء عليه، وليس على من ترك التكبير والتسمية عند بدء الطواف شيء؛ لأن التكبير والذكر والدعاء في الطواف ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35869

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    813

  • هل لا بد للقارن إذا طاف للقدوم من طواف الإفاضة ؟

    لا يجزئ طواف القدوم عن طواف الإفاضة في حق القارن والمفرد؛ لأن الطواف للإفاضة ليس هذا وقته، وطواف الإفاضة ركن من أركان الحج لا يتم إلا به، ووقته بعد الوقوف بعرفة والانصراف من مزدلفة ، أما طواف القدوم فسنة إن شاء فعله وإن شاء تركه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35876

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    795

  • قمت بأداء فريضة الحج قبل ثلاث سنوات والحمد لله، وكان حجي مفردًا، فأحرمت من الميقات بوادي محرم ، وصليت ركعتين ثم لبيت بالحج، ثم اتجهت إلى مكة وقمت بطواف القدوم، ثم صليت ركعتين، ثم إني لا أتذكر هل سعيت أم لا، وفي اليوم الثامن اتجهت إلى منى ، وبقيت بها، وبت هناك حتى صلاة الفجر، ثم اتجهت مع الحجيج إلى عرفة ، وبقيت هناك حتى ...

    يلزمك أن تطوف طواف الإفاضة، وتسعى سعي الحج، وعليك دم إذا كان قد حصل منك جماع لزوجتك في المدة المذكورة   وعليك أن تمتنع من زوجتك حتى تطوف وتسعى، وإذا تأخرت في مكة بعد طوافك للإفاضة والسعي، فيلزمك طواف للوداع؛ لأن طواف الوداع الذي حصل منك سابقًا وقع في غير محله؛ لكونه وقع قبل طواف الإفاضة والسعي، وعليك التوبة إلى الله سبحانه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35889

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    788

  • ذهبت لأداء فريضة الحج في أحد الأعوام، وبعد انتهاء الحج بشهور كثيرة ظهر لي أنني طفت من داخل الحجر ، وليس من حوله، ولكنني لا أدري أي طواف هو، هل طواف الركن أم غيره، بعد عامين ذهبت لأداء عمرة، فعملت طوافًا بدل الطواف الذي حصل مني في الحج، فما رأيكم وما العمل أفادكم الله؟

    ما فعلته كاف والحمد لله، وإذا كنت قد جامعت زوجتك بعد الحج الذي وقع فيه الطواف داخل الحجر وقبل الطواف الذي فعلته بدلاً من الطواف الأول فعليك دم يذبح في مكة ، ويوزع على الفقراء، وهذا الدم يجزئ في الأضحية؛ لأنه يحتمل أن الطواف الذي طفته داخل الحجر هو طواف الإفاضة وهو ركن يمنع من قربان المرأة حتى يفعله، أو طواف الوداع وهو واجب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35892

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    845

  • حججنا هذا العام في بعض حملات الحج وبعد مجيئنا من عرفات اتجهنا إلى مزدلفة وبقينا فيها حتى الساعة الواحدة ليلاً ثم اتجهت بنا الحملة إلى منى ثم الحرم لنطوف طواف الإفاضة ثم رجعنا حوالي الساعة الثالثة ظهرًا لنرمي جمرة العقبة ثم نتحلل. هل في ذلك شيء؟ أفيدونا جزاكم الله خيرًا.

    ليس عليكم شيء فيما ذكرت لأنه يجوز تأخير رمي جمرة العقبة إلى ما بعد طواف الإفاضة . وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35907

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    794

  • لقد أكرمني الله سبحانه وتعالى بأداء فريضة الحج ثلاث مرات وفي كل مرة لم أؤدِ طواف الإفاضة وإنما كنت أؤدي طواف الوداع فقط؛ لأنه قيل لي: إن طواف الوداع يجزئ عن طواف الإفاضة، وهذا العام سمعت أن طواف الإفاضة ركن من أركان الحج، وإن من تركه فإن حجه باطل وناقص، فهل صحيح أن طواف الوداع يجزئ عن طواف الإفاضة أم أن حجي في المرات الثلاث ...

    الذي يظهر من كلام السائل أنه نوى طواف الإفاضة مع طواف الوداع ؛ لأنه عالم أن عليه طوافين: طواف للإفاضة وطواف للوداع وأدى طوافًا واحدًا للوداع قاصدًا أنه يجزيه عن طواف الإفاضة، وبناء على ذلك فعمله صحيح لقوله صلى الله عليه وسلم: « إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35917

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    781

  • كنا نقضي في منى جزءًا من الليل من حوالي الساعة 10 مساءً حتى الساعة 3.30، أو الساعة 4 صباحًا، فهل يجوز؟

    إذا بقيت في منى معظم الليل أجزأ ذلك عن المبيت الواجب. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35918

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    815

  • حججت في عام 1411هـ، وعند شروعي في الطواف للإفاضة أحدثت حدثًا أصغر وأنا أعلم أنه لا يصح الطواف إلا بالطهارة الكاملة، لكن بسبب حيائي ممن كنت معهم طفت على تلك الحالة، ثم في طواف الوداع جمعت النية، أي: نية طواف الإفاضة الذي أحدثت فيه، وطواف الوداع معًا، وسؤالي: هل يصح طوافي وإن لم يصح فماذا علي؟

    ما دمت نويت طواف الإفاضة والوداع معًا فإنه يجزيك ذلك عنهما جميعًا ولا شيء عليك، أما الوسوسة التي أشرت إليها فعليك أن تستعيذ بالله من الشيطان الرجيم عند الإحساس بها مع الصدق والإخلاص في ذلك لله وحده، وعدم الالتفات إلى تلك الوساوس عملاً بقول الله سبحانه: ﴿ وَإِمَّا يَنْـزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَـزْغٌ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35919

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    742

  • ما حكم من خرج من منى ثاني أيام التشريق والمغرب يؤذن، وهو ينوي العودة والتأخر لليوم الثالث عشر ولكنه لم يعد، بل طاف طواف الوداع وانصرف إلى بلده؟ أفتونا مأجورين، جزاكم الله عنا خير الجزاء ونفع بكم الإسلام والمسلمين والله يتولاكم بحفظه وتوفيقه إنه سميع مجيب.

    إذا كان المذكور قد غربت عليه الشمس في منى ثاني أيام التشريق وهو يريد التأخر، ثم خرج من منى بعد الغروب وطاف للوداع وسافر - فإنه قد أخطأ في ذلك وترك المبيت بمنى ليلة الثالث عشر، ورمي الجمار يوم الثالث عشر، وطواف الوداع؛ لأن الطواف الذي أتى به لا يجزئ عن طواف الوداع الواجب؛ لأنه أتى به قبل إتمام مناسك الحج فيجب عليه التوبة إلى الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36873

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    765