• الاقتراح المقدم من عضو المجلس البلدي السيد/ باسل بشأن إلغاء قرار البلدية القاضي بمنع دخول شراب أو عصير أو ماء الشعير الخالي من الكحول إلى البلاد.

    بالإشارة إلى كتاب السيد/ أمين سر المجلس البلدي -بخصوص الموضوع أعلاه- يرجى التكرم بإفادتنا عن شرعية هذا المشروب، علمًا بأن مجلس الوزراء قد وافق على منع دخول هذا المشروب أو ...

    إذا ثبت أن هذا الشراب يحتوي على أي نسبة من الكحول أو أنه مادة مسكرة، فإنه لا يجوز شرعًا تداوله أو تناوله، وإذا ثبت يقينًا أنه لا يحتوي على أي نسبة من الكحول أو أية مادة مسكرة فإنه يجوز تداوله وتناوله، إلا أن هناك من الأمور ما يعتبر شبهة وهي الاختلاط بين النوعين المحرم والمباح من حيث الشكل واللون والاسم، مما يصعب التمييز ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4902

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    993

  • نود الاستفسار عن جواز استيراد شراب الشعير من غير كحول وبما تسمى (البيرة)، وخصوصًا أن هذه المنتجات تباع بالمملكة العربية السعودية وتستورده من الخارج من دول أوربا، كما أن هناك نوعا يصنع بالمملكة ويباع محليًا.

    ونطلب منكم فتوى سواء بالجواز أو بالرفض حتى يتسنى لنا أخذ القرار المناسب.

    إذا ثبت أن هذا الشراب يحتوي على أي نسبة من الكحول أو أنه مادة مسكرة، فإنه لا يجوز شرعًا تداوله أو تناوله، وإذا ثبت يقينًا أنه لا يحتوي على أي نسبة من الكحول أو أية مادة مسكرة فإنه يجوز تداوله وتناوله، إلا أن هناك من الأمور ما يعتبر شبهة وهي الاختلاط بين النوعين المحرم والمباح من حيث الشكل واللون والاسم، مما يصعب التمييز ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4901

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    855

  • هل يجوز شرب ماء الشعير (البيرة السعودية) بدون كحول، وهل يأثم من يشربها.

    أو أحضرها لشخص آخر؟

    إذا ثبت أن هذا الشراب يحتوي على أية نسبة من الكحول أو أية مادة مسكرة، فإنه لا يجوز شرعًا تداوله، أو تناوله وإذا ثبت أنه لا يحتوي على أي نسبة من الكحول أو أي مادة مسكرة فإنه يجوز تداوله وتناوله.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5268

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    780

  • التماس إصدار فتوى شرعية في تداول شراب ماء الشعير (الخالي من الكحول). نتقدم لسيادتكم بكتابنا هذا الشأن التماس بإصدار فتوى شرعية لشراب ماء الشعير (الخالي من الكحول) والذي يباع في جميع دول مجلس التعاون الخليجي بما فيها المملكة العربية السعودية. حيث لم يسمح لنا باستيراد هذا المنتج من الخارج لبيعه في دولة الكويت. ثم اطلعت اللجنة على ...

    بعد الاطلاع على التقرير المرفق الصادر عن الإدارة العامة للجمارك في سلطنة عمان، والمتضمن وجود نسبة 0.027% من الكحول في الشراب المسؤول عنه، رأت اللجنة: أن تناول ماء الشعير أو غيره وكذلك بيعه وشراؤه إذا كان يحتوي على آية نسبة من الكحول أو المواد المسكرة -ومهما قلت- حرام لحديث النبي صلى الله عليه وسلم: «كُلُّ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5597

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    603

  • تهديكم الشركة خالص تحياتها وتلتمس منكم الحصول على فتوى شرعية بشأن شراب ماء الشعير الخالي من الكحول والذي يتم تداوله في مختلف الدول العربية والإسلامية ومن بينها المملكة العربية السعودية، وما إذا كان ثمة ما يحول دون استيراده وبيعه داخل الكويت من وجهة النظر الشرعية.

    إذا كان في ماء الشعير وغيره ما يسكر فهو حرام وإن قل، لقوله صلى الله عليه وسلم: «مَا أَسْكَرَ كَثِيرُهُ، فَقَلِيلُهُ حَرَامٌ» رواه الترمذي والنسائي وأبو داود وابن ماجه وأحمد، فإذا خلت هذه الأشربة عن المسكر مطلقًا فهي حلال، إلا أن لولي الأمر أن يأمر بمنع بعض ما هو مباح إذا رأى في ذلك مصلحة الأمة، وسدًا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6168

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    694

  • تقوم غالب الخطوط الجوية بتقديم الخمور على متنها لمن يريد أن يشربها، على رحلاتها المتنوعة، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: «مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَلا يَقْعُدْ عَلَى مَائِدَةٍ يُدَارُ عَلَيْهَا الْخَمْرُ» أخرجه النسائي، وقال عنه ابن حجر في الفتح: إسناده جيد (9/250). ...

    ينبغي للمسلم أن يتخير الطائرات التي لا تقدم فيها الخمور، تزكية لهذه الشركات، وتأييدًا لها، فإن دعت إلى الركوب في الطائرات التي تقدم فيها الخمور حاجة ماسة، مادية أو معنوية، فإنه يجوز له ركوبها، مع استنكاره بقلبه لما تقوم به.

    - وعلى المسلم في هذه الحالة أن يتخير مكانًا بعيدًا عن شرب أو أكل المحرمات، فإن قضى ترتيب الجلوس ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7578

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    823

  • يرجى إفتاؤنا بشرعية بيع شراب الشعير الخالي من الكحول، وجزاكم الله خيرًا.

    إذا خلا الشراب المذكور من الكحول المسكر جاز شربه، وجاز بيعه وشراؤه، فإن كان يسكر كثيره دون قليله، فإنه يحرم عندئذ قليله وكثيره، شربًا أو بيعًا أو شراءً، لحديث جابر بن عبد الله رضي الله تعالى عنهما عند الترمذي والبيهقي وغيرهما أنه صلى الله عليه وسلم قال: «مَا أَسْكَرَ كَثِيرُهُ فَقَلِيلُهُ حَرَامٌ».

    ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9550

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    3121

  • قال: إنه تاجر بقالة ويطلب منه التجار أن يبيع لهم مشروب الكينا الحديدية أمثال: البسايري، الروماني، روتوس؛ ليبيعوها لزبائنهم في فصل الشتاء للتدفئة وتقوية الدم، وإنه يشك في حل الاتجار في هذا الصنف.

    وطلب بيان الحكم الشرعي.

    إنه إذا كانت الأشربة المشار إليها في السؤال مسكرة سواء أسكر كثيرها أو قليلها حرم شربها وبطل اتجار المسلمين فيها بطريق البيع؛ لأن المنصوص عليه شرعًا أن من شروط انعقاد البيع أن يكون المبيع مالًا متقوما، والخمر وإن كان مالًا عند غير المسلمين إلا أنه غير متقوم؛ لعدم إباحة الانتفاع به شرعًا لأن ما يتمول بلا إباحة الانتفاع به ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10274

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    840

  • يقول السائل أنه لاحظ أن شراب البيرة لا يؤثر على شاربها إذا أخذ منها كميات معقولة؛ لأنها بعكس غيرها من المشروبات الروحية نسبة تركيز الكحول بها بسيطة جدا، وتقل عن نسبتها في الكينا البليري.

    وسأل: هل احتساء قليل من البيرة بالدرجة التي لا تسكر حلال أو حرام؟

    إن الآثار عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد جاءت بتحريم كل مسكر، فقد روي عن ابن عمر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «كل مسكر خمر، وكل مسكر حرام»، وفي رواية مسلم: «كل مسكر خمر، وكل خمر حرام»، وعنه أيضًا أنه صلى الله عليه وسلم قال: «ما أسكر كثيره فقليله حرام» ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11756

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    812

  • يقول السائل أنه كان قد مرض ثم شفي من مرضه إلا أن مرضه سبب له بعد شفائه منه نقصانا في جسمه جعله لا يستطيع مباشرة حقوق زوجته من الناحية الجنسية، وقد نصحه صديق له بأن يتناول مشروب الكينا الحديدية فتناوله بكميات قليلة يوميا، وكان نتيجة لهذا أن استطاع مباشرة حقوقه الزوجية مع امرأته وتحسنت صحته.

    ثم أدى فريضة الحج، وبعد أن ...

    ثبت من التقرير المؤرخ 18/4/1976 الذي أرسلته إلينا الإدارة العامة للمعامل المركزية بوزارة الصحة بعد تحليلها لمشروب الكينا بمختلف أسمائه التجارية الواردة بالتقرير أن هذا المشروب يحتوي على مادة الكحول الموجودة في الخمر المحرمة شرعًا بنسبة تتراوح ما بين 25 في المائة و35.2 في المائة.

    وبناء على هذا يكون شراب الكينا المتداول ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11762

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    7636

  • فضيلة الشيخ/الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، فإشارة إلى خطابكم إلينا بشأن (مشروب "أمستل").

    نفيد فضيلتكم بما يأتي:

    في هذا الموضوع طلب بالإفادة عن حكم الشرع في مشروب (أمستل)، ومرفق معه تقارير صادرة من المركز القومي للبحوث، والمعامل المركزية بوزارة الصحة والسكان، ...

    نفيد بأن هذا المشروب بالمواصفات المذكورة حلال شرعا.

    والله سبحانه وتعالى أعلم.

    المبادئ

    1- خلو المشروب ومكوناته من الكحول ومطابقته للمواصفات القياسية الشرعية حلال شرعا.

    بتاريخ: 27/3/2007


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15376

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    938

  • تقوم غالب الخطوط الجوية بتقديم الخمور على متنها لمن يريد أن يشربها، على رحلاتها المتنوعة، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: «مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَلا يَقْعُدْ عَلَى مَائِدَةٍ يُدَارُ عَلَيْهَا الْخَمْرُ» [أخرجه النسائي[1]، وقال عنه ابن حجر ...

    - ينبغي للمسلم أن يتخير الطائرات التي لا تقدم فيها الخمور، تزكية لهذه الشركات، وتأييدًا لها، فإن دعت الحاجة إلى الركوب في الطائرات التي تقدَّم فيها الخمور، حاجة ماسة، مادية أو معنوية، فإنه يجوز له ركوبها، مع استنكاره بقلبه لما تقوم به.

    - وعلى المسلم في هذه الحالة أن يتخيّر مكانًا بعيدًا عن شرب أو أكل المحرمات، فإن قضى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18455

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    873

  • هناك بعض المسلمين عندما يتجهون إلى عيادة الطبيب، وبعد الفحص عليهم يقول لهم: عليكم بشرب الخمر، فهل الخمر المحرم شرعًا يحل في هذه الحالة؟

    الخمر محرمة بالكتاب والسنة والإجماع، ولا يجوز التداوي بها؛ لورود الأدلة الدالة على أن الله لم يجعل شفاء الأمة فيما حرم عليها، ولقول النبي - صلى الله عليه وسلم - لما سأله سائل عن الخمر يصنعها للدواء قال: « إنها ليست بدواء ولكنها داء » [1] ، خرجه مسلم في (صحيحه). وبالله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30168

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    719

  • هل يجوز للمسلم نقل الخمر بسيارة وحمله منها وإن كان ذلك لغير المسلمين؟

    لا يجوز، سواء كان ذلك لمسلمين أم كفار؛ لعموم النهي عن ذلك من النبي - صلى الله عليه وسلم - ولعنه من فعله. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30174

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    663

  • في ضوء الثابت الصحيح عن النبي - صلى الله عليه وسلم - عندما سألته صحابته - رضوان الله عليهم - عن شحوم الميتة تستخدم في طلاء السفن فأفتاهم - صلى الله عليه وسلم - بحرمة ذلك، فهل يصح قياسًا على ذلك تحريم مواد الطعام؟ إذ تطهى بمادة المسكر (الكحول)، فما قول سيادتكم فيها، وكذلك استخدام العطور التي يدخل في تركيبها هذه المادة.

    لا يجوز استعمال ما يسكر كثيره في طهي الطعام ولا في غيره من أنواع الانتفاع؛ للحديث المذكور في السؤال. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30183

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    706

  • هل صحيح أن العصيرات والأشربة التي تخمر الإنسان تعتبر حرامًا؟

    العصير المباح إذا تخمر واشتد فإنه يصير خمرًا حرامًا؛ لأن الخمر ما خامر العقل، أي: غطاه بالإسكار من أي شيء كان؛ لقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: « كل مسكر خمر وكل خمر حرام » [1] ، ولقوله - صلى الله عليه وسلم -: « ما أسكر كثيره فقليله حرام » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30232

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    752