• عندي بيت ومسجد تحت الإنشاء، وعلى وشك الانتهاء، ونحن الآن على أبواب شهر رمضان المبارك، وأنا أخشى أن يفطر العمال أثناء عملهم في هذا الشهر، فهل علي إثم في ذلك؟ مع العلم أنني أستطيع أن أمنع عنهم الماء أثناء هذا الشهر.

    إذا لم يكن هناك ضرر مادي أو معنوي فالأولى إيقاف العمل وإلا فلا بأس.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1592

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    531

  • هل يجوز استخدام الخادمة غير المسلمة في البيت المسلم؟

    لا مانع من توظيف غير المسلمين في منازل المسلمين بشرط الحذر من مخالفة الأحكام الشرعية المتعلقة بهم، نحو أن لا تنكشف المسلمات على غير المسلمات كما يتكشفن على أخواتهن المسلمات، كما أنه يجب على الشغالات ستر عوراتهن أمام المسلمين، وأن لا يدع المسلمون أولادهم تحت تربية غير المسلمين محافظة على تنشئتهم تنشئة إسلامية، كما أن على ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1797

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    539

  • نحن شركة مساهمة كويتية تعمل في مجال الكمبيوتر ولها فروع في الخليج وحسب طبيعة العمل نضطر لتوظيف موظفين غير مسلمين.

    فيرجى إخبارنا برأي الشرع عن ذلك؟

    يجوز توظيف موظفين غير مسلمين، وينبغي مراعاة ما يلي - ألا يكون ذلك على حساب المسلمين الذين تتوفر لديهم الخبرة والكفاءة في مجال تلك الوظائف.

    - ألا يكونوا من الفئات الحاقدة على الإسلام والمسلمين.

    والله سبحانه وتعالى أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1819

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    628

  • تعمل الكثير من الممرضات الغير مسلمات بالمستشفيات، هذا بالإضافة إلى الأطباء وغيرهم من العاملين الغير مسلمين.

    هذا الوضع يتيح لهم الاطلاع على عورات المسلمات والمسلمين وهو حسب علمي غير جائز.

    كذلك يعتبر الأجر الذي يتقاضونه بمثابة أشواك تغرز في صدر المسلمين، حيث إن عاجلها أو آجلها تستخدم ضد المسلمين، إضافة إلى ذلك ففي ...

    الأصل أن توظيف أو استخدام غير المسلمين جائز ما دام العمل الذي يقومون به مشروعًا، ولكن الأولى الاستعانة بالمسلمين لفتح أبواب الكسب الحلال أمامهم، وتحسين أوضاعهم المعيشية، وللأمن من استخدام غير المسلم للوظيفة أو أجرها فيما يضر المسلمين في الداخل أو الخارج، ولأن المسلم في الغالب يراعي الأحكام الشرعية في مزاولة مهنته، بخلاف ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2932

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    573

  • ما حكم مكاتب استقدام العمالة (الخدم وما شابههم) وما الضوابط الشرعية التي ينبغي توفرها في هذه المكاتب؟

    توفير فرص العمل وتسهيل استقدام العمال إلى البلاد من العمل المشروع ويجوز تقاضي الأجر عليه بشرط التزام ما تم الاتفاق عليه بين العامل وبين صاحب العمل في العقد المبرم بنيهما، ويجب عدم استغلال حاجة العامل للعمل في بخسه حقه في الأجر أو تأخير دفع أجرة إليه أو تكليفه عملًا بخلاف ما تضمنه العقد «أو تحميله ما لا يطيق من العمل أو إساءة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4302

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    556

  • عرض على هيئة الفتوى كتاب الأمين العام لمجلس الوزراء، ونصه: نرفق لكم الاقتراح برغبة المقدم من السيدين العضوي في مجلس الأمة بشأن المقاطعة التامة والكلية لإحدى الفئات غير المسلمة في الهند وعدم استقدامهم لهذا البلد ردًا لاعتبار الإسلام والمسلمين.

    برجاء التكرم بموافاتنا برأي وزارتكم بشأن الاقتراح المشار إليه تمهيدًا ...

    الأصل اكتفاء المسلمين بأنفسهم، والاستغناء عن غيرهم، فإذا احتاجوا إلى الاستعانة بغيرهم فإنه يشترط فيمن يستقدمونه أن لا يكون ممن يظهر العداء للمسلمين في بلاده، وألا يترتب على استقدامه ضرر بالمسلمين، وتقدير ذلك مردّه إلى أولياء أمور المسلمين وأمرائهم، والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4300

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    526

  • أنا مسؤولة عن عاملات نصرانيات ويطلبن مني السماح لهن بالمبيت في الكنيسة بدعوى إقامة الصلوات والشعائر، ونحن نعلم أنه لا يوجد لهن صلوات ولا شعائر في هذا الوقت، ونحن نعلم أن لا أصل لهن في دينهن بعبادات ليلية، والظاهر أنهن يقمن بدورات في طريق الدعوة للنصرانية وكذلك يقمن بتوزيع نشرات وكتيبات تشكك في الإسلام وفي العقيدة وتدعو ...

    للإجابة على هذا السؤال ينبغي تبيّن الأمور التالية: أولًا: هل هناك شعائر وعبادات معينة لا تصح في دينهم إلا في الكنيسة في هذه الأوقات التي يطلبن الغياب فيها؟ ويرجع في ذلك إلى رؤسائهن الروحيين.

    ثانيًا: هل بغيابهنّ هذا انعكاسات سلبية على عملهنّ الذي كلفن به؟ والمرجع في تقدير ذلك القائمون على الإشراف عليهن.

    ثالثًا: هل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4304

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    571

  • هل يجوز أخذ مال من كفيل الخادمة أكثر من ثمن تكلفة استقدام الخادمة، وذلك لفائدة مكتب الخدم؟

    يجوز أخذ مال زائد على التكاليف الفعلية لاستقدام الخدم إذا تم الاتفاق على ذلك مع المستخدم، بعد إعلامه بالتكاليف الفعلية والزائد عليها، نظير جهد المكتب وما يتحمله من نفقات وما يبذله من جهود، أو أن يجعل ما يأخذه مبلغًا (معينًا) دون اعتماد على التكاليف الفعلية.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4703

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    767

  • يعمل الكثير من أفراد الجاليات غير العربية وغير المسلمة في خدمة بيوت المسلمين، فهل دعوة الخادم أو الخادمة إلى الإسلام واجبة أم مستحبة على صاحب البيت؟ وهل يجب على صاحب البيت أن يلزم الخادمة غير المسلمة بالحجاب الإسلامي؟ شاكرين لكم جهودكم الطيبة، وراجين الاستفاضة في الشرح حتى تعم الفائدة على بيوت المسلمين.
     

    دعوة الخدم إلى الإسلام مستحبة على كل مسلم تتوافر فيه القدرات والإمكانات التي تمكنه من هذه الدعوة بالرفق واللين، والبعد عن المخاشنة والتعنيف، قال تعالى: ﴿ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7620

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    519

  • قامت إحدى النساء باستئجار خادمة لمدة سنتين، وبعد مضي سنة ونصف وجدت صاحبة المنزل الخادمة مع رجل هندي الجنسية يتبادلان الحديث، فقامت صاحبة المنزل بتسليم هذه الخادمة إلى المخفر بسبب ما حصل، وحكم القاضي بعد أربعة أشهر ببراءة الخادمة. ولكن هذه المرأة لم تعط الخادمة رواتب عشرة أشهر، وأصرت أنها لن توفيها أجرها، وعند مخاطبتها في هذا ...

    تستحق الخادمة كامل أجرتها عن المدة السابقة التي أمضتها في خدمة هذه الأسرة، ولهذه الأسرة إنهاء العقد معها وفسخه في المستقبل إذا ثبت أنها أساءت للأسرة أو أخلت بشروط العقد معها، وفي هذه الحال يرجع في استحقاقها تذكرة السفر إلى شروط العقد معها أو العرف المستقر في ذلك بالرجوع إلى أهل الخبرة في ذلك (الجهات المختصة بالعمالة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7727

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    541

  • هل في استخدام الخدم ضرر؟

    استخدام الخدم إذا لم تراع فيها الأحكام الشرعية والآداب المرعية يكون ضرره كبيرًا، وأثره على المجتمع عظيمًا، لما يُحدث هذا الاستخدام من الاختلاط بالنساء وما يحدث من استخدامهم من فساد الأخلاق واللغة وفتور العزائم.

    أما إذا استخدم كخادم يقوم بواجبه فيما أنيط به كسائق أو ناطور، أو مزارع، أو المرأة في خدمة البيت، أو تربية ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9689

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    577

  • يعمل الكثير من أفراد الجاليات غير العربية وغير المسلمة في خدمة بيوت المسلمين، فهل دعوة الخادم أو الخادمة إلى الإسلام واجبة أم مستحبة على صاحب البيت؟ وهل يجب على صاحب البيت أن يلزم الخادمة غير المسلمة بالحجاب الإسلامي؟ شاكرين لكم جهودكم الطيبة، وراجين الاستفاضة في الشرح حتى تعم الفائدة على بيوت المسلمين.
     

    دعوة الخدم إلى الإسلام مستحبة على كل مسلم تتوافر فيه القدرات والإمكانات التي تمكنه من هذه الدعوة بالرفق واللين، والبعد عن المخاشنة والتعنيف، قال تعالى: ﴿ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15471

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    778

  • تم استقدام طباخ من سيريلانكا على أساس أنه نصراني، علمًا بأن هذا الطباخ يقوم بالأعمال اليومية في تحضير الطعام، وهو لا يقوم بعملية الذبح، بل التحضير والطبخ فقط.

    ثم بعد فترة اكتشفنا أنه يتبع الديانة البوذية أو الهندوسية، فهل يصح لنا الأكل من الطعام الذي يقوم بإعداده وطبخه أم لا؟ وما هو الحكم أو الإجراء الذي ينبغي علينا ...

    لا مانع -عند الحاجة- من استخدام بوذي أو هندوسي أو أي متدين بأي ديانة كان، للطبخ والخدمة بكل أنواعها، إذا كان لا يرتكب أي مخالفة شرعية، ولا يذبح اللحم الذي يقوم بطبخه بنفسه، والأفضل -في حدود الإمكان- أن يكون الخادم عامة والطباخ خاصة من المسلمين، لأنه الأعرف بأمور الطهارة والنظافة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15556

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    503

  • هل يجوز أخذ مال من كفيل الخادمة أكثر من ثمن تكلفة استقدام الخادمة، وذلك لفائدة مكتب الخدم؟

    يجوز أخذ مال زائد على التكاليف الفعلية لاستقدام الخدم إذا تم الاتفاق على ذلك مع المستخدم، بعد إعلامه بالتكاليف الفعلية والزائد عليها، نظير جهد المكتب وما يتحمله من نفقات وما يبذله من جهود، أو أن يجعل ما يأخذه مبلغًا (معينًا) دون اعتماد على التكاليف الفعلية.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17005

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    581

  • هناك شركات للعمالة الوافدة لم تعط عمالها رواتب الأشهر السابقة.

    السؤال: ما هو حكم الشرع في الشركات أو الوزارات التي تتعامل مع هذه الفئة من الشركات المقصِّرة سواء كانت الوزارات أو الشركات يعلمون أو لا يعلمون بهذا التقصير؟

    من واجبات المستأجر أن يدفع الأجرة لأجيره فور انتهائه من عمله أو بحسب الشرط، فإذا تأخر عن ذلك وهو يجد الوفاء في ماله كان ظالمًا له ومعتديًا عليه، لقوله صلى الله عليه وسلم: «أَعْطُوا الأَجِيرَ حَقَّهُ قَبْلَ أَنْ يَجِفَّ عَرَقُهُ» رواه ابن ماجه[1]. وقوله صلى الله عليه وسلم: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17043

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    542

  • قامت إحدى النساء باستئجار خادمة لمدة سنتين، وبعد مضي سنة ونصف وجدت صاحبة المنزل الخادمة مع رجل هندي الجنسية يتبادلان الحديث، فقامت صاحبة المنزل بتسليم هذه الخادمة إلى المخفر بسبب ما حصل، وحكم القاضي بعد أربعة أشهر ببراءة الخادمة.

    ولكن هذه المرأة لم تعط الخادمة رواتب عشرة أشهر، وأصرَّت أنها لن توفيها أجرها، وعند ...

    تستحق الخادمة كامل أجرتها عن المدة السابقة التي أمضتها في خدمة هذه الأسرة، ولهذه الأسرة إنهاء العقد معها وفسخه في المستقبل إذا ثبت أنها أساءت للأسرة أو أخلَّت بشروط العقد معها، وفي هذه الحال يرجع في استحقاقها تذكرة السفر إلى شروط العقد معها أو العرف المستقر في ذلك بالرجوع إلى أهل الخبرة في ذلك (الجهات المختصة بالعمالة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17058

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    607

  • ما حكم مكاتب استقدام العمالة (الخدم وما شابههم) وما الضوابط الشرعية التي ينبغي توفرها في هذه المكاتب؟

    توفير فرص العمل وتسهيل استقدام العمال إلى البلاد من العمل المشروع، ويجوز تقاضي الأجر عليه بشرط التزام ما تم الاتفاق عليه بين العامل وبين صاحب العمل في العقد المبرم بنيهما، ويجب عدم استغلال حاجة العامل للعمل في بخسه حقه في الأجر أو تأخير دفع أجرة إليه أو تكليفه عملًا بخلاف ما تضمنه العقد (أو تحميله ما لا يطيق من العمل أو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17272

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    533

  • ما حكم خدمة غير المسلمين بتقديم الطعام للمسلمين والإشراف على إعداده في البلاد الإسلامية، وخصوصًا في وجبة الإفطار في رمضان، وحكم التعامل معهم من حيث تقديم الطعام إليهم والضيافة، وشكرًا.
     

    لا مانع -عند الحاجة وعلى قدرها- من استخدام غير المسلمين مطلقًا في كل أعمال الخدمة، إذا لم يترتب على ذلك مخالفة شرعية، سوى أعمال الذبح فلا يجوز استخدام أحد فيها من غير المسلمين أو أهل الكتاب (اليهود والنصار).

    والأفضل -في حدود الإمكان- استخدام المسلمين دون غيرهم؛ لأنهم الأعرف بأمور الطهارة والنظافة، ولا مانع من تقدمي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17269

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    774

  • تعمل الكثير من الممرضات الغير مسلمات بالمستشفيات، هذا بالإضافة إلى الأطباء وغيرهم من العاملين الغير مسلمين.

    هذا الوضع يتيح لهم الاطلاع على عورات المسلمات والمسلمين وهو حسب علمي غير جائز.

    كذلك يعتبر الأجر الذي يتقاضونه بمثابة أشواك تغرز في صدر المسلمين، حيث إن عاجلها أو آجلها تستخدم ضد المسلمين، إضافة إلى ذلك ...

    الأصل أن توظيف أو استخدام غير المسلمين جائز ما دام العمل الذي يقومون به مشروعًا، ولكن الأولى الاستعانة بالمسلمين لفتح أبواب الكسب الحلال أمامهم، وتحسين أوضاعهم المعيشية، وللأمن من استخدام غير المسلم للوظيفة أو أجرها فيما يضر المسلمين في الداخل أو الخارج، ولأن المسلم في الغالب يراعي الأحكام الشرعية في مزاولة مهنته، بخلاف ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17270

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    602

  • هل يجوز تعيين غير المسلمين في الجمعية؟

    لا مانع من تعيين غير المسلمين في الجمعية ما دام لا ينتج من تعيينهم ضرر على العقيدة أو المصالح العامة وعلى ذلك ينبغي مراعاة ما يلي - أن لا يكون ذلك على حساب حرمان المسلمين الذين تتوفر لديهم الخبرة والكفاءة في مجال تلك الوظائف.

    - ألا يكونوا من الحاقدين على الإسلام والمسلمين.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17271

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    547

  • سؤال من إحدى الشركات الكويتية:

    الفترة التي عملنا أثناء الاحتلال، والتي بدأت 2/8/1990م وحتى تحرير الكويت ولله الحمد 26/2/1991م. وتتعلق بالنقاط التالية

    - لقد استدعي بعض الموظفين الموجودين داخل البلاد

    -إبان الاحتلال العراقي

    - للعمل في الشركات المذكورة كل حسب موقعه الذي حدد له من قبل وكيل رب العمل، وأدى كل موظف ما ...

    ما دام أن الموظف قد استلم أثناء الاحتلال مرتبه بالدينار العراقي بقيمة الدينار الكويتي فقد تحقق الوفاء بقيمة الدينار الكويتي، لأن الدينار العراقي كان عملة رائجة.

    وعليه فلا يحق للموظفين في الشركة المذكورة مطالبة رب العمل بأجورهم عن فترة الاحتلال بالدينار الكويتي، وإلا تكرر الوفاء، والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17308

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    518

  • لقد ربتني الخادمة وهي غير مسلمة والآن أشعر أنها مثل أمي، فتوقظني للصلاة والمدرسة وتغسل ملابسي، وتلمسني وتقبلني أحيانًا، وأعطيها من حر مالي؛ فهل يجوز لي ذلك كله؟ وما الفرق إن كانت مسلمة؟

    في استخدام الخادمات غير المسلمات في تربية الأولاد من المحاذير والمخاطر الشيء الكثير، وربما العقائد السيئة أو السلوك المنحرف، وفي ذلك من الخطورة ما لا يخفى، وعلى كل حال فلا مانع من بر الفتاة لخادمتها هذه -وإن كانت غير مسلمة- بكل أنواع البر الممكنة؛ تقديرًا لخدماتها ومساعدتها لها.

    وأما تقبيلها ولمسها والنظر إليها من غير ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18435

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    626

  • لدينا امرأة خادمة نصرانية فهل يجوز أن تغسل الثياب وتكون طاهرة، وهل نلبسها أم لا، ثم إذا أهدت إلينا شيئًا بعد عودتها من السفر فهل نقبله أم لا؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: يجوز لكم لبس ما غسلته أو كوته من الثياب، وعليكم أن تدعوها إلى الإسلام؛ لعل الله أن يهديها على يديكم، ولا مانع من قبولكم ما أهدته من المباح، وأن تكافئوها عليها، وينبغي إبعادها إن لم تسلم واستبدالها بمسلمة، ولا سيما في الجزيرة العربية ؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22545

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    541

  • هل يجوز استقدام خادمة غير مسلمة أو مسلمة كاشفة الوجه واليدين، وهل يجوز لرب الأسرة وأولاده الذكور النظر إليها والتحدث معها أم لا؟

    لا يجوز استقدام الخدم غير المسلمين إلى الجزيرة العربية ، وأما إذا كانوا من المسلمين فلا بأس إذا كان معهن محرم، ولا يجوز لرب الأسرة ولا لأبنائه النظر إلى الخادمة وهي سافرة، ويجوز لكل منهم التحدث مع الآخر فيما يحتاجان إليه مع غض البصر ومع حجابها وعدم الخلوة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26985

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    802

  • أنا صاحب مكتب خدمات، وأقوم باستقدام عاملات المنازل من مسلمات وغير مسلمات حسب طلب الكفيل، ودوري هو التوسط بين الكفيل وأصحاب المكاتب في الخارج مقابل مبلغ من المال، وكثير من العاملات يأتين بدون محرم، ويستقبلها كفيلها من المطار، وليس لي علاقة غير إشعار الكفيل بذلك، فما هو حكم عملي هذا؟ جزاكم الله خيرًا.

    استقدام الكفار إلى الجزيرة العربية ، واستقدام النساء مسلمات أو غير مسلمات بدون محارم أمر محرم؛ لما فيه من الإضرار بالمسلمين، وتعريض المجتمع إلى أخطار كثيرة من هؤلاء المستقدمين. وعليه فالعمل على   استقدام المذكورين لا يجوز، والكسب الذي يحصل من ذلك كسب محرم، فعليك بالتوبة إلى الله، وترك هذا العمل والاتجاه إلى عمل خير منه، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26989

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    568

  • ما حكم من يعمل لديه مدمن خمر وتارك صلاة؟

    الواجب على صاحب العمل مناصحة من تحت يده من عماله عن ترك الواجب وفعل المحرمات، فإن استجابوا لذلك فهذا هو المطلوب، وإلا فالواجب على صاحب العمل استبدالهم بخير منهم؛ لعل ذلك يكون رادعًا لهم عن أفعالهم المحرمة، فيقلعوا عنها ويتوبوا إلى الله سبحانه.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26991

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    491

  • رجل أصيب في حادثة شغل في معمل، وتلقى مساعدة مالية من رب العمل مقابل الضرر، وليس من التأمين، فما حكم هذه المعاملة في الشرع سلوكًا ومالاً؟

    لا شيء في قبول المساعدة من صاحب العمل إذا كان الأمر كما ذكر. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27008

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    603

  • لدينا خادمة مصرية، حكمت ظروفها العائلية إلى الحاجة لها، وهي إنسانة متدينة ومحافظة وقارئة للقرآن، ولكن ظروفها القاسية والديون المتراكمة عليها فرضتا عليها السفر والشغل للصرف على أولادها وتسديد ديونها، والتي يطالب بها أصحابها كل يوم، ومع أنها لا تستطيع أن تسدد هذه الديون من مرتبها، حيث إنه قليل، وتصرفه على عائلتها هناك، ...

    إذا كان الواقع من حال السائلة هو ما ذكر في السؤال فلا مانع من إعطائها من الزكاة بقدر وفاء دينها؛ لكونها والحال ما ذكر من جملة الغارمين وهم من الأصناف المستحقة للزكاة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35237

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    522