• يرجى التفضل بالعلم بأن جمعية خيرية تقدمت بشكوى حول ظاهرة خطيرة تمس العقيدة الإسلامية ألا وهي ظاهرة بيع أصنام الهندوس، وهذا ما يشاهد في عدد كبير من المحلات - البقالات - المكتبات - نوادي بيع أشرطة الفيديو الهندية - والتي تقوم ببيع بطاقات (كروت معايدة) مرسوم عليها صور لآلهة الهندوس، كما يقوم البعض من تلك المحلات ببيع عملات ...

    لا يجوز شرعًا بيع أو شراء أو تداول ما يمثل آلهة الطوائف الوثنية كالهندوس أو غيرهم لما فيه من استعلاء لشعائر الكفر وإظهار لها في المجتمع الإسلامي، ومصادمة لعقيدة التوحيد.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4165

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    604

  • من وزارة التجارة والصناعة: يرجى التفضل بالعلم بأن جمعية خيرية تقدمت بشكوى حول ظاهرة خطيرة تمس العقيدة الإسلامية ألا وهي ظاهرة بيع أصنام بعض الطوائف غير الإسلامية، وهذا ما يشاهد في عدد كبير من المحلات - البقالات - المكتبات - نوادي بيع أشرطة الفيديو الهندية - والتي تقوم ببيع بطاقات (كروت معايدة) مرسوم عليها صور لآلهتهم، كما ...

    لا يجوز شرعًا بيع أو شراء أو تداول ما يمثل آلهة الطوائف الوثنية... لما فيه من استعلاء لشعائر الكفر وإظهار لها في المجتمع الإسلامي، ومصادمة لعقيدة التوحيد.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4273

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    601

  • جهاز كمبيوتري متخصص بالترجمة فعند إدخال كلمة Father التي هي بمعنى أب يترجمها إلى (الله) ولعل هناك بعض الكلمات الأخرى التي تتنافي مع عقيدتنا الإسلامية والسؤال هو: أ) ما حكم بيع وشراء هذا الجهاز؟ ب) وإذا استطاع صاحب الشركة إلغاء هذه الكلمات وتبديل معناها هل يجب عليه ذلك؟ جـ) وإذا كان الجواب بالجواز مع عدم استطاعته تبديل هذه ...

    أ) لا يجوز بيع وشراء هذا الجهاز ما دام فيه هذا العيب المؤثر في عقيدة المسلمين، وذلك دفعًا للبس الذي قد يحصل من ورائه للمستعمل.

    ب) إذا استطاع البائع تعديل هذا الخطأ وأجرى عليه التعديل والتصحيح المطلوب فإن بيعه وتداوله يصبح جائزًا شرعًا.

    جـ) إذا عجز البائع عن تصحيح هذا الخطأ فلا يجوز بيعه مطلقًا.

    والله أعلم.

    ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5750

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    585

  • ما حكم المتاجرة في كتب الديانات غير الإسلامية من الناحية الشرعية؟

    المتاجرة في كتب عقائد الديانات الأخرى ممنوعة شرعًا، لما يترتب عليها من نشر لعقائدهم وتعاليمهم في المجتمع المسلم، وهو حرام شرعًا.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6577

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    576

  • شركتنا شركة مساهمة كويتية متخصصة في إنتاج القناني الزجاجية الفارغة بجميع أنواعها وأشكالها وأحجامها المختلفة، وهذه القناني تستخدم في تعبئة العصائر والمشروبات الغازية، وهناك طاقة إنتاجية كبيرة لمصنع الشركة زائدة والسوق الخليجي محدود لتوزيع كميات الإنتاج، ولقد حصلنا على عدة عروض من شركات خارجية.

    والسؤال: هل يجوز ...

    ما دام البائع (صاحب المصنع) يعلم أن المشتري سوف يستعمل هذه القناني في الشرابات المحرمة -كما جاء في الاستفتاء- فيحرم بيعها له، لقوله تعالى: ﴿وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ﴾ [المائدة: 2]. وهذا النهي يقضي التحريم وهو مذهب جمهور الفقهاء.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7712

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    599

  • لدي مجموعة من الأخشاب الغالية الثمن وهي خشب الساج، اشترت منها الحكومة السعودية عام 1995م 49 قطعة مربعة = 41 طنًا لبناء سقف الكعبة المشرفة وبقي عندي 52 قطعة مربعة و47 جدوع ما مجموعه 118 طنًا.

    وقد عرضت شراءها على الحكومة السعودية فلم ترد علي جوابًا، وسألت مفتي عام المملكة عن جواز بيعها للحكومة الصينية أو الشركة اليابانية التي ...

    إذا كنت تعلم أن من سيشتري منك هذه الأخشاب سيتخذها أوثانًا وأصنامًا تعبد من دون الله تعالى، فإنه يحرم عليك بيعها له، لما في ذلك من العون على معصية الله تعالى، ونشر الوثنية بين الخلق، وقد قال الله تعالى: ﴿وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ﴾ [المائدة: 2]، وقد نص العلماء على حرمة بيع العنب لمن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9139

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    631

  • عرض على اللجنة الاستفتاء المقدَّم من السيد/وكيل وزارة التجارة والصناعة، ونصُه: يرجى التفضل بالعلم بأن جمعية خيرية تقدمت بشكوى حول ظاهرة خطيرة تمس العقيدة الإسلامية ألا وهي ظاهرة بيع أصنام الهندوس، وهذا ما يشاهد في عدد كبير من المحلات - البقالات - المكتبات - نوادي بيع أشرطة الفيديو الهندية - والتي تقوم ببيع بطاقات (كروت ...

    لا يجوز شرعًا بيع أو شراء أو تداول ما يمثل آلهة الطوائف الوثنية كالهندوس أو غيرهم لما فيه من استعلاء لشعائر الكفر وإظهار لها في المجتمع الإسلامي، ومصادمة لعقيدة التوحيد.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15554

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    567

  • ما حكم المتاجرة في كتب الديانات غير الإسلامية من الناحية الشرعية؟

    المتاجرة في كتب عقائد الديانات الأخرى ممنوعة شرعًا، لما يترتب عليها من نشر لعقائدهم وتعاليمهم في المجتمع المسلم، وهو حرام شرعًا.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15555

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    694

  • جهاز كمبيوتري متخصص بالترجمة؛ فعند إدخال كلمة Father التي هي بمعنى أب يترجمها إلى (الله) ولعل هناك بعض الكلمات الأخرى التي تتنافي مع عقيدتنا الإسلامية والسؤال هو:

    أ) ما حكم بيع وشراء هذا الجهاز؟

    ب) وإذا استطاع صاحب الشركة إلغاء هذه الكلمات وتبديل معناها هل يجب عليه ذلك؟

    جـ) وإذا كان الجواب بالجواز مع عدم استطاعته ...

    أ) لا يجوز بيع وشراء هذا الجهاز ما دام فيه هذا العيب المؤثر في عقيدة المسلمين، وذلك دفعًا للبس الذي قد يحصل من ورائه للمستعمل.

    ب) إذا استطاع البائع تعديل هذا الخطأ وأجرى عليه التعديل والتصحيح المطلوب فإن بيعه وتداوله يصبح جائزًا شرعًا.

    جـ) إذا عجز البائع عن تصحيح هذا الخطأ فلا يجوز بيعه مطلقًا.

    والله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16750

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    594

  • ما هي صفة الصليب المنهي عنه والمحذر من وضعه، وهل هو أنواع، وهل يسوغ لمسلم - بصفته وكيلاً لبضاعة كالساعة أو القلم أو نحو ذلك - أن يستقدم نصارى للعرض - يعني: احتفال وإقامة عرض للسلع - ويضع أعلامهم أو شعاراتهم المألوفة لديهم أمام بيته وفي الشوارع، وهو رجل فرد عادي ليس حكومة ولا يمثل حكومة، بل يمثل تجارته ونفسه، وأثناء مناقشته وبيان ...

    أولاً: شكل الصليب المدعى الذي هو اليوم شعار النصارى هو وضع خط ونحوه على خط أطول منه قليلاً بحيث يقع الأعلى القصير على قرابة ثلث الأسفل الطويل من فوق على أن يشكل التقاطع زوايا قائمة.

    ثانيًا: لا يجوز للمسلم أن يرفع شعارات النصارى ، ولا أن يشاركهم في احتفالاتهم، ولا أن يستقدمهم لغير ضرورة لبلاد المسلمين.

    ثالثًا: مراتب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21352

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    515

  • ما رأيكم في الصليب وكيف إذا كان معمولاً على السجاد الذي يصلى عليه وفرش بعض المساجد الذي عليه السيفان والنخلة ومنقوش عليه الصلبان فكيف الصلاة على هذه الصلبان؟

    صنع الصليب حرام، سواء كان مجسمًا أم نقشًا أم رسمًا أو غير ذلك على جدار أو فرش أو غير ذلك، ولا يجوز إدخاله مسجدًا ولا بيوتًا ولا دور تعليم من مدارس ومعاهد ونحو ذلك. ولا يجوز الإِبقاء، بل يجب القضاء عليه وإزالته بما يذهب بمعالمه من كسر ومحو وطمس وغير ذلك. ولا يجوز بيعه ولا الصلاة عليه. وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد ، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21735

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    553

  • والدي تاجر وأنا أساعده في تجارته في الغالب، ولكن هذه التجارة تحتوي على بعض المحرمات، كالشرائط المسجلة التي يعلن فيها العداء لله علنًا، وفيها من الفسق ما لا يوصف، ويباع أيضًا في المحل السجائر، وهذه المحرمات مكسبها   يعادل نصف ربح الدكان على الأقل، وأنا آكل من هذا الربح، وأبيعه أيضًا مكرهًا حينما يقول لي: افعل كذا وكذا، وأدعو ...

    لا يجوز أن تتعاون مع أبيك أو غيره فيما هو محرم من بيع ما ذكرت؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: « إنما الطاعة في المعروف » [1] ، وقوله صلى الله عليه وسلم: « لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق » [2] ، وعليك أن تنصح والدك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26260

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    584

  • ما حكم لبس الملابس التي فيها صليب ولم نعلم بوجوده عند شرائها ، حيث إنه لا يكون على شكله المعتاد لنعلم به قبل شرائها، وإنما على أشكال غير معروفة وغير واضحة، ما حكم لبسها؟

    إذا علم بوجود الصليب في الملابس بعد شرائها فإنه تحرم الصلاة فيها، وتجب إزالة الصليب بما يزيل صورته بحك أو صبغ أو نحو ذلك، ولما روى البخاري في (صحيحه)، عن عمران بن حطان : أن عائشة رضي الله عنها حدثته: « أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يكـن يترك في بيته شيئًا فيه تصاليب إلا نقضه » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31112

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1102