• حضر إلى اللجنة السيد/أحمد، والسيد/صالح، وقدما الاستفتاء الآتي: قال أحمد: استأجرت سيارة من أخ لي هو صالح بمبلغ 150 دينارًا للذهاب بها إلى العمرة لمدة أسبوع وحين استلام السيارة أخبرني الأخ أن السيارة عندي عارية ومضمونة وسلمته المبلغ، وعند عودتي في الطريق خربت السيارة في الطريق نتيجة عطل بها وعدت إلى الكويت بطريق الجو وبعدها ...

    إن الحكم الشرعي عن هذه المعاملة التي كانت بينهما إجارة لا إعارة والإجارة لا تضمن إلا بالتعدي أو التقصير وشرط الضمان فيها لغو، وبما أن الخلل لم يثبت حصوله بالتعدي ولا بالتقصير فإن الضمان على المالك، كما يتحمل المالك تكاليف سحب السيارة ويستحق المستأجر استرجاع جزء من الأجرة عن العودة وقد رغبتهما اللجنة في المصالحة وقد أبدى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2949

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    448

  • قول السائل: أن له أخا توفي في حادث سيارة كان هو قائدها؛ حيث كانت توجد شبورة ضباب، وتوجد فرامل على مسافة عشر أمتار وذلك من معاينة المباحث، وكان قد أخذ هذه السيارة من مالكها على سبيل الإيجار، والآن يطالب صاحب السيارة بإصلاح سيارته وتعويض.

    فما حكم الشرع؟

    من المقرر شرعًا أن يد المستأجر على العين المؤجرة يد أمانة لا يد ضمان، فلا يضمن ما تلف منها إلا بالتعدي أو التفريط بأن يستخدمها في غير ما جعلت له أو لا يحفظها بما يحفظ مثلها به.

    وبناء على ذلك وفي واقعة السؤال: فإذا لم يثبت لدى أهل الاختصاص تعدي أخيك المتوفى في استخدام السيارة وعدم تفريطه في الحفاظ عليها فلا ضمان عليه في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14551

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    611

  • يقول سائل: بأنه أجَّر شاحنة قبل الغزو لشركة لتعمل عليها، ثم فقدت هذه الشاحنة أثناء الاحتلال الغاشم، فهل يحق لي المطالبة بقيمة الشاحنة من الشركة أم لا؟

    إذا حصلت الشركة على تعويض من الدولة فإنه يحق لصاحب السيارة المطالبة بما يخص السيارة، أما إذا لم تعوض الدولة الشركة فلا يحق له المطالبة، لأن الشركة غير ضامنة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17075

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    493

  • ما قول العلماء في شرعية التعامل التالي:

    1- محمود ضمن كريمًا على وفاء مبلغ استلفه كريم من صلاح (صاحب العمل) لتنفيذ عمل لهذا الأخير.

    2- على أن يسترد صلاح (صاحب العمل) هذه السلفة   تقسيطًا من استحقاقات العامل كريم.

    3- كما ضمن محمود كريمًا على حسن تنفيذ هذا العمل لمصلحة صلاح.

    4- وذلك كله لقاء نسبة يأخذها محمود من ...

    أولاً: إن خطاب الضمان يشتمل على ثلاثة أطراف: المصرف، وعميله، والمستفيد، وعلى عوضين هما: العمل والمبلغ، وعلى غطاء، من الغالب أن يكون كاملاً، أو نسبة مئوية منه، وعلى عمالة مقابل الالتزام بالدفع، يدفعها العميل للمصرف،   وعلى فائدة أو تعويض عن تعطيل المبلغ الذي يدفعه المصرف عند تخلف العميل.

    ثانيًا: إن المصرف ضامن لعميله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24344

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    473