عدد النتائج: 6

  • هل الحيوانات تحاسب وتعاقب في الآخرة مثل الإنسان؟

    التكليف مناطه العقل، والحيوان البهيم ليس عاقلًا حتى يكلف فيحاسب، وإنما خلقه الله تعالى لنفع بني آدم كما قال سبحانه: ﴿وَالْأَنْعَامَ خَلَقَهَا لَكُمْ﴾ [النحل: 5]، وقال: ﴿وَالْخَيْلَ وَالْبِغَالَ وَالْحَمِيرَ لِتَرْكَبُوهَا وَزِينَةً﴾ [النحل: 8]، إلى غير ذلك.

    غير أنها إذا اعتدت ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9657

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    499

  • إن للسائل حمارًا مربوطًا بحقله المجاور لترعة عمومية، ومر أحد المارة يركب حمارًا آخر صاح عند مروره بحماري، وإن حماري حينئذ قطع الحبل المقيد به وجرى وراء الحمار الآخر وراكبه واشتبك الحماران في صراع، وسقط الراكب من على دابته وكسرت ساقه اليسرى، وادعى أن حماري رفسه في ساقه فكسرها، وقد طالبنا المصاب بتعويض عن إصابته.

    وطلب ...

    إن المنصوص عليه شرعًا أن الدابة إذا انفلتت فأصابت آدميًا أو مالًا نهارًا أو ليلًا لا يضمن صاحبها؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: «الْعَجْمَاءُ جُبَارٌ» أي فعل العجماء هدر، قال محمد: هي المنفلتة؛ لأن فعلها مقتصر عليها غير مضاف إلى صاحبها؛ لعدم ما يوجب نسبته إليه من الركوب أو السوق ونحوهما؛ لأن فعلها إنما يضاف ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10366

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    543

  • اشترى السائل جملا في أكتوبر، واستمر عنده لغاية يوم 11/ 11/ 1962 ولم يحدث منه شيء إطلاقا وفي يوم 11 المذكور دعاه أحد أهالي العزبة لمشال زراعة الأذرة، فذهب إلى الحقل وحمل الجمل أول حمل وأوصله للمكان المقصود أمام منزل صاحب الأذرة وعاد إلى الحقل وحمل الجمل الحمل الثاني وأراد الذهاب به فطلب منه نجل صاحب الأذرة أن يسوق وراء الجمل فأبى ولما ...

    جاء في الجزء العاشر من كتاب المغني لابن قدامه الحنبلي صفحة 358 وما بعدها ما يأتي: «مسألة: قال: وما جنت الدابة بيدها ضمن راكبها ما أصابت من نفس أو جرح أو مال. وكذلك إن قادها أو ساقها. وهذا قول أبي حنيفة والشافعي، وقال مالك: لا ضمان عليه؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «الْعَجْمَاءُ جَرْحُهَا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10369

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    611

  • عرض على اللجنة الاستفتاء المقدم من السيدين/عبد الحميد وجمال، وذلك في مشكلة بينهما، وقالا: الرجاء الإفادة في هذه الحالة بالرأي الشرعي حتى يتسنى لنا الأخذ به بإذن الله تعالى والله المستعان.

    وقدم السيد عبد الحميد استفتاءه.

    ونصُّه: استعرت سيارة شخص جار لي -حيث سبق أن استعار سيارتي- لمدة دقائق معدودة في مشوار لتوصيل ...

    هذا العقد المسؤول عنه هو عقد إعارة، وقد اتفق الفقهاء على أن المستعير إذا استعمل العارية استعمالًا عاديًا ولم يتجاوز الأصول المعتادة في الاستعمال فتلفت لا يضمنها، وإذا تلفت باستعمالها استعمالًا غير معتاد يضمنها، والمرجع في ذلك قول أهل الخبرة المأمونين، فإذا اختلفوا كان الحكم للقاضي.

    وعليه فإن السيارة المسؤول عنها هي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17165

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    566

  • دعست غنمًا من وقت طويل ولم أوقف، مع العلم أن راعيها في ذلك الوقت موجود، ولكن غير متعمد، وأنا في ذلك الوقت أخشى من شر المشاكل، حيث إني أعرف عن تلك الأرض مشاكل، وديارهم بعيدة جدًّا عنا، ولو سألت في تلك الديرة أخشى من كثرة المشاكل. أرجو من الله ثم منكم التوجيه.

    إذا كان صاحب الغنم موجودًا فتعطيه القيمة، وإن كان   ورثته موجودين وقد مات هو فتعطيهم القيمة عن طريق المحكمة، وإن لم تجده ولا من يدلك على ورثته أو لم تعد تعرفه بعد السؤال عنه، فإنك حينئذ تتصدق بقيمتها على الفقراء بالنية عنه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26837

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    561

  • حصل لي حادث منذ مدة بسيارتي، وهو إنني أسير في طريقي الصحيح، وفجأة اعترض لنا صاحب سيارة وصدمنا، مما تسبب بأضرار في سيارتي، وعندما ذهبنا إلى إدارة المرور صار الخطأ على صاحب السيارة الأخرى، وتفاهمنا عند المرور على أن يصلح سيارتي، حيث إن الخطأ أصبح عليه، وذهبنا إلى ورش التصليح في تلك المنطقة، وأخذنا مندوب من ثلاث ورش، وصاروا ...

    إذا كان الأمر كما ذكر، وإنه حصل الصلح بينك وبين صاحب السيارة الأخرى على أن يدفع لك مبلغ ألفي ريال عن الإصلاح، فلا شيء عليك فيما أخذت منه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26847

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    620