• والدي يمتلك بيتًا، وقد وهب نصف هذا البيت لوالدتي، ثم بعد ذلك توفيت والدتي، وبذلك أصبح البيت حقًا يورث للورثة الشرعيين لوالدتي، وأنا عندي توكيل عن جميع الورثة، وقد أبدوا رغبتهم في أن يكتب نصف البيت هذا لوالدي الذي هو على قيد الحياة، فبحكم أن معي توكيلًا عن الورثة جميعهم أسال عن كيفية القيام بهذا العمل؟ كما أريد أن أعرف هل ...

    يجب على الورثة أن يحسبوا حصة جدتهم أم المتوفاة ويدفعوها إليها، وما بقي فهو من حصتهم الإرثية؛ فلهم أن يقبضوها أو يهبوها لأبيهم أو أي وارث غيره ما داموا جميعًا عاقلين بالغين مختارين بما في ذلك نصف البيت، ولا يجوز لهم أن يحجبوا حصة أم المتوفاة عنها ولو وافقت على التنازل منها لهم أو لغيرهم، لأنها لم تعدْ عاقلة بسبب تقدم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18018

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    460

  • هل يكلَّفُ (الولي، الوصي، القيِّم، الوكيل) بإعالة من تحتهم؟

    إن (الوليَّ، والوصيَّ، والقيم، والوكيل) مكلفون شرعًا بإعالة من تحت رعايتهم من الأموال التي تخص هؤلاء المولَّى عليهم.

    والله سبحانه وتعالى أعلم.

    وصلَّى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18073

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    581

  • هل أخي أحمد بصفته وصيًا على ثلث والدنا رحمه الله ملزم بأن يساوي بين إخوانه وأخواته بما يخصصه لهم من مال الثلث أو ثمراته؟ أم إنه مخير في ذلك بما يتفق وتقديره لحاجة كل واحد منهم؟

    للوصي أن يعطي لإخوانه وأخواته المحتاجين من وصية والدهم وذلك في حدود الحاجة، والوصي هو الذي يقدر مدى الحاجة في حدود الضوابط الشرعية التي سبق بيانها في الفتوى السابقة (وفيها: للوصي أن يقدر مدى الحاجة في حدود الضوابط الشرعية كأن يكون الدخل لا يكفيهم لحاجاتهم الأساسية أو أن يكون من المدينين بديون مشروعة عاجزين عن سدادها) ولا يجوز ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18074

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    354

  • هل يحق لأولاد الأخ المتوفى بعد أبيه أن يعترضوا بعد ذلك على وصي جدهم ويطالبوا بعزله ومحاسبته إن لم يخصهم بشيء من مال الثلث، أو يطالبوه بمثل ما خص به أعمامهم ويساويهم بهم؟ علمًا بأن جميع تصرفات الوصي محمولة على الثقة، ومشهود له بالأمانة وحسن التصرف والإدارة من إخوانه الورثة الشرعيين لوالدهم الموصي، كما أنه قد صدر له حكم ...

    ليس لأولاد الأخ المتوفى بعد أصله الاعتراض على الوصي والمطالبة بمحاسبته وعزله ما دام قائمًا بتنفيذ الوصية على الوجه الشرعي، وليس لهم المطالبة بمثل ما خص به أعمامهم ومساواتهم بهم.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18107

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    450

  • مواطن توفي قبل الغزو ولديه بيت حكومي، وترك أربع بنات وزوجة، وبعد الغزو صدر مرسوم أميري بإسقاط جميع المديونيات المتعلقة بالهيئة العامة للرعاية السكنية وغيرها، حيث قضى المرسوم بأن يتملك المواطن البيت الذي أسقطت مديونيته، إلا أن الوصي تقاعس في تسجيل العقار لهن إلا بعد زواج اثنتين منهن، ثم تبين له من الهيئة العامة للرعاية ...

    يرجع ذلك إلى نظام الإسكان، فإن كان نظام الإسكان يقضي بتوزيع البيت أصلًا بين البنات الأربع، وأن الوصي قصر في ذلك وأهمل فيجب تضمين الوصي حق البنتين اللتين تزوجتا ومنعتا من حقهما في البيت بسبب تقصيره، ولورثة الوصي في حال تضمينهم ذلك أن يرجعوا على البنتين اللتين أخذتا البيت بحصة أختيهما في البيت وإذا كان النظام يخص البيت ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18118

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    458

  • أنا (غانم) ولي ووصي عن أبناء ولدي المرحوم (عالي) رحمه الله تعالى، لأن الأبناء عندي وأنا موفر لهم سكنًا، ولهم معاش من الهيئة العامة للتأمينات مبلغ وقدره (750 د.

    ك)؛ فهل لي الحق بأن آخذ إيجارًا منهم كما آخذ من بقية أولادي؟ وهل للجدة (زوجتي) نصيب من الراتب؛ حيث إنها تحرص على أبناء ولدي أثناء ذهاب والدتهم إلى المدرسة، وكانت ...

    للمستفتي الولي على أحفاده أن يؤمِّن لهم سكنًا على حسابهم، وأن ينفق عليهم من مالهم بقدر حاجتهم دون إسراف أو تقتير ما داموا موسرين، فإذا أسكنهم في دارٍ هي ملكٌ له جاز له أن يأخذ من مالهم أجر مثلها، وإذا كان هذا الجد الولي على أحفاده فقيرًا فله أن يأخذ من مال أحفاده جزءًا بمقابل رعايته لهم بالمعروف، وكذلك جدتهم إذا رعتهم.

    ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18128

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    475

  • أنا وكيل ورثة، وهم خمسة أولاد وبنت، وكلني القاضي عليهم وعلى مالهم أنميه حتى يبلغوا رشدهم، أكبر الأولاد بلغ سن الرشد، ويريد الزواج، فهل يجوز أن يتزوج من التركة المشتركة بين الورثة، حيث إن نصيبه من التركة غير كاف لمؤونة الزواج، وهل يصح أن نعطيه نصيبه من التركة وندفع باقي مؤونة الزواج من نصيب الورثة، ونكتب عليه أن يقوم بتسديد ...

    لا يجوز لك أن تأخذ شيئًا من نصيب القصر لتسهم به في زواج من أرشد منهم، وإن كان أخاهم واستوثقت منه للقصر بالكتابة وثيقة عليه بذلك لهم؛ لأن الواجب أن تعمل في نصيب القصر لمصلحتهم، ولا مصلحة لهم في أخذ شيء من نصيبهم لمساعدة من أرشد منهم. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26853

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    460

  • نفيد سماحتكم بأن الدولة رعاها الله تقوم بصرف إعانة سنوية عن طريق الضمان الاجتماعي لبعض المعاقين، أولاد وبنات في جميع مناطق المملكة، ومنها منطقة بيشة، حيث تصرف هذه الإعانة لبعض المعاقين لدينا، وتسلم لأولياء أمورهم، ويقوم أولياء أمور هؤلاء المعاقين بصرف الإعانة على مصالحهم الشخصية والزراعية، وعلى أولادهم الآخرين دون ...

    أولاً: الأموال التي خصصتها الدولة للمعاقين يجب على أولياء الأمور أن يصرفوها على مصالح من خصصت لهم، ولا يجوز للأولياء الاستيلاء عليها وترك مصالح من صرفت لهم، ولكن يجوز للآباء أن يأكلوا منها إن احتاجوا إليها بالمعروف، وعلى وجه لا يضر بالمعاقين.

    ثانيًا: يجب على أولياء القصر إخراج زكاة هذه الأموال إذا بلغت نصابًا وحال عليها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26855

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    482

  • المقيمون في دار الرعاية الاجتماعية، تصرف لهم مكافأة شهرية مقدارها (150 ريال) ومعظمهم لا يستفيد منها، وتودع بالبنك، وإذا توفي أحدهم يودع ما يخصه في بيت مال المسلمين، والبعض الآخر يصرفها في متطلباته الشخصية. والسؤال هنا: هل يمكن الاستفادة من تلك المبالغ قبل وضعها في بيت المال لصالحهم في أعمال خيرية وأعمال بر داخل المنطقة ...

    ما يصرف للمقيمين بالدار من مكافأة تعتبر ملكًا لهم، لا يجوز التصرف فيها إلا بإذنهم، ومن لا عقل له منهم فتتولى الدار الإنفاق عليه منها، وما زاد يحفظ له. فإن توفوا وخلفوا شيئًا منها فهو تركة يقسم على ورثتهم الشرعيين حسب الفريضة الشرعية، فإن لم يعلم لهم ورثة دفع لبيت المال. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26858

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    339

  • إن أخاه كان غنيًّا وعنده أولاد، وإنه فقير الحال، وقد توفي أخوه فعاش مع أولاد أخيه، وإنه سمع أحاديث الوعيد في أكل أموال اليتامى، ويخشى أن يتناوله شيء من ذلك، مع أنه يخشى إن ترك أولاد أخيه أن يتضرروا.

    على السائل أن يتقدم لقاضي جهتهم؛ ليقوم فضيلته بإسناد الوصاية على أولاد أخيه إليه، إن كان أهلاً لها، وبالتالي سيقوم فضيلة القاضي بتوجيهه إلى ما ينبغي له شرعًا نحو الحفاظ على أموالهم وتنميتها، والإذن له في العيش معهم والأكل من مالهم بالمعروف. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26862

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    394

  • إن شقيق والدتي توفي هو وزوجته في حادث سيارة، وخلفا ولدين وبنتين، وكان ذلك منذ خمس سنوات، وقد وليت عليهم بعد حصر الإرث فيهم، وقبل سنة تقريبًا انتهت ولايتى على الابن الأكبر والبنتين، ولكنهم وكلوني عليهم، وقد تم زواج البنت الصغرى بواسطة شقيقها الكبير، والآن الابن الكبير يرغب الزواج ولم يتم توزيع التركة بينهم حيث ترك لهم والدهم ...

    أولاً: يعطى الكبير الذي يريد الزواج نصيبه من النقود   المذكورة، فإن كفت لزواجه فالحمد لله، وإلا تسلف من الراشدين من إخوانه أو من غيرهم ما يكمل به قضاء مصلحته.

    ثانيًا: ما ينفق على كل وارث يحسب من نصيبه من التركة، سواء كان ذلك من الإيجار أو من النقد الذي ذكرت أو غير ذلك من التركة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27781

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    325

  • خلف جدي لأمي والدتي وخالي وريثين له، وقد أخرج   لنا الحاكم الشرعي صك حصر ورثة، وأوصى برعاية خالي إلى أمي حيث إنه معتوه لا يجيد التصرف، وقد قامت والدتي برعايته في بيت والدي منذ وفاة جدي لأمي، وأخيرًا توفاه الله بعد مرض دام ثمانية أشهر، وقد قامت والدتي برعايته وتمريضه أكثر من ستة عشر عامًا، ولم يقدم عمه أو ابن عمة أبي مساعدة ...

    المعتوه الذي غاب منه عقله، ولا يفيق وقتًا يستطيع أن يؤدي فيه الصلاة أو الصوم أو الحج - فإن التكاليف الشرعية تسقط عنه؛ لأنه غير مخاطب بها، ويدل لذلك ما روته عائشة رضي الله عنها، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: « رفع القلم عن ثلاثة: عن النائم حتى يستيقظ، وعن الصبي حتى يحتلم، وعن المجنون حتى يعقل » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27805

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    536

  • إذا اختلف المريض وابنه في إجراء العملية عند الطبيب فمن يقدم قوله؟

    يقدم قول المريض البالغ العاقل في إجراء العملية فيه على قول أبيه وابنـه؛ لأنه لا ولاية عليه في هـذه الحالة، أمـا إن كـان المريض غير عاقل فإنه يقدم قول أبيه؛ لأنه هو وليه



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31540

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    242

  • لدي جار مجنون ويعطيني له بعض الناس زكوات لتسليمها له كمصاريف، إلا أنه لا يحسن التصرف، فيشتري أمورًا ضارة كالدخان مثلاً وغيره، فكيف يمكن التصرف معه هل أدفع له   الزكاة أم أرجعها لأصحابها؟ أرجو تكرمكم بتوجيهي بالطريق المبرئ للذمة حيال هذه الزكوات المخصصة له، وفقكم الله تعالى.

    إذا لم يحسن التصرف في المال وهو مستحق الزكاة فيعطى وليه المبلغ فيصرف عليه منه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36310

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    445

  • فضيلة الشيخ: توفي والدي عام 1416هـ أثر برق أصابه، وخلف ( 9 ) من الأبناء، وأنا أخوهم الأكبر، وهم ( 5 ) ذكور ( 4 ) بنات، وجميعهم من أم وأب واحد، منهم اثنتان متزوجتان، دخلوا السبعة مع الوالدة في الضمان الاجتماعي، فجمعت لهم مبلغًا من المال مع ما يحصلون عليه من أهل الخير والفضل في شهر رمضان، وقد قمنا بالخطبة لأحد الأولاد عند أحد الأقارب، ...

    لا يجوز أخذ شيء من مال القصار، سواء كان إرثًا أو صدقة أو غير ذلك لمصلحة خاصة بواحد منهم، وإنما الواجب حفظه وتنميته لهم والإنفاق منه عليهم بالمعروف ودفعه لهم حين بلوغهم الرشد. وعليه فالواجب عليكم تزويج أخيكم من نصيبه الخاص به ومما يتبرع به له خاصة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36312

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    584

  • بعد وفاة والدي قام الأقارب بشراء سيارة لي ولإخواني الأيتام، وأنا الآن أستخدم السيارة في مصلحتي الخاصة ومصلحة   إخواني كذلك، فهل يجوز لي استخدامها في مصلحتي الخاصة، علمًا بأنني لا أستطيع شراء سيارة تخصني، وكيف يصرف على هذه السيارة هل هو من حسابي أم يكون من المصروف العام للورثة؟

    إن كان الأقارب الذين اشتروا لكم السيارة يسمحون لك باستعمالها في مصلحتك الخاصة فلا حرج عليك في ذلك، وإن كانوا لا يسمحون لك بذلك فلا يجوز استعمالها إلا في مصلحة إخوانك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36318

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    343

  • توفي والدنا رحمه الله عن زوجتين وثمانية أبناء وست بنات، واتفقنا على إنشاء وقف لوالدنا يرحمه الله وذلك بموافقة جميع الورثة عدا أحد الإخوان الذي لا يحسن التصرف لمرض عقلي شفاه الله مع العلم بأن المبلغ المستقطع من هذا الأخ مساوٍ للمبالغ المستقطعة من بقية الإخوان ولا يمثل إلا جزءًا بسيطًا مما ورَّثه له والده وإن هذا الأخ في حالة ...

    لا يجوز استقطاع شيء من مال الشخص المسئول عنه إلا لمصلحته، ولا يوجد هذا المعنى في الوقف المسئول عنه، وكون السائل وليًا على مال أخيه لا يعطيه الحق في تصرف يلحق به ضررًا من الناحية المالية، ومن المعلوم أن أخذ شيء من مال هذا الشخص لصالح الوقف يلحق به الضرر من الناحية المالية، ولو كان ما خلفه له والده مالاً كثيرًا. وبالله التوفيق، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36967

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    379

  • أنا رجل لدي أطفال أيتام وأنا العائل الوحيد بعد الله سبحانه وتعالى لهم والسؤال يا فضيلة الشيخ: إنه يوجد لديهم سيارة هاي لوكس غمارتين موديل (84) فأقوم بإيصالهم من وإلى المدارس وكذلك المستوصف وأجلب لهم ما يحتاجونه من أغراض من السوق، والسيارة باستلامي فأقوم باستخدامها في أشياء تخصني ، فهل علي شيء في استخدامها لأغراضي الخاصة؟ علمًا ...

    يتعين على ولي اليتيم المحافظة على مال اليتيم ويحسن به العمل على تنميته ؛ لقوله عز وجل: ﴿ وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْيَتَامَى قُلْ إِصْلاحٌ لَهُمْ خَيْرٌ ﴾ [ البقرة : 220 ] ، وقوله تعالى: ﴿ وَلا تَقْرَبُوا مَالَ الْيَتِيمِ إِلا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ﴾ [ الأنعام : 152 ] ، وبناءً على ذلك فلا يسوغ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36968

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    499