عدد النتائج: 4

  • ما حكم تعاملات شركة المخازن التجارية الأمريكية؟ وهي على النحو التالي:

    قد تضطر الشركة للدخول في المزادات، وأثناء المُزاودة قد يتم طرح أو عرض مبلغ من المال لقاء الانسحاب من المزاد، هل يُعتبر هذا العرض وقبض المبلغ لقاء الخروج أو الانسحاب من المُزاودة حلالًا أم حرامًا شرعًا؟

    رأى المجلس ما يلي:

    1- يحرم طرح أو عرض أو أخذ أي مبلغ لقاء الانسحاب من مزادات البيع؛ لأن ذلك يؤدي إلى بخس ثمن السلعة، مما يعود بالضرر على مالكها؛ لقوله تعالى: {وَلَا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ} [الأعراف:85]، ولقول النبي صلى الله عليه وسلم : أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1170

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    759

  • هل شراء البضائع من بيت المال -تابع للجمارك والموانئ بدولة الكويت- حلال أم حرام؟ حيث إن أحد الأصدقاء المخلصين أخبرني عن هذا الأمر أنه حرام.

    من جانبي أقدم بعض الإيضاحات للجنة الموقرة وهو: إن التاجر يستورد بعض البضائع الشتوية: فيتأخر الشحن من هناك لأسباب كثيرة، فيقوم التاجر من الكويت طالبًا إلغاء الطلبية حيث إنه من المؤكد ...

    لا بأس بشراء البضائع من بيت المال المذكور.

    أما بالنسبة للبيع بطريق المزايدة فإن الأصل فيه الإباحة إلا إذا كان هناك غرر وتدليس واتفاق غير مشروع فإنه حرام.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1732

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    698

  • يقوم بعض الشباب أصحاب هواية تطيير الحمام ببيع الحمام ذي الأصول العريقة بمبالغ كبيرة قد تصل بعض الأحيان إلى أربعين ألف دينار كويتي وأقل من ذلك أو أكثر بقليل والبحث عن الحمامة الأصيلة هو هم الكثير من أصحاب هذه الهوايات والتي فيها حكام يحكمون ومزادات للبيع.

    والسؤال هنا هو ما حكم هذه المزادات التي تصل فيها الحمامة الواحدة ...

    بناء على ما أفاد به المستفتي في بيان تصوره ما يتم التعامل به فإن الأصل أن هذه المزادات جائزة، لأنها واردة على مال متقوم، على أن يكون البائع مالكًا الحمام ملكًا مشروعًا، ويجوز للمشتري أن يبيع ما تم شراؤه وإن لم يسلم الثمن حالًا، ثم هو يبيع مفرقًا ثم يسلم قيمة ما اشتراه أولًا على أن لا يكون هناك ربط بين البائع والمشتري بأن يرجع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3735

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    490

  • يقوم بعض الشباب أصحاب هواية تطيير الحَمَام ببيع الحَمَام ذي الأصول العريقة بمبالغ كبيرة قد تصل بعض الأحيان إلى أربعين ألف دينار كويتي وأقل من ذلك أو أكثر بقليل، والبحث عن الحَمَامة الأصيلة هو هَمُّ الكثير من أصحاب هذه الهوايات والتي فيها حُكّام يحكمون ومزادات للبيع.

    والسؤال هنا هو: ما حكم هذه المزادات التي تصل فيها ...

    - بناء على ما أفاد به المستفتي في بيان تصوره ما يتم التعامل به؛ فإن الأصل أن هذه المزادات جائزة، لأنها واردة على مال متقوّم، على أن يكون البائع مالكًا الحمام ملكًا مشروعًا، ويجوز للمشتري أن يبيع ما تم شراؤه وإن لم يسلم الثمن حالًا، ثم هو يبيع مفرّقًا ثم يسلم قيمة ما اشتراه أولًا على أن لا يكون هناك ربط بين البائع والمشتري بأن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16801

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    518