• ما حكم الشرع في المال المجمد غير المتحرك، في بنوك على مدى السنوات، فقد سمعت حديثًا عن الرسول صلى الله عليه وسلم بما معناه بأنه يجب تشغيل هذا المال ليشمل مثلًا المصانع والعمالة، وعلى أن يكون متحركًا علمًا بأنه ليس عندنا البطانة الصالحة للتوسع.
     

    لا نعلم فيما ذكرت حديثًا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم غير أنه قد ورد عن عمر رضي الله تعالى عنه قوله: «اتَّجِرُوا فِي أَمْوَالِ الْيَتَامَى لَا تَأْكُلُهَا الصَّدَقَةُ» كما أخرجه مالك في الموطأ بلاغًا 1/251. وذلك للحفاظ على مال اليتيم.

    أما الاتجار بمال الإنسان فهذا أمر مباح، للإنسان أن يفعله وله أن يتركه ولا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9680

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    867

  • ما هي الطريقة لكي تحصل على الرزق من الله تعالى؟ هل ينزل من السماء وخاصة حينما ينزل الغيث لأنه من أوقات الاستجابة؟ أم بالمشي (السعي) كما ذكر ذلك الإمام ابن تيمية حينما قال: (السعي سعيان: سعي فيه نَصَب للرزق كالصناعة وغيرها.

    وسعي بالدعاء والتوكل والإحسان إلى الخلق ونحو ذلك، فإن الله في عون العبد ما كان العبد في عون ...

    الطريقة التي يحصل بها الإنسان على الرزق هي أن يسعى في تحصيله ويأخذ بالأسباب التي أناط الله تعالى بها المسببات كما قال سبحانه وتعالى: ﴿فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانْتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِنْ فَضْلِ اللَّهِ﴾ [الجمعة: 10]، وكما قال سبحانه: ﴿فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9692

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2169

  • ما حكم الشرع في التسول، وما حكم إعطاء المتسولين المنتشرين في الأماكن العامة؟

    أصل (التسول) في اللغة: استرخاء البطن. وقد ولد المتأخرون (تسول) بمعنى: سأل واستعطى. والمصدر القياسي لـ (تسول) سواء أكان بالمعنى الأصيل أم المولد هو (التسول). ويطلق التسول ويراد به: طلب الصدقة من الناس، وهو ما يسمى بالشحاذة. انظر: القاموس المحيط والمعجم الوسيط (مادة سول).

    والأصل في سؤال الناس من غير حاجة أو ضرورة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15315

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    564

  • يجلس كثير من المشوهين والسائلين في الحرم الشريف بمكة المكرمة يمدون أيديهم للحجاج والزوار والمعتمرين، ولا سيما في الطريق ما بين الصفا والمروة، وقد سمعت مرة أنه لا يجوز التصدق في المساجد، والسؤال هنا: هل يجوز إعطاء هؤلاء من الصدقات وهم في داخل الحرم، وهل تجوز الصدقة في الحرمين الشريفين خاصة وفي المساجد عامة؟ أفتونا جزاكم الله ...

    أجاب شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله عن حكم السؤال في المسجد بما نصه: (أصل السؤال محرم في المسجد وخارج المسجد إلا لضرورة، فإن كان به ضرورة وسأل في المسجد ولم يؤذ أحدًا؛ بتخطيه رقاب الناس، ولا غير تخطيه، ولم   يكذب فيما يرويه ويذكر من حاله، ولم يجهر جهرًا يضر الناس مثل أن يسأل والخطيب يخطب، أو وهم يستمعون علمًا يشغلهم به ونحو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22833

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    453

  • ما حكم شحذ الناس، أرجو التفصيل، متى يجوز ومتى لا يجوز؟

    تحرم المسألة إلا من سلطان أو في أمر لا بد منه؛ كإصابة المسلم بحاجة تحمله حمالة ونحو ذلك، قال عليه الصلاة والسلام: « المسألة كد يكد بها الرجل وجهه، إلا أن يسأل الرجل سلطانًا أو في أمر لا بد منه » [1] ، وقال صلى الله عليه وسلم لقبيصة : « إن   المسألة لا تحل إلا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22919

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    568

  • مع شدة الفقر وكثرة الديون التي أعاني منها، خاصة والبطالة منتشرة بصورة لا يعلمها إلا الله تعالى، والسؤال الآن: هل يجوز في هذه الحالة سؤال الناس الصدقة أو زكاة المال، ولو كانوا في بلد بعيد مثل بلادكم، وهل يجوز طلب عقد عمل من   جهة خارجية؟ نرجو الإفادة.

    إذا كان الحال ما ذكرت؛ فلا حرج في سؤالك الصدقة ونحوها، وأما طلب عمل خارج البلاد التي أنت فيها إذا كانت من البلاد الإسلامية، فهذا من الضرب في الأرض لطلب الرزق، وكف النفس عن الحاجة والمسكنة، والسعي لطلب الرزق الحلال من مقاصد الشرع المطهر. والله أعلم. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24408

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    574

  • والدي ماله حرام، وسيعمل لي تجارة رأس مالها حرام، فهل يجوز لي أن أطهر تجارتي من ربح هذه التجارة، وظروفي أني لم أحصل إلا على الشهادة الإعدادية، ولم أرغب أن أتعلم صنعة، وما حكم الإسلام في هذا؟


    أولاً: شرع الله سبحانه التعامل بين المسلمين بالعقود المباحة، كعقد البيع والإجارة والسلم والشركة ونحوها من العقود المشروعة؛ لما فيها من المصلحة للعباد.

    ثانيًا: حرم الله بعض العقود لما فيها من المضار، كعقد الربا، والتأمين التجاري، وبعض البيوع المحرمة، كبيع آلات اللهو، وبيع الخمور والحشيش والدخان، لما فيها من المضار ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26259

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    451

  • ما الذي يجب أن يفعله المسلم من واقع كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وذلك بالنسبة لشاب مسلم يتمسك بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم من إطلاق اللحية، مما ينتج عنه محاربة في الرزق، وكذا من تعرض للاعتقال وأصناف التعذيب، فهو كلما يتقدم إلى وظيفة يعترض عليه، ولا يقبل لكونه ملتحيًا؟ أفتونا مأجورين مع مراعاة حال المسلمين ...

    ليست مـصادر الكسب مقصورة على العمل بالوظائف الحكومية، بل طرق الكسب الحرة كثيرة، فاسلك طريق العمل الحر، واحرص على التمسك بدينك، وابتعد عن مثار الفتن والمشاكل؛ طلبًا للسلامة منها ومن المشاكل. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27134

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    477

  • الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد:

    فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي العام، من فضيلة القاضي بالمحكمة المستعجلة بالجوف، عبد الرحمن بن محمد السحيباني، والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء، برقم (3563) وتاريخ 28/6/1417هـ، وقد سأل فضيلته سؤالاً ...

    بعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بأن:

    الأصل جواز تأجير الحلي من الذهب والفضة بأحد النقدين أو غيرهما بأجرة ومدة معلومتين، يرد المستأجر الحلي بعد انتهاء مدة الإجارة، ولا بأس بأخذ رهن في ذلك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27135

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    550

  • إنني أعمل موظفًا لدى شركة كهرباء أبها التابعة للشركة السعودية الموحدة للكهرباء بالمنطقة الجنوبية، وعملي مدير الخدمات الإدارية، أي: الأعمال الإدارية المتعلقة بشئون العاملين، والوارد والصادر والسكرتارية، وقد علمت من مصدر موثوق، أن الشركة وهي حكومية، ورأس مالها من الدولة، ولكنها تقوم بإيداع أموالها في البنوك بفائدة ربوية، ...

    يجوز العمل في شركات الكهرباء؛ لأن عملها الأصلي الذي تقدمه لمصلحة المسلمين من إمدادهم بالطاقة الكهربائية، وتمديد التيار بحفر الطرق للكيابل ونحوها، ومحاسبة المشتركين، كل هذه من الأعمال المباحة، وأنت تقوم باستلام راتبك مقابل عملك المشروع، فلا حرج في ذلك، ما لم تعلم أن نفس المال الذي يدفع إليك من عين الربا. وبالله التوفيق، وصلى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27136

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    672

  • إنني أحد المواطنين السعوديين، والساكن في النسيم بالرياض، ولي منزل مكون من دورين، أسكن أنا وأفراد أسرتي في الدور الثاني، بينما الدور الأرضي مؤجر على أحد الإخوان السعوديين، وقد كان العقد لمدة سنتين، وحيث إن المذكور لا يؤدي الصلاة في المسجد، وذلك في الأوقات العادية، وكذلك صلاة الجمعة لم يصلها لعدة مرات متكررة، وقد نبهت عليه ...

    إذا كان الواقع كما ذكرت، فإن أجرة السكن الماضية من حقك، يجوز لك الانتفاع بها لصحة عقد الإجارة، لكن الواجب عليك ألا تجدد له عقد الإجارة؛ لما ذكرت من أنه لا يشهد صلاة الجماعة والجمعة، وإبعادًا لجار السوء واجتنابًا للتعامل مع من لا يقيم شعائر الإسلام، ﴿ وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا (2) ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27137

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    462

  • أعرض على أصحاب الفضيلة هذه المسائل آملاً الإجابة عنها وفقكم الله آمين: عندي محل تجاري، يعمل به بائع، رأس مال المحل: مائة ألف ريال 100000 سعودي، وإيجاره خمسة عشر ألف ريال 15000، ثم تم الاتفاق بيني وبين العامل على أن يدفع لي شهريًّا خمسة آلاف ريال 5000، ويدفع إيجار المحل، علمًا أن الدخل الشهري بمعدل عشرين ألف ريال 20000، والأرباح في حدود ...

    هذا العقد لا يجوز؛ لأنه عقد إجارة تضمن تأجير أعيان تستهلك، والأعيان المستهلكة لا يجوز تأجيرها، إضافة إلى ما يؤدي إليه من الغرر والجهالة؛ ولأنه في حكم القرض المشروط فيه المنفعة، وكل قرض جر نفعًا فهو ممنوع. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27141

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    432

  • كيف يكون الإخلاص في العمل، وهل هو من الأمانة المذكورة في القرآن؟

    الإخلاص في العمل الوظيفي أو المستأجر عليه هو: أداؤه على الوجه المطلوب والمتفق عليه في العقد أو النظام الوظيفي، وهو من الأمانة التي يجب أداؤها، كما في قوله تعالى: ﴿ إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا ﴾ [ النساء : 58 ]  وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27206

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    581

  • ماذا أفعل وأنا فتاة منتقبة ومتخرجة من دبلوم التجارة هذا العام ولم أبلغ الثامنة عشرة والحمد لله كثيرًا، فلم أحصل على مجموع يؤهلني لدخول الجامعة أو المعهد، ولكن ما يضايقني هو أسرتي حزينة عليهم، فهم متضايقون جدًّا بسبب خيبة أملهم في أنني من بنات إسكندرية وأنت تعلم أن ظروف (ج. م. ع) لا تسمح بوجود عاملة بالنقاب إلا نادرًا جدًّا، وأنا ...

    احمدي الله على أن وفقك لما يرضيه من المحافظة على لبس النقاب، وخاصة في مثل البلد التي تعيشين فيها، والزمي في مستقبل حياتك اللباس الإسلامي، واصبري على ما قد يصيبك من الأذى، فإن الصبر مفتاح الفرج، وعاقبته حميدة،   واتقي الله في كل شؤونك، وتوكلي عليه، فإنه من يتق الله يجعل له من أمره يسرًا، ﴿ وَمَنْ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28135

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    530

  • عمل المسلم في غير بلاد الإسلام، مما قد يضطره في بعض الأحيان إلى أن يترك زوجته وأولاده في وطنه، وزيارتهم كلما سنحت الفرصة، أو إقامة الزوج والزوجة هنا، وترك الأولاد في الوطن مع قريب أو قريبة.

    الأصل أنه يجب على المسلم أن يقيم في بلاد إسلامية، ويكسب الحلال بعمله فيها؛ محافظة على دينه، وبعدا عن الفتن، وتعاونا مع المسلمين، وتكثيرا لسوادهم، فإن وجدت أسباب تضطره للحياة في بلاد الكفار رخص له في الحياة فيها، والكسب من العمل بها إذا كان بصيرا بدينه ويقوى على إظهاره وأمن من الفتنة في دينه، وكان عمله مباحا شرعا، أما غيبته عن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29212

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    929

  • عملنا أثناء إجازة العيد (خارج دوام) مع مجموعة من الزملاء والعمال، وقد استلمنا مبالغ ضئيلة وخاصة العمال، وأصبحنا لا نجد من يقبل بالعمل أيام العيد بسبب قلة المقابل المادي، وعندما زارنا المدير العام عرضنا عليه الموضوع فطلب منا زيادة الساعات المسجلة إلى عشرين ساعة، لتكون مرضية لمن يشتكون من قلة المبلغ المصروف، مع العلم أننا ...

    لا يجوز أن تأخذوا من المال إلا بقدر ما قدمتم من العمل، وإذا كان المال قليلاً لا يتساوى مع استحقاق العمل   فبإمكانكم مراجعة المسؤولين لتعديل النظام أو تتركوا العمل. أما الاحتيال المذكور فإنه لا يجوز. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30945

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    715

  • ما حكم الإسلام في حب المال وجمعه ؟

    المال محبب للنفوس كما قال الله تعالى: ﴿ وَتُحِبُّونَ الْمَالَ حُبًّا جَمًّا ﴾ [ الفجر : 20 ] وقال: ﴿ وَإِنَّهُ لِحُبِّ الْخَيْرِ لَشَدِيدٌ ﴾ [ العاديات : 8 ] ولكن لا ينبغي للإنسان أن يحمله حب المال على كسبه من الطرق المحرمة أو الطرق غير المشروعة، كما لا ينبغي للإنسان البخل بالمال عن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31442

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    515

  • انتشرت عادة التسول في الكثير من بلاد المسلمين، وبخاصة في المساجد ودور العلم، فلا يكاد الإمام يقبل على المصلين بوجهه عقب السلام حتى يثب متسول أو أكثر أمام الصفوف، فيعرض حالته، وربما تباكى ليميل القلوب ويستحوذ عليها، وهو يسأل المسلمين العون والمساعدة، وربما تظاهر بأنه مبتلى بعاهة هو منها بريء، وهذا الأمر يؤدي - إضافة إلى ...

    يجوز سؤال الناس شيئًا من المال للمحتاج الذي لا يجد ما يكفيه، ولا يقدر على التكسب ، فيسأل الناس مقدار ما يسد حاجته فقط، وأما غير المحتاج أو المحتاج الذي يقدر على التكسب فلا يجوز له المسألة، وما يأخذه من الناس في هذه الحالة حرام عليه؛ لحديث قبيصة بن مخارق الهلالي رضي الله عنه قال: « تحملت حمالة، فأتيت رسول الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31444

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    400

  • أنا مستقل عن والدي وأعيش مع والدتي، فأخبرت أبي بأنني أرغب الزواج، فقال لي والدي إنه مستعد أن يقوم بكل تكاليف زواجي، ومستعد أن يبني لي بيتًا عنده، ولكن بشرط أن أترك والدتي تذهب عند أهلها، وأنا فقير لا أستطيع الزواج، فما الحكم في ذلك القول، وما هو فعلي أنا؟

    لا تقبل هذا الشرط الذي اشترط عليك والدك، وهو طرد أمك من بيتك لأجل أن يقوم بتزويجك؛ لأن هذا معصية وعقوق لوالدتك، والنبي صلى الله عليه وسلم يقول: « لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق » [1] . وسيرزقك الله خيرًا ممـا عند والدك إذا حافظت على بر والـدتك؛ لقول الله سبحانه: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31707

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    490

  • ما حكم الواسطة، وهل هي حرام؟ مثلاً إذا أردت أن أوظف أو أدخل في مدرسة أو نحو ذلك واستخدمت الواسطة فما حكمها؟

    أولاً: إذا ترتب على توسط من شفع لك في الوظيفة حرمان من هو أولى وأحق بالتعيين فيها من جهة الكفاية العلمية التي تتعلق بها، والقدرة على تحمل أعبائها والنهوض بأعمالها مع الدقة في ذلك - فالشفاعة محرمة؛ لأنها ظلم لمن هو أحق بها، وظلم لأولي الأمر بسبب حرمانهم من عمل الأكفاء وخدمتهم لهم، ومعونتهم إياهم على النهوض بمرفق من مرافق الحياة، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31834

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    518

  • لقد هاجرنا بديننا، وتركنا بلدنا قاصدين بلد الله الحرام؛ هاجرنا من بلدنا، لأنهم يحاربون اللباس الشرعي للنساء، وأيضًا يحاربون الأخ الملتزم بكتاب الله وسنة رسوله، هاجرنا إلى بلدكم الآمن، حيث الإسلام والأمان، فررنا بديننا من أجل أن نعيش في بلد يطبق كتاب الله وسنة رسوله، زوجي يا سيدي يعمل مدرسًا منذ ثلاث سنوات، وهذه رابع سنة، وهو ...

    أمر الله تعالى عباده أن يتعاونوا فيما بينهم على البر والتقـوى، فقـال سبحانه: ﴿ وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى ﴾ [ المائدة : 2 ] وحثهم على أن يساعد المسلم أخاه في قضاء حوائجه، فمن كـان في حاجة أخيه كان الله في حاجته، وثبت في الحديث: « أن المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضًا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31836

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    545

  • لقد كنت منذ خمس سنوات هاويًا للبيانو، وأحب أن   أتعلمه، وبمرور الزمن حصلت على تلك الآلة الموسيقية، وتعلمتها وأجدت الأداء بها، وحتى قبل ثلاثة أشهر أتى إلي أحد إخواني في الله، وقال لي: إن البيانو من الآلات المحرمة، وطلب مني أن أقلع عن العزف بها، والحمد لله أقلعت بالفعل عن العزف بها، وتركت الآلة في البيت، حتى أتت أيام اضطررت ...

    آلات الغناء لا يجوز بيعها؛ لأنه لا قيمة لها في الشرع، وثمنها خبيث؛ لأنه عوض عن محرم، والله سبحانه وتعالى يقول:
    ﴿ وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا (2) وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَحْتَسِبُ ﴾ [ الطلاق : 2 - 3 ] يسر الله أمرك.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32102

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    766

  • سبق لي أن تزوجت مرتين وانتهت الحياة الزوجية بالطلاق ولي الآن أربع سنوات وأنا أعزب وكلما خطبت من أسرة أقابل بالرفض إلا أناس قليل يوافقون على أن يزوجوني ، ثم يحدث أن أصرف النظر عن هذا الزواج ، وما أدري ما هي المشكلة ، هل أنا مسحور أم غير ذلك ؟ حيث إن وضعي يشككني في أني مسحور ، طرقت أبوابًا كثيرة وكل منهم يرفضني حتى من أسر غير سعودية ...

    على المسلم أن يعمل بالأسباب التي جعلها الله تعالى موصلة لمسبباتها ، وأن يرضى بقضاء الله وقدره ، فقد لا يعلم الشخص الأصلح والأنفع له ، حيث إن الله تعالى بيده مقاليد الأمور وهو تعالى يعطي هذا ويحرم هذا ، وله الحكمة البالغة ، وهو أعلم بمصالح عباده من أنفسهم ، قال تعالى : ﴿وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36497

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    678