عدد النتائج: 1908

  • هل يجوز لي أن أعطي ترجمة القرآن الكريم لغير المسلم حيث إني عندما أناقشهم دائمًا يطلبون أن يقرؤوا القرآن وما هي الأساليب المثلى التي تعيننا في دعوة مثل هؤلاء؟

    لا بأس بإعطاء الكافر الذي يرجى إسلامه ترجمة معاني القرآن الكريم؛ لأن الممنوع إعطاؤه المصحف الشريف، والترجمة ليست مصحفًا وإنما هي تفسير، والأساليب التي تعين على دعوة الكفار إلى الإسلام هي بيان الإسلام لهم وعرض محاسنه عليهم وبيان أنهم مطالبون بالدخول فيه وأن الله لا يقبل دينًا سواه، وأن يكون ذلك بالحكمة والموعظة الحسنة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36216

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    728

  • الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده.. وبعد: فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي العام من المستفتي: مدير عام المجلس العالمي للتعريف بالإسلام: محمد حسين ذو القرنين. والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم ( 492 ) وتاريخ   2211420 هـ وقد سأل المستفتي سؤالاً ...

    وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بأنه لا يجوز الاطلاع على كتب أهل الكتاب وغيرها من الكتب المخالفة للإسلام إلا لأهل العلم لأجل الرد عليها وبيان بطلانها، أما غير المختصين من أهل العلم فلا يجوز لهم الاطلاع عليها لئلا يتأثروا بها، ولا يجوز تدريسها للطلاب من باب المقارنة بينها وبين الإسلام بل تقتصر الدراسة على كتب الإسلام ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36215

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    489

  • نفيدكم أن الله سبحانه وتعالى يهدي أناسًا كثيرين في مختلف أنحاء العالم وذلك بسبب الدعوة إلى الله في المنازل وخروج المدعوين إلى بيئات إيمانية وغالبًا ما تكون 3 أيام في الشهر و40 يومًا في السنة و4 أشهر في العمر وذلك ترتيب لهذا الجهد حيث إن كثيرًا من الأعمال لا تنضبط وتستمر إلا بالترتيب كدوام الموظفين وغيرهم في شتى مجالات ...

    الدعوة إلى الله وظيفة الأنبياء وأتباعهم كما قال الله تعالى:
    ﴿ قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ ﴾ [ يوسف : 108 ] ، ومنهج الدعوة إلى الله يؤخذ من الكتاب والسنة ومن سيرة النبي صلى الله عليه وسلم لا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36218

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    458

  • ما حكم من يقول: إن الدعوة إلى الله يجب أن تكون بسرية تامة؟

    الدعوة إلى الله تكون سرية وتكون جهرية بحسب الظروف والإمكانيات كما كانت دعوة الرسل عليهم الصلاة والسلام. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36217

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    516

  • هل يستفاد من حديث الرجل الذي ( يلقى في النار فتندلق أقتابه ويدور كما يدور الحمار حول الرحى .. ) الحديث، هل يستفاد منه أن الرجل حين دعاهم، دعاهم إلى منهج فاسد يأمرهم بذلك فامتثلوا أمره ونهيه، فوجب لهم النار وإياه؟

    الحديث المذكور في السؤال ورد في ( صحيحي البخاري ومسلم ) عن الأعمش عن أبي وائل قال: « قيل لأسامة بن زيد : لو أتيت فلانًا فكلمته، قال: إنكم لترون أني لا أكلمه إلا أسمعكم، إني أكلمه في السر دون أن أفتح بابًا لا أكون أول من فتحه، ولا أقول لرجل أن كان عَلَيَّ أميرًا: إنه خير الناس بعد شيء سمعته من رسول الله صلى الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36220

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    560

  • هل يجوز لنا أن نقوم بتوزيع النشرات عن الإسلام في أنحاء البلاد؟ النشرة تكون باللغة الصينية مع ذكر أرقام الهواتف لمن يرغب المزيد من الاستفسار عن الإسلام. نرجو إفادتنا بالطريقة الصحيحة لنشر الإسلام في تايوان . جزاك الله خيرًا

    الدعوة إلى الله تعالى من أعظم الأعمال التي يتقرب بها المسلم إلى الله جل وعلا، وقد مدح الله القائمين بها فقال:
    ﴿ وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلا مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ ﴾ [ فصلت : 33 ] . والداعي إلى الله على بصيرة من أخص أتباع النبي صلى الله عليه وسلم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36219

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    539

  • إن لي أقارب بفرنسا سوف يأتون في عطلة الصيف فماذا تنصحوني فيما يخص تعليمهم الدين، للعلم فإنهم مسلمون لكن لا يحسنون العربية ولا يكتبونها، فهل أبدأ لهم باللغة العربية، وبعدها أعطيهم كتبًا، أم أعلمهم التوحيد بأقسامه، أم أعلمهم الصلاة والطهارة والزكاة والصيام؟ وإن مدة عطلتهم لا تتعدى شهرين أو شهرا ونصفا. أفيدونا بطريقة نبلغ ...

    إذا كنت لا تحسن تعليمهم بلغتهم وليس لديك من يستطيع تعليمهم أمور دينهم بلغتهم، فإنك تعلمهم العربية أولاً تلقينًا وكتابة   بقدر ما يكفي لتعليمهم أمور دينهم لعموم قوله تعالى:
    ﴿ لاَ يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلا وُسْعَهَا ﴾ [ البقرة : 286 ] ولكن هذا لا يمنع من تعليمهم الطهارة عمليا والذهاب بهم إلى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36222

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    555

  • نصيحتك الطيبة يا شيخنا الفاضل للشاب المغترب في غربته، فأفيدونا أفادكم الله، والله لا يضيع أجر عامل.

    الواجب على الشاب المغترب في طلب العلم تقوى الله جل وعلا في جميع أموره، بأن يفعل ما أمر الله به ويبتعد عما نهى الله عنه حتى يسهل الله له ما يطلب وييسر له جميع أموره ويحفظه من كل سوء، مع المحافظة على الصلوات الخمس في أوقاتها جماعة في المساجد قدر الاستطاعة، والحرص على مصاحبة الأخيار وأهل الدين والتقوى، وعلى الشاب المغترب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36225

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    539

  • صدر في حقي تقرير طبي بأني مصاب بمرض انفصام عقلي خلالي وهذا يفسر طبيًّا أنه جنون وأنا في حقيقة الأمر لست مجنونًا ومريضًا نفسيًّا، وإن التقرير الذي صدر بحقي ظلم وهو صادر من اللجنة الطبية الشرعية في الطائف . والسؤال: معروف أن المجنون ترفع عنه التكاليف هل أترك التكاليف الشرعية مثل الصلاة - علمًا أن المستشفى قال عني   مجنون ...

    التكاليف الشرعية لا تسقط عن المسلم ما دام عقله باقيًا لقول الله تعالى:
    ﴿ فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ ﴾ [ التغابن : 16 ] فما دام المسلم يستطيع العمل فإنه يعمل من الواجب ما يستطيع، وقول النبي – صلى الله عليه وسلم -: « إذا أمرتكم بأمر فأتوا منه ما استطعتم » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36313

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1075

  • هل المسابقة القرآنية جائزة أم لا؟

    لا بأس بالمسابقة في حفظ القرآن الكريم وتلاوته، وأخذ   الجائزة على ذلك، إذا كان ذلك بغير دفع مال من الطالب المتسابق؛ لأن ذلك من الإعانة على حفظ القرآن وطلب العلم. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36338

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    684

  • نرجو التكرم بالإجابة على هذه الأسئلة وجزاكم الله خير الجزاء وأعظم الأجر: دار الإفتاء في الفلبين برئاسة الشيخ مختار عابد   مبعوث وزارة الشؤون الإسلامية بالسعودية - تنظم سنويًّا مسابقات لتلاوة القرآن الكريم على عدة مستويات ( مستوى بلدية؛ أي في كل بلدة، ومستوى محافظة ومستوى إقليم ) يدعى إليها متسابقون من الرجال والنساء ...

    إجراء المسابقة على حفظ القرآن الكريم عمل طيب؛ لما فيه من التشجيع على دراسة كتاب الله وحفظه، ولكن يجب أن تفصل النساء عن الرجال، وأن يتولى سماع قراءتهن حافظات للقرآن من النساء؛ تجنبًا للفتنة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36340

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    497

  • تنويه

    مما يحسن التنويه عنه، ما حصل أخيرًا من ظهور بوادر الفتن ، التي أخبر النبي - صلى الله عليه وسلم - عنها ، ومن ذلك تنقص أمور الدين ، والطعن بحملته ، وغمزهم بما ينفر عن الدين .

    ومن نتاج ذلك : ظهر من يتعمد الكذب على اللجنة ، ويصدر باسمها فتوى مدبلجة ، لا يخفى على طالب العلم كذبها من أسلوبها ، وقد أصدرت اللجنة الفتوى رقم ( 25041 ) وتاريخ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36474

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1133

  • هل صحيح أن بكاء الطفل أثناء الولادة بسبب (وخز) الشيطان له ؟ وإذا كان الجواب : نعم ؛ هل من الممكن وضع جهاز تسجيل في غرفة الولادة لتلاوة القرآن الكريم بشكل عام ، وسور : (الفاتحة ، والبقرة ، وآل عمران) بشكل خاص ، بحيث تكون التلاوة على مدار 24 ساعة وأثناء الولادة في الغرفة ؟ وكما تعلمون فضيلتكم أن الشياطين نعوذ بالله منهم لا تدخل ...

    جاء في (صحيح البخاري ) و (مسند الإمام أحمد ) عن أبي هريرة - رضي الله عنه - ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : « كل ابن آدم يطعن الشيطان بأصبعه في جنبه حين يولد إلا عيسى بن مريم ذهب ليطعن فطعن في الحجاب » [1] . وقد أرشد النبي - صلى الله عليه وسلم - إلى ما يمنع المولود من إضرار ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36482

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    923

  • إذا كان عندنا مريض وطلب منا أن نجمع له قراء يختمون القرآن الكريم عليه - ما يقارب عشرة أشخاص - هل في هذا شيء ، إذا اجتمعوا يختمون عليه القرآن ، هل في هذا العمل شيء أم لا ؟ لأجل أننا سمعنا من بعض طلبة العلم أنه لا يجوز ، أفتونا عن الصحيح .

    هذا العمل المذكور في السؤال ، وهو جمع عدد من القراء يختمون قراءة القرآن على المريض - عمل غير مشروع ، وإنما المشروع رقية المريض بقراءة شيء من القرآن مع النفث من القارئ على المريض ، وبخاصة قراءة (سورة الفاتحة) على الصفة المذكورة لورود الحديث الصحيح أنها رقية ، فقد جاء في (صحيح مسلم ) عن أبي سعيد : « أن ناسًا من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36481

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1240

  • اطلعت على منشورة باسم (طريق المستقبل) وهو مكون من رسمة لليوم الآخر من الصراط والميزان والجنة والنار والتلفظ   بألفاظ كإطلاقة لفظة العفش على الأعمال وأنه لا يصح اصطحاب غير هذا العفش إلى غير ذلك مما هو موجود في النسخة المرفقة ليتضح مرادي من السؤال فأرجو منكم توضيح الحق في هذه الأمور والله يحفظكم ويرعاكم .

    لا يجوز توزيع هذه النشرة التي هي بعنوان : (طريق المستقبل) ؛ لما تشتمل عليه من تصوير أمور غيبية من أمور الآخرة كالجنة والنار والصراط والميزان ؛ لأن هذه الأمور لا يحيط العقل بكيفيتها ، ولأن هذا العمل يقلل من أهميتها وهو عمل مستحدث ، وقد حذر النبي - صلى الله عليه وسلم - من محدثات الأمور ، فالواجب منع طباعتها ونشرها وتوزيعها . ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36522

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    767

  • بيان من اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء برقم ( 23813 ) في أن اجتماع الأمة يكون بالتمسك بالكتاب والسنة

    الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد :

    فإن الله - عز وجل - قد أمر باجتماع هذه الأمة ونهى عن التنازع قال تعالى : ﴿وَلاَ تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ ﴾ [الأنفال:46] ولن يحصل اجتماع الأمة إلا بالتمسك بالكتاب والسنة ولذا أمر الله بالاعتصام بحبل الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36523

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1306

  • ما حكم قول : (صدق الله العظيم) بعد قراءة القرآن الكريم ؟

    قول القائل : (صدق الله العظيم في نفسها حق ، ولكن ذكرها بعد نهاية قراءة القرآن لم يثبت ؛ لأنه لم يفعله النبي - صلى الله عليه وسلم - ، ولا الخلفاء الراشدون ، ولا سائر الصحابة - رضي الله عنهم - ، ولا أئمة السلف - رحمهم الله - ، مع كثرة قراءتهم للقرآن ، وعنايتهم به ، ومعرفتهم بشأنه . وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36531

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1043

  • سمعت برنامج (شباب القرآن) من إذاعة القرآن الكريم عصر يوم 11/2/1422 هـ ، ومقدم البرنامج الأستاذ (خ.ر) ، ولما جاء الدور على الطالب الرابع في الحلقة واسمه : (ب.ح) سأله الأستاذ : (م .م ح) عن معنى : (كلمات الله) فقال الطالب : (مقدوراته وعجائبه) فحكموا بصحة جوابه ، فاستغربت ذلك . وغلب على ظني أن هذا من كتاب (كلمات القرآن تفسير وبيان) للشيخ ...

    تفسير كلمات الله بأنها مقدوراته وعجائبه جواب باطل يتمشى مع مذهب الجهمية والمعتزلة الذين يقولون : إن كلام الله مخلوق ، والصواب أن يقال : كلمات الله سبحانه هي قوله وتكلمه بالأمر والنهي الكوني والشرعي ، كما قال تعالى :
    ﴿ إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ ﴾ [ يس ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36533

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    636

  • أفيدكم أن إحدى مدرسات مادة (البلاغة) تستدل بآيات قرآنية في شرح الدرس ، وفي أحد الدروس ذكرت الآية :
    ﴿ فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مُوسَى ﴾ [ طه : 67 ] ثم علقت على هذه الآية بقولها : إن هذه الآية من الناحية البلاغية المفروض أن تكون على غير هذا الترتيب . السؤال : ما رأي الشرع في تعليقها على هذه الآية ؟

    القرآن الكريم كتاب أحكمت آياته ثم فصلت من لدن حكيم خبير ، بلغ أعلى درجات البلاغة والفصاحة ، وقد تحدى الله تعالى العرب الفصحاء أن يأتوا بمثله أو بسورة من مثله فعجزوا عن ذلك ، قال تعالى : ﴿ قُلْ لَئِنِ اجْتَمَعَتِ الْإِنْسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَنْ يَأْتُوا بِمِثْلِ هَذَا الْقُرْآنِ لاَ يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36545

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    796

  • الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد : فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي العام من مدير إدارة التوعية والإرشاد بحرس   الحدود العقيد : معجب بن حزام القحطاني ، والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم (820) وتاريخ 17/5/1428 هـ ، وقد سأ المستفتي سؤالاً ...

    وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بأنه إذا كان تشغيل مسجل القرآن الكريم في المكتب أثناء العمل بصوت عال يترتب عليه انصراف الموظف عن أداء العمل أو عدم الإنصات للقرآن الكريم أو أذية الآخرين برفع الصوت -فإنه في هذه الأحوال لا يجوز تشغيل المسجل ، والله تعالى يقول :
    ﴿ وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36547

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    486

  • استحدثت بعض مدارس تحفيظ القرآن طرقًا لتحفيظ القرآن الكريم منها : 1- طريقة الإشارة : حيث تشير الطالبة بيديها فمثلاً إذا تلت قوله تعالى :
    ﴿ نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ ﴾ [ العلق : 16 ] تشير إلى رأسها ، وإذا كان في الآية تساؤل مثل :
    ﴿ وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْقَارِعَةُ ﴾ [ القارعة ...

    كلتا الطريقتين المذكورتين في السؤال لتعليم القرآن الكريم غير مشروعة ؛ لأنها تفسير للقرآن الكريم من غير بناء على أصول التفسير المقررة عند علماء التفسير ، وفيها عدم ملاءمة الإشارة والرسم للمعاني الشرعية المرادة في كلام الله - عز وجل - ، وقد تؤدي إلى التشبيه والتكييف لصفات الله تعالى حين الرسم والإشارة إذا ورد ذكر لصفة من صفات ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36546

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    504

  • حيث إنه لا يوجد لدينا كتب بترجمة القرآن الكريم مفردة بل تكون مصحوبة بالمصحف (مصحف المدينة المنورة ) ، فهل يجوز تقديم هذه المصاحف وبداخلها معاني الكلمات ، أرجو من سماحتكم حفظكم الله إفادتنا ، وجزاكم الله خير الجزاء ؟

    إذا كان الأمر كما ذكر من وجود المصحف كاملاً وعلى هوامشه الترجمة فلا يجوز إعطاؤه للكافر . وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36550

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    599

  • الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد :

    فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي العام من فضيلة : المدير العام للشؤون الدينية بالقوات المسلحة المكلف ، بكتابه رقم (2/10/550) وتاريخ 18/2/1432 هـ ، والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم (272) وتاريخ 26/2/1432 هـ ، ...

    وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بأنه لا ينبغي وضع هذا الشعار بهذا الشكل على سجاد الصلاة والأوراق ؛ لأن المصحف له مكانته وحرمته ، وفي هذا تعريض له للإهانة مما ينتج عنه تقليل لمكانة المصحف في نفوس الناس . وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36549

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    654

  • أثناء تلاوتي للقرآن الكريم في مكان العمل انشغلت بالعمل قليلاً ووضعت المصحف مقلوبًا بالصفحة التي كنت واقفًا عندها وحصل جدال بيني وبين أحد الإخوة في وضعية المصحف حيث إنه أفادني أن وضع المصحف هكذا خطأ ، علمًا بأن المكتب خاص بغرفة السنترال ونظيف . أفيدونا أفادكم الله .

    المصحف الشريف له حرمة عظيمة فيجب مراعاة هذه الحرمة وتجنب ما يتنافى معها أو ينقصها ، ومن ذلك هذا العمل المذكور في السؤال فإن فيه نوع امتهان للمصحف . وإذا أراد القارئ في المصحف أن يقوم بأي عمل يمنعه من الاستمرار في القراءة منه فإنه يطبقه ويضعه في مكان لائق ، وبإمكانه أن يجعل في الموضع الذي يقرأ منه ورقة أو نحوها ليسهل عليه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36551

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    707

  • الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد : فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي العام ، من المستفتي مدير عام وزارة التربية والتعليم ، د . عمر بن عبد الله العمر ، بمنطقة القصيم ، والمحال إلى   اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم (6284) ، وتاريخ 23/11/1425 هـ ، وقد ...

    وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بأنه ليس فيما ذكر من اصطحاب الطالب لحقيبته التي فيها المصحف حرج سواء حملها على ظهره أو وضعها في الأرض خلفه أو أمامه ؛ لأنه لا يقصد الإهانة بذلك لا سيما إذا كان المصحف في داخل الحقيبة ليس ظاهرًا وهذا مما يتسامح فيه .   وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36553

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    510

  • ما رأي فضيلتكم في الآلة الجديدة ( الجوال المخصوص) الذي يبرمج فيه القرآن الكريم ، وحينما يفتح الجوال ويضغط على الزر المخصوص تظهر صفحات القرآن الكريم ، فهل في هذه الحالة يجوز مس الجوال بدون وضوء ، وبعد إقفال هذا الجوال ، هل يجوز دخول الحمام به ؟ مع العلم أنه قبل ثوان كانت آيات القرآن ظاهرة عليه ثم اختفت . أفيدونا جزاكم الله ...

    يحرم دخول الخلاء بالجوال عند ظهور الآيات القرآنية على شاشته ؛ لأن القرآن ظاهر فيه ، ومتى أقفل برنامج القرآن صار للجوال حكم الآلة لا يحرم دخول الخلاء به ، وأما قراءة القرآن في برنامج الجوال من غير طهارة فجائز إذا لم يكن القارئ جنبًا لأن الجنب ممنوع من قراءة القرآن ، ولا مانع من مسه على غير طهارة ؛ لأن ذلك لا يعد مسًا مباشرًا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36555

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    993

  • إننا نقوم بإنشاء جامع على شكل دائري تلتقي أوتاره الأربعة وهو فارغ داخله ، مما يشكل عدم وجود أماكن للمصاحف في وسط الجامع وخلفه فكانت الفكرة هي عمل تكايات في وسط الجامع ومن أطرافه على أن تكون في خلف هذه التكايات أماكن للمصاحف يستفيد المصلون منها فائدتين تكاية للظهر ودولابًا للمصحف . فهل يجوز لنا عمل ذلك ؟

    إذا كان الواقع كما ذكر في السؤال من وجود حاجة تدعو إلى وضع المصاحف خلف ظهور المصلين ، وكان بين ظهورهم والمصاحف حائل - فلا بأس بذلك . وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36554

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    587

  • عند التفتيش في المطارات يأخذون منا المصحف الشريف ويقبلونه ويفتشونه فما الحكم في ذلك ؟
    نحن ضباط قاعدة الملك عبد العزيز بالشرقية نضع (باج) القاعدة - وهو ملصق من قماش يوضع على الصدر ومكتوب فيه لفظ الجلالة من ( عبد العزيز ) - ونتحرج من دخول دورات المياه ، فهل يلزمنا خلعه وإخفاؤه داخل لباس الطيران (الفرهول) أو خلعه وعدم الدخول به ...

    إذا كنت تأمن على المصحف بأن لا يمتهن ، واضطررت لتسليمه لغير المسلمين ليفتشوه ، فليس عليك إثم بتسليمه لهم .
    إن كان المقصود بدورات المياه في السؤال مكان الوضوء فيجوز الدخول بهذا اللباس في هذا المكان .
    وإن كان المقصود بها مكان قضاء الحاجة ، فيكره الدخول لبيت الخلاء بهذا اللباس إلا لحاجة لما في ذلك من امتهان اسمه تعالى .
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36556

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    521

  • أنا امرأة أدرس في إحدى دور حلقات التحفيظ وقد قالت لنا المعلمة : إن قراءة فاتحة الكتاب وآية الكرسي والآيتين من آل عمران : ﴿ شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ ﴾ [ آل عمران : 18 ] ، و﴿ قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ ﴾ [ آل عمران : 26 ] إلى : 

    الحديث المذكور قال عنه ابن حبان في كتابه : (المجروحين من المحدثين 1/266) بأنه موضوع لا أصل له . وذكره ابن الجوزي في (الموضوعات 1/399) وبناء على ذلك فلا يجوز لهذه المعلمة أن تذكر هذا الحديث لئلا يغتر به من يسمعه . وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم. 

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36558

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1328

  • س: في يوم الجمعة الموافق 24/8/1425 هـ ، خطب أحد أئمة المساجد وكان موضوع الخطبة عن شهر رمضان ، ومن ضمن ما قال حديثًا عن الرسول - صلى الله عليه وسلم - يقول فيه : فمن صان نفسه في شهر رمضان فلم يشرب مسكرًا ولم يرم مؤمنًا بريئًا زوجه الله كل ليلة مائة حوراء وأعد الله له في الجنة قصرًا من ذهب وياقوت لو قرنت الدنيا معه لكانت كمربض عنز ومن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36559

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1115