• الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه، وبعد: فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على السؤال المقدم من فضيلة رئيس محاكم منطقة تبوك، والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء، برقم (4241) وتاريخ 14 7 1421 هـ وقد تضمن خطاب فضيلته سؤال   إحدى الأخوات، وهذا نص خطاب فضيلته: أعرض لسماحتكم ...

    وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بأن النذر المذكور من باب نذر اللجاج والغضب، فيلزم به كفارة يمين، وهي: إطعام عشرة مساكين أو كسوتهم أو تحرير رقبة مؤمنة، فمن لم يجد فصيام ثلاثة أيام. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30745

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    492

  • قبل أكثر من خمس سنوات كان لي جار يسكن في الشقة المجاورة، وكان يتعالج هو وزوجته في المستشفى، وذلك من أجل الإنجاب؛ لأنه مر على زواجهما أكثر من 8 سنوات، ولم ينجبوا، وأثناء الحديث مع جاري قلت له: إذا رزقكما الله بطفل أو طفلة سوف أقوم بوليمة، أي ذبيحة، وذلك لأشاركهما في الفرحة، وبعد فترة رزقهما الله وأنجبا طفلة، ولما عرضت عليه ...

    ما ذكرته هو من نذر فعل المباح، فتخير بين فعله أو كفارة يمين، وهي: عتق رقبة مؤمنة، أو إطعام عشرة مساكين؛ لكل   مسكين نصف صاع من الطعام، ومقداره بالوزن كيلو ونصف تقريبًا، أو كسوتهم، فإن لم تجد فصم ثلاثة أيام. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30751

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    483

  • كنت طالبة في الثانوية العامة، وقد نذرت أني إذا أتيت بنسبة جيدة أن أقوم بعزومة في رمضان على الإفطار، وقد وفقني الله وأتيت بنسبة جيدة، ولكني لم أستطع أن أقوم بتلك العزومة أو حتى أصارح أهلي بها، ولا أدري هل استثنيت في ذلك الحلف أم لا، فصمت ثلاثة أيام نيابة عن ذلك، فهل هذا يجزئ؟

    الذي يظهر من حالك أن نذرك نذر مباح؛ لأنك نذرت أن تقومي بعزيمة مطلقة، ولم تقيديها للفقراء أو المحتاجين ونحو ذلك مما يقصد به وجه الله، فإذا كان الواقع كذلك فإن ما حصل منك هو نذر مباح، ونذر المباح يخير الإنسان بين فعله وبين كفارة يمين إذا لم يفعله، ولا حرج عليه في ذلك، والكفارة إطعام عشرة مساكين لكل مسكين كيلو ونصف من البر أو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30752

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    529

  • تزوجت بفتاة، وبعدما تزوجتها بحوالي سنة وثمانية   أشهر قالت لي: إنها قد نذرت نذرًا وهي صغيرة في عمرها حوالي 13 سنة، أنها لن تتزوج رجلاً معه امرأة ثانية، وإذا تزوجت الذي معه امرأة سوف تصوم سنة، ولم تبلغ أباها بذلك قبل الزواج، والآن تسأل: هل تصوم السنة أم لا؟ حسب صغر سنها يوم نذرت النذر، والآن عمرها 18 سنة، وهي متزوجة. والسلام عليكم ...

    نذر المرأة المذكورة نذر مكروه، وعليها كفارة يمين للتحلل من نذرها، والكفارة هي: إطعام عشرة مساكين، أو كسوتهم، أو تحرير رقبة مؤمنة، فإن لم تجد فتصوم ثلاثة أيام. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30755

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    468

  • والدي أصابه مرض قبل عدة سنوات ماضية، ونذر لله نذرًا إن عافاه الله من هذا المرض أن يصوم لله سنتين متتابعتين، وبعد فترة من الزمن عافاه الله من المرض، وبدأ في صيام النذر، وعندما أكمل ستة أشهر أفتاه أحد طلبة العلم بأن هذا الصيام لا يجوز، ثم ترك الصيام بعد ذلك، والآن ماذا يجب عليه؟ هل يكمل   الصيام أم هل عليه كفارة وجزاكم الله ...

    نذر والدك نذر مكروه، ويكفي عن ذلك كفارة يمين، وهي: إطعام عشرة مساكين، أو كسوتهم، أو تحرير رقبة مؤمنة، فإن لم يجد صام ثلاثة أيام. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30756

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    509

  • نذرت أن تصوم سنة إن ولدت سليمة، وسلم الحمل لمدة سنة، وأنها بالفعل ولدت وسلم الحمل لأكثر من سنة، وتذكر أنها عاجزة عن الصوم.

    لا شك أن نذر الطاعة عبادة من العبادات، وقد مدح الله تعالى الموفين به، فقال تعالى: ﴿ يُوفُونَ بِالنَّذْرِ وَيَخَافُونَ يَوْمًا كَانَ شَرُّهُ مُسْتَطِيرًا ﴾ [ الإنسان : 7 ] ، وثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: « من نذر أن يطيع الله فليطعه، ومن نذر أن يعصي الله فلا يعصه » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30758

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    533

  • يوجد لدي خال، شقيق والدتي، فلسطيني ومقيم في لبنان، وبلده في فلسطين عكا داخل الأرض المحتلة، وإن هذا الخال متزوج منذ خمسة وعشرين عامًا، وقبل سنتين تقريبًا رزق بمولودة. السؤال: قبل أن يرزق خالنا بأي مولود قدر الله سبحانه وتعالى نذر عليّ: إذا الله سبحانه وتعالى رزقني بأي مولود سواء ولد أو بنت سوف أزور مقام النبي شعيب، وهذا ...

    إذا كان الواقع ما ذكر حرم أن يفي بنذره؛ لأنه نذر معصية؛ لأن النذر عبادة ولا يكون ذلك إلا لله، وعليه أن يتوب إلا الله من ذلك، ويستغفره، ولا يعود إلا مثل ما صنع، ويندم على ما مضى. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30771

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    488

  • لقد أنجبت ولدين توأمين، وكانا مريضين في أول ولادتهما، فنذرت إن أحياهما الله وشفاهما أنني لأحضر على ختانهما مطبلين ، وعند ختانهما رفض زوجي وأخي إحضار المطبلين، وقد علمت أنه لا بد من الوفاء بالنذر، علمًا بأنه قد مضى على ذلك أكثر من عشر سنوات. أرجو إفادتي عن ذلك وشكرًا.

    لا يجوز الوفاء بهذا النذر؛ لأنه نذر معصية؛ لأن ضرب الطبول من اللهو المحرم، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: « من نذر أن يعصي الله فلا يعصه » [1] وعليك كفارة يمين.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

    1) صحيح ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30777

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    512

  • قبل حوالي (12) سنة، نذر شخص لوجه الله تعالى أنه إذا تحقق له رغبته في.. إلخ أنه سوف يعزم أهل قريته، ويذبح لهم عدد (5) من الغنم أو جملاً صغيرًا، وعلى مفهومه أن أهل القرية سوف يبقون متجمعين يسودها الحب في الله والإخلاص والتفاهم بين أهل القرية الصغيرة، ولكن الذي حدث لم يكن في الحسبان، فلقد تحقق له ما يريد بعون الله سبحانه وتعالى، وأهل ...

    يجب على الذي نذر نذرًا معلقًا وكان طاعة لله تعالى أن يوفي بنذره إذا تحقق المعلق عليه، وفي هذه المسألة عليك أن تذبح الغنم المذكورة للموجود من أهل قريتك، وإذا تعذر إطعامهم فأطعمها الفقراء والمساكين. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30782

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    512

  • رجل لم يرزق بأولاد، أخذ يبحث عن علاج، وبعد ذلك نذر قائلاً: إن رزقني الله بولد - ولم يعين ذكرًا أو أنثى - لأذبحن ناقة وأربعة من الغنم قبل تمام الأربعين من ولادته، فأراد الله أن حملت امرأته، وعند الوضع مات المولود قبل سقوطه، فهل يلزمه شيء أم لا؟ ويقول إنه فقير يعسره ما نذر به.

    إذا كان الأمر كما ذكر وجب عليه الوفاء بما نذر به؛ لأنه علق النذر على رزق الله له بولد، وقد رزقه الله به، وكونه يعيش أو لا يعيش هذا لم يتعرض له الناذر في نذره، وسبب النذر هو كونه لم يرزق بولد، فيقتصر على ذلك، وأما كونه معسرًا فيبقى في ذمته حتى يوسع الله عليه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30783

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    521

  • إني قد نذرت نذرًا صفته: إذا من الله علي بكذا اعتكفت ليلة بالمسجد النبوي الشريف وأصوم ذلك اليوم بعد ليلة الاعتكاف، وأختم القران في المسجد النبوي، هذه صفة النذر، ولقد من الله علي بما كنت أتمناه، فذهبت إلى المدينة المنورة كي أفي بالنذر، ولكن وجدت المسجد النبوي الشريف تغلق أبوابه بعد صلاة العشاء، ولم أف بالنذر.

    إذا كان الأمر كما ذكر فإنك تعتكف بالمسجد الحرام . بمكة وتصوم ذلك اليوم الذي بعد ليلة الاعتكاف، فإن مسجد مكة أفضل من مسجد المدينة، وأما ما ذكرته من ختم القرآن فهذا يمكنك في مسجد المدينة في النهار وفي الأوقات من الليل التي يفتح   فيها المسجد، وإن فعلته في المسجد الحرام كفى، وهو أفضل. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30784

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    451

  • أفيدكم أني امرأة أرملة، توفي زوجي وخلفت منه ولدين، ويوجد لي عم شقيق والدي عقيم لا ينجب، وكذلك عمة أبنائي شقيقة والدهم بدون أولاد، حيث توفي أطفالها وهم صغار، ومستني الحاجة بصغر أبنائي، ونذرت على الكبير منهم أنه إذا ساق السيارة وأغناني عن الناس أني لأحجج عمي شقيق والدي وعمة أبنائي شقيقة والدهم، ولكن عمي كان بدويًّا، صاحب مواشي، ...

    نذرك تحجيج عمك نذر طاعة، وقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم: « من نذر أن يطيع الله فليطعه » [1] ولكن ما دام أن عمك قد امتنع عن الحج كلما عرضتيه عليه حتى توفي رحمه الله فليس عليك شيء، لكن إن حججت عنه أو استنبت من يحج عنه فذلك من باب الإحسان إليه، وفي ذلك أجر عظيم. وبالله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30852

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    495

  • لقد نذرت وأنا في الصف الثالث الثانوي أنني إذا نجحت بأنني أصوم شهرًا كاملاً، وهذا تفكير إنسان صغير مراهق لا يدري ما معنى النذر، وأنا الآن لم أستطع أن أصوم هذا الشهر، فهل علي صيام هذا الشهر؟ أفتني في ذلك وجزاك الله عني وعن جميع الناس كل خير.

    يجب عليك صيام الشهر الذي نذرت صومه إن نجحت؛ لأن هذا نذر طاعة معلق على شرط ، وإذا حصل الشرط وجب النذر؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: « من نذر أن يطيع الله فليطعه » [1] .   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

    1) صحيح ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30861

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    567

  • لقد نذرت بالصيام إذا تحققت أشياء، ولكن بعد فترة وجدت أني كنت أفكر خطأ، ولم أعد أهتم وأريد هذه الأشياء ، فهل أصوم نذري أم لا؟ لقد نذرت بالصيام إذا تزوجت الفتاة التي أحبها، لكن الفتاة لا زالت صغيرة، أمامها سنوات على سن الزواج، فربما الإنسان لا يعيش هذه السنوات، فهل أصوم ما نذرت قبل التحقق أم أنتظر؟

    لا يلزمك الوفاء بالنذر إلا بعد أن يتحقق لك الشيء الذي علقت النذر على حصوله أو عدمه، فإن حصل ذلك وجب عليك الوفاء بنذرك؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: « من نذر أن يطيع الله فليطعه ومن نذر أن يعصي الله فلا يعصه » [1] ، ولا إثم عليك في عدم الوفاء   به؛ لأنه لم يتحقق فصار في حكم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30890

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    550

  • وقعت في نذر ولم أعرف كيف أخرج منه ، وهذه هي التفاصيل: في عام 87 - 1988 م نذرت إن أكملت بناية تتمثل في حمام، سأتصدق بثلث مداخيل الحمام طيلة حياتي، فلما أكملته وبدأت أعمل فيه رأيت مع مرور الوقت أن دخله لا يكفى حتى معيشة شخصين، مع العلم أني في ذلك الوقت متزوج ولي 3 أطفال، وأحيطكم علمًا أيضًا أن الحمام يعمل حتى يومنا هذا ودخله ضئيل جدًّا ...

    يجب عليك الوفاء بالنذر المذكور؛ لأنه نذر طاعة، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: « من نذر أن يطيع الله فليطعه » [1] . وإن لم تقدر على الوفاء به فإنك تكفر كفارة يمين. ويشترط في اتخاذ الحمام أن لا تعمل فيه المعاصي وفعل المحرمات. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30918

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    465

  • أتقدم لسعادتكم بمعروضي هذا، وأفيدكم بأنني حرمة أرملة وعاجزة وفقيرة الحال، وقد توفي زوجي على أثر حادث مروري منذ مدة طويلة، وأنجبت منه ولدًا وبنتًا، وبعد وفاته فضلت أربيهما وأهتم بهما وأرعاهما، ولم أفكر في الزواج من أجلهما، وقد نذرت بنذر إنه في يوم يدخل ولدي الثانوية أن أشتري له صالونًا من النوع الممتاز. وبفضل وعافية من ...

    هذا النذر من النذر المباح، وحكمه أن الناذر مخير بين فعله وتركه، وإذا تركه كفر كفارة يمين، وهي إطعام عشرة مساكين، أو كسوتهم، أو تحرير رقبة مؤمنة، فإن لم يجد صام ثلاثة أيام. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36458

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    539

  • نذرت نذرًا أنه إذا حدث (كذا) سأذبح خروفًا وأطبخه وأعزم أصدقائي عليه، وقد مرّت فترة ولم أوفِ بنذري، والآن أريد الوفاء ولكن ما هي المشكلة؟ إنه لا يوجد لي أصدقاء فأنا منعزل بسبب المرض، وليس لي أصدقاء، ولو اعتبرنا أنه من الممكن أن أذبح الخروف وأطبخه وأعزم أبناء أخي (بعضهم أصدقاء وبعضهم ليسو كذلك) فإني لو عزمت بعضهم فسيحضر النصف ...

    النذر المسؤول عنه هو من باب النذر المباح، والنذر المباح يخير من صدر منه بين الوفاء به وبين كفارة اليمين، فإن شئت فاذبح ما نذرت ذبحه، وإن شئت كفّر كفارة يمين، وكفارة اليمين: إطعام عشرة مساكين لكل مسكين كيلو ونصف من غالب قوت البلد أو كسوتهم أو تحرير رقبة، فإن لم تجد واحدًا من الثلاثة المذكورة؛ فصم ثلاثة أيام. وبالله التوفيق، وصلى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37160

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    486

  • امرأة نذرت نذرًا إذا شفى الله ابنتها من المرض الذي هي فيه سوف تصوم أول يوم من كل شهر مدى الحياة فصامت فترة ثم انقطعت مدة عشرين سنة فما الحكم في ذلك؟ وصاحبة النذر عمرها الآن أكثر من (50 سنة) أفتونا مأجورين.

    يجب على المرأة المذكورة أن تفي بنذرها لأنه نذر طاعة، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: « من نذر أن يطيع الله فليطعه » [1] وما مضى ولم تصمه فإنها تقضيه بصيام عدد الأيام التي تركتها، وتكفر كفارة يمين عن التأخير؛ عتق رقبة أو إطعام عشرة مساكين أو كسوتهم، فإن لم تجد فإنها تصوم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37162

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    496

  • نذرت أنني لو رزقني الله بمولود أن أبنيَ مسجدًا، وبعد فترة رزقني الله بمولود ولله الحمد، فعلمت أن فيه شخصًا يبني مسجدًا فشاركت بمبلغ ألف (1000) ريال فقط مع العلم   أنني معلمة، وراتبي قدره ثمانية آلاف وثمانمائة واثنان وأربعون ريالاً (8842)، ولكنني منذ عامين أبني بالاشتراك مع زوجي سكنًا لنا عبارة عن فلة مما جعلني في ضائقة مالية لا ...

    نذر بناء المسجد نذر طاعة معلق على وجود المولود، ونذر الطاعة المعلق يتعين أداؤه عند حصول المعلق عليه وحيث قد رزقت السائلة بمولود؛ فإنه يتعين عليها بناء المسجد الذي نذرته؛ لقوله عليه الصلاة والسلام: « من نذر أن يطيع الله فليطعه » [1] والمبلغ الذي أسهمت به في بناء المسجد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37165

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    513