عدد النتائج: 20

  • ما هو التعريف العلمي للنجاسة؟ مثلًا البول يحتوي على حامض اليوريك كأهم مكوناته، فهل تخفيض نسبة حامض اليوريك إلى ربع كميتها هل يعتبر إزالة للنجاسة! أو أن هذا الحامض تمامًا هو تعريف إزالة نجاسة البول!

    النجاسة في اللغة القذر، وفي اصطلاح الفقهاء: قدر مخصوص يمنع جنسه الصلاة، كبول الإنسان، والدم المسفوح، وميتة الحيوان البري...، فكل مادة يمنع حملها صحة الصلاة فهي نجسة وما لا فلا.

    والنجاسة على قسمين: حقيقية -وهي المرادة هنا- وتسمى بالخبث، وحكمية -وهي غير مراده هنا- وتسمى الحدث.

    والمدار في تحديد النجاسة الحقيقية على نص ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4583

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1009

  • صاحب تنكر مجاري، يعمل من الظهر إلى العشاء في تعبئة مياه المجاري وتفريغها في الصحراء فيتعرض بسبب هبوب الرياح عند تفريغ التنكر إلى ‏إصابته بالنجاسة رشًا لملابسه وبعض أجزاء من جسمه، فكيف يفعل بصلاته هل يصلي بثيابه -ثياب العمل- للحرج الكبير من تبديلها وتطهير جسمه لكل ‏صلاة، أم يطلب منه الطهارة لكل صلاة ثوبًا وبدنًا، علمًا أنه ...

    إذا كان رشاش النجاسة قليلًا مجموعه أقل من مقدار مقعّر الكف سواء أكان في ثوبه أم في بدنه، أو كان كرؤوس الإبر يكاد لا يُرى فيعفى عنه، وتجوز ‏الصلاة معه، وإذا كان أكثر من ذلك فلا بد من غسله قبل الصلاة أو تغيير ثوبه عند الصلاة، ويستحسن بأن يكون لهذا الرجل ثوب طاهر يصحبه معه فيخلع ‏ثوبه النجس ويلبس ثوبه الطاهر عند الصلاة ويصلي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7260

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    961

  • حدثت لي حادثة أصبحت بها قعيدا، والحمد لله تحسنت حالتي، ولكني لا أستطيع التحرك أو تحريك قدمي، ولا أستطيع أن أصل إلى قدمي أو ثني ظهري إلا بصعوبة، ولكني يمكنني الجلوس لساعات على كرسيي المتحرك، ويمكنني في هذه الحالة -الجلوس فقط- أن أصل إلى قدمي والحمد لله.

    بعد الحادثة لم أستطع التحكم في إخراج البول أو الريح أو حبسه، وكثيرا ...

    سقوط البول أو غيره من النجاسات على الجسد أو الثياب لا يستوجب الاغتسال والاستحمام، ولكن يستوجب غسل المكان الذي أصابته النجاسة من جسد أو ثياب أو غيره.

    ونزول البول بغير ضابط بالصورة التي في السؤال معناها عند الفقهاء أن هذه حالة سلس بول أو ما يسمى بالحدث الدائم الذي يستوجب الوضوء لكل صلاة، وعلى السائل -الذي نتمنى له الشفاء- ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14389

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1064

  • سألني صاحب تنكر مجاري، يعمل من الظهر إلى العشاء في تعبئة مياه المجاري وتفريغها في الصحراء فيتعرض بسبب هبوب الرياح عند تفريغ التنكر إلى إصابته بالنجاسة رشًا لملابسه وبعض أجزاء من جسمه، فكيف يفعل بصلاته هل يصلي بثيابه -ثياب العمل- للحرج الكبير من تبديلها وتطهير جسمه لكل صلاة، أم يطلب منه الطهارة لكل صلاة ثوبًا وبدنًا، علمًا ...

    إذا كان رشاش النجاسة قليلًا مجموعه أقل من مقدار مقعر الكف سواء أكان في ثوبه أم في بدنه، أو كان كرؤوس الإبر يكاد لا يُرى فيعفى عنه، وتجوز الصلاة معه، وإذا كان أكثر من ذلك فلا بد من غسله قبل الصلاة أو تغيير ثوبه عند الصلاة، ويستحسن بأن يكون لهذا الرجل ثوب طاهر يصحبه معه فيخلع ثوبه النجس ويلبس ثوبه الطاهر عند الصلاة ويصلي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15678

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    865

  • ما هو التعريف العلمي للنجاسة؟ مثلًا البول يحتوي على حامض اليوريك كأهم مكوناته، فهل تخفيض نسبة حامض اليوريك إلى ربع كميتها هل يعتبر إزالة للنجاسة أو أن هذا الحامض تمامًا هو تعريف إزالة نجاسة البول؟

    النجاسة في اللغة: القذر، وفي اصطلاح الفقهاء: قدر مخصوص يمنع جنسه الصلاة، كبول الإنسان، والدم المسفوح، وميتة الحيوان البري...، فكل مادة يمنع حملها صحة الصلاة فهي نجسة وما لا فلا.

    والنجاسة على قسمين: حقيقية وهي المرادة هنا وتسمى بالخبث، وحكمية وهي غير مراده هنا وتسمى الحدث.

    والمدار في تحديد النجاسة الحقيقية على نص ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15679

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    3081

  • إذا طير الإنسان الشراب ورجع يتوضأ، فهل ما يطوله من الرشاش طاهر أو يبل يده بالماء ويمسح عليه؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد:   البول نجس؛ فإذا كان الذي أصاب الإنسان رشاش بول وجب عليه أن يغسل الموضع الذي أصابه من بدنه أو ثوبه، ولا يجزئ في تطهيره مسحه بالماء، وكذا إن كان الرشاش من الماء الذي صبه على البول.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22351

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    642

  • إذا طير الإنسان الشراب ورجع يتوضأ، فهل ما يطوله من الرشاش طاهر، أو يبل يده بالماء ويمسح عليه؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: البول نجس، فإذا كان الذي أصاب الإنسان رشاش بول وجب عليه أن يغسل الموضع الذي أصابه من بدنه أو ثوبه، ولا يجزئ في تطهيره مسحه بالماء، وكذا إن كان الرشاش من الماء الذي صبه على البول. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22476

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    564

  • استعمل كثير من الناس الكماليات في فرش حجر المنزل، فهل إذا بال الطفل مثلاً على الفرشة على مختلف سنه يكفي صب الماء وتطهر من النجاسة، نظرًا إلى أن الفرشة قد تكون كبيرة وقد تكون لاصقة بالأرض، أو تكون مثبتًا عليها دواليب كبيرة وسرر أو لا؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: إذا كان من بال على هذه الفرشة ونحوها غلامًا لم يأكل الطعام كفى في تطهيرها رش الماء عليها حتى يعم موضع النجاسة منها، ولا يجب عصرها ولا غسلها، وإن كان قد أكل الطعام أو كان جارية سواء أكلت الطعام أم لا، فلا بد لتطهيرها من الغسل، ويكفي صب الماء على موضع النجاسة، ولا يجب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22531

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    658

  • هل يكفي مسح النجاسة الساقطة على الفرش والبسط بالإسفنج ثلاث مرات أم ماذا يعمل المسلم في ذلك؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: لا يكفي مسح النجاسة الساقطة على ما ذكر، بل يصب عليها الماء حتى يغلب على ما سقط عليها من النجاسة من بول ونحوه، وإن كان للنجاسة جرم وجب إزالته.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22532

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    579

  • عن شأن الوضوء خصوصًا القدمين أيترتب الغسل ثلاثًا كالوجه واليدين، إن الإنسان يمشي ويدعس على النجاسات في الأرض ولا ينقي غسل ثلاث مرات، وسمعنا أنه يقال: من زاد فوق ثلاث قد تعدى السنة، إذا كان يكفي للقدم ثلاث غسلات لو بقي أثر في القدم من القاذورات أيصح الوضوء بلا زيادة على الثلاث؟ نرجو من فضيلتكم حكم ذلك والله يحفظكم.

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: يجب إزالة النجاسة من القدمين إذا كانت رطبة بالماء قبل البدء بالوضوء، ثم بعد ذلك يتوضأ إذا كان محدثًا، ولا يزيد على الثلاث لكل عضو ، ما عدا الرأس والأذنين فإن السنة فيهما   الاقتصار على مسحة واحدة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22534

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    547

  • إذا بال الإنسان أو تغوط واستجمر، ثم عرق، هل هذا العرق ينجس الملابس؟

    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه.. وبعد: لا بد في الاستجمار من الإنقاء، وإذا تحقق الإنقاء من البول والغائط لم ينجس عرق المحل ما لاقاه من الملابس؛ لأنه بذلك الإنقاء حكم للمحل بالطهارة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    22535

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    551

  • جاءنا ضيوف فقالوا: نحن لا نأكل لحم الدجاج، والسبب هو بعدما يذبح وعندما نريد نزع الريش يغمس في الماء الساخن، وفي هذا الحين تختلط النجاسة التي في داخله مع لحمه، فلا نأكله. فهل هذا صحيح؟ أفيدونا مأجورين.

    إذا كان الأمر كما ذكر وكان الماء الذي ألقيت فيه الدجاجة متغيرًا بالدم المسفوح غسلت الدجاجة بماء طاهر لإزالة ما طرأ على ظاهرها من النجاسة ثم أكلت. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30502

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    540

  • مريض بالبواسير الخارجية تسيل بالدم، ولا يستطيع الاستنجاء بالماء إلا الاستجمار بالحصى. هل يجوز له الاستجمار بالحصى مع وجود بقايا من الدم بالعضو مع الوضوء، أم يجوز له التيمم؟

    يجوز الاستجمار بالأحجار الطاهرة وما يقوم مقامها من كل طاهر ينقي المخرج كالمناديل الخشنة، ويكفي ذلك عن الاستنجاء بالماء إذا حصل إنقاء المخرج بثلاث مسحات فأكثر حتى ينقى المحل، بشرط أن لا يكون فيها عظم ولا روث. وأما الدم الذي يخرج باستمرار من البواسير، فإنه لا يؤثر على طهارته إذا كان لا يستطيع منعه؛ لقوله تعالى:  أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33248

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1055

  • إذا استنجى الإنسان - أي: غسل الفرجين القبل والدبر - وبعد هذا أحدث من سبيل واحد، فهل يلزم أن يغسل السبيل الآخر ولو لم يُحْدِث منه؟

    إذا أحدث الإنسان من القبل لزمه تطهيره، ولا يلزمه أن يغسل الدبر؛ لأنه لم يخرج منه شيء. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33252

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    771

  • ما الفرق بين النجاسة الحكمية والنجاسة العينية . وهل تجب إزالتها؟

    النجاسة العينية: هي التي لا تمكن إزالتها، كنجاسة الكلب والخنزير. والنجاسة الحكمية: هي التي تطرأ على محل طاهر، كنجاسة البول والعذرة وسائر النجاسات الطارئة، وتزول إذا غُسلت بالماء وذهبت علاماتها من رائحة أو طعم أو لون.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33428

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    11490

  • أنا شاب أبلغ من العمر ( 20 ) سنة، مصاب بمرض التبول اللاإرادي في الفراش ليلاً ، ولأني والحمد لله ملتزم بديني، فقد تحرجت كثيرًا؛ لأني أنهض كل يوم لتأدية صلاة الفجر، فأجد نفسي مبللاً في البول في بدني وملابسي وفراشي، فشق علي الغُسل والتطهر كل يوم. وقد لازمني هذا المرض سنين منذ صباي حتى الآن، فماذا أفعل؟

    إذا حصل منك تبول في الفراش، فإنك عند الاستيقاظ لصلاة الفجر تغسل ما أصابته النجاسة من بدنك وثوبك، وتستنجي بأن تغسل الذكر ثم تتوضأ وتصلي. وإن جعلت لك ثوبًا تنام فيه وتخلعه عند القيام وتصلي في ثوب طاهر - فهو أحسن وأسهل. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33431

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    612

  • هناك شخص يعاني من مرض البول اللاإرادي في الليل، عند استيقاظه يغسل جسمه من السرة إلى القدمين ثم يتوضأ ثم يصلي. هل صلاته صحيحة أم باطلة؟ نرجو الدليل. وفي بعض الأحيان يتأخر هذا الشخص في الصلاة أو يؤخرها بسبب فقدان الماء، فما رأي حضرتكم في هذا العمل؟

    يجب على من حصل منه بول أو غيره من نواقض الوضوء إذا أراد الصلاة أن يتوضأ؛ لقوله تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاَةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ ﴾ [ المائدة : 6 ] الآية. وقول النبي صلى الله عليه وسلم: « لا يقبل الله صلاة أحدكم إذا أحدث حتى يتوضأ » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33432

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    819

  • هل يجوز غسل الثياب من النجاسة في إناء ، أم لا بد أن يكون الماء جاريًا؟

    يجوز غسل النجاسة من الماء الجاري ومن الماء الراكد. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33447

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    560

  • ما حكم النجاسة اليابسة، وكيف نزيلها ؟

    النجاسة اليابسة كالرطبة يجب إزالة عينها وغسل آثارها بالماء، ولا يعفى عن شيء منها.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33448

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    700

  • حمام الطائرات يتسبب في بعض الأحيان بإصابة الثياب بالنجاسة، فما ‏الطريقة المثلى لإزالة النجاسة عن ثيابي؟ وإذا لم أستطع إزالتها هل أصلي على ‏حالي ثم أعيدها بعد النزول من الطائرة؟ أم أؤجل الصلاة لحين النزول؟ [1]

    الأصل في الماء الطهارة، وإذا أيقن الشخص أن الماء الذي أصابه قد تنجس ببول أو نحوه ‏فيجب أن يغسل ويفرك الموضع الذي أصابه من بدنه أو ثوبه ودليل هذا أن النبي - صلى الله عليه ‏وسلم - لما سئل عن دم الحيض يصيب الثوب قال: «تحته ثم تقرصه بالماء ثم تنضحه ثم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37268

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    812