• هل تكون جدة ميقاتًا مكانيًا بدلاً من يلملم مع أن بعض العلماء يجوزه؟

    الأصل في تحديد المواقيت ما رواه البخاري ومسلم في صحيحيهما عن ابن عباس رضي الله عنه قال: « إن النبي صلى الله عليه وسلم وقت لأهل المدينة ذا الحليفة، ولأهل الشام الجحفة، ولأهل نجد قرن المنازل، ولأهل اليمن يلملم، هن لهن ولمن أتى عليهن من غير أهلهن ممن أراد الحج والعمرة، ومن كان دون ذلك فمن حيث أنشأ، حتى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24604

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    439

  • لي زوجة وأطفال كثير عددهم تسعة، منهم بنت بالغ وولد، أما الباقون فتتراوح أعمارهم من اثنتي عشرة سنة، إلى تسع سنوات، ومنهم صغار فمن السابعة إلى ثمانية أشهر، وأرغب أخذهم جميعًا إلى مكة المكرمة للعمرة في شهر رمضان إن شاء الله، كما أرغب الحج أنا وزوجتي فقط. فهل يلزمني   حج جميع الأطفال على اعتبار أنهم اعتمروا، أم لا؟ مع العلم أن ...

    أولاً: لا يلزمك تحجيج أولادك الذين ذكرت أعمارهم في السؤال، ولو سبق أنهم دخلوا مكة بعمرة، إلا البنت التي بلغت فيجب أن تحرم بالحج معكم حيث تحرمون.

    ثانيًا: ميقات أهل اليمن الذين أتوا عن طريق الساحل يلملم المسماة اليوم بالسعدية، فلا يجوز لمن مر عليه أو حاذاه مريدًا الحج أو العمرة أن يتجاوزه بدون إحرام، وليست جدة ميقاتًا لهم، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24612

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    743