• من تلميذ بمدرسة مسيحية في مصر: كنت السنة الماضية بإحدى المدارس الأميرية، وكنت أستيقظ (في رمضان) الساعة 8 ونصف، وأحضر من المدرسة، وأنام توًّا إلى المغرب ثم أفطر وأذاكر دروسي إلى الساعة 10 وأنام، وأستيقظ للسحور الساعة 3، وأنام ثانية الساعة 5 وأستيقظ صباحًا الساعة 8 ونصف وهلم جرًّا.

    وأما في هذه السنة فأصبحتُ في مدرسة أهلية ...

    إن أكثر المسلمين يعملون في رمضان من أول النهار؛ أي قبل اشتغال المدارس بدروسها إلى قبيل المغرب، فلا أرى أن السائل وقع في عمل شاق لا يستطيعه الشاب في هذه الأيام القصيرة المعتدلة التي لا حرّ فيها، ولا زمهرير، وما هو إلا أن عادته تغيرت بعض التغيير، ولو كان رمضان في الصيف لكان تلامذة المدارس الأميرية يشتغلون بالمدرسة مع مكابدة مشقة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1609

  • نظرًا لأن الامتحانات النهائية في المدارس والمعاهد سيحين موعدها في شهر رمضان المبارك، والسؤال: هل يجوز لمن لا يقدر على الصيام في هذا الشهر بسبب الامتحانات ولعدم استطاعته على التركيز والمذاكرة أن يفطر ويقضي أيام فطره فيما بعد رمضان؟

    ينوي الصيام من الليل فإذا جاء النهار، ولم يستطع متابعة الصيام جاز له أن يفطر، وذلك متروك لدينه، وتقديره واستطاعته، فإن أفطر فعليه القضاء فقط.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2210

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    621

  • هل يجوز للطلبة الإفطار في رمضان بحجة الدراسة والامتحانات وأن الصيام يؤثر على النتائج؟

    من كان عمله شاقًا ويجهده الصوم معه أو طرأت عليه أعمال زائدة في رمضان كمذاكرة الطلبة للامتحانات فليس لأحد من هؤلاء أن يصبح مفطرًا بل عليه أن ينوي الصيام من الليل ويظل صائمًا ما لم تشق عليه متابعة الصيام مشقة شديدة فله عندئذ أن يفطر، وذلك متروك لدينه وتقديره واستطاعته فإن بلغ الأمر به إلى هذا الحال فأفطر فعليه القضاء فقط.

    ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3444

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    618

  • رجل يعمل طبيبا بالمستشفى نهارا، ويقوم بتحضير رسالة الدكتوراه حاليا وسيتم مناقشة الرسالة بعد عطلة عيد الفطر، ويقول إن الصيام يؤثر عليه من حيث الاستعداد لمناقشة الرسالة التي يلزمها جهد كبير، ويطلب الإفادة عما إذا كان يحل له الإفطار من عدمه، وما هي كفارة ذلك؟

    الإسلام دين السماحة واليسر ولا يكلف الإنسان إلا بما يطيقه، فمن كان مريضا مرضًا يرجى الشفاء منه أبيح له الفطر، ومتى شفي من مرضه صام ما أفطره من أيام شهر رمضان، وإن عجز عن الصوم لمرض مزمن لا يرجى الشفاء منه أو بسبب تقدم السن أبيح له الفطر ووجبت عليه الفدية وهي إطعام مسكين عن كل يوم يفطره من شهر رمضان، وعلى ذلك فإذا كانت حالة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10140

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    723

  • هل يجوز للطالب أن يفطر في رمضان ليتقوى على المذاكرة في أيام الامتحان؟

    ينبغي أن يفرق هنا بين من يستطيع المذاكرة مع نوع من المشقة ومن لا يمكنه المذاكرة أصلا بسبب الصوم، وأن نفرق أيضًا بين من يجد عائلا يعوله وينفق عليه، وبين من ينفق هو على نفسه أو عياله بحيث إن رسوبه سيؤثر على حياته العملية التي لا بد له منها لكسب قوته وقوت عياله، فإذا احتاج الطالب المكلف شرعا احتياجا أكيدا يؤثر على معيشته أو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15040

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    604

  • أنا طالب في السنة الثالثة من المرحلة الثانوية وسيكون امتحان آخر العام بإذن الله في رمضان وكما تعرفون أن في أيام الامتحان يحتاج الطالب لقوة وبذل مجهود حيث إن أيام الامتحان متتالية اليوم بعد اليوم وأرى أن الصيام يحتاج لشيء من الراحة والنوم، فهل يجوز الإفطار في أيام الامتحان ثم نعوضها بعد ذلك في الأيام الأخرى؟

    لا يجوز الإفطار لما ذكرت، بل يحرم ذلك؛ لعدم دخوله في الأعذار التي تبيح الإفطار في رمضان. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24415

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    669

  • هل الامتحان عذر يبيح الإفطار في رمضان؟ لأنه انتشرت عندنا بعض الفتاوى بإباحة الفطر في رمضان لمن خاف شرود ذهنه وعدم تركيزه، وهل يجوز طاعة الوالدين في الفطر لسماعهم هذه الفتاوى التي تجيز الفطر؟ نرجو من فضيلتكم الرد بسرعة لعموم البلوى بهذه الفتاوى وجزاكم الله خيرًا.

    الامتحان المدرسي ونحوه لا يعتبر عذرًا مبيحًا للإفطار   في نهار رمضان، ولا يجوز طاعة الوالدين في الإفطار للامتحان؛ لأنه لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق، وإنما الطاعة بالمعروف، كما جاء بذلك الحديث الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24416

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    623