عدد النتائج: 14

  • ما قولكم في الصلاة والسلام على النبي عقب الأذان؟

    هي بدعة. قال صاحب المدخل: يطلب من إمام المسجد أن ينهى المؤذنين عما أحدثوه من صفة الصلاة والتسليم على النبي صلى الله عليه وسلم عند الأذان، وإن كانت الصلاة والتسليم على النبي صلى الله عليه وسلم من أكبر العبادات، ولكن ينبغي أن يسلك بها مسلكًا فلا توضع إلا في مواضعها التي جعلت لها، ألا ترى أن قراءة القرآن من أعظم العبادات، ومع ذلك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    537

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    717

  • ما حكم الصلاة والسلام على النبي صلى الله عليه وسلم بعد الأذان جهرًا بالكيفية المعروفة؟ وهل هي سنة أم بدعة؟ ومن أول مَنْ أحدثها من المسلمين؟

    هذه الصلاة والسلام في آخر الآذان بدعة في شعيرة من شعائر الإسلام بيَّنا تاريخ حدوثها، واسم الجاهل الفاسق الذي أحدثها، وجهل من استحسنها من أنصار البدعة، وأعداء السنة في الفتاوى، ثم في مقال طويل فندنا فيه شبهات الشيخ يوسف الدجوي فيها؛ لأنه نشرها في مجلة الأزهر الرسمية، وقد نشر مقالنا في الرد عليها في بعض الجرائد اليومية، واقتنع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1013

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    784

  • ما حكم من قال وأخذ بصلاة معينة سموها الصلاة النارية وهذه صيغتها: «اللهم صَلِّ صلاة كاملة وسلم سلامًا تامًا على سيدنا محمد، الذي تنحل به العقد وتنفرج به الكرب، وتقضى به الحوائج، وتنال به الرغائب وحسن الخواتيم، ويستسقى الغمام بوجهه الكريم، وعلى آله وصحبه وسلم في كل لمحة ونفس بعدد كل معلوم لك» وتقرأ بأعداد خاصة وأوقات خاصة ...

    تأليف ذكر مخصوص ليقال في مناسبة مخصوصة وعلى هيئة مخصوصة هو من البدع الإضافية التي لا يجوز اعتقاد سنيتها وإن كانت معاني مفردات هذا الذكر أو الدعاء صحيحة يجوز اعتقادها.

    ولا تعتبر هذه الصلاة من الشرك بالله إذا قصد بألفاظها معاني صحيحة موافقة لما جاء في الشرع بجواز اعتقاده في الرسول صلى الله عليه وسلم.

    والله أعلم.
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4548

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    534

  • طلبت وزارة الإرشاد القومي بكتابها المطلوب به بيان الحكم الشرعي في إذاعة الصلاة والتسليم على رسول الله صلى الله عليه وسلم، ونصها: «وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم». بصوت منخفض مغاير لأداء الأذان وبصوت المؤذن نفسه بعد الفصل بالسكوت برهة لا تزيد على ثلاثين ثانية.
     

    روى مسلم وأحمد وأبو داود والترمذي عن عبد الله بن عمر أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول: «إِذَا سَمِعْتُمُ الْمُؤَذِّنَ فَقُولُوا مِثْلَ مَا يَقُولُ ثُمَّ صَلُّوا عَلَيَّ، فَإِنَّهُ مَنْ صَلَّى عَلَيَّ صَلَاةً، صَلَّى اللَّهُ بِهَا عَلَيْهِ عَشْرًا، ثُمَّ سَلُوا اللَّهَ لِي الْوَسِيلَةَ، فَإِنَّهَا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9844

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    927

  • ما هو الحكم الشرعي الإِسلامي في: الصلاة على النبي محمد صلى الله عليه وسلم بعد صلاة الجماعة جهرًا، وفي الدعاء بعد الصلاة جماعة، وقراءة القرآن حزب جماعة، والغناء بجميع أشكاله، والصلاة وراء إمام شيخ أعمى ويخطئ أحيانًا؟

    أولاً: الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم أجرها عظيم، وقد أمر الله تعالى بها في القرآن الكريم ورغب فيها النبي صلى الله عليه وسلم وحث عليها وبيّن أن أجرها مضاعف فقال صلى الله عليه وسلم: « من صلى عليّ مرة صلَّى الله عليه بها عشرًا » [1] ، وقد شرعت عند ذكر اسمه، وبعد التشهّد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21529

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    604

  • إذا كان السلام بدعة فهل يجوز منع الناس من السلام على النبي الكريم صلى الله عليه وسلم؟

    ليست الصلاة والسلام على رسولنا وعلى إخوانه النبيين بدعة كما ذكره السائل، بل هما مشروعان؛ للأدلة المتقدمة، فلا يجوز منع الناس منهما إلاَّ إذا جيء بهما على هيئة لم تكن على عهد السلف الصالح من الصحابة ومن تبعهم بإحسان مثل أن يأتي بهما المؤذن بعد الأذان جهرا كالأذان، أو يجتمع جماعة لذلك في أوقات معينة؛ ليصلوا ويسلموا على النبي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21547

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    749

  • بعض الناس يرون فرض السلام على النبي صلى الله عليه وسلم مرة واحدة وفيما بعد يبقى مستحبًا؟

    إن الصلاة والسلام على النبي صلى الله عليه وسلم فرض؛ لأمر الله سبحانه بذلك في قوله تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ﴾ [ الأحزاب : 56 ] ، والأصل في الأمر: الوجوب، ولما لم يدل الأمر في الآية على التكرار كان وجوب ذلك مرة في العمر، وكان تكرارهما مستحبًا؛ للأحاديث ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21546

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    706

  • قرأت في كتاب: أن الدعوة لا تقبل عند الله سبحانه وتعالى إلا إذا ختم دعاءه بالصلاة على النبي محمد صلى الله عليه وسلم، هل من دليل على ذلك؟

    الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم مشروعة في أول الدعاء مع حمد الله والثناء ؛ لحديث فضالة بن عبيد الوارد في ذلك، ولعموم أمر الله بالصلاة على نبيه بقوله تعالى: ﴿ إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ ﴾ [ الأحزاب : 56 ] ، ومن أسباب إجابة الدعاء: الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، لكن ليس ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31254

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    561

  • هل الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم بلفظ المخاطب تجوز، وهل يجوز قول: (الله ورسوله أعلم) في الأمور الشرعية بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم؟

    الصلاة والسلام على النبي صلى الله عليه وسلم بلفظ المخاطب مشروعة ، كما ثبت ذلك في حديث التشهد في الصلاة، وإذا سئل الإنسان عن شيء لا يعلمه فليقل: ( لا أدري ) أو يقول: (الله أعلم). ولا يقول: (الله ورسوله أعلم) بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم لا يدري عما يحدثه الناس بعده. وبالله التوفيق، وصلى الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31257

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    752

  • المعروف هو أن قولنا: (صلى الله عليه وسلم) مختص   بنبينا محمد، فهل يجوز الدعاء بهذا اللفظ لغيره من الأنبياء؟ ومن هم المختصون بكل واحد من هذه الألفاظ: رضي الله عنه، كرم الله وجهه، رحمه الله، سلمه الله؟ وهل يجوز الدعاء للعالم الجليل الذي اجتهد طول حياته في دعوة الناس إلى الله ورسوله، مثل سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز ...

    أولاً: الدعاء بـ (صلى الله عليه وسلم) ليس خاصًّا بنبينا محمد صلى الله عليه وسلم، بل هو عام لجميع الأنبياء عليهم الصلاة والسلام.

    ثانيًا: الدعاء ب: (رضي الله عنه) اصطلح أهل العلم على جعل هذا الدعاء شعارًا في الدعاء للصحابة رضي الله عنهم، ولو دعا به الإنسان أحيانًا لأحد من المسلمين فلا حرج. ثالثًا: الدعاء ب: (كرم الله وجهه) ليس من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31261

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    549

  • هل تجوز الصلاة والدعاء للنبي صلى الله عليه وسلم ؟ إذا كان   الجواب: نعم، ما هي هذه الصلاة وما أوقاتها؟

    تشرع الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، أما الدعاء له فغير مشروع؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم قد غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، ولأنه لم يرد دليل من كتاب الله أو سنة نبيه على مشروعية الدعاء له، فالدعاء له بدعة، خلاف الأصل، ولم يفعله الصحابة رضي الله عنهم، أما كيفية الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم فيوضح ذلك ما ورد في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31260

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    579

  • عندنا مسلمون يعتقدون أن قراءة صلاة على النبي يفضل على قراءة القرآن بستة آلاف درجة، وقال بعض المسلمين: إن قولهم هذا كفر، وطائفة قالوا: لا يمكن أن يكفر مسلم مصلي، أريد إيضاح هذه المسألة

    الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم مشروعة، وفيها فضل عظيم، لكنها لا تكون أفضل من قراءة القرآن ، وهي أيضًا لا تتعارض مع قراءة القرآن، فبالإمكان الجمع بينهما، وإنما عرف تفضيل الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم عن التيجانية الضالة، الذين يفضلون صلاة الفاتح المكذوبة التي وضعها التيجاني على تلاوة كتاب الله عز وجل، وهذا ضلال عظيم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31264

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    613

  • إن بعض المسلمين في الهند يصلون على النبي صلى الله عليه وسلم بعد الصلوات الخمسة والجمعة صلاة مخصوصة قائمًا، وكذلك في مجالسهم العامة والخاصة مثل ألفاظ: (يا رسول سلام عليكم يا نبي سلام عليكم) وغيرها صلاة طويلة، وذلك اعتقادًا بأن الرسول عليه الصلاة والسلام يحضر عندما يصلون عليه، وهؤلاء المسلمون يصرون على الفتوى من مكة المكرمة ، ...

    الرسول صلى الله عليه وسلم وغيره من الأموات لا يعودون إلى الدنيا ولا يحضرون في مجالس الذكر وحفلات الموالد كما يزعم المخرفون، قال الله تعالى: ﴿ أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُمْ مِنَ الْقُرُونِ ﴾ [ يس : 31 ]  ﴿ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لاَ يَرْجِعُونَ ﴾ [ يس : 31 ] ، وقال ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31263

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    569

  • لقد حضرت الجمعة في إحدى الدول الإسلامية، وبعد الصلاة قام الإمام بالدعاء الجماعي، ومن ضمن الدعاء هذا الدعاء: (اللهم صل على محمد صلاة تنجينا بها من الآفات، اللهم صل على محمد صلاة تفرج بها الكربات والبلاء، اللهم صل على محمد صلاة ترزقنا بها رزقًا حلالاً) فما حكم هذا الدعاء؟

    هذا العمل عمل بدعي لا يجوز؛ لأن الدعاء الجماعي بعد الصلاة بدعة لا أصل لها في الشرع المطهر ، والأصل في العبادات التوقيف، وهذه الصيغة للصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم صيغة محدثة، والخير فيما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم وأرشد أمته إليه من صيغ الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، كما في التشهد الأخر للصلاة وغيره. وبالله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31265

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1343