• أعمل مع أطفال متخلفين لا يقبلون حتى في المعاهد الخاصة، فدرجة ذكائهم متدنية جدًا تتراوح بين 15-35 أو 45 مع وجود إعاقات أخرى، ومنهم فصل أولاد تتراوح أعمارهم بين 14-16 سنة وبلغوا مبلغ الرجال.

    ما هي آراء الدين فيما يتعلق بلمس هؤلاء أو مجيء أحدهم جريًا نحوي ومسك يدي أو رأسي والتمسح طلبًا للحب والحنان مني أو من مدرستهم علمًا بأن ...

    إذا كان اللمس وما يتبعه بطريقة يقتضيها العلاج فلا بأس به.

    وذلك يرجع إلى نيتها وقصدها.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3124

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    697

  • أزمع إنشاء حمام سباحة يتعلم فيه الصبية والشباب السباحة، وهي إحدى الرياضات التي أوصى الرسول صلى الله عليه وسلم بتعليمها لأولادنا.. وينفض فيها الكبار متاعب العمل وحر الصيف.

    وإذا كان اختلاط النساء بالرجال (غير المحارم) لا يقره الدين الحنيف، فإن عدم إقرارها هذا الاختلاط بلباس البحر آكد.

    فإذا تقرر أن يخصص بعض الأيام ...

    يجوز إقامة حمامات سباحة في المرافق العامة مع وجوب التزام الشروط التالية:

    أولًا: عدم اختلاط الرجال بالنساء.

    ثانيًا: أن يكون اللبس ساترًا لمحل العورة مما لا يجوز النظر إليه، وهو بالنسبة للرجال ما بين السرة والركبة.

    ثالثًا: في حال إقامة حمامات سباحة للنساء يشترط أن يؤمن اطلاع الرجال عليهن وذلك بحجب المكان ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4151

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    785

  • لقد حث الإسلام على الفروسية وركوب الخيل، فنرجو بيان الحكم الشرعي في إقامة مركز لتدريب وتأهيل الفرسان.

    لذا يرجى تزويدنا بفتوى شرعية مكتوبة، مع الشكر.

    تعلم الفروسية وركوب الخيل من الرياضات المشروعة التي حث الشارع عليها، لما فيها من الفوائد والمصالح في إعداد الشباب وتهيئتهم جسديًا ونفسيًا لحياة ناجحة، ولحديث: «الْخَيْلُ مَعْقُودٌ فِي نَوَاصِيهَا الْخَيْرُ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ» رواه البخاري، وقد قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: علموا أولادكم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5279

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    700

  • رجل من أهل الدين والمروءة وهو متوسط في العمر، ويرغب في اقتناء سيارة يقودها، وهي من أنواع السبور وغالية الثمن وملفتة للنظر، حتى أصبحت سمة من سمات الشباب المستهتر عرفًا، علمًا بأنه يقودها متقيدًا بآداب السير وقواعد المرور، إلا أنه يخشى أن يلحقه بسببها كلام الناس ويعيبون عليه قيادتها، فهل من مانع شرعي يمنعه من اقتنائها ...

    إذا كان المستفتي يشتري السيارة المذكورة بعقد مشروع، ويستعملها بما يوافق الأنظمة المرعية، ولا يرتكب في ذلك أمرًا ممنوعًا منه شرعًا، ولا يدخل في حد الإسراف والتبذير، ولا يقصد منه الشهرة، فلا يوجد مانع شرعي من شرائها وقيادتها على الوجه المذكور، ولا عبرة باختلاف السن.

    أما الحرج الاجتماعي الذي يتحدث عنه فتقديره متروك ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6515

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    644

  • ما حكم مخاطبة الجمادات للطفل على سبيل الطرفة والتعليم؟ مثل تكليم الباب والجدار والجرس للطفل منبهًا له مع بعض آداب الاستئذان والزيارة. وجزاكم الله خيرًا.
     

    مخاطبة الجمادات على سبيل الطرفة والتعليم لا مانع منه ما دام فيه مصلحة تربوية، وليس فيه مضرة أو كذب أو تشويه لمبدأ علمي أو ديني.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7878

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    953

  • أرجو أن توضحوا لي كيف يستغل الشاب المسلم إجازته وفق شرع الله حتى يرضى ربه ويسعد في الدنيا والآخرة.

    وجزاكم الله خيرًا.
     

    إن الإسلام لا يعرف البطالة وضياع الوقت، لأنه دين العمل والجد والاجتهاد، وما الإجازة في نظره إلا فرصة للانتقال بالنفس من عمل لآخر خشية السآمة عليها إن هي استمرت في عمل واحد، لذلك جعل العبادات مختلفة في سائر الأوقات، لينتقل العبد من عمل لعمل حتى لا يغبن في عمره إذا لم يستغله في طاعة الله، ففي الحديث الصحيح الذي يرويه ابن عباس رضي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    9584

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    754

  • ما حكم الدين في كتابة رسالة أو إعلان على جدران أو ممتلكات شخص آخر دون رضائه أو إذن منه، وأنه يعتبر ذلك جريمة.

    فما الحكم؟

    من القواعد الأساسية في الشريعة الإسلامية: "أنه لا ضرر ولا ضرار" وأن من حق الإنسان الحفاظ على ممتلكاته في مواجهة الغير، وأن من اعتدى على ملكية شخص آخر دون إذنه ورضاه فيعتبر هذا إثما يخالف روح الشريعة الإسلامية التي تحث على احترام ملكية وشعور الآخرين، وفي هذه الحالة يجب على السائل أن يقدم النصح والإرشاد، وإذا لم يمتثل الشخص ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13833

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    707

  • يقول السائل:

    1- هل توجد فتوى شرعية صريحة بتحريم سرقة الآثار والاتجار بها؟ وما هي فحوى هذه الفتوى، وما تستند إليه؟

    2- ما رأي فضيلتكم في بعض الاتجاهات الدينية التي يشاع عنها أنها لا تجرم هذه الجريمة باعتبارها من خراج الأرض وأنها مساخيط وممتلكات لكفرة في عصور الطغيان والكفر؟

    3- هل يوجد عدد كبير من الشباب يستفتون في ...

    من المعلوم أن الآثار عبارة عن أشياء ذات قيمة مادية أو معنوية عفا عليها الزمن ومرت عليها السنون والأعوام فدفنت في باطن الأرض، وتعد من الثروات القومية التي تنفق الدولة المبالغ الطائلة للكشف عنها واستخراجها؛ لتكون ذات قيمة مالية، كما أنه من المقرر شرعًا أن السرقة معناها أخذ المال من الحرز على وجه الخفية والاستتار، وحدها قطع يد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14235

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    880

  • هل الأعمال التي تسبب قلقا للناس وهي في نفس الوقت مصدر رزق لفئة أخرى كالورش أسفل المنازل تعتبر حلالا أم حراما؟

    من حقوق الجار على جاره ألا يلحق به ضررا ولا أذى بأي طريق من الطرق، والعمل بالورش أسفل المنازل غير مشروع خاصة وأن القوانين تمنعه؛ لما يسببه من الإزعاج والضوضاء التي تؤلم المرضى والضعفاء والمكدودين والأطفال وتعرض حياة الناس للأخطار، ويجب على أصحاب الورش والأنشطة التي لا تناسب الأحياء السكنية أن ينقلوا أنشطتهم إلى المدن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14308

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    684

  • يقول السائل أعمل بشركة كبيرة، ورشحت في منصب نائب رئيس مجلس إدارة جمعية الخدمات الخاصة بهذه الشركة، من وظيفتنا في الجمعية تنظيم رحلات داخلية وخارجية، فعلى سبيل المثال قمت بتنظيم رحلة إلى مدينة شرم الشيخ.

    فهل كل ذنب يقترفه أي من الزملاء في هذه الرحلة كمشاهدة امرأة عارية أو خلافه أنال من هذا الذنب جانبا؟ وهل أكون أنا ...

    إن تنظيم الرحلات أمر مشروع؛ لأن الهدف منها هو الترويح عن النفس والاستجمام، فإذا استغل البعض الرحلة في سلوكيات رديئة فيقع الإثم عليهم فقط ولا إثم على منظم الرحلة لقوله تعالى: ﴿وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى﴾ [الأنعام: 164].

    والله سبحانه وتعالى أعلم.

    المبادئ:-
    1- تنظيم الرحلات أمر مشروع، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14350

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    746

  • ما حكم ربط المبيضين لامرأة ممنوعة من الحمل بأمر الطبيب، وقد تناولت أدوية كثيرة لمنع الحمل ولكنها تؤثر على صحتها؟

    يحرم التعقيم للذكر أو الأنثى إذا كان يترتب عليه عدم الصلاحية للإنجاب مستقبلا سواء أكان التعقيم القاطع للإنجاب بدواء أم بجراحة، إلا إذا كان الشخص الذي يجرى له التعقيم مصابا بمرض ينتقل بالوراثة أو بالعدوى؛ لأن هذا يجعل ذريته مريضة لا يستفاد بها، بل تكون ثقلا على المجتمع، سيما بعد تقدم العلم وثبوت انتقال بعض الأمراض ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14723

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    848

  • سؤال من أمانة شباب قسم العجوزة بالحزب الوطني الديمقراطي تقول فيه أن الأمانة قامت بتطوير جهاز لتوفير المياه المستخدمة في الصنابير بنسبة تصل إلى خمسين بالمائة في بعض الأحيان، وتتغير هذه النسبة وفقا لتغير ضغط المياه المتغير وهو طبيعة المياه بالقاهرة الكبرى، وتم تسمية هذا الجهاز باسم "وفر" وهو مكون من قطعتين من البلاستيك ...

    نفيد بأن هذا المشروع يعد من المشاريع القيمة التي تساعد على نشر القيم الحضارية والوعي الأخلاقي بين الناس بالإضافة إلى دورها الاقتصادي الفعال؛ فإن عدم الإسراف هو في نفسه قيمة أخلاقية قبل أن يكون عاملا اقتصاديا مهما في ترشيد الاستهلاك، حتى إن الإسلام ربى في نفوس أصحابه كراهية الإسراف لذات الإسراف؛ فإن النبي -صلى الله عليه وآله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14728

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    599

  • عرض على اللجنة الاستفتاء المقدم من السيد/ حسام، ونصه: بداية نود أن نعرض نبذة مختصرة عن طبيعة الخدمة ومميزاتها.

    توظف خدمة (...) أحدث التقنيات والأنظمة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المتنقلة من أجهزة الهواتف والصوت وخدمة الرسائل القصيرة والرسائل الإلكترونية.

    وتتميز هذه الخدمة بتفوقها القائم على تطبيق ...

    لا مانع من قيام الشركة بتقدمي هذه الخدمة، إذا لم يترتب عليها ضرر بالمشتركين، ككشف الحسابات الخاصة بالعملاء، فإذا ترتب عليها شيء من ذلك؛ فإنها لا تجوز شرعًا، كما أنه لا مانع من أن تأخذ الشركة في سبيل القيام بهذه الخدمة مبلغًا مقطوعًا لا يزيد ولا ينقص مع كبر المبلغ المدفوع أو صغره، سواء كان التبرع صدقة أو زكاة.

    كما يجوز ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16356

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    935

  • ما حكم جلوس زوجة الأخ المعتقل في شقتها الخاصة بها بمفردها مع ابن صغير سنه سنتان ونصف، أو جلوسها مع أختها وعمرها 14 سنة؟

    إذا كان الواقع كما ذكرت، وكانت لا تخشى على نفسها من سكناها في هذه الشقة أن يهجم عليها من ينتهك حرمتها مثلاً، جاز لها بقاؤها في هذه الشقة، أما إذا كانت تخشى على نفسها خطرًا من البقاء فيها فيجب عليها أن تتحول إلى مسكن تأمن فيه على نفسها. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28163

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    693

  • هل يجوز للمرأة أن تمنع نفسها من الزواج بعد وفاة زوجها الأول أو يأمر رجل زوجته أن لا تتزوج أحدًا من الرجال إن مات هو قبلها؟ أفيدونا بالجواب.

    لا يجوز للمرأة أن تمتنع من الزواج بعد وفاة زوجها؛ لأن ذلك خاص بزوجات النبي صلى الله عليه وسلم، ولا يجوز لزوجها أن يمنعها من الزواج بعده ولا يلزمها طاعته في ذلك لو فعل، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: « إنما الطاعة في المعروف » [1] . وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28516

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    688

  • من حوالي 7 سنوات بدأت قصة حب مع إحدى الفتيات، وكان سكنها بجانب مسكني، وكنت خلال هذا في السابق وأنا في العشرين من العمر وهي تصغرني بعامين، وكنا نلتقي سويًا، وقد زاد الحب مع مرور الزمن وعلى مدى 7 أعوام، ولكن قد أخطأت وعانقتها وتبادلنا القبلات، وظللت أحبها حتى الآن، وعندما أردت الزواج إذا بأبي يريد أن يزوجني من إحدى الأقارب، ...

    إذا كان الأمر كما ذكر جاز لك الزواج من الفتاة الأولى إذا توافرت الأركان والشروط للنكاح، ولا يمنع ما وقع من القبلة من نكاحها، ولكن طاعتك لأبيك في الزواج من الثانية بر لوالديك ومن الإحسان إليهما، وصلة لأقاربك إذا كانت صالحة في دينها. مع العلم أن عملك مع البنت محرم، وعليك التوبة والاستغفار مما حصل. وبالله التوفيق، وصلى الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28854

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    789

  • يقوم بعض أهل القرى، وخاصة مناطق الحجاز بعمل اتفاق ملزم بينهم يطلقون عليه اسم: الشَّدَّة الجماعية، وهذا الاتفاق يتضمن شروطًا عدة، منها: أنه في حالة تزويج أحدهم لابنته على شخص من خارج القرية، فإن عليه دفع مبلغ من المال، يتراوح ما بين ألفين إلى خمسة آلاف ريال، ويسمونه (مكسرًا)، هذا المبلغ يوضع في صندوق الجماعة، مع ما يدفع ...

    هذا العمل منكر عظيم، وهو اتفاق باطل، يجب تركه وعدم العمل به وإنكاره؛ لمخالفته أمر رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، ولما قد يجر إليه من بقاء نساء القبيلة أو القرية بلا زواج فيما لو لم يتقدم إليهن أحد من أهل القبيلة أو القرية، وقد قال النبي-صلى الله عليه وسلم-: « إذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه، إلا تفعلوه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29046

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    769

  • إنني إنسان مقتدر عندي من المال الوفـير كسبته من حلال إن شاء الله، أؤدي ما علي من واجبـات تجـاه الأهـل والفقراء والمساكين وغيرها من واجبات والحمد لله، بنيت منزلاً وأثثت له أثاثًا فاخرًا فارهًا غاليًا جدًّا من الخارج، ولكنني في حيرة من أمري، حيث لا أدري هل بعملي هذا أكون ممن قال فيهم الله تعالى: ﴿ إِنَّ اللَّهَ ...

    الإنفاق من المال إذا زاد عـن مقدار الحاجـة فقد يكـون محرمًا، وقد يكون مكروهًا، وقد ورد النهي عن الإسراف والتبذير، فقـال تعالى: ﴿ يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلاَ تُسْرِفُوا إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ ﴾ [ الأعراف : 31 ] ، وقال تعالى:  أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29823

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    871

  • هناك صديق متزوج وله ولدان، ووظيفته جيدة، ولكن هو متردد في جمع الأموال، علمًا بأنه لا يملك بيته الخاص له، ويسكن في الشقة المستأجرة، هل يجوز له أن يجمع المال ليصنع البيت ، وسبب تردده بأنه قد قرأ آيه من القرآن الكريم: ﴿ وَيَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنْفِقُونَ قُلِ الْعَفْوَ ﴾ [ البقرة : 219 ] وأيضًا قـرأ الحديث ما ...

    أولاً : لمن ذكرت أن يوفـر من كسـبه مـا لا يجحـف بـه وبأسرته ما يبني به بيتا لسكناه وسكنى من يعول، وليس في القرآن ولا في السنة الثابتة ما يمنع من ذلك، ولا ما يوجب على المسلم أن يتصدق أو يتبرع بكل ما زاد عـن حاجتـه، ثـم إن المسـكن الـذي يملكه ويأوي إليه هو ومن يعول من حاجته، وليس في الكتاب ولا في السنة الثابتة أيضًا ما يوجب على ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29826

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    657

  • يقول سائق أجرة في بريطانيا : في بعض الأحيان يصادف أن يركب معه شخص كافر، ومعه عفش ومن ضمنه الخمر، ويطلب منه أن يحمله بالأجرة، فهل يجوز لي أن أحمل هذا الكافر ومعه الخمر من ضمن متاعه؟

    لا يجوز لسائق الأجرة المسلم أن يحمل من معه خمر؛ لأن النبي - صلى الله عليه وسلم - لعن حامل الخمر والمحمولة إليه، ولما في ذلك من التعاون على الإثم والعدوان. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30176

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    704

  • ترقيت وظيفيًّا من ثلاثة أشهر للعمل في صرف رواتب موظفي الإدارة التي أعمل بها، وقد وجدت إحراجًا في صرف الهللات التي فوق الراتب، خصوصًا وأنها لا تتوفر بالكمية المطلوبة، فأصبح لدي وفرًا ما بين 300 ريال 500 ريال، فتصدقت بها أول مرة لأحد الموظفين المحتاجين بالإدارة، والمرة الثانية بين جدي وأحد المحتاجين، والثالثة ما زالت لدي، ...

    ما مضى فالواجب عليك دفع المبالغ المذكورة إلى مستحقيها إلا أن يسمحوا لك بأن تتصدق بها عنهم، وفي المستقبل عليك أن تذهب إلى مؤسسة النقد، وتأخذ منهم صرف هللات، تجعلها عندك وتدفع منها للمستحقين لها رواتبهم. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30285

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1009

  • الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه، وبعد: فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على السؤال المقدم من: مدير الصوامع والغلال بالرياض ، إلى سماحة الرئيس العام، والمحال إليها من الأمانة العامة برقم (1954 2) وتاريخ 11 10 1399 هـ، ونصه: نود أن نعرض على سماحتكم أن الدولة وفقها الله، قد أنشأت المؤسسة ...

    وأجابت بما يلي: إذا كان الواقع كما ذكر من توفير الحكومة الدقيق الأبيض لاستهلاك الناس إياه في طعامهم وإسهامهم في ثمن شرائه وبيعه على المواطنين والمقيمين بالمملكة بسعر مخفض - رحمة بهم ومساعدة لهم - ومن توفر أنواع الأعلاف لمواشيهم وبيعها عليهم بسعر مخفض أيضًا - فلا يجوز للناس أن يتخذوا من الدقيق الأبيض علفًا لمواشيهم؛ لما في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30314

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    890

  • هل يجوز لي أن آكل من الدكان أو لا ؟

    يجوز إذا أذن لك صاحب الدكان، وإلا فلا يجوز. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30386

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    714

  • أحيانًا كثيرة يا سماحة الشيخ نقوم بطبخ الطعام الخاص بنا، وبعد الانتهاء من الأكل يكون هناك فائض من الطعام نرميه عند انتهاء أكل الطعام، نأمل بيان الحكم الشرعي في ذلك جزاكم الله خيرًا.

    الواجب احترام ما تبقى من الطعام وإعطاؤه لمن يأكله من إنسان أو حيوان ، فإن لم يكن هناك من يحتاج إليه فإنه يوضع في مكان طاهر. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30407

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    763

  • يقوم بعض الأفراد العسكريين المكلفين بالعمل الميداني الأمني بحل واجباتهم المدرسية من المواد الدينية مثل حفظ القرآن الكريم والأحاديث أو دراسة التوحيد والفقه، وهذا على حساب العمل المكلفين به، ولما ثبت للقيادة إهمالهم لواجباتهم الوظيفية منعت حمل الكتب الدينية ومنها القرآن الكريم في سيارة الدورية أو في غرفة العمليات؛ لئلا ...

    القيادة محقة في منعها، وإن قيامهم بعمل الوظيفة بنية طيبة عمل صالح يؤجرون عليه؛ لما في ذلك من المصلحة العامة للمسلمين.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    30958

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    736

  • ما حكم الشرع في رجل كره هذه الحياة الدنيا أشد كراهية، وسأل الله أن يميته إن كان ذلك خيرًا له، وانتظر الشيء المكروه بفارغ الصبر، ألا وهو الموت؟

    لا يجوز للمسلم أن يكره الحياة وييأس فيما عند الله تعالى من فرج وخير، والواجب عليه أن يصبر على ما يلاقيه من أقدار الله ويحتسب ما يصاب به من مصائب عنده تعالى، ويسأله سبحانه أن يصرفها عنه، ويعينه ويأجره على ما يقدر عليه منها، وينتظر الفرج منـه تعـالى، قـال سـبحانه: ﴿ فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا (5) إِنَّ مَعَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31840

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    930

  • عن ماذا ينهى رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث التالي: عن أبي سعيد عبد الله بن مغفل رضي الله عنه قال: «نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الحذف، وقال: إنه لا يقتل الصيد ولا ينكأ العدو، وإنه يفقأ العين ويكسر السن» [1] متفق عليه.

    المراد بالحـديث: النهي عن حـذف الحصى الصـغار بحضرة الناس ؛ لما في ذلك من أذية الناس وخشية إصابة أعينهم به، فيحصل الضرر. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

    1) صحيح البخاري الأدب (6220)، صحيح مسلم الصياد والذبائح وما يؤكل من الحيوان (1954)، سنن النسائي القسامة (4815)، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    31961

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    731

  • بعض كبار السن يقولون: إن قلب الحذاء على ظهرها لا   يجوز، حيث إنها تقابل وجه الله، فهل ذلك صحيح؟ جزاكم الله خيرًا

    قلب الحذاء بحيث يكون أسفله أعلاه فيه تقذر وكراهة؛ لأن أسفله مما يلي الأرض، فيكون لابس الحذاء يطأ به على الأرض، وقد يطأ به شيئًا من الأقذار. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32145

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    828

  • ما حكم السفر إلى البلاد العربية والإسلامية بهدف السياحة، مع العلم أننا لا نذهب إلى أماكن اللهو؟

    لا يجوز السفر إلى أماكن الفساد من أجل السياحة؛ لما في ذلك من الخطر على الدين والأخـلاق؛ لأن الشريعة جـاءت بسـد الوسائل التي تفضي إلى الشر.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32167

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    816

  • هل يجوز للشباب الأعزب أن يفكر في الجماع، أعني يتخيل أنه يجامع زوجته وهو لم يتزوج بعد؟

    لا يجـوز له ذلـك؛ لأنـه ذريعـة إلى ارتكـاب الفاحشـة، والوقوع في الشر والفساد. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32183

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    733