عدد النتائج: 754

  • ما الحكم الشرعي في تناول المنشطات الرياضية؟

    تؤكد النصوص العامَّة في الشريعة الإسلامية على حفظ الضَّروريات الخمس: الدين، والنفس، والمال، والعقل، والنَّسل، وبذلك يكون حكم استعمال المنشطات البدنية التي يستخدمها الرياضيون مُحرَّمًا للأدلة الآتية:

    أولًا: المعنى الأسمى للرياضة هو تقويم الجسم، ودفع الضَّرر عن النفس والبدن، وإظهار جوانب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1203

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2829

  • اطلع مجلس الإفتاء والبحوث والدراسات الإسلامية على السؤال المتعلق بحكم قرار وزارة الصحة باستيفاء مبلغ خمسة عشر دينارًا لقاء كل وحدة دم، وبعد أن اطلع المجلس على كتاب معالي وزير الصحة الذي يبين فيه أن عزم الوزارة على أخذ أجرة على نقل وحدات الدم إنما هو في مقابل الفحوص التي تُجريها الوزارة للتأكد من صلاحية الدم ...

    بما أن المبلغ المطلوب هو في مقابل الفحوص التي تُجريها الوزارة على الدم للتأكد من صلاحيته، وعدم وجود أي من الأمراض السارية فيه، وليس ثمنًا للدم؛ فإنه يجوز شرعًا استيفاء هذا المبلغ.

    والله تعالى أعلم.

    بتاريخ: 7/ 5/ 1431هـ، الموافق: 22/ 4/ 2010م.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1207

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    3130

  • هل يجوز للطبيب أخذ عمولة من صيدلية أو مُختبر أو مركز أشعة مقابل توجيه المرضى لتلك المراكز الطبية؟ وفي حال رفضت هذه المراكز دفع العمولة فإن الطبيب سيقوم بتوجيه مرضاه إلى مراكز أخرى.
     

    إن هذه المعاملة غير جائزة، ولا تليق بمهنة الطب التي تهدف لخدمة الإنسان؛ وذلك للاعتبارات التالية:

    أولًا: لأن فيها إيهامًا للمريض أن هذا المُختبر أو مركز الأشعة هو الأفضل دون غيره، وهو حرام؛ لقول الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1214

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    3947

  • ما حكم استعمال منتج كمكمل غذائي مستخرج من عظام التماسيح؟

    يجوز استعمال المنتجات التي تحتوي على مواد مستخرجة من التماسيح، سواء من لحمها أو عظمها؛ وذلك أخذًا بمذهب المالكية ورواية عن الشافعية والحنابلة الذين يُحلُّون أكل التَّماسيح.

    والله تعالى أعلم.

    بتاريخ: 2/ 9/ 1431هـ، الموافق: 12/ 8/ 2010م.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1216

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    3728

  • شاءت الأقدار أن أتعرض لمرض الفشل الكلوي، وأنا الآن أقوم بغسيل الكلى لعدد ثلاث مرات أسبوعيًّا، وقد حاولت أن أجد مخرجًا لهذا المرض إلا أنني فشلتُ، حيث إنه لدي ولد وحيد، وحاول التبرع لي ولكني رفضت؛ وذلك خوفًا على حياته، وبعد أن سمع بمشكلتي أحد أصحاب الخير أبدى استعداده للتبرع لي بكليته لوجه الله تعالى لإنقاذ ...

    يرى المجلس التأكيد على قراره السابق رقم (10/ 2008)، تاريخ (29/ 11/ 1429هـ)، الموافق (21/ 11/ 2008م)، والذي ينص على عدم جواز التبرع بالكلى في مثل هذه الحالة؛ لما تحتمله من المحاذير الشرعية، إضافة إلى وجود البدائل المُتمثلة بعملية غسيل الكلى، ووجود متبرع من الأقارب، علمًا بأن القانون الأردني يمنع التبرع بالكلى لغير الأقارب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1218

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    3939

  • مريضة عمرها (42) سنة، لديها ثلاثة ذكور وبنتان، وهي الآن حامل (33) أسبوعًا، ترغب هي وزوجها بإجراء منع الحمل الجراحي أثناء عملية ولادة بواسطة ربط الأنابيب، إذا بقي الجنين بوضع مقعدي وأجريت ولادة بالعملية القيصرية، علمًا بأن الجنين يُعاني من مشكلة خلقية، وهي صغر حجم البطين الأيسر للقلب، وهو تشوه غالبًا ما يؤدي إلى ...

    لا يجوز ربط الأنابيب؛ لأن الحمل لا يُشكل خطرًا على حياة الأم، ولوجود بدائل أخرى لتنظيم الحمل سهلة وميسورة دون مضاعفات، ولا تؤدي إلى قطع النسل حسب رأي الأطباء.

    بتاريخ: 2/ 9/ 1431هـ، الموافق: 12/ 8/ 2010م.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1220

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    3131

  • مريضة عمرها (32) سنة، لديها ولدان وبنتان، تم إجراء تجريف لبطانة الرحم (Endometrial Resection) بسبب تكرار النزف، وهو إجراء يمنع الحمل في العادة، غير أن هناك احتمال بقاء جزء من بطانة الرحم لم يتم تجريفها، فإذا حدث علوق للبويضة في هذا الجزء فسينجم عن ذلك مضاعفات كثيرة منها (المشيمة الملتصقة Placenta Accreta)، فهل يجوز إجراء ربط ...

    الأصل الشرعي الذي تُقرره أدلة الكتاب والسنة هو حُرمة اتِّخاذ وسائل منع الحمل الدائم التي تُؤدي إلى قطع النسل، فقد ثبت في "الصحيحين" أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن الاختصاء، ويقاس عليه كل ما يؤدي إلى منع الإنجاب بالكلية، أو استئصال الشهوة، ولو كان بعذر الفقر، أو عدم الرغبة في الإنجاب.

    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1219

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    3723

  • امرأة حملت بواسطة التلقيح الاصطناعي الخارجي (IVF) أو ما يُطلق عليه: (أطفال الأنابيب)، وتبين أنها حامل بسبعة أجنة في الشهر الثالث، هل يجوز إتلاف بعض الأجنة عن طريق حقن مادة مميتة في قلب الأجنة؛ سعيًا وراء إعطاء الفرصة لباقي الأجنة لاكتمال الحمل وصولًا إلى الولادة الطبيعية؟

    إذا كان تعدد الأجنة يؤدي إلى حدوث مضاعفات خطيرة لدى الأم، أو يُشكل خطرًا على حياتها، أو يُؤدي في الغالب إلى إسقاط الأجنة كلها: فلا مانع شرعًا من إسقاط بعضها درءًا لهذه المخاطر.

    والله تعالى أعلم.

    بتاريخ: 2/ 9/ 1431هـ، الموافق: 12/ 8/ 2010م.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1221

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    3337

  • ما حكم نقل قلب من شخص ميت سريريًّا إلى شخصٍ آخر، بمعنى أنه في حالة موت دماغي بالكامل، وغير قابل لاستقبال أو إرسال أي نوع من الأحاسيس، ولكن قلبه ما يزال ينبض، وقد ثبت ذلك بتقرير مجموعة من الأطباء، علمًا بأن نقل القلب من هذا المريض سيُساعد في تحسن حالة المريض الآخر؟

    لا يجوز شرعًا الحكمُ بموتِ الإنسانِ الموتَ الذي تترتب عليه أحكامه الشرعية بمجرد تقرير الأطباء أنه مات دماغيًّا حتى يُعلم أنه مات موتًا لا شبهة فيه، تتوقف معه حركة القلب والنفس، مع ظهور الأمارات الأخرى الدالة على موته يقينيًّا؛ لأن الأصل حياته فلا يُعدل عنه إلا بيقين.

    وبناءً عليه؛ فلا يجوز ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1234

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    3246

  • ما حكم التبرع بجزء من الكبد؟

    يرى مجلس الإفتاء والبحوث والدراسات الإسلامية أن التبرع بجزء من الكبد لمَن يحتاج لزراعته جائز ولا حرج فيه إذا تحققت الشروط الشرعية، بل يرى المجلس أن من تبرع بنية الإحسان إلى المريض المحتاج فله الأجر على ذلك، وقد قال الله تعالى: {وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا} ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1235

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    5113

  • اطلع مجلس الإفتاء والبحوث والدراسات الإسلامية على نظام الخلايا الجذعية لسنة (2013م) المرسل من معالي رئيس ديوان التشريع والرأي؛ لبيان الرأي الشرعي.
     

    وبعد الدراسة ومُداولة الرأي قرَّر المجلس ما يأتي:

    أولًا: ركَّز مشروع النظام المقترح على تنظيم العمل الطبي والبحثي في نوعين فقط من أنواع الخلايا الجذعية؛ وهما: البشرية الجنينية، والبشرية البالغة.

    وكانت عنايته بالأنواع الثلاثة الأخرى أقل، وهي: الخلايا الجذعية البشرية ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1256

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2684

  • الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين.

    وبعد، فإن مجلس الإفتاء والبحوث والدراسات الإسلامية في جلسته التاسعة المنعقدة يوم الخميس (27/ ذي القعدة/ 1434هـ)، الموافق: 3/ 10/ 2013م، واستكمالًا لما سبق إصداره من (6/ 2013م) الذي اشتمل على تعديلات خاصة بنظام الخلايا ...

    وبعد الدراسة ومُداولة الرأي قرر المجلس ما يأتي:

    يُعرف الأطباء الخلايا الجذعية بأنها: خلايا غير متمايزة ولا متخصصة، متعددة المصادر، تستطيع في ظروف معينة ومُحددة أن تُوالي الانقسام، وأن تتمايز إلى خلايا متخصصة لتكون لبنات في بناء أنسجة الأعضاء.

    وتنقسم -من حيث مصدرها- إلى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1258

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2856

  • ما حكم إزالة رحم الفتيات ذوات الإعاقة العقلية، بدعوى أضرارها الصحية ونظافتها الشخصية؟ وقد اطلع على آراء المُختصين من التربويين والأطباء، وتعرف المجلس على الآثار السلبية المترتبة على تلك العمليات.
     

    لا يجوز الإقدام على استئصال عضو خلقه الله تعالى في الإنسان إلا في الحالات المرضية التي يكون علاجها بهذه العملية، أما أصحاب الإعاقة أو المرض العقلي فلا نرى عذرًا يُجيز مثل هذا النوع من العمليات لهم؛ لما فيها من تعدٍّ على خلق الله، ومُخاطرة صحية بالقطع والجراحة، وآثار سلبية تُسهل الاعتداء وإلحاق الأذى والضَّرر ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1263

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    3437

  • ما حكم نقل الأعضاء؟ 
     

    1- حكم نقل الأعضاء وحالاته: (أ) يؤكد المجلس قرار المجمع الفقهي الإسلامي بمكة (التابع لرابطة العالم الإسلامي) رقم (1/8) وقرار مجمع الفقه الإسلامي الدولي بجدة (المنبثق عن منظمة مؤتمر العالم الإسلامي) رقم ٢٦ (1/4) بشأن انتفاع الإنسان بأعضاء جسم إنسان آخر حيًا كان أو ميتًا، ونصه: من حيث التعريف والتقسيم:

    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1285

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    3407

  • ما حكم الاستنساخ؟

    بعد استعراض المجلس للأبحاث المقدمة من أصحاب الفضيلة أعضاء المجلس حول هذا الموضوع وبعد مناقشات مستفيضة. قرر المجلس ما يلي:

    أولًا: يتبنى المجلس ما صدر من مجمع الفقه الإسلامي الدولي من تحريم الاستنساخ البشري وهو القرار رقم 94 (2/10) الذي يتضمن ما يأتي لقد خلق الله الإنسان في أحسن تقويم، وكرمه غاية ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1299

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2377

  • ما حكم الاستنساخ من الزوجين؟

    تناول المجلس استكمالًا لبحثه لموضوع الاستنساخ في دورته السابقة مسألة الاستنساخ من الزوجين التي أُجِّل بحثها للدورة الحالية. وبعد استعراض الدراسات والأبحاث المعدّة حول الموضوع ومناقشتها: يؤكد المجلس قراره السابق الذي يقضي بتحريم الاستنساخ البشري. ولا يستثني من ذلك الاستنساخ من الزوجين، وذلك بقاء على أصل الحكم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1302

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2123

  • ما حكم قتل الرحمة؟

    استعرض المجلس الدراسات المقدمة إليه بخصوص هذا الموضوع، وبد مناقشتها خَلَص إلى ما يلي:

    أولًا: تعريف قتل المرحمة أو الأوتانازيا: كلمة الـ (Euthanasia) كلمة إغريقية الأصل وتتألف من مقطعين - السابقة Eu وتعني الحَسَن أو الطيب أو الرحيم أو الميسر.

    - واللاحقة Thanatos وتعني الموت أو القتل. وعليه فإن كلمة الأوتانازيا تعني لغويًا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1303

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    3498

  • تداول أعضاء المجلس في موضوع انتفاع أطفال المسلمين -ولا سيّما الخدَّج وناقصي الوزن عند الولادة- من لبن بنوك الحليب المنتشرة في المجتمعات الغربية، والتي يحتاجها هؤلاء الأطفال إنقاذًا لحياتهم.
     

    بعد الاطلاع على القرار رقم 6 (6/2) الصادر عن مجمع الفقه الإسلامي الدولي بشأن إنشاء بنوك الحليب في العالم الإسلامي وحرمة الرضاع منها، استعرض المجلس الدراسات الفنية والشرعية المقدّمة من بعض أعضائه حول بنوك الحليب، ونظرًا لتغير الحيثيات التي استند إليها قرار المجمع الفقهي الدولي وبخاصة ما يتعلق بالمسلمين المقيمين في ديار الغرب، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1307

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2125

  • ما قولكم في الفحص الطبي قبل الزواج؟

    استعرض المجلس موضوع «الفحص الطبي» الذي هو الكشف بالوسائل المتاحة (من أشعة وتحليل وكشف جنيني ونحوه) لمعرفة ما بأحد الخاطبين من أمراض معدية أو مؤثرة في مقاصد الزواج، وبعد المداولة والمناقشة للبحث المقدّم في ذلك قرَّر المجلس ما يلي:

    أولًا: إن للفحص الطبي قبل الزواج فوائد من حيث التعرف على الأمراض المعدية أو المؤثرة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1311

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2703

  • اطلع المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث على الرسالة المقدمة من السيدة المهندسة كاميليا حلمي، مدير عام اللجنة الإسلامية العالمية للمرأة والطفل بالمجلس الإسلامي العالمي للدعوة والإغاثة، والمتعلقة بإبداء الرأي حول المواضيع الواردة فيما بعد، لعرضه على الجلسة التاسعة والأربعين للجنة مركز المرأة بالأمم المتحدة التي تنعقد في ...

    وقد انتهى المجلس بعد البحث والمناقشة إلى رأي هذه خلاصته:

    أولًا: إن وثيقة بكين وجميع البيانات والاتفاقيات التي صدرت عن الأمم المتحدة إنما تعكس قلقًا متزايدًا على أوضاع المرأة في العالم، وهي تحاول تحسين تلك الأوضاع وتغييرها نحو الأفضل من خلال الرعاية الصحية ومحو الأمية ومشاركة المرأة في الحياة العامة. ولا تزال هناك حاجة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1319

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2728

  • أود أن أعرف من حضرتكم مقدار المال الذي يجب أن أدفعه، على إجهاض جنين قبل بلوغه (120) يومًا، علمًا بأن سبب الإجهاض هو الضغط النفسي على الأم، حيث إنها طالبة تدرس في كلية الطب، وقد فعلت ذلك نتيجة عدم مقدرتها على التوفيق بين الدراسة وبين تربية الطفل، وقد تمت عملية الإجهاض على هذا الأساس (على أساس أن هذا الأمر يجيز الإجهاض) ولم يكن ...

    نعم، لا يحل الإجهاض في شريعة الإسلام، لا في الفترة الأولى للحمل ولا بعد ذلك، هو يتفاوت في الإثم بحسب مراحل الحمل، ففي أول الحمل أخف إثمًا، وكلما زادت مدة الحمل تأكد التحريم، فإذا بلغ الحمل (120) يومًا أصبح محرمًا قطعًا، وعُدّ نوعًا من القتل يستوجب دية قدرها (500 درهم) أو نحو (213 غرامًا من الذهب) تعطى للوارث الذي لم يشارك في عملية ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1371

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    3394

  • أعمل طبيبًا في مستشفى في بريطانيا، ويُطلَب مني في كثير من الأحيان أن أوقع على شهادة بعدم وجود ما يلوث البيئة إشعاعيًا في جثث بعض الموتى الذين توجب عليهم ديانتهم أو نحلتهم حرق الموتى، علمًا بأننا نتقاضى أجرًا على عملية التوقيع هذه، وبفضل الله تعالى يمكننا أن نستغني عنه، ولا نجد مشكلة في التهريب من عمل وتوقيع الشهادة، ذلك أن ...

    إذا علم الطبيب المسلم بعد فحص جثة الميت أنها لا تسبب في تلويث البيئة لو أحرقت فيجوز له أن يوقع على ذلك، وهو بهذا إنما يشهد بما يعلم، وقد دعي إلى الشهادة فلا يأباها، لا سيما أن غيره من الأطباء ينتظرها وقد يوقع على ذلك من أجل المال سواء كانت ملوثة أو غير ملوثة. ولسنا نرى على الطبيب إذا فعل ذلك بأسًا ولا إثمًا، فليس من مسؤولية المسلم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1373

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2266

  • امرأة جاءت إلى (بريطانيا) مع زوجها المبتعث للدراسة، كانت المرأة تعاني من صعوبات في الحمل، فبمراجعة المختصين تبين لهما أن أنسب الطرق هو عمل تلقيح صناعي من زوجها، وعليه فقد تم تخصيب تسعة أجنة، واحتفظ الأطباء بها مجمدة، وضربوا للمرأة موعدًا لزراعة بعض هذه الأجنة، وعندما ذهبت السيدة في الموعد المحدد وجدها الأطباء حاملًا حملًا ...

    حكم التصرف في هذه الأجنة التسعة على ما يلي: يجوز للزوجة أن تزرع ما شاءت منها في رحمها ما دامت في ذمة زوجها صاحب النطفة، إلا أن تنفصل عنه بموت أو طلاق أم ما يجري مجراه، فإذا انفصلت عن ذمته فلا يحل لها أن تزرع شيئًا منها، والواجب عليها حينئذ إتلافها أو إتلاف ما بقي منها.

    في حالة ترك الزوجة لبريطانيا، فإنها إذا كانت تعلم أنها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1391

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2640

  • هل يجوز للمرأة المسلمة استعمال بعض موانع الحمل؟

    لا مانع شرعًا من استخدام ما يمنع الإنجاب مؤقتاُ، ولا عبرة بعمر المرأة، وعليه فإن استخدام اللولب لا مانع منه، أما ربط المبيض مثلًا فلا يجوز لأنه يقطع الإنجاب نهائيًا ولا يجوز ذلك إلا في حالة وجود ضرورة طبية.

    من فتاوى الدورة العاشرة/دبلن- أيرلندا/19-26 ذي القعدة 1423هـ، الموافق لـ22-26 يناير 2003م.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1406

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2445

  • هل يجوز إجهاض الجنين المصاب بعاهات خطيرة؟

    لا يجوز إجهاض الجنين بعد أربعة أشهر ولو ثبت تشوهه. ولو كانت تتوقف الحياة بعد ولادته على بقائه على أجهزة الإنعاش، على أنه يجوز عند ذلك نزع تلك الأجهزة إذا لم يكن وضعها للعلاج وإنما لإطالة بقائه حيًا. وقد صدرت بشأن الأمرين (حرمة الإجهاض لأربعة أشهر للتشوه -وجواز نزع أجهزة الإنعاش عن أي مريض لم توضع له لمواصلة العلاج المفيد)، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1407

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    3091

  • هل يحل للمرأة أن تؤجر رحمها؟

    لا يجوز شرعًا تأجير المرأة رحمها لكي تحمل جنينًا، بل لا يجوز ذلك ولو بدون مقابل؛ لأن في هذا استدخال نطفة من رجل أجنبي عنها. وفيه خلط في النسب؛ لأنها بولادته تصير أمًا له قوله تعالى: ﴿إِنْ أُمَّهَاتُهُمْ إِلَّا اللَّائِي وَلَدْنَهُمْ﴾ [المجادلة: 2]. مع أن ذلك الجنين ليس من بيضتها الملقحة من زوجها، ولا يقاس هذا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1404

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    3029

  • ورد من المكتب الإقليمي لشرق البحر المتوسط التابع لمنظمة الصحة العالمية السؤال التالي: تعلمون أن منظمة الصحة العالمية تقود منذ قرابة عقد من الزمان حملة لاستئصال شلل الأطفال، بحيث لا يبقى له وجود على سطح الكرة الأرضية على الإطلاق بإذن الله وعونه، ولا يخفى ما يوفره ذلك على العالم كله من حالات عجز ووفاة، ويٌبعد هذا المريض الوبيل ...

    نظر المجلس في الموضوع أعلاه، وبعد التدقيق في مقاصد الشريعة ومآلاتها والقواعد الفقهية وأقوال الفقهاء فيما عُفي عنه قرر ما يلي:

    أولًا: إن استعمال هذا الدواء السائل قد ثبتت فائدته طبيًا وأنه يؤدي إلى تحصين الأطفال ووقايتهم من الشلل بإذن الله تعالى، كما أنه لا يوجد له بديل آخر لحد الآن، وبناء على ذلك فاستعماله في المداومة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1413

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2306

  • هل يجوز استعمال الأدوية لتخفيف حدّة الشهوة إذا لم يؤثر في ذلك الصيام؟

    نحرّض أولًا السائل على السعي في الزواج إذا كان في استطاعته، وأما استعمال مثل هذه الأدوية فإنه إذا ثبت أنها لا تضرّ به ولا تقطع الشهوة بصفة دائمة حسب شهادة الخبراء فيجوز له استعمالها؛ لأن الحفاظ على العفة واجب بكل الوسائل المتاحة.

    من فتاوى الدورة الثالثة عشرة/لندن - المملكة المتحدة/20-23 جمادى الأولى 1425هـ، الموافق لـ 7-10 ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1426

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2467

  • بعد ولادة زوجتي بقيت بطنها منتفخة بعض الشيء، وقالت لها الطبيبة حينها إنها ستعود لشكلها الطبيعي بعد مدة زمنية ولكن ذلك لم يكن. وبعد مراجعة الطبيبة قالت لنا إنها ستصف لزوجتي ممرضة (وقد تكون غير مسلمة) تقوم بعمل تدليك على منطقة البطن.

    سؤالي هل هذه المعالجة جائزة لما يمكن فيها من كشف عورة؟

    هذه المعالجة جائزة ولو جرى فيها كشف بعض العورة، وذلك بسبب الحاجة، والأصل وجوب توقي كشف العورة ما أمكن، وبقاء البطن منتفخًا بعد الولادة أمر غير طبيعي؛ لذلك فمعالجته ليعود إلى الوضع الطبيعي تعتبر مشروعة، وهذا بناء على قول جمهور العلماء أن عورة المرأة مع المرأة فيما بين السرة إلى الركبة. وعلى قول آخرين من العلماء أن عورتها مع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1449

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2721

  • أنا ممرضة أقوم بتمريض المصابين بسرطان الحنجرة ويعرض لنا في عملنا حالة تتكرر نسبيًا وهي انشقاق أو انقطاع أحمد الودجين فيحدث من جراء ذلك نزيف دموي كبير مفزع المنظر للممرضة وللمريض الذي يرى نفسه ينزف مدة حتى يموت، والممرضة في حالة غياب الطبيب الذي يمكنه إجراء عملية لكف النزيف مأمورة بحقن المريض في الحال ليفقد وعيه تجنبًا لهذا ...

    لا نرى مانعًا من تنويم المريض المصاب بهذا النوع من السرطان لتخفيف ألمه، بشرط عدم استعمال المقادير الزائدة من المنومات التي قد تسبب الوفاة، وهو ما يدخل تحت اسم قتل المرحمة الفعال (Euthanasia active) والذي حرمه المجلس في قرار سابق له في هذا الموضوع[1].


    من فتاوى الدورة السابعة عشرة/سراييفو - البوسنة والهرسك/28 ربيع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1458

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1820