عدد النتائج: 754

  • لقد جاء لي أطفال أسقاط، أحدهم في ستة شهور والثاني شهرين، ولقد أسقطتهم وليس عندي أحد بالمنزل، وحفرت لهم قرب المنزل ودفنتهم، وبعد ذلك أصبح هذا المكان دفينه، وأنا لم أتوقع أنه سوف يدفن ذلك المكان مع العلم أن أصحاب الأرض لا يعلمون بأنه يوجد أطفال بذلك المكان فلا أدري هل علي ذنب في ذلك؟ أفيدوني جزاكم الله خيرًا.

    السقط إذا كان قد تم له أربعة أشهر فأكثر فإنه يأخذ أحكام الجنازة من وجوب تغسيله وتكفينه والصلاة عليه ودفنه في المقبرة، وما حصل منك نحو السقط الذي تم له ستة أشهر خطأ كبير، ويجب نبشه إن أمكن وحمل رفاته في لفافة ودفنه في المقبرة العامة.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34684

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    454

  • قبل تسع سنوات كانت زوجتي حاملاً في الشهر الخامس، وحصل لها نزيف واستمر حتى نهاية الشهر السادس، وقد تنومت في المستشفى من بداية النزيف، وقد أسقطت في الشهر السادس ولد، وهو ميت، فقالت زوجتي لهم: سلموه لوالده لكي يدفنه، فقالوا: سوف نسلمه وقت الزيارة، وعند وقت الزيارة سألتهم زوجتي عنه، فقالوا: لقد أرسلناه إلى مستشفى عسير للمختبر، ...

    الحمل إذا سقط بعد تمام أربعة أشهر وجب تغسيله وتكفينه والصلاة عليه ودفنه في المقبرة كسائر الأموات، ويستحب أن يسمى ويعق عنه، وما فعله هذا الرجل من ترك استلام السقط   الذي سقط من زوجته وقد بلغ السن المذكور لا شك أنه خطأ كبير، وإهمال يؤاخذ عليه، فتجب عليه التوبة إلى الله وسؤال المستشفى عما تم في حق هذا السقط في حينه إبراء للذمة. ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34686

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    513

  • تقول امرأة شابة من بلاد اليمن : ذهبت مع زوجة أخي إلى المستشفى وهي تعاني من نزيف من يومين، وهي حامل في الشهر الرابع، وعندما دخلت المستشفى قرر الدكتور تنويمها لأنها متعبة جدًّا، فطلبت مني أن أرافقها إلى دورة المياه، وعندما دخلت دورة المياه سقط الجنين من بطنها مباشرة في حوض البالوعة وسقطت هي على الأرض في حالة إغماء، فتفاجأت ...

    إذا كان السقط لم يكمل الشهر الرابع فإنه لا يترتب على   سقوطه أحكام شرعية بالنسبة له، ولكن لو أخذ ولف في خرقة ودفن لكان أحسن وما دام أنه لم يحصل شيء من ذلك فإنه لا يترتب على تركه شيء. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34685

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    500

  • كانت زوجتي حاملاً في الشهر الثاني، ودخل شهر رمضان وبعد أن صامت خمسة عشر يومًا ظهر لها دم ليس بدم دورة شهرية، استمر معها مدة سبعة أيام، ولكنها كانت مستمرة في الصلاة والصيام، وبعد ذلك أسقطت الحمل وأفطرت باقي الشهر، هل صيامها قبل الإسقاط صحيح مع نزول الدم أم عليها القضاء؟ أفتونا مأجورين.

    الدم النازل من المرأة الحامل المذكورة دم فساد، لا يعتد به، وقد أحسنت باستمرارها في الصيام والصلاة، وصيامها وصلاتها قبل الإسقاط والحال ما ذكر صحيح ولا قضاء عليها، وأما الأحكام بعد الإسقاط فله أحكام مختلفة باختلاف زمن الإسقاط في أي أطوار الحمل الأربعة على ما يلي:

    الأول: إذا سقط الحمل في الطورين الأولين: طور النطفة المختلطة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35392

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1006

  • حدث لي عملية إجهاض قبل شهر رمضان بعشرة أيام، وكنت في الشهر الثالث من الحمل، وعندما دخل شهر رمضان وما زال الدم ينزل من أثر الإجهاض قمت بالصيام على أساس أن هذا الدم استحاضة، علمًا بأن الحمل لم يكتمل ثلاثة شهور، فما حكم ذلك؟

    أولاً: الإجهاض لا يجوز إلا لضرورة تقررها لجنة طبية موثوقة، وتصدر بها فتوى معتمدة؛ لأن بقاء الحمل والمحافظة عليه أمر مطلوب شرعًا.

    ثانيًا: ما وقع منك من الصيام بعد الإجهاض والدم ينزل عمل غير صحيح إذا كان الحمل قد بلغ واحدًا وثمانين يومًا فأكثر؛ لأن الدم في هذه الحال يعتبر نفاسًا، وعليه فإنه يلزمك قضاء الصوم الذي صمتيه أثناء ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35394

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    579

  • بعض المريضات يحملن بجنين عديم الجمجمة؛ أي لا يكون فيه مخ وغطاء عظمي للرأس، وعادة يموت مباشرة بعد الولادة أو بعد يومين من ولادته. السؤال: هل يجوز لنا كأطباء إنهاء الحمل في هذه الحالة حتى   لا يتسبب ذلك في إيذاء المريضة نفسيًّا؛ بكونها حاملاً بجنين مشوه جسديًّا، لأن بعض المريضات يكون لديهن مرض السكري والضغط الذي يزيد مع ...

    لا يجوز إجهاض الحمل بحجة أنه مشوه وناقص الخلقة أو كبير حجم الرأس، بل يترك أمره إلى الله سبحانه وتعالى. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36456

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    537

  • هناك حالات حمل مفقودة قد يتعدى عمر الجنين 3-4 شهور ولكن بالأشعة يكون عمره أقل كشهرين مثلاً أو يكون مجرد كيس حمل بلا جنين فما الحكم ؟

    ما دام أن الحمل المسؤول عنه لم تظهر به صورة إنسان عند وضعه فإنه لا يعتبر حملاً تترتب على وضعه أحكام الحمل . وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36587

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    746

  • قبل حوالي ثمان سنوات كانت زوجتي حاملاً في شهرها السادس دخلت المستشفى وأخبرتنا الطبيبة بأن الرحم قد فتح مما اضطر زوجتي للمكوث بالمستشفى ، بينما هي كذلك أحست بأنها تريد الذهاب إلى دورة المياه - أكرمكم الله - فنزل الطفل على الأرض ، فتوفي في الحال . سؤالي : هل على زوجتي صيام أو صدقة أو دية ؟ مع العلم أن هذا هو الحمل الثاني لها . هل ...

    إذا كان الواقع ما ذكر فليس على زوجتك شيء من جراء سقوط الحمل المذكور ؛ لأنها لم تتسبب في ذلك والأصل براءة الذمة ، وتستحب تسمية هذا الحمل والعقيقة عنه ، مع العلم أن السقط بعد نفخ الروح فيه يجب تغسيله وتكفينه والصلاة عليه ودفنه في المقبرة . وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36707

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    463

  • ما الحكم الشرعي في تدريب الطلاب على المريضات وتدريب الطالبات على المرضى الرجال علمًا بأن الطلاب ليس لهم علاقة بمداواة المرضى، وإنما هم يتدربون على معرفة علامات المرض وطريقة العلاج فقط؟ هذا مع العلم بأن بعض الأقسام وبعض الأساتذة لا يلزمون الطالب والطالبة بفحص العورة المغلظة والثدي للجنس الآخر خاصة، وإنما يستعيضون عن ذلك ...

    كل جنس يتدرب على جنسه، فالطلاب يتدربون على المرضى من الرجال، والطالبات يتدربن على المرضى من النساء، ولا يجوز العكس؛ امتثالاً للشرع المطهر الآمر بحماية الأعراض وستر العورات. ولا يلتفت - في هذا الباب- إلى ما يدعى من أن مهنة الطب مهنة إنسانية تتجاوز الفروق الجنسية، فهو من تلبيس إبليس على عباد الله تعالى، وما أكثره في هذا الزمان. ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36921

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    625

  • الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد:

    فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتى العام من سعادة: مدير إدارة التوعية الدينية بوزارة الصحة والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم (11123) وتاريخ 5/12/1424 هـ، وقد سأل المستفتي سؤالاً هذا نصه:

    نفيد ...

    وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بأن ما يسمى خرم السرة من عمليات التجميل المحرمة حيث يقصد منها كشف ذلك الموضع في المناسبات العامة، وهو من كشف العورة المحرم كشفها وليس هذا الموضع من مواضع الحلي المعروفة عند المسلمين، ولما فيه من التبرج المذموم في قوله تعالى: ﴿وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37070

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    503

  • إني أخذت بالفتوى المنسوبة للشيخ: محمد بن عثيمين رحمه الله، أنه يجوز إسقاط الجنين قبل الأربعة الأشهر، فأسقطت زوجتي جنينها بواسطة علاج اشتريته لها من أجل الإسقاط، فتبيّن بعد الإسقاط أن الجنين أكثر من أربعة أشهر، فهل عليّ كفارة أو على زوجتي؟

    على زوجتك كفارة القتل؛ لأنها مباشرة للإسقاط، وكفارة القتل: عتق رقبة مؤمنة، فإن لم تجد فعليها صيام شهرين متتابعين، مع التوبة إلى الله تعالى؛ لأن ما حصل منها أمر محرم تأثم عليه. أما أنت فقد ارتكبت إثمًا عظيمًا وجرمًا كبيرًا بمشاركتك في إحضار الدواء المسبب للإسقاط فعليك التوبة من ذلك والاستغفار، وليس عليك كفارة والحالة هذه. ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37136

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    512

  • جدتي رحمها الله توفيت قبل 7 سنوات تقريبًا وسمعنا قبل أشهر ماضية أنها قبل 40 سنة حملت وهي لا تريد هذا الحمل وقامت بحمل أثقال حتى سقط حملها ولا يعلم هل هي سألت بعد ذلك أو لا وهي تقريبًا كانت جاهلة بحكم الإسقاط المتعمد؛ لأنها كانت في البادية، وجميع أولادها من أبناء وبنات يقولون: لم نسمع بهذا الحمل منها من قبل، سوى إحدى البنات ...

    ما فعلته جدة السائل من إسقاطها لحملها إنما كان على وجه العمد والتعمد للقتل لا كفارة عليه على الصحيح من أقوال العلماء؛ لأن ذنبه أعظم من أن تستره الكفارة. وبناء على ذلك فلا يشرع لورثة   هذه المرأة الصيام عنها إذ لم تجب عليها كفارة، ثم إنه لم يثبت أن هذا الإسقاط كان بعد نفخ الروح، والكفارة لا تجب إلا بالإسقاط خطأ بعد نفخ الروح في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37139

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    576

  • فتاة يوجد في ظفر إبهام رجلها تشوّه، حيث إن الظفر مجتمع على بعض، وأصبح يشبه النواة أو منقار الطائر، وهي مقبلة على الزواج وتجد في نفسها حرجًا من منظره أمام الناس؛ ولذا فهي تلبس حذاءً يغطيه إذا خرجت أو شرابًا، ولكن هذا يسبب لها حرجًا ومشقة، خاصة وأنها مقبلة على الزواج. والسؤال: هل لها أن تخلع هذا الظفر وتضع مكانه ظفرًا ...

    يجوز لهذه الفتاة خلع ظفرها ووضع ظفر صناعي مكانه؛ لأنه مشوه، ولا يؤثر هذا الظفر الصناعي على صحة الوضوء وغسل الجنابة؛ لحديث عبد الرحمن بن طرفة، أن جده عرفجة بن أسعد : « أصيب أنفه يوم الكلاب فاتخذ أنفًا من ورق فأنتن عليه، فأمره النبي صلى الله عليه وسلم أن يتخذ أنفًا من ذهب » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37206

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    597

  • الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد:
    فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي العام، من معالي المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية بالحرس الوطني، مدير جامعة الملك سعود بن عبد العزيز للعلوم الصحية، بكتابه رقم (1/10682/2009 )

    وتاريخ 9/10/1430 هـ، والمحال إلى اللجنة من ...

    ج1: يجب تدخل الأطباء لإنقاذ حياة هذا الطفل الذي رفض أبواه تدخلهم لإنقاذ حياته؛ لأن إذنهما غير معتبر في هذه الحالة؛ لتحقق الضرر بعدم الموافقة.

    ج2: إذا كان الحال كما ذكر، فإنه يتم إجراء العملية لهذا المريض من دون إذنه؛ لما في ذلك من إنقاذه ودفع الهلكة عنه.

    ج3: لا يستجاب لطلبها؛ لكونها متبرعة، وقد تم تبرعها لزوجها وما ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37214

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    890

  • الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبيَّ بعده، وبعد: فقد اطّلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي العام من فضيلة مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد بمنطقة جازان بكتابه رقم (99 9 ز) وتاريخ 4/5/1431 هـ، ومشفوعه الاستفتاء المقدم من: (ب. أ. ع. م.) والمحال إلى اللجنة من ...

    وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بأنه بناء على ما ورد في التقرير الطبي؛ فلا مانع من ربط الأنابيب لمنع الحمل في المستقبل للأسباب المذكورة في التقرير. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37216

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    500

  • الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبيَّ بعده، وبعد:

    فقد اطّلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي العام من المستفتي: رئيس قسم الأطفال بمستشفى الملك فهد المركزي بجازان، د. علي عقيل، والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء، برقم (8356) وتاريخ 24/4/1422 هـ، وقد سأل ...

    إذا غلب على الظن حصول الضرر على المرأة بسبب الحمل وذلك بتقرير طبيبين مختصّين جاز ربط أنابيب الرحم دفعًا لذلك الضرر؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «لا ضرر ولا ضرار».

    وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37215

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    617

  • رزقني الله بمولود ولد في نهاية الشهر السادس من الحمل (طفل خديج) في تاريخ 17/4/1431 هـ، ولكن قدرة المولى -عز وجل - جعل ذلك المولود يصاب في نزيف في الرئة ونزيف في المخ من الدرجة الرابعة، ونتج عن ذلك تلف وضمور لجزء كبير جدًّا في المخ، واستسقاء في الدماغ أي كبر في حجم الرأس، مما تسبب إعاقة حركية أو عقلية أو الاثنين معًا على حسب تشخيص ...

    وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بأنه بناء على ما ذكر في السؤال، وما ورد في التقرير الطبي الصادر من مستشفى الولادة والأطفال بالدمام، والمتضمن: بأن هناك مؤشرات عند المريض لتحسن الأداء الوظيفي للرئة؛ نظرًا لتناقص احتياجه للدعم التنفسي، كما أن المريض يتغذى بالحليب عن طريق الأنبوب ا. هـ. وعليه فإذا كان المريض يستفيد من العلاج ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37217

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    488

  • الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد: فقد اطّلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي العام من فضيلة: عضو الدعوة والإرشاد بمنطقة حائل الشيخ حمد بن عبد الله الحمد والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم (8751) وتاريخ 17/10/1422 هـ، وقد سأل فضيلته سؤالاً هذا ...

    وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بأنه إذا كان الأمر كما ذكر من وجود خطر على حياة الأم بسبب بقاء الجنين فإنه لا مانع من إسقاط الحمل بعد استنفاد جميع الوسائل لتلافي ذلك الخطر، وإذا لم يكن على حياة الأم خطر فإنه لا يجوز إسقاط الجنين. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37218

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    536

  • أقدم سؤالي لكم عن حالة زوجتي الحامل، وأرغب في إنهاء الحمل، وذلك حسب التقرير الطبي المرفق، وحملها في الشهر الأول؛ وذلك حفاظًا على حياتها. التقرير الطبي: التاريخ 10/9/2007 م، الاسم: (س. م. ش.) الجنس: أنثى. المريضة حضرت وقد تأخرت الدورة الشهرية لمدة ستة أيام اختبار الحمل أثبت أنها حامل في أول الحمل، هذه المريضة ولدت ثلاث مرات بجراحة ...

    بناء على ما ورد في التقرير، من وجود خطورة على حياة المرأة، وأن إنهاء الحمل في المدة المذكورة فيه محافظة على حياتها، فإنه يجوز للمرأة إسقاط حملها المذكور. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37219

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    459

  • أنا امرأة متزوجة، ولي ابنة والحمد لله، حملت للمرة الثانية، وعند زيارتي للطبيب لأول مرة رأى أشياء غير طبيعية، أرسلني إلى كبار الأطباء في عيادة أخرى مع آلات حديثة التكنولوجية، حيث إن العمود الفقري للجنين توقف لم يستمر بالنمو، وأن رجليه شبه ملتصقة بالبطن، وأمعاءه غير منتظمة، وقلبه مثقوب، ورئتيه غير متكونة، هذا يعني أنه لن ...

    ج1: يجوز إلقاء البويضات الفاسدة (المصابة) بالصورة التي تمنع استغلالها من الآخرين.

    ج2: يجوز إسقاط الجنين ما لم تنفخ فيه الروح - وذلك بتمام مئة وعشرين يومًا - إذا ثبت بتقرير لجنة طبية مكونة من ثلاثة أطباء متخصصين ثقات: أن الجنين مشوّه تشوّهًا خطيرًا غير قابل للعلاج. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37220

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    542

  • نعاني نحن طبيبات الأسنان كثيرًا مما يفرض علينا من ضغوط بمختلف أنواعها لدفعنا لعلاج المرضى من الرجال، فنعاني ما نعانيه حيث يكون وضع طبيبة الأسنان حرجًا جدًّا أثناء العلاج، حيث يتطلب ذلك أن يستلقي المريض وتكون الطبيبة فوق صدره للعلاج، وتكون حكمًا قريبة جدًّا إلى حد محرج، وهو وضع لا يكون إلا في طب الأسنان لا في غيره من أنواع الطب ...

    وقد درست اللجنة الدائمة ما ورد في خطاب بعض طبيبات الأسنان والمتضمن سؤالهن عن حكم معاملتهن للرجال وأجابت:

    بأنه لا يجوز معالجة النساء للرجال ولا العكس، إلا في حالة الضرورة؛ كأن يتعذر وجود معالج من نفس الجنس ويكون المريض في حالة خطر، والحرمة أشد بالنسبة لمعالجة الأسنان؛ لما في ذلك من ملامسة جسم المعالج للمعالج، وتأثم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37221

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    486

  • نعرض لفضيلتكم كامل معاملة المرأة (م. ع.) الحامل في الأسبوع التاسع عشر أو يزيد، وقد أظهرت الأشعة الصوتية نقصًا في نمو الجزء العلوي من رأس الجنين وتجدون برفقه التقارير الطبية والتي تفيد أن بقاء هذا الحمل يؤدي إلى مضاعفات للأم إضافة إلى أن أمل الحياة لمثل هذه الحالات بعد الولادة ضعيف، كما أفاد بذلك الطبيب المعالج. والله أعلم. ...

    لا يجوز إسقاط الجنين بعد هذه المدة من أجل التشوّه أو النقص الذي يذكره الأطباء، بل يترك الأمر لله سبحانه وتعالى، والله سبحانه قادر على أن يكمله في آخر أطواره، وقول الأطباء يخطئ ويصيب، فلا يعتمد عليه في مثل هذا الأمر الخطير، وحيث صدر قرار مجلس هيئة كبار العلماء ذو الرقم (140) وتاريخ 20/6/1407 هـ، وتضمن أنه لا يجوز إسقاط الحمل بعد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37222

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    499

  • ما حكم تجربة الدواء على إنسان (مريض أو سليم) لإثبات فعاليته وأثره. علمًا بأن الدواء قد أثبت فعاليته نظريًّا وبالتجربة على الفأر؟

    تجربة الدواء على الإنسان من الأمور الخطيرة التي تتطلب خبرات متراكمة لا يوجد مثلها عند الطلبة المبتدئين، ولما قد يترتب عليها من أضرار بالغة، ولحديث عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم «من تطبب ولم يعلم منه طب فهو ضامن»[1] رواه أبو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37223

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    660

  • الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبيَّ بعده، وبعد: فقد اطّلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي العام من سعادة النائب رئيس الهيئة العامة للغذاء والدواء لشؤون الدواء بكتابة رقم (17864 ع) وتاريخ 23/7/1431 هـ، وكتابه الإلحاقي رقم (27266 ع) وتاريخ 3/12/1431 هـ، والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة ...

    وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بأنه لا يجوز استعمال الدواء المخلوط بالمسكر في المضمضة لتنظيف الفم والأسنان، أو تعقيمها؛ لوجود البدائل المباحة والمتاحة التي تقوم مقامه، وهي خالية من ذلك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37224

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    482

  • قد لاحظنا إجراء كثير من النساء عملية ترميم العجان بعد الولادة؛ طلبًا لتضييق فتحة دخول المهبل، وبالتالي طلبًا لإرضاء الزوج، وهذه العملية تجرى عادة إذا اشتكت المرأة من هبوط في الجدار المهبلي الخلفي، مما يسبب لها صعوبة في إخراج الغائط، وينتج ذلك عادة عن الولادات المتكررة والإمساك، وغير ذلك من الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع ...

    إجراء العملية لتضييق فتحة المهبل إن كانت لغرض العلاج كالمساعدة على قضاء الحاجة أو منع صدور أصوات من المهبل، فإن ذلك أمر جائز شرعًا، لحاجة المرأة إلى ذلك، شريطة ألا يترتب على إجراء تلك العملية ضرر أكبر من النفع العائد منها، أما إن كان تضييق المهبل لغرض إرضاء الزوج فإن البعد عن ذلك أحوط وأبرأ للذمة، على أن تتم العملية في جميع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37225

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2526

  • اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة المفتي العام، من المستفتية (د.ح) والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم (8428) وتاريخ 26/7/1424 هـ، ومشفوعه تقرير طبي من مستشفى دلة، موقع من د. (ص. ح)، أخصائية نساء وولادة، ود. (م. ن) استشارية نساء وولادة، ود. (ل. إ. خ) استشارية ورئيسة قسم ...

    إذا كان الأمر كما ذُكر في التقرير الطبي المذكور أعلاه؛ فإنه لا مانع شرعًا من إسقاط الجنين حفاظًا على حياة أمه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37226

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    476

  • زوجتي (أ. ع. م. ف.) سودانية الجنسية حيث أصيبت بضعف في عضلة القلب العام الماضي وهي الآن حامل في أسبوعها الثامن، وحيث أشار الأطباء واستشارية النساء والولادة (مرفق التقارير الطبية) بخطورة الحمل على حياتها وحياة الجنين، وحيث إن لدينا من الأطفال خمسة جميعهم يحتاجون لرعايتها وحنانها، وحيث أشار الأطباء بإسقاط الحمل ...

    وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء واطلاعها على التقرير الطبي الذي نصه:

    التشخيص النهائي: اعتلال توسعي بعضلة القلب في فترة قبيل الولادة وبعدها.

    الملخص السريري: هذه السيدة أم لخمسة أطفال، راجعت للمرة الأولى قسم الحوادث والإسعاف بمستشفى التأمينات يوم 6/4/2003 م، تشكو من صعوبة التنفس ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37227

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    587

  • أعاني من ارتفاع ضغط الدم، وقال لي أحد الأشخاص بأنه يوجد علاج شعبي يخفض الضغط، وهو استعمال مقدار ملعقة من بول الإبل مع كأس حليب. والسؤال: هل يجوز شرب البول أو لا؟ أفيدوني جزاكم الله خيرًا وأثابكم الله.

    يجوز شرب أبوال الإبل؛ لما ثبت في (الصحيحين) من حديث أنس بن مالك رضي الله عنه « أن رهطًا من عكل أو قال: عرينة، قدموا فاجتووا المدينة، فأمر لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بلقاح، وأمرهم أن يخرجوا فيشربوا من أبوالها وألبانها » [1] . وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37228

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    486

  • الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبيَّ بعده، وبعد:

    فقد اطَّلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على البرقية الواردة إلى سماحة المفتي العام من صاحب السموّ الملكي الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية ذات الرقم (96/33/42732/1 ) وتاريخ 26/3/1425 هـ، ونصها:

    سماحة المفتي العام ورئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث ...

    وبعد دراسة اللجنة للمعاملة أفتت: بأن استعمال اللقاح المذكور في السؤال وغيره من الأدوية المباحة أمر مشروع وهو من عمل الأسباب المشروعة التي يدفع الله بها الأمراض، ويحصن بها الإنسان أطفاله لما يرجى من النفع في التحصن من الأمراض الخطيرة كالشلل وغيره لوجود وباء أو أسباب أخرى يخشى من وقوع الداء بسببها؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37229

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1016

  • أفيد سماحتكم أن زوجتي من حين حملها وهي تعاني من آلام وتعب، وحصل لها نزيف وراجعت بها عدة مستشفيات وآخرها المستشفى العسكري حيث أفادني بأن الجنين ليس له جمجمة وأن الدماغ منفصل عن الرأس حسب التقرير المرفق والذي نصه: إلى من يهمه الأمر: اسم المريضة: (ش. س. ج.) رقم المريضة: (...): المريضة المذكورة أعلاه حامل في الشهر الرابع حاليًا، وقد ...

    إذا كان الواقع ما ذكر في تقرير الأطباء فلا مانع من إسقاط الجنين حفاظًا على صحة أمه وعدم الأمل في حياته بعد ولادته. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37230

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    951