عدد النتائج: 26

  • ما حكم ميراث مَن قتل مُورثَه؟

    قرر المجلس أنَّ القاتل كان قتلُه لزوجه قتلًا غير مبنيٍّ على سببٍ مشروعٍ للقتل الذي لا يمنع من الميراث.

    وقرر أن هذه الحالة لا يرث فيها هذا القاتل، وهذا هو مذهب الحنفية الذي يوجب قانون الأحوال الشخصية العمل به، وكذلك مذهب سائر الأئمة؛ بأن القاتل بغير حقٍّ لا يرث من المقتول شيئًا، سواء قتله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1074

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1808

  • ما حكم ميراث مَن قَتل مُورثَه وهو في حالة جنون؟

    فقد اطلع المجلس على قرار محكمة الجنايات الكبرى بالقضية، والمتضمن عدم مسؤولية المتهم المذكور (س) عن الجرم الذي قام به بحق والده؛ بسبب مرضه العقلي والنفسي الثابت بأقوال الأطباء وتقاريرهم.

    واستنادًا للقول الراجح من مذهب الإمام أبي حنيفة، الذي أوجبت المادة (183) من قانون الأحوال الشخصية العمل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1087

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1637

  • ما قسمة الدية الشرعية، المقدرة قيمتها بستة آلاف دينار كويتي على ورثة المجني عليها(هالة)، وهم والدتها وشقيقاها، وزوج المجني عليها المتهم بقتلها خطأ.

    الدية تقسم قسمة الميراث، وحيث إن الزوج تسبب في قتل زوجته فهو ممنوع من الميراث شرعًا، وحيث إنه ظاهر من الاستفتاء أن الورثة محصورون في الأم والأخوين الشقيقين فيكون للأم السدس والباقي للأخوين بالتسوية، فإن كان هناك ورثة غير هؤلاء فتقسم على الوجه الشرعي.

    والله سبحانه وتعالى أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1869

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    837

  • ما قسمة الدية الشرعية، المقدرة قيمتها بستة آلاف دينار كويتي على ورثة المجني عليها (هالة)، وهم والدتها وشقيقاها، وزوج المجني عليها المتهم بقتلها خطأ؟

    الدية تقسم قسمة الميراث، وحيث إن الزوج تسبب في قتل زوجته فهو ممنوع من الميراث شرعًا، وحيث إنه ظاهر من الاستفتاء أن الورثة محصورون في الأم والأخوين الشقيقين فيكون للأم السدس والباقي للأخوين بالتسوية، فإن كان هناك ورثة غير هؤلاء فتقسم على الوجه الشرعي، والله سبحانه وتعالى أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2017

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    891

  • سئل في رجل ضرب زوجته بجمع يده على ظهرها وجنبها حتى أثر الضرب على أحشائها، ومرضت نحو شهر مرضا لم يمنعها عن الخروج من منزلها لقضاء مصالحها إلى أن ماتت حال وجودها أمام حاكم كانت تشكو زوجها إليه.

    فهل هذا الفعل يعد قتلا عمدا، أو شبه عمد مانعا لميراث الفاعل وهو الزوج؟ أفيدوا الجواب.

    متى تحقق أن موتها بسبب هذا الضرب، ولم يكن بحق، كان ذلك مانعا من إرثه؛ لأنه حينئذ يكون قاتلا، والقاتل مباشرة بغير حق لا يرث المقتول، ومجرد خروجها لا يكفي في انتفاء نسبة الموت للضرب، واعتباره أثرا له؛ بل لا بد من البرء من مرض الضرب.

    والله أعلم.

    المبادئ 1- الضرب المفضي إلى الموت مثل القتل المباشر في الميراث.

    2- القتل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12179

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    746

  • سئل في رجل قتل زوجته قتلًا موجبًا للحرمان من الإرث، وثبت ذلك لدى الحاكم، وتركت هذه الزوجة من الورثة ثلاث بنات، وأما، وأخا وأختا شقيقين، وزوجها المذكور، وتركت ما يورث عنها شرعًا، فمن يرث ومن لا يرث؟ أفيدوا الجواب

    متى كان القتل المحدث عنه ثابتا، وكان موجبا للحرمان من الإرث، فلا يرث هذا الزوج القاتل شيئًا من تركة الزوجة المذكورة؛ بل تكون تركتها لأمها، وبناتها الثلاث، وأخيها وأختها الشقيقين: للأم السدس فرضًا أربعة قراريط، وللبنات الثلثان فرضًا ستة عشر قيراطا سوية بينهن، وللشقيقين الباقي تعصيبًا وهو أربعه قررايط للذكر مثل حظ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12182

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1173

  • سئل في رجل تزوج بامرأة بنكاح صحيح شرعي، ودخل بها، وعاشرها معاشرة الأزواج، وبعد خمسين يومًا ضربها عمدا على أعلى حاجبها الأيمن بآلة راضة مثقلة فأفضت إلى موتها بعد نحو عشر دقائق، وحكم عليه بالسجن مدة سبع سنوات بليمان طرة، وبغرامة قدرها خمسمائة جنيه مصري، وقد كان والدها جهزها بمعجل صداقها البالغ قدره خمسين جنيها إفرنكيا، وزاد ...

    إذا كان الأمر كما ذكر في هذا السؤال فلا ميراث للزوج القاتل على وجه ما ذكر في كل ما يعد تركة عن زوجته المذكورة، سواء كان الجهاز المملوك لها أو مؤخر صداقها الباقي لها بذمته إلى وفاتها أو غير ذلك؛ إذ القتل على الوجه المبين في السؤال من موانع الميراث.

    والله تعالى أعلم.

    المبادئ 1- قتل الوارث لمورثه عمدًا مانع له من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12185

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    765

  • سئل في رجل أغرى على قتل أخيه، وحكم من محكمة الجنايات على مباشر القتل بالإعدام، وعلى المغري بالأشغال الشاقة مدة حياته.

    فهل بعد ذلك يرث المغري في أخيه المقتول بعد أن ثبت عليه الإغراء بالكيفية المتقدمة، أم كيف؟ هذا مع العلم بأن المغرى توفي بلا عقب عن شقيقين منهما المغري، وثلاث شقيقات.

    أفيدوا الجواب ولفضيلتكم ...

    اطلعنا على هذا السؤال، ونفيد أن ميراث المتوفى المذكور -متى كان الحال ما ذكر- ينحصر في شقيقيه وشقيقاته تعصيبًا للذكر مثل حظ الأنثيين، وما جاء في السؤال من أن أحد الشقيقين حكم عليه بالأشغال الشاقة من المحاكم الأهلية لا يمنع من كونه وارثًا شرعًا[1].

    المبادئ 1- القتل بالسبب غير مانع من الميراث ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12192

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    759

  • سئل في رجل قتل أمه عمدًا، وثبت عليه القتل فقتل فيها، وله ولدان ذكر وأنثى، ولأمه المقتولة أخوان شقيقان، وليس لها أقارب سوى من ذكر.

    فهل الميراث الذي تركته المقتولة لولدي القاتل، أو لأخويها الشقيقين؟ أفيدوا الجواب ولكم الثواب.

    إذا كان الأمر كما ذكر في السؤال من أن ابنها هو القاتل لها كان ممنوعا من الميراث، وكان الوارث لها ولدي ابنها المذكور تعصيبًا للذكر مثل حظ الأنثيين، ولا شيء لأخويها الشقيقين.

    وهذا إذا لم يكن للمتوفاة وارث آخر سوى ولدي ابنها المذكورين.

    والله أعلم.

    المبادئ 1- قتل الرجل لأمه عمدا لا يمنع أولاده من ميراثها.

    2- ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12202

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    804

  • سئل في رجل اتهم بقتل عمه، وشهد عليه جده لأبيه، وحكم عليه بالإعدام، وقد ترك ورثة هم: أخ شقيق، وأخ لوالدته، ووالدته، وجده لأبيه الشاهد عليه، فما نصيب كل في التركة؟

    لوالدة المتوفى المذكور من تركته السدس فرضًا؛ لوجود عدد من الإخوة، والباقي لجده لأبيه تعصيبًا، وليست شهادة الجد عليه بمانعة من إرثه له[1]، ولا شيء لأخويه المذكورين.

    وهذا إذا لم يكن للمتوفى وارث آخر سوى والدته وجده لأبيه.

    والله أعلم.

    المبادئ 1- شهادة الجد لأب على ابن ابنه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12207

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    832

  • سئل في سيدة تدعى الست عيشة كانت زوجا للمرحوم قناوي الذي توفي قتيلا بسبب السم الذي دسته له زوجته الثانية التي تدعى عديلة، والتحقيقات الإدارية قد أثبتت عليها قتل زوجنا المذكور بسوء النية بالسم الذي دسته له في البطيخ والماء، وتحقيقا لذلك حكم عليها بمحكمة الجنايات في قنا بحبسها سبع سنوات مع الشغل في القضية نمرة 169 سنة 1919 قنا، وها ...

    اطلعنا على هذا السؤال وعلى حكم محكمة جنايات قنا في قضية النيابة العمومية الصادر في 25 ديسمبر سنة 1919 بالأشغال الشاقة مدة سبع سنوات على عديلة ...؛ لما ثبت لدى المحكمة من أنها قتلت زوجها قناوي ... بأن وضعت الزرنيخ في البطيخ والماء فأكل البطيخ وشرب الماء، ونفيد بأن هذا الفعل من الزوجة لا يوجب حرمانها من الميراث؛ لأنه على ما قاله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12206

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    780

  • سئل في رجل قتله ابنه، ومات القتيل عن ابنه القاتل، وعن بنت، وأختين شقيقتين، وأخ من أبيه، وعن ابن ابنه القاتل.

    ثم توفيت بنت القتيل عن ابنيها، فكيف تقسم تركة كل منهما؟ ومن يرث، ومن لا يرث؟ مع العلم بأن الابن قد قتل أباه بالمباشرة ظلما وهو -أي الابن- عاقل وقت القتل.

    إذا كان الحال كما ذكر به كان الابن القاتل لأبيه محروما من ميراثه، والمحروم لا يحجب غيره مطلقا لا حجب حرمان ولا حجب نقصان على ما عليه الجمهور، فيعتبر المحروم بالنسبة للحجب كالميت، وحينئذ يكون لبنت القتيل من تركته النصف فرضًا، والباقي لابن ابنه تعصيبًا، ولا شيء لأختيه الشقيقتين، ولا لأخيه من أبيه؛ لحجبهم بابن الابن.

    ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12209

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    2549

  • يقول السائل إن إنسانا قتل زوجته، وقال التقرير الطبي عنه إنه يحتمل أن يكون قد انتابته نوبة الجنون يوم الحادث، وصدر قرار النيابة في هذه الجناية بالحفظ.

    وسألوا هل يرث هذا الزوج زوجته المقتولة؟ مع العلم بأن القتل كان في 1/3 سنة 1956.
     

    إن القانون رقم 77 لسنة 1943 المعمول به ابتداء من 12 سبتمبر سنة 1943 نص في المادة الخامسة منه على أن: «من موانع الإرث القتل عمدا سواء كان القاتل فاعلا أصليا أم شريكا أم شاهد زور أدت شهادته إلى الحكم بالإعدام إذا كان القتل بلا حق ولا عذر، وكان القاتل عاقلا بالغا من العمر خمس عشرة سنة، ويعد من الأعذار تجاوز حق الدفاع الشرعي»، فإذا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12223

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1287

  • اطلعنا على السؤال المقدم من عبد الحميد أحمد من مركز قليوب المتضمن أن زوجة السائل فاطمة وابنه مسامح وجدا مقتولين بالمساقي، وقد قرر الطبيب الشرعي بعد الكشف عليهما أن الزوجة مقتولة من منذ خمسة أيام والابن مقتول من منذ أربعة أو خمسة أيام، وذلك وقت العثور عليهما.

    وقد اتهم الزوج في قتلهما، واتهمت أم الزوجة أيضًا في قتلهما، ...

    المقرر شرعًا أن شرط التوارث وفاة المورث حقيقة أو حكما وحياة الوارث بعد ذلك، فإذا لم يتحقق ذلك لا يجري التوارث بين الشخصين، وفي الحادثة موضوع السؤال لم يثبت بطريق يقيني أي المتوفيين مات أولًا، وأيهما مات ثانيًا فلا يجري التوارث بينهما شرعًا ويرث كلا منهما ورثته الآخرون، فإذا كانت المتوفاة فاطمة محمدي دهشان توفيت عن زوجها، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12236

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    914

  • يقول السائل أن المرحوم/سعد كان زوجا لفاطمة، ورزق منها بخمس بنات هن: فاتن وقدرية وضحى ونجوى وبهاء، وأن زوجته المذكورة اشتركت مع آخرين على قتل زوجها المتوفى المذكور، وقد صدر الحكم الجنائي رقم 4360 سنة 1963 كفر الدوار بإدانتها بالأشغال الشاقة المؤبدة كما هو موضح بالصورة العرفية للحكم المذكور المرافقة للطلب، وأن المرحوم/سعد المذكور ...

    نص القانون 77 لسنة 1943 الخاص بأحكام المواريث في مادته الخامسة على ما يأتي: «من موانع الإرث قتل المورث عمدا سواء أكان القاتل فاعلا أصليا أم شاهد زور أدت شهادته إلى الحكم بالإعدام وتنفيذه إذا كان القتل بلا حق ولا عذر وكان القاتل بالغا من العمر خمس عشرة سنة، ويعتبر من الأعذار تجاوز حق الدفاع الشرعي».

    وتطبيقا لهذا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12242

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    783

  • يقول السائل أن له شقيق تعدى على والده بالضرب الذي أفضى إلى موت الوالد.

    فهل يكون لهذا الابن نصيب في الميراث في تركة والده شرعًا.
     

    اتفق فقهاء الشريعة الإسلامية جميعا على أنه إذا قتل الوارث مورثه ظلما فإنه لا يرثه شرعًا، وذلك لما رواه أصحاب السنن والدارقطني عن أبي هريرة -رضي الله عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: «القاتل لا يرث».

    وفي رواية للنسائي أنه صلى الله عليه وسلم قال: «ليس للقاتل شيء».
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14265

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    865

  • سئل في رجل قتل على يد زوجته وابنه الكبير، وقد تم الحكم عليهما بالإعدام، وبعد سنة قبل نقض الحكم من قبل الزوجة والابن الكبير، ولا يعلم الآن هل الحكم عليهما سيكون بالسجن أم بالإعدام؟ وقد ترك ثلاثة أبناء وثلاث إناث إحداهن متزوجة وتريد حقها في الميراث.

    فهل للابن القاتل حق في الميراث؟ علما بأن المقتول ترك نصف فدان ومنزلا.

    من موانع الإرث القتل، فإذا ثبت أن الابن الكبير هو القاتل فلا حق له في الميراث وكذلك الزوجة لا ميراث لها إذا ثبت أنها قاتلة.

    وعلى ذلك وفي واقعة السؤال وإذا كان عدد الذكور ثلاثة بمن فيهم المشتبه فيه تكون التركة المذكورة لبقية الأولاد -أي ما عدا الابن الأكبر- للذكر منهم ضعف الأنثى تعصيبًا؛ لعدم وجود صاحب فرض، أما إذا لم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14769

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    745

  • يقول السائل: ماتت/ نهلة محمد محمد السيد عن: بنتيها: آلاء، وتسنيم، وزوجها القاتل لها، وأم، وإخوة وأخوات أشقاء.

    ثم ماتت/ آلاء عن: أخت شقيقة: تسنيم، وأب قاتل لها، وجدة لأم، وأخوال وخالات أشقاء، وجدة لأب، وأعمام وعمات أشقاء.

    ثم ماتت/ تسنيم عن: أب قاتل لها، وجدة لأم، وأخوال وخالات أشقاء، وجدة لأب، وأعمام وعمات أشقاء.

    ثم ...

    بموت/ نهلة محمد محمد السيد عن المذكورين فقط يكون لبنتيها: آلاء وتسنيم الثلثان فرضًا؛ لتعددهما وعدم وجود المعصب لهما، ولأمها السدس فرضًا؛ لوجود الفرع الوارث، ولإخوتها وأخواتها الأشقاء باقي تركتها بعد الثلثين والسدس تعصيبًا للذكر منهم مثل حظ الأنثيين؛ لعدم وجود صاحب فرض وارث آخر ولا عاصب أقرب، ولا شيء لزوجها القاتل؛ لأن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14770

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    813

  • بينما كنت أقود سيارتي في السعودية ومعي زوجتي وأولادي إذ انحرفت سيارة من حارة أخرى من الطريق باتجاهي، فحاولت تفاديها والابتعاد عنها ما أدى إلى انقلاب سيارتي، ونتج عن ذلك وفاة زوجتي وولدي عبد الله فقط، وكانت سرعتي حول 140 كم في الساعة، والزوجة في شهرها الرابع، فهل يترتب عليَّ شيء من هذا الحادث شرعًا؟ وتركَتْ زوجتي -غيري- باقي ...

    وفقًا لما جاء في قانون الأحوال الشخصية المعمول في دولة الكويت، فإن تركة الزوجة -بما فيها ديتها- توزع بين ورثتها كما يلي: للزوج منها الربع فرضًا، وللأم منها السدس فرضًا، والباقي لأولادها الأحياء، للذكر مثل حظ الأنثيين تعصيبًا، ولا شيء لأخواتها لحجبهم بالابن.

    وتركة الابن المتوفى -بما فيها ديته- وتركة الجنين بما فيها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17970

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    756

  • ما قسمة الدية الشرعية، المقدرة قيمتها بستة آلاف دينار كويتي على ورثة المجني عليها (هالة)، وهم والدتها وشقيقاها، وزوج المجني عليها المتهم بقتلها خطأ؟

    الدية تقسم قسمة الميراث، وحيث إن الزوج تسبب في قتل زوجته؛ فهو ممنوع من الميراث شرعًا، وحيث إنه ظاهر من الاستفتاء أن الورثة محصورون في الأم والأخوين الشقيقين؛ فيكون للأم السدس، والباقي للأخوين بالتسوية، فإن كان هناك ورثة غير هؤلاء؛ فتقسَّم على الوجه الشرعي، والله سبحانه وتعالى أعلم.



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18521

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1077

  • كان لوالدي سيارة، وكنت أنا الذي أقودها لطلباته، وذات ليلة أمرني أن أسري أنا وإياه للدوادمي، وعندما استمرينا على طريق الإسفلت بين الدوادمي وشقراء أخذني النوم وانقلبت السيارة وتوفي والدي في الحال، فهل لي نصيب في الإرث أم لا؟

    إذا كان الأمر كما ذكر فلا نصيب لك في الإرث إلا إذا وافق بقية الورثة على دخولك معهم بشرط أن يكونوا أهلاً للتصرف؛ لأنك تعتبر قاتلاً قتل خطأ بسيرك وأنت نائم.   وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27878

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    698

  • إن والدي قد قتل من قبل خيانة زوجته، حيث تواطأت مع ناس لقتله وقتلوه، وقد نفذ فيهم حكم الشرع بالقتل، فقُتلت زوجة والدي ومن كان معها. والسؤال الذي أحب أن أسأل فضيلتكم عنه هو: هل لزوجة والدي المجرمة هذه حق الإرث من أبي أم لا؟ مع العلم أن لها من والدي أولادًا وبنات.

    إذا كان الأمر كما ذكر، فإن زوجة أبيك المشتركة مع أناس لقتله لا ترثه، أما أبناؤها وبناتها من أبيك فإنهم يرثونه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27879

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    859

  • حدث لوالدنا حادث مروري، وكان سائق السيارة مريض، مما دفع ابنه قائد السيارة أن يسوق تحت تأثير القلق   والخوف على صحة والده، متجهًا به إلى المستشفى، وقدر الله أن يقع الحادث، وبعد معاينة الحادث من قِبَل المرور حملت نسبة الخطأ على أخينا بنسبة 85 %، ولم يصب هو أي: السائق ولا الركاب بأي أذى، فقط الوالد توفي، وحيث ذهبنا إلى محكمة ...

    من تسبب في قتل مورثه فإنه لا يرثه؛ لأن القتل مانع من الإرث، سواء كان القتل عمدًا أو خطأً، ويدل لذلك ما رواه عمرو بن شعيب رضي الله عنه، قال: قال عمر رضي الله عنه: « لولا أني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ليس لقاتل شيء، لورثتك، قال: ودعا خال المقتول فأعطاه الإبل » أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27880

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    6607

  • أفيدكم بأن والدي عليان محمد هندي منقرة البلوي توفي بتاريخ 4 9 1416هـ، وكان سبب الوفاة حادث سيارة بقيادة شقيقي محمد عليان، ونسبة الحادث تقرير الإدانة 100 %، وانحصر إرث والدي في كل من ناصر وبندر ومحمد وبشرى ومريم وزينب البالغين، وزوجته جوزاء بنت عبيد، ثم تنازلنا جميعًا عن شقيقي المتسبب في وفاة والدي شرعيًّا لدى القاضي بمحكمة ...

    ما طلبه فضيلة القاضي الشرعي من صك حصر الإرث بحرمان شقيقك من الإرث لتسببه في الحادث الذي توفي فيه والدك هو الموافق للقاعدة الشرعية، وهي: أن القاتل لا يرث ممن قتله، سواء كان القتل موجبًا للقصاص أو الدية والكفارة، فإن تبرعتم وأنتم جميعًا بالغون مرشدون بإشراك أخيكم معكم في الميراث بقدر نصيبه في الإرث فلا بأس وجزاكم الله خيرًا. ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27881

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    892

  • إن لي والدًا يبلغ من العمر سبعين عامًا، وقد ذهبت به في يوم من الأيام إلى نجران، وهو على الباب الأيمن، وقد سقط العقال من فوق رأسه على الأرض، قال: قف، عندما سقط   عقاله، وأنا على سرعة سبعين أريد أقف، فقال لي: أنا بنزل، وعند غلقه ونهاية كلامه لي قفز من الباب، وقد كان بيني وبينه اثنان راكبان، ولا لاحظت فتحة الباب إلا قد سقط على ...

    إذا كان الأمر كما ذكر فلا نرى حرمانك من الميراث، ولا كفارة عليك؛ لكونه هو الذي تسبب في قتل نفسه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27882

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    702

  • توفيت أختي يرحمها الله وهي حامل في شهرها الرابع والله أعلم في حادث انقلاب سيارة، عندما كانت ترافق زوجها، وهو قائد السيارة المنكوبة، وخلفت من القصار ثلاثة أطفال، ووالديها على قيد الحياة، علمًا أن والدنا شيخ طاعن في السن ولا يدرك الأمور؛ أي فاقد الذاكرة، فهل يجوز ترك حقه من الدية وعدم المطالبة به، كما أن زوجها المتسبب في ...

    إذا كان الواقع ما ذكر فإن زوج المرأة المتوفاة في الحادث الذي كان بسببه - لأنه يقود السيارة - فإنه لا يرث منها شيئًا؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: « ليس للقاتل من الميراث شيء » [1] ، وذلك إذا كان مدانًا في الحادث، وأما أبوها فاقد الإدراك فلا يجوز لأحد أن يتنازل عن حقه من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36431

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    679