عدد النتائج: 19

  • ما حكم الصلاة على سجادة إلكترونية تُظهر عدد السَّجدات والركعات؟

    رأى المجلس أن استعمال هذه السجادة جائز شرعًا لمَن ابتُلي بكثرة النسيان، فيجوز له استعمالها حال صلاته مُنفردًا للضَّرورة.

    وأما مَن كان سهوه قليلًا فيُكره له استعمالها؛ لمنافاتها للخشوع، وذلك لأنَّ سجود السهو أمرٌ مشروع، قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: «إِذَا شَكَّ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1138

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1376

  • ما حكم قطع السجاد التي كُتب عليها بأحرف اللغة الإنجليزية لفظ الجلالة (ALLA–CALL)؟

    بعد مشاهدة ما كتب على السجاد تبين أنه يحرم استعمال قطع السجاد المذكورة بفرشها على الأرض؛ لما في ذلك من امتهان للفظ الجلالة وتعريضه ليُداس بالأقدام.

    والله تعالى أعلم.

    بتاريخ: 6/ 8/ 1427هـ، الموافق: 30/ 8/ 2006م.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1181

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1150

  • لقد توصلت لعمل سجادة للصلاة يمكن من خلالها تحديد عدد الركعات والسجدات، للتغلب على النسيان في عدد ركعات الصلاة، آملًا منكم بيان الحكم في استخدام وتصنيع وبيع وشراء هذه السجادة، وجزاكم الله خيرًا.

    ملاحظة: مرفق مع الاستفتاء السجادة المسؤول عنها.

    تكره الصلاة على هذه السجادة وأمثالها لأن فيها ما يصرف المصلي عن الاهتمام بصلاته متكلًا على العداد الذي فيها، وهو أمر يقلل الخشوع الذي هو مناط الثواب في الصلاة لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «إِنَّمَا يُكْتَبُ لِلْعَبْدِ مِنْ صَلَاتِهِ مَا عَقَلَ مِنْهَا» رواه أحمد وأبو داود والنسائي.

    لأن فيها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4601

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    797

  • هل يجوز شرعًا الصلاة على سجادة عليها بعض النقوش والزخارف التي يخيل للناظر المسلم المصلى عليها كأنها صليب أو نجمة سداسية الشكل؟ ملاحظة: السجادة مرفقة مع الاستفتاء.

    اطلعت اللجنة على السجادة المرفقة، وهي سجادة صلاة تركية الصنع، وبعد الاضطلاع على السجادة رأت اللجنة أن الملحوظات المعروضة في الاستفتاء غير واضحة عليها، وعليه فلا بأس باستخدامها وبيعها وشرائها.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5337

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    706

  • أرجو من فضيلتكم تبيان حكم رجل جعل له سجادة في زاوية المسجد، ومصحفًا يقرأ منه، وجاءه رجل فقال له: هذا منكر، وشدد عليه فأجابه بأن النهي ورد عن التوَّطن في صلاة الفرض وليس السنة، واستشهد بالمرحوم الشيخ محمد بن جراح حيث كانت له سجادة في زاوية المسجد.

    وجزاكم الله خيرًا.

    لا مانع شرعًا من أن يعتاد الإنسان الصلاة في مكان معين من المسجد ويضع فيه سجادة أو غيرها، وبما لا يزيد عن حاجته للصلاة أو يكون فيه إضرار بالغير وقطع للصف فإذا دخل المسجد ولم يكن شغله غيره صلى فيه، بشرط أن لا يمنع غيره من الصلاة فيه إذا سبقه إليه، فإذا سبق غيره إليه كان السابق أحق به منه، وليس له أن يقيمه منه.

    إلا أن يضع في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6321

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    733

  • ما حكم الصلاة على السجادة التي فيها صور المساجد والقباب التي على القبور والمنارات وأمثالها؟

    تكره الصلاة على بساط أو سجاد فيها صور واضحة تشغل بال المصلي عن الصلاة، أما إذا كانت الصور أو الرسوم على البساط أو السجاد لا تشوش عليه صلاته فلا تكره الصلاة عليها.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6592

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    592

  • ما حكم الصلاة على السجادة التي فيها صور المساجد والقباب التي على القبور والمنارات وأمثالها؟

    تكره الصلاة على بساط أو سجاد فيها صور واضحة تشغل بال المصلي عن الصلاة، أما إذا كانت الصور أو الرسوم على البساط أو السجاد لا تشوش عليه صلاته فلا تكره الصلاة عليها.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6835

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    578

  • يرجى التفضل بالإحاطة بأنه عند تفتيش مسافر تم العثور على سجادات تحمل صورة يقال إنها للخليفة الراشد علي رضي الله عنه.

    لذلك نحيل إليكم عينة للإفادة بما ترونه مناسبًا، وبما إذا كان يسمح بدخولها إلى البلاد من عدمه حتى يتسنى لنا اتخاذ اللازم على ضوء إفادتكم.

    سبق للجنة أن أفتت بعدم جواز تصوير الخلفاء الراشدين الأربعة، وزوجات النبي صلى الله عليه وسلم وبناته صلى الله عليه وسلم، ولما كان علي بن أبي طالب رضي الله عنه هو رابع الخلفاء الراشدين فترى اللجنة عدم جواز تصويره، وعليه: فلا يجوز السماح بدخول هذه السجادات التي عليها صورة يدعى أنها لعلي بن أبي طالب رضي الله عنه، ولا بيعها ولا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7208

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1117

  • رأيت في مسجد، السجادة المرفقة لكم موضوعة في المحراب والإمام يصلي على هذه السجادة، وقد انتقد بعض المصلين الإمام وقالوا: لا يجوز الصلاة على ‏هذه السجادة لأن فيها ما يشغل بال المصلين، فنرجو النظر في هذه السجادة وبيان حكم الصلاة عليها، وجزاكم الله كل الخير.

    ثم حضر المستفتي أمام اللجنة، وحضر السيد علي إمام المسجد ...

    هذه الرسومات لا تشغل بال المصلين عليها، وعليه فلا مانع من الصلاة عليها في المسجد وغيره.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7267

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    753

  • كان ينتشر في مساجد الكويت نوع واحد من السجاد يصلي عليه المصلون، وقد تقلص انتشاره إلا أنه ما زال يستعمل في بعض المساجد للصلاة عليه، وفي مساجد أخرى يوضع عند الأبواب ليطأه الناس عند الدخول وعلى هذا النوع من السجاد وضع الختم التالي: (وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية). فما حكم المشي على موضع كلمة (الإسلامية) عمدًا أو سهوًا؟ أفتونا ...

    يستحسن طمس الكلمات الموجودة على هذه السجادة أو البساط على وجه لا تعود به تقرأ بصبغ أو غيره، وذلك ابتعادًا عن شبهة ابتذال الحروف والكلمات التي تتشكل فيها الأسماء المعظمة.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7649

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    641

  • هل يجوز لأحد أن يحمل معه سجادًا إلى المسجد ويفرشه في مكانه ليصلي عليه وقاية، إذا كان عنده حساسية ويتأذى من سجاد المسجد لأنه كلما سجد عليه بدأ يأخذه العطاس؟ وهل هذا يجوز لكل واحد على الإطلاق؟ بيّنوا تؤجروا، أثابكم الله ونفع بكم.

    لا مانع أن تحمل السجادة إلى المسجد وتصلي عليها، وإن كان في هذا تميز عن المصلين في الصف الذي وردت به الكراهة، إلا أن لديك عذرًا مقبولًا كما بينته في سؤالك.

    ولو اتخذ كل مصلٍ سجادة يصلي عليها في المسجد بسبب أو بغير سبب فلا حرج عليه، ما لم يكن في ذلك تحجر أو إيذاء لأحد.

    والله تعالى أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8475

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    650

  • بعض المأمومين يلحون على إمامهم الراتب بالصلاة على السجادة في الوقت الذي يخشى الإمام من الانشغال بها، فما حكم ذلك؟

    في المصلين الذين يلحون على الإمام بالصلاة على السجادة المذكورة فالمفروض أن الإمام هو المتبوع وليس تابعا، فينبغي أن يراعي المصلون حالة الإمام ولا يلجئونه لحالة قد تكون سببا في عدم كمال الخشوع في الصلاة، وليترك وشأنه سواء صلى على سجادة أم لا، وليذكر هؤلاء المأمومون أن الرسول صلوات الله وسلامه عليه قال: «وجعلت ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12039

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    675

  • هل يجوز الصلاة على سجادة حرير؟

    جاء في الصحيحين عن حذيفة بن اليمان رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «لا تشربوا في آنية الذهب والفضة ولا تلبسوا الحرير والديباج»، ومن هذا الحديث الشريف يتبين أن المنهي عنه شرعا هو لبس الحرير والديباج وليس استعماله في سجادة الصلاة أو ما يشبهها.

    وبناء على ما سبق وفي واقعة السؤال فإنه لا مانع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13955

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1266

  • ما حكم الصلاة على السجادة التي فيها صور المساجد والقباب التي على القبور والمنارات وأمثالها؟

    تكره الصلاة على بساط أو سجاد فيها صور واضحة تشغل بال المصلي عن الصلاة، أما إذا كانت الصور أو الرسوم على البساط أو السجاد لا تشوش عليه صلاته فلا تكره الصلاة عليها.

    والله أعلم.



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15761

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    656

  • لقد توصلت لعمل سجادة للصلاة يمكن من خلالها تحديد عدد الركعات والسجدات، للتغلب على النسيان في عدد ركعات الصلاة، آملًا منكم بيان الحكم في استخدام وتصنيع وبيع وشراء هذه السجادة، وجزاكم الله خيرًا.

    ملاحظة: مرفق مع الاستفتاء السجادة المسؤول عنها.
     

    تكره الصلاة على هذه السجادة وأمثالها لأن فيها ما يصرف المصلي عن الاهتمام بصلاته متكلًا على العداد الذي فيها، وهو أمر يقلل الخشوع الذي هو مناط الثواب في الصلاة لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «إِنَّمَا يُكْتَبُ لِلْعَبْدِ مِنْ صَلَاتِهِ مَا عَقَلَ مِنْهَا»[1]، ولأن فيها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15787

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    740

  • أرجو من فضيلتكم تبيان حكم رجل جعل له سجادة في زاوية المسجد، ومصحفًا يقرأ منه، وجاءه رجل فقال له: هذا منكر، وشدد عليه فأجابه بأن النهي ورد عن التوطُّن في صلاة الفرض وليس السنة، واستشهد بالمرحوم الشيخ محمد بن جراح حيث كانت له سجادة في زاوية المسجد.

    وجزاكم الله خيرًا.

    لا مانع شرعًا من أن يعتاد الإنسان الصلاة في مكان معين من المسجد ويضع فيه سجادة أو غيرها، وبما لا يزيد عن حاجته للصلاة، أو يكون فيه إضرار بالغير، وقطع للصف؛ فإذا دخل المسجد ولم يكن شَغَلَه غيرُه صلى فيه، بشرط أن لا يمنع غيره من الصلاة فيه إذا سبقه إليه، فإذا سبق غيره إليه كان السابق أحق به منه، وليس له أن يقيمه منه.

    إلا أن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16003

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    649

  • ما حكم عمل خط على الحصير أو السجاد بالمسجد نظرًا إلى أن القبلة منحرفة قليلاً بقصد انتظام الصف؟

    لا بأس بذلك، وإن صلوا في مثل ذلك بلا خط فلا بأس؛ لأن الميل اليسير لا أثر له. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23390

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    630

  • بالنسبة للصلاة على السجاد في المسجد من المعلوم أن مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم كان من جنس الأرض، ففي الصحيح عن أبي سعيد الخدري في حديث اعتكاف النبي صلى الله عليه وسلم قال: اعتكفنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر الحديث، وفيه قال: من اعتكف فليرجع إلى معتكفه، فإني رأيت هذه الليلة ورأيتني أسجد في ماء وطين وفي آخره: ...

    الصلاة على السجادة الخاصة بالمصلى أو على السجاد العام للمصلين في المسجد لا بأس بها، وقد صلى النبي صلى الله عليه وسلم على الحصير، وعلى غيره من الفرش، وصلى على الأرض، ولم يكن صلى الله عليه وسلم يتقيد بحالة معينة من ذلك، بل كان يصلي على ما تيسر. وأما ما ذكره شيخ الإسلام، فإنه في موضوع خاص، وهو ما يفعله المبتدعة من اعتقادهم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33767

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    682

  • هل الصلاة على شيء يكون ارتفاعه أكثر من ( 3 سم ) جائزة؟

    لا بأس بالارتفاع اليسير للإمام عن المأمومين إذا كان لحاجة؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم رقى على المنبر وهو يصلي بالناس ونزل منه من أجل تعليم الناس الصلاة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34320

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    656