عدد النتائج: 39

  • اطلع مجلس الإفتاء والبحوث والدراسات الإسلامية على نظام الخلايا الجذعية لسنة (2013م) المرسل من معالي رئيس ديوان التشريع والرأي؛ لبيان الرأي الشرعي.
     

    وبعد الدراسة ومُداولة الرأي قرَّر المجلس ما يأتي:

    أولًا: ركَّز مشروع النظام المقترح على تنظيم العمل الطبي والبحثي في نوعين فقط من أنواع الخلايا الجذعية؛ وهما: البشرية الجنينية، والبشرية البالغة.

    وكانت عنايته بالأنواع الثلاثة الأخرى أقل، وهي: الخلايا الجذعية البشرية ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1256

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    851

  • الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين.

    وبعد، فإن مجلس الإفتاء والبحوث والدراسات الإسلامية في جلسته التاسعة المنعقدة يوم الخميس (27/ ذي القعدة/ 1434هـ)، الموافق: 3/ 10/ 2013م، واستكمالًا لما سبق إصداره من (6/ 2013م) الذي اشتمل على تعديلات خاصة بنظام الخلايا ...

    وبعد الدراسة ومُداولة الرأي قرر المجلس ما يأتي:

    يُعرف الأطباء الخلايا الجذعية بأنها: خلايا غير متمايزة ولا متخصصة، متعددة المصادر، تستطيع في ظروف معينة ومُحددة أن تُوالي الانقسام، وأن تتمايز إلى خلايا متخصصة لتكون لبنات في بناء أنسجة الأعضاء.

    وتنقسم -من حيث مصدرها- إلى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1258

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1006

  • ما حكم الاستنساخ؟

    بعد استعراض المجلس للأبحاث المقدمة من أصحاب الفضيلة أعضاء المجلس حول هذا الموضوع وبعد مناقشات مستفيضة. قرر المجلس ما يلي:

    أولًا: يتبنى المجلس ما صدر من مجمع الفقه الإسلامي الدولي من تحريم الاستنساخ البشري وهو القرار رقم 94 (2/10) الذي يتضمن ما يأتي لقد خلق الله الإنسان في أحسن تقويم، وكرمه غاية ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1299

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    881

  • ما حكم الاستنساخ من الزوجين؟

    تناول المجلس استكمالًا لبحثه لموضوع الاستنساخ في دورته السابقة مسألة الاستنساخ من الزوجين التي أُجِّل بحثها للدورة الحالية. وبعد استعراض الدراسات والأبحاث المعدّة حول الموضوع ومناقشتها: يؤكد المجلس قراره السابق الذي يقضي بتحريم الاستنساخ البشري. ولا يستثني من ذلك الاستنساخ من الزوجين، وذلك بقاء على أصل الحكم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    1302

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    735

  • آنسة وُلدت في بيت والدها وكان لها من الإخوة خمس بنات وثلاثة ذكور لسن العاشر، ثم ذهبت إلى جدتها ثم إلى بيت عمتها وهي غير متزوجة حتى الآن.

    أولًا: جسمها أنثوي كامل؛ الصدر، الأعضاء التناسلية، خلو الجسم من الشعر، الصوت أنثوي.

    ثانيًا: كل الأعضاء الأنثوية موجودة بها وكاملة.

    ثالثًا: بعد البلوغ تأتيها العادة ...

    هذه أنثى كاملة الأنوثة، وأنها متشبهة بالرجال، وقد لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي رواه البخاري وغيره النساء المتشبهات بالرجال والرجال المتشبهين بالنساء، ولا تخرجها العملية الجراحية المذكورة عن كونها أنثى، وإقدام طبيب ينتسب إلى الإسلام على مثل هذا العمل يعتبر جريمة، ومخالفة شرعية، يستحق عليها عقوبة تعزيرية، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2143

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    832

  • رجل أصيبت امرأته بمرض السرطان وقطعوا ثديها، فهل يجوز إرسال الثدي إلى الخارج لإجراء فحوصات عليه؟ وهل يحتاج للإذن من المرأة نفسها أم ماذا؟

    يجوز إرسال الثدي المصاب إلى الخارج لإجراء فحوصات طبية عليه على أن يدفن بعد الانتهاء من الفحص، ولا يحتاج إلى إذنها في ذلك.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2163

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    937

  • بالرغم من معرفتنا أن تشريح الجسد بعد الوفاة يؤدي إلى تشويه الجثة تشويهًا كبيرًا، ولكن مع ذلك قد يكون التشريح مفيدًا ومهمًا جدًا، إذ أنه قد يكشف من المعلومات التي قد يستفاد منها لإنقاذ حياة الآخرين، ماذا يجب أن يكون عليه موقفنا بالنسبة لتشريح الجثث بعد الوفاة؟ سواء كان التشريح لطلاب كليات الطب، أو لمريض مات ولم يعرف سبب ...

    لا يجوز التعرض لجثث أموات المسلمين بالتشريح للغرض التعليمي لطلاب الطب إلا إذا تعذر الحصول على أموات غير معصومين.

    وترى اللجنة أيضًا: لا بد أن يراعى بقدر الإمكان المحافظة على كرامةِ الميت، وعدمِ تعرضه للإهانة، إلا فيما يستدعيه الغرض الذي شرّح من أجله.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2162

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    736

  • يمر علينا كثير من القضايا المعاصرة التي لا نجد لها حكمًا في كتب الفقه نظرًا لعدم حدوثها في زمن الفقهاء في العصور الماضية، ولما كان السؤال عنها يكثر ويصعب إيجاد الجواب أو يتعذر فقد رغبت في الكتابة إليكم حتى يستطيع المرء أن يجيب وهو على بينة من أمره، وهذه القضايا هي:

    1) موقف الإسلام من حيوانات التجربة، أَلا يتعارض هذا مع موقف ...

    1) إجراء التجارب الطبية والعلمية على الحيوانات جائز شرعًا إذا كان ذلك للمصلحة على أن لا يتجاوز مقدار الحاجة، وأن تتخذ الوسائل لتخفيف الألم عن الحيوان ما أمكن.

    2) إن من يعتبر مهدر الدم شرعًا فإنه ينفذ عليه الحكم بأيسر الطرق لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «إِذَا قَتَلْتُمْ فَأَحْسِنُوا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    2164

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    1424

  • يقوم بعض أصحاب الكلاب والقطط بتعديل شكل الأذن أو قطع الذيل لأسباب تجميلية، أو للحصول على أشكال غريبة للحيوانات دون حاجة صحية لهذه العمليات... لذا نود بيان رأي الدين في إجراء هذه العمليات، وهل هي حرام أم مسموح بها؟ وما حكم الطبيب البيطري الذي يقوم بإجراء هذه العمليات بأمر من صاحب العمل (مدير المستشفى - العيادة)؟ شاكرين لكم ...

    لا يجوز المساس بجسم الحيوان بما يلحق به الضرر إلاّ لضرورة داعية كالعلاج، أو لإعادته إلى خلقته الطبيعية، كما لا يجوز العبث بجسمه بقصد تغيير خلقته، لأن ذلك من عمل المفسدين، وهو حرام، قال تعالى حكاية عما توعد به إبليس بني آدم: ﴿وَلَأُضِلَّنَّهُمْ وَلَأُمَنِّيَنَّهُمْ وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5651

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    718

  • يقوم بعض أصحاب الكلاب والقطط بتعديل شكل الأذن أو قطع الذيل لأسباب تجميلية، أو للحصول على أشكال غريبة للحيوانات دون حاجة صحية لهذه العمليات.

    لذا نود بيان رأي الدين في إجراء هذه العمليات، وهل هي حرام أم مسموح بها؟ وما حكم الطبيب البيطري الذي يقوم بإجراء هذه العمليات بأمر من صاحب العمل (مدير المستشفى - العيادة)؟ شاكرين لكم ...

    لا يجوز المساس بجسم الحيوان بما يلحق به الضرر إلاّ لضرورة داعية كالعلاج، أو لإعادته إلى خلقته الطبيعية، كما لا يجوز العبث بجسمه بقصد تغيير خلقته، لأن ذلك من عمل المفسدين، وهو حرام، قال تعالى حكاية عما توعد به إبليس بني آدم: ﴿وَلَأُضِلَّنَّهُمْ وَلَأُمَنِّيَنَّهُمْ وَلَآمُرَنَّهُمْ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5652

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    849

  • نرفق لكم صورة عن مذكرة السفارة الإسبانية لدى دولة الكويت والمرفق بطيها مذكرة توضيحية لموقف الحكومة الإسبانية من المعاهدة الدولية للاستنساخ البشري، وذلك للاطلاع وإفادتنا بالرأي حول الموضوع محل المذكرة المشار إليها أعلاه، والنقاط المثارة بالمذكرة التوضيحية، وذلك فيما يدخل ضمن اختصاصكم. علمًا بأننا قد قمنا بمخاطبة وزارتي ...

    بعد الدراسة رأت اللجنة حرمة الاستنساخ البشري بكل أشكاله وطرقه.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7225

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    753

  • تشهد الأسواق الأوروبية غزوًا للحوم ومنتجات الألبان المستخرجة من الأبقار المستنسخة، وتستورد الكويت والعديد من دول العالم الإسلامي كميات كبيرة من اللحوم ومنتجات الألبان، وبالطبع لن تحمل شهادات المنشأ (أنها منتجات مستنسخة)، لذا أود إجابتي: هل أكل اللحوم المستنسخة، ومنتجات الألبان واستيرادها والمتاجرة بها حلال أم حرام؟ وهل ...

    يجوز أكل لحوم الحيوانات المستنسخة وتناول منتجات ألبانها، واستيرادها، والمتاجرة بها، إذا كان الحيوان المستنسخ استنسخ مما يحل أكله، وإذا لم يثبت أن لها أضرارًا بصحة الإنسان.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8219

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    830

  • بالإشارة إلى موضوع الاستنساخ الذي يناقش في إطار اللجنة السادسة (القانونية) لدى الأمم المتحدة في نيويورك تحت البند ((الاتفاقية الدولية لمنع استنساخ البشر لأغراض التكاثر))، تود الإفادة بالتالي:

    من أجل إعداد اتفاقية دولية لمنع استنساخ البشر لأغراض التكاثر فإن هناك مشروعين مقدمين للجنة السادسة (القانونية) بالأمم المتحدة في ...

    نظرت الهيئة في المشروعين المقدمين من كوستاريكا وبلجيكا، ورأت الأخذ بالمشروع الأول الكوستاريكي دون الثاني، لأن الشريعة الإسلامية لا ترى جواز الاستنساخ البشري، سواء كان للتكاثر أو للتجارب أو للعلاج.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8244

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    673

  • سئل بخطاب وزارة الحقانية رقم 4246 المؤرخ 5 سبتمبر سنة 1937، ومعه ترجمة لخطاب حضرة سكرتير مجلس بوبال بالهند، ونص الترجمة كما يأتي: أرجو التكرم بإفادتي عما إذا كان في حالة الوفاة غير العادية مثل الوفاة بالسم التي تحصل للمسلمين يصرح بتشريح الجثة، وهل هو جار في بلادكم؟ وذلك لأنه في بعض المقاطعات الإسلامية بالهند خصوصا مقاطعة بوبال لا ...

    اطلعنا على الترجمة العربية لخطاب حضرة سكرتير مجلس بوبال بالهند المؤرخ 17 أغسطس سنة 1937 الوارد إلينا بكتاب وزارة الحقانية رقم 4246 المؤرخ 5 سبتمبر سنة 1937 بشأن الاستفتاء عن تشريح جثة الميت في حالة الوفاة غير العادية مثل الوفاة بالسم.

    ونفيد أننا لم نجد بعد البحث في كتب الفقهاء تعرضا لهذا الموضوع، وما وجدناه لهم هو موضوع شق بطن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11732

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    826

  • طلب السيد الأستاذ وكيل وزارة العدل الدائم بشأن تشريح جثث المتوفين ممن لا أهل لهم بكلية الطب.
     

    الذي يقتضيه النظر الدقيق في قواعد الشريعة الإسلامية وروحها أنه إذا كانت هناك مصلحة راجحة في تشريح الجثة جاز تشريحها، ولا يتنافى هذا مع ما جاء في الحديث الشريف من قوله عليه الصلاة والسلام: «كسر عظم الميت ككسره حيًا».

    فإن الظاهر أن معنى الحديث أن للميت حرمة كحرمة الحي، فلا يتعدى عليه بكسر عظم أو ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11735

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    739

  • طلب بيان الحكم الشرعي لتشريح الجثث بكليات الطب.
     

    إن الذي يقتضيه النظر الدقيق في قواعد الشريعة الإسلامية وروحها أنه إذا كانت هناك مصلحة راجحة في تشريح الجثة جاز تشريحها، ولا يتنافى هذا مع ما جاء في الحديث الشريف من قوله عليه الصلاة والسلام: «كسر عظم الميت ككسره حيًا» فإن الظاهر أن معنى الحديث أن للميت حرمة كحرمة الحي، فلا يعتدى عليه بكسر عظم أو شق بطن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11736

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    663

  • يقول السائل أن مركز البحث الإسلامي في ماليزيا طلب من السائل بيان حكم الشريعة الإسلامية في إجراء عمليات جراحية يتحول بها الرجل إلى امرأة وما أشبه ذلك، وبيان ما إذا كان يوجد من النصوص الشرعية والفقهية ما يؤيد ذلك.

    وطلب السائل بيان الحكم الشرعي في هذا الموضوع حتى يتسنى له أن يرسله إلى حكومة ماليزيا.
     

    عن أسامة بن شريك قال: جاء أعرابي فقال: يا رسول الله، أنتداوى؟ قال: «نعم، فإن الله لم ينزل داء إلا أنزل له شفاء، علمه من علمه وجهله من جهله» رواه أحمد، وفي لفظ: قالت الأعراب: يا رسول الله، ألا نتداوى؟ قال: «نعم، عباد الله تداووا فإن الله لم يضع داء إلا وضع له شفاء أو دواء إلا داء ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11744

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    924

  • هل يجوز شرعا تشريح جثة الميت لتعليم طلبة كليات الطب؟

    تجب المحافظة على الإنسان بعد موته، وتكريمه وعدم ابتذاله، فقد ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم النهي عن كسر عظم الميت؛ لأنه ككسره حيا، ومعنى ذلك أن للميت حرمة كحرمته حيا فلا يتعدى عليه بكسر أو شق أو غير ذلك إلا إذا دعت ضرورة تكون المصلحة فيها أعظم من الضرر الذي يصيب الميت؛ وذلك لأن قواعد الدين الإسلامي مبنية على رعاية ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12075

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    769

  • ما حكم تشريح جثة المولود ميتا للبحث عن السبب المؤدي إلى موته في الرحم؟

    إن الإسلام كرم الإنسان حيا وميتا وأمر بالمحافظة عليه وعدم امتهانه، كما في قوله تعالى: ﴿وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا[٧٠]﴾[الإسراء: 70]، وهذه الآية تفيد أن الله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13864

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    799

  • هل يجوز للمسلم أن يتبرع بجسده بعد وفاته لصالح العملية التعليمية بكليات الطب حيث يعتبر هذا أساسا في علم الجراحة، وبخاصة أن التعليم على النماذج البشرية لا يماثل الدراسة على الجثث البشرية، ولا غنى عن استخدام الجثث في الدراسة لتقدم الطب لصالح البشرية؟

    من المقرر شرعا أن حرمة الميت كحرمة الحي لا يجوز الاعتداء عليه ولا الاستهانة بجسده، وقد قال النبي -صلى الله عليه وسلم- في الحديث الشريف: «كسر عظام الميت ككسره حيا»، كما جاء في أحكام الفقه الإسلامي أن يكون الماء الذي يغسل به الميت فاترا لا ساخنا ولا باردا مراعاة لجسد الميت، وفي هذا الإطار يكون تشريح جثة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14007

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    788

  • هل الشريعة الإسلامية تجيز التعامل مع العينات البشرية -جثث مجهولة الهوية- في العمليات التعليمية بقسم التشريح والأجنة بكلية طب الأزهر بدمياط؛ نظرا للحاجة الماسة للعملية التعليمية بالقسم؟

    من المقرر شرعًا أن حرمة الميت كحرمة الحي لا يجوز الاعتداء عليه ولا الاستهانة بجسده، وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن إيذاء الميت، وقال في الحديث الشريف: «كسر عظام الميت ككسره حيا»، كما جاء في أحكام الفقه الإسلامي مراعاة أن يكون الماء الذي يغسل به الميت فاترا لا ساخنا ولا باردا حتى لا يتأذى الميت ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14204

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    920

  • سئل في:

    1- توضيح حكم الشريعة الإسلامية في تطبيق الاستنساخ على الإنسان والأدلة الشرعية لرفضه.

    2- توضيح الفرق بين إجرائه على الإنسان وعلى الحيوان والنبات.

    3- هل يجوز إجراء الاستنساخ على أعضاء الإنسان لعلاج المرضى؟

    الاستنساخ بالمعنى المشار إليه حاليا وهو الاستنساخ البشري هو جريمة أخلاقية وقانونية ترتكب في حق الإنسان وتمثل اعتداء على ذاتيته وخصوصياته التي يتميز بها من بين سائر الحيوانات، والاستنساخ في هذا المستوى العابث المنفلت من كل القيود والضوابط يعكس الوجه الآخر القبيح والخطير لتقدم العلوم والتقنيات وتطورها خارج إطار الأخلاق ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14209

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    905

  • سئل عن حكم الشرع في تحويل بعض الناس من جنس لآخر.
     

    سبق لدار الإفتاء المصرية أن أجابت عن ذلك بما يأتي: عن أسامة بن شريك -رضي الله عنه- قال: «جاء أعرابي فقال: يا رسول الله، أنتداوى؟ قال: تداووا، فإن الله لم ينزل داء إلا أنزل له شفاء، علمه من علمه، وجهله من جهله» رواه أحمد، وفى لفظ: «قالت الأعراب: يا رسول الله، ألا نتداوى؟ قال: نعم، يا عباد ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    14687

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    972

  • ما حكم استخدام الخلايا الجذعية البالغة الحيوانية (adult stem cell) من حيوانات التجارب مثل الأرانب أو الماعز بعد تنميتها وتمييزها والتأكد من خصائصها وسلامتها، ثم إعادتها داخل الجسم الحي لنفس الحيوان لدراسة تأثيرها في مجال هندسة وتجديد الأنسجة الحية داخل نفس الحيوان، وفي حالة ثبوت نجاح هذه التجارب على الحيوان سيتم تطبيقها على ...

    الخلايا الجذعية هي خلايا لها القدرة على الانقسام والتكاثر لتعطي أنواعا مختلفة من الخلايا المتخصصة التي تكون أنسجة الجسم المختلفة، وقد تمكن العلماء حديثا من التعرف على هذه الخلايا وعزلها وتنميتها؛ بهدف استخدامها كتقنية علاجية لبعض الأمراض.

    وهناك عدة طرق للحصول على هذه الخلايا منها: أخذها من الجنين السقط في أي مرحلة من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15240

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    773

  • يقول السائل: في بعض الجامعات والمدارس يتم تشريح الحيوانات الحية بغرض الدراسة العملية مما يعرضها لمعاناة، وقد يودي بحياة بعضها في النهاية، مع العلم أنه قد وجد الآن بدائل تؤدي نفس الغرض وقد ثبتت فاعليتها عمليا: كنماذج المحاكاة، أو برامج الحاسب الآلي المتطورة، أو الأفلام التعليمية، أو حتى الحيوانات الميتة، أو عن طريق الممارسة ...

    يقول الله تعالى في كتابه الكريم ممتنا على عباده: ﴿هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا﴾ [البقرة: 29].

    وهذا شامل لجميع المنافع، فمنها ما يتصل بالحيوان والنبات والمعادن والجبال، ومنها ما يتصل بضروب الحرف والأمور التي استنبطها العقلاء، وبين تعالى أن كل ذلك إنما خلقه كي ينتفع به في ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    15302

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    771

  • بالإشارة إلى موضوع الاستنساخ الذي يناقش في إطار اللجنة السادسة (القانونية) لدى الأمم المتحدة في نيويورك تحت البند (الاتفاقية الدولية لمنع استنساخ البشر لأغراض التكاثر)، تود الإفادة بالتالي: من أجل إعداد اتفاقية دولية لمنع استنساخ البشر لأغراض التكاثر فإن هناك مشروعين مقدمين للجنة السادسة (القانونية) بالأمم المتحدة في ...

    نظرت الهيئة في المشروعين المقدمين من كوستاريكا وبلجيكا، ورأت الأخذ بالمشروع الأول الكوستاريكي دون الثاني؛ لأن الشريعة الإسلامية لا ترى جواز الاستنساخ البشري، سواء كان للتكاثر أو للتجارب أو للعلاج.

    والله أعلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18780

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    753

  • رجل أصيبت امرأته بمرض السرطان وقطعوا ثديها، فهل يجوز إرسال الثدي إلى الخارج لإجراء فحوصات عليه؟ وهل يحتاج للإذن من المرأة نفسها أم ماذا؟

    يجوز إرسال الثدي المصاب إلى الخارج لإجراء فحوصات طبية عليه على أن يدفن بعد الانتهاء من الفحص، ولا يحتاج إلى إذنها في ذلك.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18782

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    748

  • بالرغم من معرفتنا أن تشريح الجسد بعد الوفاة يؤدي إلى تشويه الجثة تشويهًا كبيرًا، ولكن مع ذلك قد يكون التشريح مفيدًا ومهمًا جدًا، إذ أنه قد يكشف من المعلومات التي قد يستفاد منها لإنقاذ حياة الآخرين، ماذا يجب أن يكون عليه موقفنا بالنسبة لتشريح الجثث بعد الوفاة؟ سواء كان التشريح لطلاب كليات الطب، أو لمريض مات ولم يعرف سبب ...

    لا يجوز التعرّض لجثث أموات المسلمين بالتشريح للغرض التعليمي لطلاب الطب، إلا إذا تعذر الحصول على أموات غير معصومين.

    وترى اللجنة أيضًا: أنه لا بد أن يُراعَى بقدر الإمكان المحافظة على كرامةِ الميت، وعدمِ تعرضه للإهانة، إلا فيما يستدعيه الغرض الذي شُرّح من أجله.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18781

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    688

  • يمر علينا كثير من القضايا المعاصرة التي لا نجد لها حكمًا في كتب الفقه نظرًا لعدم حدوثها في زمن الفقهاء في العصور الماضية، ولما كان السؤال عنها يكثر ويصعب إيجاد الجواب أو يتعذر؛ فقد رغبت في الكتابة إليكم حتى يستطيع المرء أن يجيب وهو على بينة من أمره، وهذه القضايا هي:

    1- موقف الإسلام من حيوانات التجربة، أَلَا يتعارض هذا مع ...

    1- إجراء التجارب الطبية والعلمية على الحيوانات جائز شرعًا إذا كان ذلك للمصلحة، على أن لا يتجاوز مقدار الحاجة، وأن تتخذ الوسائل لتخفيف الألم عن الحيوان ما أمكن.

    2- إن من يُعتبر مهدر الدم شرعًا؛ فإنه ينفذ عليه الحكم بأيسر الطرق؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «إِذَا قَتَلْتُمْ فَأَحْسِنُوا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18783

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    656

  • يقوم بعض أصحاب الكلاب والقطط بتعديل شكل الأذن أو قطع الذيل لأسباب تجميلية، أو للحصول على أشكال غريبة للحيوانات دون حاجة صحية لهذه العمليات... لذا نود بيان رأي الدين في إجراء هذه العمليات، وهل هي حرام أم مسموح بها؟ وما حكم الطبيب البيطري الذي يقوم بإجراء هذه العمليات بأمر من صاحب العمل (مدير المستشفى - العيادة)؟ شاكرين لكم ...

    لا يجوز المساس بجسم الحيوان بما يلحق به الضرر إلا لضرورة داعية كالعلاج، أو لإعادته إلى خلقته الطبيعية، كما لا يجوز العبث بجسمه بقصد تغيير خلقته؛ لأن ذلك من عمل المفسدين، وهو حرام، قال تعالى حكاية عما توعد به إبليس بني آدم: ﴿وَلَأُضِلَّنَّهُمْ وَلَأُمَنِّيَنَّهُمْ وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آذَانَ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18784

    تاريخ النشر في الموقع

    مشاهدات
    674