عدد النتائج: 50

  • ما حكم المساهمة في الشركات التي كثر الإعلان عنها مؤخرًا؟ علمًا أنه شاع لدى الناس أن الشركات تودع أرصدتها التي يساهم بها المواطنون لدى البنوك وتأخذ عليها فائدة، وذلك قبل بدء العمل الفعلي والإعلان عن التأسيس.

    إذا كان الواقع كما ذكرت فالمساهمة في هذه الشركات محرمة؛ لما فيها من الربا. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26933

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    323

  • هل يجوز لزوج عمة زوجتي أن يسلم على زوجتي بنت أخي زوجته؟ أرجو الإفادة على هذه الأسئلة أفادكم الله

    لا يجوز لزوج عمة زوجتك أن يسلم على زوجتك بالمصافحة، ولا أن يخلو بها؛ لأنه ليس من محارمها. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم



    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28297

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    309

  • أنا مقرئ للقرآن، وأقيم الليالي والسهرات الرمضانية، والليلة الواحدة لا يتعدى أجرها بالمكبرات عشرين جنيهًا مصريًّا لا غير، وقال بعض الأخوة الزملاء: إن القراءة حرام، والأجر حرام، ويستشهد بقول الرسول صلى الله عليه وسلم: أقرءوا القرآن ولا تستكثروا به ولا تأكلوا به . - فما حكم الدين في ذلك؟ - وهل هذا الحديث صحيح أم غير صحيح؟ - ...

    هذا العمل الذي تقوم به لا يجوز؛ لأنه عمل مبتدع، وفيه تعاون على الإثم والعدوان، ولأن أخذ الأجرة على تلاوة القرآن في الاحتفالات البدعية أو على أرواح الأموات - حرام.   وأما الحديث فقال الحافظ في (الفتح): أخرجه أحمد وأبو يعلى وسنده قوي. وعليك التوبة إلى الله وترك هذا العمل، والتقرب إلى الله بتلاوة القرآن على الصفة المشروعة، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33059

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    337

  • تقدمت لخطبة إحدى الفتيات، وفي المفاوضات التي جرت بين أهلي وذويها لإتمام الخطبة والزواج اشترط أهلها تقديم شبكة قيمتها بحسب العرف على أن تتم الخطبة، وبعدها بسنتين يتم عقد القران بمؤخر صداق قدره عشرة آلاف جنية مصري، وبعد سنة من القران تتم الدخلة، وأوضحت لذوي العروسة منذ البداية عند تقدمي لخطبة ابنتهم أنني عائل لوالدتي، ...

    موضوع استرداد (الشبكة) بعد فسخ الخطوبة محل اختلاف الفقهاء، والذي ترجحه اللجنة أن للخاطب بعد فسخ الخطوبة قبل عقد الزواج أن يسترد الهدايا التي قدمها لمخطوبته (شبكة وغيرها) ما دامت قائمة على حالها، فإن هلكت أو استهلكت امتنع الاسترداد، أما تكاليف حفلة الخطوبة فيرجع في أمر تحملها للعرف والعادة السائدين في البلد الذي تمت فيه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7066

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    1189

  • ما حكم تركيب أجهزة استقبال البث التلفزيوني الفضائي لطرد الملل والسآمة لدى الموظفين خاصة أنهم قد يمكثون في مقر عملهم عدة أيام؟ وكذلك إذا وقعت بعض الأحداث التي نرغب في متابعتها عبر الفضائيات؟

    لا يجوز مشاهدة ما يبث في هذه الأجهزة من منكرات عقدية أو فكرية أو أخلاقية ولا الاستماع إليها.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    37252

    تاريخ النشر في الموقع
    05-03-2018

    مشاهدات
    392

  • أوقف المرحوم محمد الصياد أطيانًا بحجة شرعية صادرة من محكمة طوخ الشرعية ومرفقة بهذا على أناس بينهم بحجة الوقف المذكور، وجعل ضمن وقفه هذا سبعة أفدنة على الشيوع في وقفه يصرف ريعها للجمعية الخيرية الإسلامية بمصر، وفي بر وصدقة لمن يحضر من خدمة آل بيت رسول الله وأضرحة الأولياء، وغيرهم من الفقراء الواردين على منزل الواقف. فنلتمس من ...

    الذي يفهم من عبارة الواقف أن للجمعية الخيرية الإسلامية نصف ريع سبعة الأفدنة المذكورة، وأن النصف الآخر يصرف في البر والصدقة لمن يحضر من خدمة آل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وأضرحة الأولياء وغيرهم من الفقراء الواردين على منزل الواقف فإن قول الواقف: «من خدمة... إلخ». وما عطف عليه بيان للعموم الذي تقتضيه من في قوله: «لمن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    10610

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    777

  • سئل في رجل توفي عن أخ، وأختين لأم -وهم أولاد عمه الشقيق أيضا-، وعن أولاد أعمامه أشقاء والده ذكورًا وإناثا، وعن ابن عمه أخ والده من الأم، والمطلوب معرفة من يرث، ومن لا يرث من هؤلاء. أفيدوا الجواب، ولكم الثواب.
     

    للأخ والأختين من الأم من تركة المتوفى المذكور الثلث فرضًا بالسوية بينهم لا فرق بين الذكر والأنثى، والباقي لأبناء الأعمام الأشقاء الذكور بما فيهم الأخ من الأم باعتبار كونه من أبناء الأعمام الأشقاء بالسوية بينهم، ولا شيء للإناث من أولاد الأعمام الأشقاء، ولا لابن العم من الأم؛ لأنهم من ذوي الأرحام المؤخرين في الميراث عن أصحاب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    12548

    تاريخ النشر في الموقع
    13-12-2017

    مشاهدات
    273

  • يقول النبي صلى الله عليه وسلم مجيبًا لجبريل عليه الصلاة والسلام، حيث سأله عن الإيمان: «الإيمان أن تؤمن بالله... وتؤمن بالقدر خيره وشره» [1] رواه مسلم ، وثبت في (الصحيحين): «احتج آدم وموسى وفي لفظ: تحاج آدم وموسى: يا آدم أنت أبونا خيبتنا، وأخرجتنا من ...

    موسى عليه السلام لام آدم عليه السلام على المصيبة التي حصلت له ولذريته، وهى: إخراجهم من الجنة بسبب الذنب الذي ارتكبه، ولم يلمه على الذنب نفسه؛ لأنه قد تاب منه، والتائب من الذنب كمن لا ذنب له، فاحتج آدم عليه السلام بالقدر السابق على حصول هذه المصيبة، والاحتجاج بالقدر على المصائب مشروع من أجل أن يمنع الجزع والتسخط، قال ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32944

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    1299

  • ساهمت في شركة مضاربة للاستثمار في عمل مزارع لأسماك الروبيان، وحرر العقد على أساس أن لي باعتباري رب المال 70% مما يرزق الله من الربح، وللعاملين القائمين على المزارع 25%، و5% الباقية لإعادة التشغيل، وكان من شروط العقد إنشاء 20 حوضًا لتربية هذه الأسماك واستثمارها فور الانتهاء من إعدادها، على أن يتم تسويق الأسماك وتوزيع ما يرزق ...

    هذا العقد هو عقد مضاربة، والمضاربة صحيحة إذا استوفت شروطها الشرعية، ويجب على طرفي المضاربة الالتزام بالشروط التي ذكرت في العقد.

    وعليه فإن لصاحب المال في هذا السؤال 70% من الأرباح بحسب شرطه، ولا يجوز تعديل ذلك زيادةً ولا نقصانًا بعد العقد إلا باتفاق من الطرفين، كما أن لرب المال هنا أن يطالب بتطبيق المضاربة لأنها عقد غير ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17123

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    346

  • نود إحاطة فضيلتكم أن البنك العقاري الكويتي شركة مساهمة كويتية تتداول أسهمه في سوق الأوراق المالية، وقد تأسّس البنك بموجب المرسوم الأميري، وتضمنت أغراض تأسيسه عمليات الإقراض المرتبطة بالأنشطة العقارية ارتباطًا مباشرًا أو غير مباشر في إطار الطبيعة التخصّصية للبنك.

    وإزاء حيرة عملاء البنك ورغبتهم في الاستفادة من أسلوب ...

    ترى لجنة الفتوى الموافقة على ما جاء في جواب الدكتور خالد المذكور بالجملة، وتضيف ما يلي:

    1- أن يكون هذا الفرع مستقلًا عن البنك الأصلي في رأس ماله، بأن يتكوَّن بطريقة مشروعة، كأن يكون رأس مال الفرع قرضًا حسنًا بدون فوائد من البنك الأصلي، يسدَّد بعد ذلك من أرباح الفرع، أو أن يُجمع من مودعين بهذا الفرع.

    2- أن تعود ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16892

    تاريخ النشر في الموقع
    27-12-2017

    مشاهدات
    494

  • ما حكم رجلين تعاهدا على شيء وقراءة الفاتحة، فهل يجب الوفاء بالعهد وما الكفارة ؟

    قراءة الفاتحة عند العهد لا أصل لها، والعهد إذا كان على فعل شيء مباح يجب الوفاء به؛ لقوله تعالى:   ﴿ وَأَوْفُوا بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْئُولا ﴾ [ الإسراء : 34 ] ، وقوله تعالى: ﴿ وَأَوْفُوا بِعَهْدِ اللَّهِ إِذَا عَاهَدْتُمْ ﴾ [ النحل : 91 ] ، وقوله صلى الله عليه وسلم: أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    32806

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    924

  • ترد إلينا كثيرًا شكاوى من بعض المصلين، يطلبون فيها تغيير الإمام أو الخطيب أو المؤذن لإطالته في الصلاة أو الخطبة أو نحو ذلك، كراهتهم ذلك منه، محتجين بما ورد في الحديث من إمامة الرجل قومًا وهم له كارهون، مع العلم بأن تكرار ذلك وكثرته يعود بآثاره السلبية على الإمام وجمهوره على السواء، لانقطاع التواصل المنشود بينهما - فضلًا ...

    أركان الخطبة وشروطها وسننها وآدابها في مذاهب الفقهاء عامة لا تحتاج إلى أكثر من وقت قصير جدًا، وفوق ذلك فالأمر منوط بمدى حاجة المصلين وقدرتهم على الصبر والاحتمال من غير مشقة أو ضيق.

    وقد نص الفقهاء على أن من مكروهات الخطبة الإطالة فيها ولم يحددوا لذلك حدًا معينًا من الزمان، وتركوه لحصافة الخطيب ومهارته في تقدير حاجة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    4603

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    3341

  • سأل عبد العزيز مصطفى بالآتي: توفيت امرأة عن ابن بنت عمتها، وعن أولاد خالها ذكور وإناث.

    فهل يرث كل منهم؟ وما نصيبه؟

    جميع تركة المتوفاة لأولاد خالها المذكورين للذكر مثل حظ الأنثيين، ولا شيء لابن بنت عمتها؛ لأن أولاد الخال أقرب درجة إلى المتوفاة منها.

    وهذا إذا لم يكن للمتوفاة وارث آخر سوى أولاد خالها المذكورين.

    والله أعلم.

    المبادئ 1- جميع التركة لأولاد الخال عند عدم وجود صاحب فرض ولا عاصب ولا من يقدم عليهم من ذوي الأرحام.

    2- ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13435

    تاريخ النشر في الموقع
    13-12-2017

    مشاهدات
    198

  • هل تجوز تسمية الأولاد في المسجد خاصة أم لا؟

    ليس لتسمية الأولاد مكان معين، بل الأمر في ذلك واسع. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    25948

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    351

  • ما حكم الإسلام في عمل المدرس في مدرسة بنات ثانوية؟

    لا يجوز؛ لما فيه من التعرض للفتنة. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23976

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    623

  • توفي والدي ولم يصم شهر رمضان بسبب المرض، فهل أصوم عنه أو أطعم عنه ، أيهما أفضل؟

    إذا كان والدك قد تمكن من القضاء ولم يقض فلا مانع من صيامك عنه؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: « من مات وعليه صوم صام عنه وليه » [1] متفق عليه من حديث عائشة رضي الله عنها. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

    1) صحيح ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35444

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    645

  • هل يجوز لي أن أحج عن جدي؟ علمًا بأني قد ولدت بعد وفاته، ولا أدري هل وجب عليه الحج أم لا، وقد توفي دون أن يحج.

    يجوز أن تحج عن جدك الميت بعد أن تحج عن نفسك.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24569

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    645

  • رفع السيد/ عبد الوهاب دعوى بطلب الحكم بإلزام البلدية بتمكينه من نقل جثمان والده المرحوم/ عبدالله من مقبرة الصليبخات إلى حيث أوصى والده. الرجاء التفضل بموافاتنا برأيكم حول موضوع الدعوى ومدى شرعية نقل الجثمان بعد دفنه بحوالي ثمان سنوات من الوفاة.
     

    لا يجوز -بأي حال من الأحوال- نقل الميت إلى أية جهة إذا كان في نقله خطر على الأحياء، أو فيه مُثْلة له، كأن يخشى عليه أن ينفجر، أو تكسر عظامه، وهذا بإجماع الفقهاء. كما ترى اللجنة باتفاق جواز نقله -بهذا الشرط- إذا كان قبل الدفن، وإن خالف في ذلك بعض الفقهاء. أما بعد الدفن فقد اختلف الفقهاء في ذلك، فيرى الجمهور أنه لا يجوز نقل جثمان ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7972

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    707

  • ما حكم قراءة الإمام في الصلاة من المصحف؟ ثم اطلعت اللجنة على عناوين البحث المقدم من المستفتي عن هذا الموضوع حيث إنه يعمل إماما وخطيبًا في الوزارة، وأفاد شفويًا بأنه يريد معرفة رأي اللجنة بهذا البحث.

    ورأت اللجنة أن يجاب على سؤال المستفتي بفتوى سابقة، ونصها:

    قراءة القرآن من المصحف في صلاة التراويح وقيام الليل وغيرها من النوافل جائزة، ولا تبطل الصلاة، والأولى لمن يحفظ أن يقرأ عن ظهر قلب، ولا يعتمد على القراءة من المصحف، فقد ورد عن عائشة رضي الله عنها أنها كانت يؤمها عبدها ذكوان من المصحف، رواه البخاري تعليقًا.

    أما قراءة القرآن من المصحف في صلاة الفرض فلا تجوز، والله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3655

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    765

  • لقد درجت وشاعت العادات عند القبائل بإحضار بعض ممن يسمون شعراء المحاورة، مثل أن يأتوا بشاعرين، كل   واحد منهم من قبيلة مقابل إعطائهم مبلغًا من المال في حفلات العرس وغيرها، ويقوم الشاعران بإحياء الليل كما يقولون، حيث يكون هناك صفان متقابلان من الرجال، كل شاعر له صف يرددون ترديدًا جماعيًا ما يقوله الشاعران بأصوات عالية، مع ...

    هذه الأفعال محرمة، لا يجوز فعلها، ولا إتيان أماكنها ولو دعيت لها، إلا إذا كان في نيتك إنكارها والتحذير منها. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    29026

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    344

  • حضرت إلى لجنتكم وحصلت على فتوى رقم (246ح/2001)، واحتسبتم علي طلقتين وباقي واحدة.

    الآن: حصلت معي مشكلة مع زوجتي فألحت علي بالطلاق فقلت: أنت طالق.

    ملاحظة: معي شهادة من وزارة العدل تفيد أني طلقت بالثلاثة.

    وقد أرفق مع استفتائه ما يلي: 1- صورة عن الفتوى المذكورة في الاستفتاء.

    2- شهادة (لمن يهمه الأمر) صادرة عن وزارة العدل، ...

    وقع من المستفتي على زوجته سابقًا طلقتان رجعيتان راجعها بعد كل منهما في عدتها بموجب فتوانا رقم (246ح/2001).

    وفي المرة الأخيرة لم يقع منه طلاق، لأنه -كما قال ووافقته زوجته- كان في حالة غضب شديد وأن الطلاق تفلت منه، وعليه فإن زوجته تبقى معه على طلقة واحدة.

    والله أعلم.

    وقد نصحتهما اللجنة بتقوى الله جل وعلا، وبحسن ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7131

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    466

  • تضمن السؤال المقيد برقم 3191 سنة 1957 أن السائل كان متزوجا من سيدة وطلقها بتاريخ 5 أكتوبر سنة 1954 طلاقًا أول لم يثبته عند المأذون، ثم طلقها الثاني بإشهاد في 20 نوفمبر سنة 1954 وقد ثبت في الإشهاد العبارة الآتية: «زوجتي فلانة طالق مني» وعرف أن هذا هو الطلاق الثاني، وأنه لم يراجع مطلقته هذه لا بعد الطلاق الأول ولا بعد الطلاق الثاني، ...

    إن المنصوص عليه شرعًا في مذهب الحنفية الذي كان معمولا به قبل صدور القانون رقم 25 لسنة 1929 أن المطلقة رجعيًا التي تعتد بالحيض إذا لم تقر بانقضاء عدتها وولدت ولدًا ولو لعدة سنتين من تاريخ الطلاق يثبت نسبه من مطلقها، أما إذا أقرت بانقضاء عدتها بعد الطلاق فإنه لا يثبت نسبه من مطلقها إلا إذا جاءت به لأقل من ستة أشهر من تاريخ إقرارها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11441

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    564

  • كيف كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي الجمعة، والخلفاء الراشدون بعده، والأصحاب والتابعون رضوان الله عليهم؟

    كان الصحابة يسعون إلى المسجد يوم الجمعة متنافسين في التبكير ما استطاعوا، فيصلي كلٌّ ما تيسر له، فإذا جاء وقت الصلاة خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم من بيته إلى المسجد وابتدر المنبر، وحينئذ يؤذن المؤذن بين يديه، فإذا فرغ من أذانه قام صلى الله عليه وسلم وخطب الناس خطبتين يفصل بينهما بجلسة خفيفة، ثم ينزل فيصلي بالناس الجمعة، ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    906

    تاريخ النشر في الموقع
    03-12-2017

    مشاهدات
    603

  • ما حكم الإِسلام في تهنئة النصارى في أعيادهم؛ لأنه عندي خالي جاره نصراني يهنئه في الأفراح وفي الأعياد وهو أيضًا يهنئ خالي في فرح أو عيد وكل مناسبة، هل هذا جائز تهنئة   المسلم للنصراني والنصراني للمسلم في أعيادهم وأفراحهم؟ أفتوني جزاكم الله خيرًا .

    لا يجوز للمسلم تهنئة النصارى بأعيادهم؛ لأن في ذلك تعاونًا على الإِثم وقد نهينا عنه قال تعالى:
    ﴿ وَلاَ تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ﴾ [ المائدة : 2 ] ، كما أن فيه توددًا إليهم وطلبًا لمحبتهم وإشعارًا بالرضى عنهم وعن شعائرهم وهذا لا يجوز، بل الواجب إظهار العداوة لهم وتبين بغضهم؛ لأنهم ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21733

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    621

  • عندما اغتسلت من الجنابة وذهبت إلى الصلاة، وأثناء الصلاة شعرت بنزول مذي مني. ما حكم صلاتي هذه، وهل يلزمني إعادتها أو الخروج أثناء الصلاة ثم أتوضأ وأرجع أصلي مرة ثانية؟ أفتوني أثابكم الله.

    إذا تيقنت من خروج شيء من القبل أو الدبر بعد الوضوء ، فإنه يبطل وضوؤك وتلزمك إعادته، وإن حدث ذلك في أثناء الصلاة وجب عليك الانصراف منها وإعادة الوضوء. أما إذا لم تتيقن فالأصل بقاء الطهارة؛ لأن اليقين لا يزول بالشك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33328

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    357

  • هل في العسل المنتج بواسطة النحل زكاة أم لا؟

    ليس في العسل المنتج بواسطة النحل زكاة وإنما تجب الزكاة في قيمته إذا أعده للبيع وحال عليه الحول، وبلغت قيمته النصاب، وفيه ربع العشر. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23829

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    660

  • تعتزم اللجنة الكويتية المشتركة للإغاثة والجمعيات الخيرية التابعة لها بتنفيذ مشروع الأضاحي لعام 1419هـ في البلدان المختلفة خارج دولة الكويت.

    لذا نرجو التفضل ببيان حكم الشرع في التالي: هل يغني ذبح الأضحية خارج الكويت للمضحي المقيم في دولة الكويت عن ذبح أضحيته في الكويت أم تعتبر أضحيته في البلدان المختلفة صدقة وعليه ذبح ...

    الأولى أن تذبح الأضحية في البلد الذي فيه المضحي لأن ذبحها في البلد تحصيل سننها ومنها ذبح الإنسان أضحيته بيده أو حضوره ذبحها، وأكله هو وأهله منها، وإهداؤه للجار والصديق والضيف بالإضافة إلى التصدق منها.

    وهذه السنن لا تحصل إذا ذبحت في الخارج، أما إذا دعت الحاجة في بلاد المسلمين الفقيرة فلا بأس بذبحها في الخارج وتعد أضحية ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6016

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    608

  • لي ابن عم هنا في الكويت كان عاملا وتوفي قريبًا رحمه الله تعالى، وأخذت مبلغًا من المال من الجهة التي كان يعمل بها وقدره 1280 دينارًا (ألف ومائتان وثمانون دينارًا)، علمًا بأن ابن عمي هذا ترك وراءه أما وزوجة وأخًا شقيقًا وأخًا لأب وأختًا شقيقة وأختًا لأب فما نصيب كل وارث؟ - واستفسرت اللجنة عن مصدر المبلغ المستفتى عن توزيعه فأفاد ...

    للأم السدس فرضًا، وللزوجة الربع فرضًا، والباقي للأخ الشقيق والأخت الشقيقة تعصيبًا للذكر مثل حظ الأنثيين، ولا شيء لكل من الأخ لأب والأخت لأب لحجبهما.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    3544

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    415

  • لماذا فرض الإسلام الجزية على اليهود والنصارى فقط، ولم يقبل من العرب سوى الإسلام أو السيف؟

    التحقيق أن الجزية تؤخذ من أهل الكتاب وإن كانوا عربًا، وقد أخذها النبي صلى الله عليه وسلم من أكيدر دومة، وكان هو وقومه عربًا من غسان، وكذا من نصارى نجران في صلحه لهم.

    وتؤخذ أيضًا من المجوس؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «سُنُّوا بِهِمْ سُنَّةَ أَهْلِ الْكِتَابِ» رواه الشافعي.

    وعن عليّ ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    690

    تاريخ النشر في الموقع
    03-12-2017

    مشاهدات
    982

  • ربما يقع البحث عن الواجب الوجود تعالى وتقدس وأوصافه الشريفة وخصوصًا كمال عدله ورحمته تعالى، فيوجد من الشاكين المشككين من يقول: لو كان الله موصوفًا بكمال العدل، لما جعل بعض الناس مؤمنين وبعضهم كافرين، وجعل مأوى الطائفة الأولى الجنة والآخرة جهنم، فإذا أجيب له عن ذلك بما أجبتم في واحد من أعداد المنار، وهو أن الله تعالى لم يخلق ...

    ترى في كتب الصوفية كلمة جليلة يروونها حديثًا عن النبي-صلى الله تعالى عليه وسلم-، ويقول المحدثون إنها لم ترو حديثًا وإنما هي ليحيى بن معاذ الرازي رحمه الله تعالى، وهي: «من عرف نفسه فقد عرف ربه». ولا يعرف علو قدر هذه الكلمة إلا من عرف نفسه بعرفان معنى الإنسان وما خص به من المزايا والمقومات لا يصدر عنه مثل ذلك الاعتراض الذي ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    145

    تاريخ النشر في الموقع
    03-12-2017

    مشاهدات
    918