عدد النتائج: 50

  • من ماتت أمه وهو عاق لها هل له توبة؟ خصوصًا أن في بعض الأحياء من مدينتنا يقال: إن هذا الشاب قتل أمه، والشاب الآن يعذبه ضميره فهل له توبة؟ لأنه يعلم أن العاق لا جنة له.

    عقوق الوالدين، وقتل النفس بغير حق، يعدّان من الكبائر، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «اجْتَنِبُوا السَّبْعَ الْمُوبِقَاتِ... وَقَتْلُ النَّفْسِ» رواه البخاري ومسلم، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أَلَا أُنَبِّئُكُمْ بِأَكْبَرِ الْكَبَائِرِ... وَعُقُوقُ الْوَالِدَيْنِ» رواه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    6876

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    1141

  • هل يجوز صلاة السنة جهرًا؟

    المشروع الإسرار بالقراءة في صلاة النافلة إذا كانت في النهار، وأما النافلة في الليل فالسنة الجهر بالقراءة إذا لم يؤذ من حوله؛   لأن الجهر بالقراءة في الليل أبعد عن الوسواس وأنشط للقارئ، وقد ذكر حذيفة أنه لما قام مع النبي صلى الله عليه وسلم فقرأ سورة البقرة والنساء وآل عمران وكان لا يمر بآية رحمة إلا سأل ولا بآية عذاب إلا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    33834

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    616

  • عرض على اللجنة الاستفتاء المقدم من نائب رئيس مركز للرسوم المتحركة السيد/ محمد، ونصه: نحن شركة للإنتاج الكرتوني للأطفال نقوم حاليًا بإنتاج فيلم اسمه (فرسان الخير)، ونود من شيوخنا الأفاضل أن نسألكم سؤالًا متعلقًا بسيناريو إنتاجنا الحالي (فرسان الخير) وهو: أثير من قبل موضوع استعمال أموال الزكاة الفائضة في بناء المدارس ...

    ذهب الفقهاء إلى أن بيت المال له أربع فروع، الأول للزكاة، والثاني للأخماس والثالث للضوائع، والرابع للفيء، ولكل فرع من هذه الفروع الأربعة مصارف تختلف عن مصارف الفرع الآخر، فإذا احتاج الإمام إلى الصرف من فرع ولم يوجد فيه مال جاز أن يقترض له من الفرع الآخر على أن يرده بعد ذلك، ولا يجوز له أن يصرف من فرع من هذه الفروع الأربعة على ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16217

    تاريخ النشر في الموقع
    27-12-2017

    مشاهدات
    906

  • حضر أمام اللجنة السيد/ خالد ومعه الطرف الآخر (الخصم) السيد/ محمد وقدم الاستفتاء التالي، ونصُّه:

    يوجد لديّ عدد من المحلات التجارية وقد قام أحد الإخوة بعرض نوع من البضاعة ليست من تخصصنا الرئيسي، ولم نرغب بشرائها ولرغبتنا بالتعاون معه تم الاتفاق على أن تعرض البضاعة في اثنين من محلاتنا برسم البيع، بحيث تباع البضاعة بالسعر ...

    المعاملة التي تمت بين الطرفين تعتبر (وكالة بأجر) والوكيل أمين فلا يضمن، إلا بالتقصير أو بالتعدي، وما حصل يعتبر جائحة عامة، لم يكن فيها للمستفتي تقصير في دفعها، لأنه لا قبل له بذلك، ولم يحصل منه تعد.

    وعلى من كانت البضاعة تحت يده (في محله) أن يتخذ الإجراءات اللازمة للمطالبة بالتعويض عنها، مع مطالبته بالتعويض عن أمواله ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17150

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    603

  • هناك قبر يرتفع عن الأرض مقدار شبر أو أكثر، ولكن حافته مسورة بسور مرتفع فهل هذا القبر يعتبر على غير العمل بالسنة، وهل يصح زيارة مثل ذلك القبر أم لا؟

    البناء على القبور لا يجوز لما ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم « نهى أن يجصص القبر وأن يقعد عليه، وأن يبنى عليه » [1] خرجه مسلم في صحيحه عن جابر رضي الله عنه وبذلك يعلم أن البناء المذكور يجب أن يزال؛ عملاً بهذا الحديث الشريف، أما زيارته الشرعية فلا بأس بها. وبالله التوفيق ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23726

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    866

  • استلفت من جدتي لأمي مبلغًا من المال ومقداره عشرة آلاف وخمسمائة ريال فقط، رددت منه ألف ريال فقط في حياتها، وبقي على ذمتي تسعة آلاف وخمسمائة ريال، والآن يا سماحة الشيخ توفيت جدتي وبقي علي المبلغ دينًا في عنقي، فكيف أصرف هذا المبلغ؟ علمًا بأن جدتي لديها بنت واحدة هي والدتنا، ولا أعرف لها أقرباء، ومعظم الذين نعرفهم من أقربائها قد ...

    يجب إعادة المبلغ الذي في ذمتك إلى ورثة جدتك الشرعيين. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26812

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    373

  • هل الملائكة تشارك في حروب المسلمين، أو ذلك خاص في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم؟

    إن مشاركة الملائكة في حروب المسلمين للكفار مسألة غيبية، لا يعلم بها إلا الله، إلا ما دل عليه صريح الكتاب والسنة كما في غزوة بدر وحنين والأحزاب. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    36909

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    884

  • عندنا في مصر بنوك كثيرة، منها بنوك استثمارية وغير استثمارية، فأما البنوك الغير استثمارية فهي حرام بدون شك، وأما البنوك الاستثمارية فأريد أن أعرف فوائدها حلال أم حرام؟ مع العلم أن البنك الاستثماري يقوم بمشروعات رابحة دائمًا، مثل بناء عمارات وإيجارها للناس وغيرها من المشروعات التي تشبه ذلك.

    إذا كانت هذه البنوك تستثمر ما لديها من أموال في معاملات ربوية، أو تأمينات تجارية، أو نحو ذلك؛ حرم على المسلم استثمار أمواله فيها، وكان ما يتحقق من ربح وفوائد لذلك محرمًا، وإلا جاز الاستثمار فيها، وكان ما نشأ عنه من الربح حلالاً. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26565

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    429

  • سأل إ.ح. سكرتير خاص صاحب المعالي وزير المالية في صغير بلغ سن الرشد غير رشيد، وثبت تبذيره وإسرافه، وحكم قاضي المجلس الحسبي باستمرار الوصاية عليه ولم يرفعها المجلس عنه إلى الآن، فهل تنتهي هذه الوصاية من نفسها ببلوغ القاصر الخامسة والعشرين أم يجب أن يثبت رشده وصلاحيته لاستلام أملاكه؟ ولي وطيد الأمل بأن أتسلم فتواكم العالية في ...

    في تنقيح الحامدية بصحيفة 146 جزء ثان طبعة أميرية سنة1300 ما نصه: «سئل في صغيرة يتيمة بلغت غير رشيدة سفيهة مبذرة، وثبت ذلك عليها بالبينة الشرعية لدى قاض شرعي، فهل يحجر عليها ولا يسلم مالها إليها حتى تبلغ خمسا وعشرين سنة؟ الجواب: حيث بلغت غير رشيدة لا يسلم إليها مالها حتى تبلغ خمسا وعشرين سنة عند الإمام -رحمه الله تعالى-؛ لأن المنع ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11512

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    659

  • بعض البنوك تنتهج سياسة تسمى (إسلامية) وهي أنه يشتري الأرض بمعرفتنا، ويسلمها لنا لقاء ضمانات وشروط ومدة معينة، وكذلك يتفق مع المقاول يعمرها حسب رغبتنا، ولمدة سنة أو سنتين أو أكثر، وهو بدوره هذا يحسب له ربحًا سنويًّا، وإن سدد المقترض قبل المدة يخصم له ربح بقية المدة، هل هذه الطريقة تعتبر إسلامية، وما تنصحون به حيالها؟ أفتونا ...

    إذا كان البنك يشتري الأرض ويعمرها لكم، ثم يسترجع منكم ما دفع ثمنًا للأرض وتكاليف عماره مع زيادة؛ فهذا ربًا صريح؛ لأنه قرض جر نفعًا، وقد أجمع العلماء على أن كل قرض جر منفعة فهو ربًا. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26562

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    884

  • نشر في إحدى الصحف المحلية اليومية موضوع بعنوان: (الفتوى الجماعية لمواجهة القضايا المعاصرة)، وجاء في مقدمة الموضوع العبارة التالية: لما كانت الفتوى تعني بيان حكم الله في المسألة الحادثة الواقعة فإن المفتي بهذا الاعتبار يجتهد لبيان (الرؤية الإلهية).

    السؤال: هل تستقيم مثل هذه العبارة من وجهة النظر الشرعية، فيقال (الرؤية ...

    لا يجوز هذا التعبير، والصواب أن يقال: إن المفتي يجتهد لبيان الحكم الشرعي في المسألة.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    18570

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    441

  • ما حكم أجرة المدرسين الذين يعلمون الناس كتاب الله؟

    حكم أجرة المدرسين الذين يعلمون الناس كتاب الله ليس فيها شيء؛ لعموم قوله صلى الله عليه وسلم: « إن أحق ما أخذتم عليه أجرًا كتاب الله » [1] . وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.

    1) صحيح البخاري الطب ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    21082

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    717

  • سئل بإفادة من نظارة الحقانية مؤرخة في أول يناير سنة 1900، 29 شعبان سنة 1317 نمرة 1 مضمونها أنه ورد لها مكاتبة من المالية رقيمة 20 ديسمبر سنة 1899 نمرة 325 بشأن ادعاء م. خ. وأختيه الوراثة في ف. س. خ. المتوفاة عن بيت المال، ومعها الأوراق عدد 19، بما فيها الإعلام الصادر من محكمة مديرية المنوفية بتاريخ 29 مارس سنة 1899 بثبوت وراثتهم لها، ورغبت ...

    اطلعت على الإعلام الشرعي الصادر من محكمة مديرية المنوفية بتاريخ 29 مارس سنة 1899 القاضي بثبوت وراثة م. خ. وأختيه لـ: ف. س. خ، وعلى ما جاء في خطاب المالية، والأوراق المرتبطة بالقضية، أما الإعلام فقد وجد صحيحًا مستوفيا الشرائط اللازمة للحكم، وقد صرح فيه بأن المأذون بالمخاصمة عن المالية لم يأت بطعن في أدلة المدعين، فتكون الأدلة مثبتة ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11810

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    417

  • المتضمن: أنه كان في مصر في آخر رمضان عام 95هـ. وأن مصر قلدت رؤية الكويت في ثبوت عيد الفطر قبل السعودية وقطر بيوم واحد، وأنه عيد مع مصر ويسأل هل يلزمه قضاء ذلك اليوم الذي أفطره كما أنه يسأل عن الإبرة في الوريد هل يفطر الصائم إذا أخذ بها؟

    بالنسبة لإفطار السائل في مصر لكون العيد ثبت لديهم برؤية أهل الكويت وأن السائل كان في مصر ذلك الوقت لا يظهر لنا بأس في صنيعه وليس عليه قضاء؛ لأن حكمه حكم أهل البلد الذين ثبت لديهم دخول شهر شوال وهو عندهم. وأما مسألة الإبرة في الوريد هل يفطر بتعاطيها الصائم؟ ففيها خلاف بين أهل العلم: بعضهم يرى أن الصائم يفطر بتعاطيها؛ لأنها ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    24150

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    804

  • قلت لزوجتي -فلانة باسمها-: مطلقة بالثلاث، وكررت ذلك ثلاث مرات وكان ذلك في 6/3/1995م.

    وحصل قبل عام تقريبًا أن قلت لها مرة واحدة: فلانة بنت فلان مطلقة بالثلاث، وقمت بمراجعتها بعد مضي ثلاثة أيام قائلًا: راجعت زوجتي وذلك في عدتها بعقدها الأول أرجو الإفادة هل الطلاق بائن أم لا؟

    إنه بالطلاق الأول بانت الزوجة بينونة كبرى لأنه طلاق صريح مشتمل على اسم الزوجة ومقيد بالعدد وهو ثلاث طلقات.

    أما مراجعته لها من غير أن تنكح زوجًا غيره فهي مراجعة باطلة، ومعاشرتها بهذه المراجعة الباطلة تعتبر زنا.

    وأما الطلاق الثاني الذي تكرر ثلاث مرات، فقد وقع في غير محله لأن المرأة لم تعد زوجة له بالطلاق الأول.

    ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8875

    تاريخ النشر في الموقع
    06-12-2017

    مشاهدات
    593

  • يقول السائل: في داخل بيت الله الحرام قال أحد الشيوخ: إنه أثناء الصلاة يجب النظر إلى الكعبة المشرفة، في حين أنني أعرف أن النظر أثناء الصلاة يكون إلى موضع السجود.

    ويطلب السائل بيان الحكم الشرعي في ذلك.
     

    يقول الله تعالى في كتابه الكريم: ﴿فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنْتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ﴾ [البقرة: 144]، ومن هذا نتبين أن استقبال القبلة أمر ضروري للمصلي، ولا بد من تحري القبلة والوصول إلى العلم اليقيني؛ لأنها شرط في صحة الصلاة وقبولها، فالمشاهد للكعبة يجب عليه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13623

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    1766

  • ادّعى شخص على شخص آخر بسرقة مبلغ ثمانية آلاف جنيه، وقام المدعى عليه بأداء الحلف على كتاب الله -المصحف الشريف-، وإذ بالمدعي يقول للمدعى عليه: "لازم تذهب إلى البشعة، وتلمس النار".

    ويطلب السائل هل البشعة حلال، أم حرام؟

    لقد عرف الفقهاء الدعوى بأنها قول يطلب به الإنسان إثبات حقه على الغير لنفسه عند عدم الإقرار به من المدعى عليه، ويثبت حقه بالبينة والشهود على صدق ما ادعى به على الغير، وحينئذ يقضى على المدعى عليه بالحق المدعى به، وفي حالة عدم إمكان المدعي إثبات حقه بالبينة والشهود ليس له قبل المدعى عليه إلا طلب يمينه، فإذا ما حلفه المدعى عليه ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    13837

    تاريخ النشر في الموقع
    15-12-2017

    مشاهدات
    842

  • سمعت من أحد كبار شيوخ جماعة أنصار السنة المحمدية، أنه يجوز بيع وخياطة الفساتين النسائية التي لا تستر المرأة، أي: الفساتين القصيرة، ويستدل بذلك بأن: الرسول صلى الله عليه وسلم أهدى لعمر بن الخطاب رضي الله عنه ثوب حرير أحمر، فلما لبسه عمر ورآه رسول الله صلى الله عليه وسلم قال له: إني أعطيته لك لتهديه، وليس لتلبسه فأهداه عمر لأحد ...

    الحديث رواه البخاري ومسلم وغيرهما في عدة مواضع من عدة طرق، منها رواية البخاري له تحت باب التجارة فيما يكره لبسه للرجال والنساء، من طريق سالم بن عبد الله بن عمر عن أبيه، قال: « أرسل النبي صلى الله عليه وسلم إلى عمر رضي الله عنه بحلة حرير أو سيراء، فرآها عليه فقال: إني لم أرسل بها إليك لتلبسها، إنما يلبسها من لا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    27550

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    373

  • رجل يقوم بنشاطات مالية على أساس الصرف البنكي، حيث يقوم باستلام الأموال من أهل بلده هنا في الكويت (بالدينار مثلًا) ويحولها إلى ذويهم في الصومال ويتم تسليمها لهم بالدولار مقابل 5% (خمسة بالمائة) يدفعونها له هنا عند استلام المبالغ.

    إذا تم تقابض النقدين بينهما فورًا في مجلس العقد، فإنه يجوز شرعًا صرف النقد بالنقد، طبقًا لما نص عليه الحديث: «الذَّهَبُ بِالذَّهَبِ، وَالْفِضَّةُ بِالْفِضَّةِ، مِثْلًا بِمِثْلٍ، يَدًا بِيَدٍ، وَالْفَضْلُ رِبًا، فَإِذَا اخْتَلَفَتْ هَذِهِ الْأَصْنَافُ فَبِيعُوا كَيْفَ شِئْتُمْ إذَا كَانَ يَدًا ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    7005

    تاريخ النشر في الموقع
    05-12-2017

    مشاهدات
    775

  • عرض على الهيئة التقرير المتعلق بخطبة الشيخ/ فهد في مسجد...، ومما جاء فيه: تكلم عن مقام التوكل على الله وبين أنه مقام عظيم وأنه نصف الدين وذكر أن بعض العباد في فترة المحنة دب الشرك الخفي إلى نفوسهم وأن المحنة زادتنا نفورًا وعدولًا عن دين الله... وهذا ضعف وهوان، ثم بين أن المجهود الحربي يجمع عن طريق قنوات ثلاثة (الزكاة) وإذا لم تكف ...

    إذا كانت تكاليف المجهود الحربي تضيق بها ميزانية الدولة، أو تعجز عنها فإنه يجوز الصرف من الزكاة للمجهود الحربي في حدود الثمن، ويجوز الصرف من الصدقات العامة -غير الزكاة- للمجهود الحربي إذا لم تكن هذه الصدقات موجهّة إلى جهة عينها المتصدق.

    ويجوز التبرع للمجهود الحربي على التعيين، فإذا لم يفِ ما سبق، فلولي الأمر فرض ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    16274

    تاريخ النشر في الموقع
    27-12-2017

    مشاهدات
    466

  • سيدة توفيت عن زوج، وأم، وإخوة أشقاء ذكر وأنثيين فقط، وعن تركة قدرها 50 جنيها تقريبًا، وقد صرف عليها في علاجها من مرض الموت وفي تجهيزها بعد الوفاة من كفن ومأتم مبلغا من المال.

    وطلب السائل بيان الحكم بالنسبة لمصاريف العلاج حال حياتها وتجهيزها بعد وفاتها هل تكون على الزوج وحده أو على جميع الورثة.
     

    إن المنصوص عليه شرعا في مذهب الحنفية أن مصاريف علاج الزوجة لا تجب على الزوج، فقد جاء في رد المحتار من كتب الحنفية: «كما لا يلزمه مداواتها أي إتيانه لها بدواء المرض ولا أجرة الطبيب ولا الفصد ولا الحجامة. هندية عن السراج». اهـ.

    وهذا هو المعروف في مذهب الأئمة الثلاثة أيضا، ونقل صاحب منح الجليل عن ابن عبد الحكيم من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    11638

    تاريخ النشر في الموقع
    12-12-2017

    مشاهدات
    977

  • هل يجوز للمرأة أن تعيش مع زوجها الذي طلقها طلاقًا رجعيًا خلال العدة؟ وهل يجوز لها أن تمكث في مسكنها (بيتها) خلال مدة العدة؟ جزاكم الله خيرًا.
     

    الطلاق الرجعي لا يقطع الصلة بين المطلقة وزوجها الذي طلقها خلال العدة، بل لها أن تبقى معه في بيته ضمن العدة ولا تحتجب منه فيها، بل يندب لها أن تتزين له، فإن رجع إليها في العدة بالقول أو بالجماع انقضت العدة وعادت إليه، وإن مضت العدة من غير مراجعة بانت منه ووجب عليها الاحتجاب منه واعتزاله.

    والله أعلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    17805

    تاريخ النشر في الموقع
    28-12-2017

    مشاهدات
    680

  • قرأت كتيبًا صغيرًا من مؤلفات فضيلتكم بعنوان (السفور والحجاب) فوجدت أنك تقول: إن تغطية الوجه والكفين فرض لا ريب فيه. فسألت بعض أهل العلم، فقالوا: إن الوجه والكفين ليسا بعورة. واستدلوا بأحاديث كثيرة، ويجوز كشفهما، نجد ذلك في كتاب (حجاب المرأة المسلمة) للمحدث ناصر الدين الألباني وقيل لي: إن فرضية الحجاب إنما هي خاصة بنساء أهل ...

    الصحيح أن وجه المرأة وكفيها عورة، ولا فرق في ذلك بين نساء أهل الجزيرة وسائر نساء المسلمين؛ لأن الأحكام الشرعية عامة، ولا نعلم شيئًا يدل على التخصيص، والأصل العموم في الأحكام. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    28034

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    569

  • يرجى التكرم بالإفادة عن الحكم في مشروعية البيوع التي يتم الإعلان عنها في الصحف اليومية لبعض الشركات المختصة في بيع السيارات، والتي تتعهد بدفع مبلغ نقدي قدره ألف أو ألفي دينار أو ثلاثة آلاف دولار على سبيل المثال في مقابل شراء سيارة جديدة أو مستعملة، علمًا بأن هذا المبلغ يدفع بشرط الموافقة على شراء تلك السيارة، كما أنه لا ...

    رى اللجنة أن المبلغ النقدي المدفوع للمشتري من قبل البائع مع السيارة هو جزء من المبيع، وعندها تعد الصفقة بيعًا فيه صرف، وعليه: فإن دفع المشتري كامل الثمن نقدًا فالبيع جائز، وإن أجله كله بعدما قبض السيارة والمبلغ النقدي فسد، لأن الصرف يشترط فيه التقابض وقد انعدم، وإذا فسد بعض البيع فسد كله، وإذا أخذ المشتري السيارة بأجل دون ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    5069

    تاريخ النشر في الموقع
    04-12-2017

    مشاهدات
    848

  • إذا سقط الإمام وهو في الصلاة فماذا على المأمومين ؟ هل ينقذوه أم يواصلوا الصلاة وينقذه واحد؟

    إذا عرض للإمام ما يمنعه من إكمال الصلاة من إغماء ونحوه فإنه يتقدم أحد المأمومين يكمل بهم الصلاة، كما حصل في قصة عمر رضي الله عنه، وإن احتاج الإمام إلى من يسعفه جاز لواحد من المأمومين أو أكثر إسعافه ثم يقضون صلاتهم بعد ذلك. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    34313

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    360

  • السادة العلماء ما قولكم دام فضلكم في الظاهرة الموجودة في كثير من البلاد والتي تجري بين أولياء أمور النساء وخاطبيهن حيث يتفقون مع الولي علي قدر من المهر، ويظهرون للناس أن المهر كان أكثر من ذلك للشهرة والتباهي، ويكتبون ذلك في سجل العقد، فأي المهرين يلزم؟ علمًا بأن الشهود والكاتب يعلمون أن المهر الحقيقي هو المتفق عليه قبل.

    الذي يلزم من المهرين هو ما تم الاتفاق عليه أولًا، إذا قامت بينة عليه، ففي إخلاص الناوي لابن المقري 3/136 ما نصه: «وإذا تزوجها بألف سرًا، وبألفين علانية صح العقد بالألف، لأنه المسمى قبلُ، وكذلك إذا اتفقوا على تسمية الألف ألفين، ثم عقدوا النكاح بألفين انعقد بالألفين، لأنه الواقع على مسمَّاهما قبل تواطئهما على إيقاعه على مسمَّى ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    8794

    تاريخ النشر في الموقع
    06-12-2017

    مشاهدات
    914

  • هل يجوز للمسلم قطع أو جني العنب الذي يستعمل عصيره خاصًّا للخمر فقط، ولا يصلح هذا النوع للأكل؟ والمتصور هنا المسلم الذي لا مدخول له، يعيش بإعانات اجتماعية لا تسمن ولا تغني من جوع، ويدوم هذا الموسم السنوي لقطع العنب أسبوع إلى ثلاثة، وفي حالة الضرورة.

    لا يجوز بيع العنب لمن يتخذه خمرًا، ولا جنيه وتحضيره لمن يفعل ذلك؛ لأن هذا من الإعانة على معصية الله، وقد قال تعالى: ﴿ وَلاَ تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ﴾ [ المائدة : 2 ] ، وقد لعن النبي صلى الله عليه وسلم الخمر وشاربها وعاصرها ومعتصرها وبائعها ومشتريها وآكل ثمنها وحاملها والمحمولة إليه؛ من ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    26320

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    309

  • عندما صلى بهم شخص صلاة المغرب صلاها كاملة، وجلس للتشهد الأخير وعندما سلم التسليمة الأولى سبح أحد   المأمومين فقام الإمام وأتى بركعة زائدة، فقمنا تبعًا له وأتينا بها ثم جلس للتشهد، وقبل السلام سجد سجدتي السهو، وبعد انتهاء الصلاة قام أحد المصلين وقال: من لم يكن متأكدًا من سهو الإمام فيجب عليه أن يلزم الصمت، فقال الإمام: ومن ...

    من قام مع الإمام في الصلاة المذكورة وأتى بركعة زائدة وهو يعلم زيادتها ويعلم الحكم الشرعي في ذلك فصلاته باطلة؛ لأنه صلى المغرب أربعًا، وأما من قام مع الإمام وهو لا يعلم بالزيادة أو يحسب أنه يلزمه ذلك وتابعه فصلاته صحيحة؛ لقوله تعالى: ﴿ رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا ﴾ [ البقرة : ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    23108

    تاريخ النشر في الموقع
    19-01-2018

    مشاهدات
    537

  • ما قول السادة العلماء الأعلام في جواز المسح على الجورب ولو كان رقيقًا؟

    المسح على الجورب جائز، وقد بيّنا دليله في مواضع من المنار، ولعالم الشام الشيخ جمال الدين القاسمي رحمه الله تعالى رسالة في ذلك، فيحسن أن تراجعوها.

    وقد اشترط بعض الشافعية في جواز المسح على الجورب أن يكون صفيقًا لا يشف وأن يكون منعلًا كما ذكره الشيخ أبو اسحاق في المهذب.

    ولكن قال النووي في شرحه ما نصه: والصحيح -بل ...
    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    863

    تاريخ النشر في الموقع
    03-12-2017

    مشاهدات
    1331

  • ما حكم من تعرض للإثارة باختياره في نهار رمضان، فلم يملك نفسه حتى أمنى ، وهل عليه كفارة؟

    لا يجوز للصائم أن يتعمد إفساد صيامه الواجب، فإن أخرج المرء المني من غير جماع فسد صومه ووجب عليه التوبة والقضاء، ولا تجب عليه الكفارة. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
     


    أكمل القراءة

    رقم الفتوى
    35484

    تاريخ النشر في الموقع
    21-01-2018

    مشاهدات
    815