• الحج أولى أم التبرع للمجاهدين بنفقته؟

    هل أداء الحج أفضل أو التبرع للمجاهدين بنفقة ‏الحج؟

    الحج فرض عين على كل من استطاع إليه ‏سبيلا؛ لقوله تعالى: ﴿وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا﴾ [آل عمران: 97] وهو فرض على الفور في أول ‏وقت يتمكن فيه الإنسان من أدائه كما ذهب إليه ‏الإمام أبو يوسف من الحنفية وهو أصح الروايات عن ‏أبي حنيفة ومالك وأحمد، والجهاد إذا لم يدع إليه ولي ‏الأمر جميع القادرين عليه كما هو واضح الآن فرض ‏كفاية؛ متى قام به البعض سقط عن الباقين، وإذا تركه ‏الجميع أثموا، وفرض العين مقدم على فرض الكفاية، ‏فإذا لم يكن لدى مريد الحج ما يسع القيام به والتبرع ‏للمجاهدين قدم أداء الحج على التبرع للمجاهدين.

    ‏والله أعلم.

    المبادئ 1- أداء فريضة الحج أفضل من التبرع للمجاهدين بنفقته.

    بتاريخ: 17/7/1948

    دار الإفتاء المصرية

    رقم الفتوى: 402 س: 59 تاريخ النشر في الموقع : 12/12/2017

    المفتي: حسنين محمد مخلوف
    تواصل معنا

التعليقات