• مكانة الحج في الإسلام

    ما هي أركان الحج؟ ومن أين يحرم الحاج؟

    أركان الحج لدى فقهاء المالكية والشافعية والحنابلة أربعة الإحرام، وطواف الزيارة أو الإفاضة، والسعي بين الصفا والمروة، والوقوف بعرفة، لو نقص واحد منها بطل الحج باتفاق هذه المذاهب، أما في مذهب الإمام أبي حنيفة فإن للحج ركنين فقط هي الوقوف بعرفة، وأربعة أشواط من طواف الزيارة، أما الثلاثة الباقية فواجب، وأما الإحرام فهو من شروط صحة الحج، والسعي بين الصفا والمروة من الواجبات، وزاد الشافعية ركنين على الأربعة سالفة الذكر هما إزالة الشعر بشرط أن تزال ثلاث شعرات من الرأس لا من غيره بعد الوقوف بعرفة وبعد انتصاف ليلة النحر في الحج، وترتيب معظم الأركان الخمسة بأن يقدم الإحرام ثم الوقوف بعرفة ثم الحلق، والإحرام نية الدخول في الحج والعمرة، ولا يشترط في تحققه اقترانه بتلبية أو غيرها في مذهب الشافعية والحنابلة، وعند المالكية يتحقق بالنية فقط، ويسن اقترانه بقول كالتلبية أو التهليل أو فعل متعلق بالحج، وعند الحنفية يتحقق الإحرام بالنية مقرونة بالتلبية أو ما يقوم مقامها كالذكر مثلا، وللإحرام ميقات مكاني يختلف باختلاف الجهات، فأهل مصر والشام والمغرب إحرامهم الآن من المكان المسمى رابغ عند محاذاته إذا كان السفر بحرا، وسكان العراق وسائر بلاد المشرق ميقاتهم ذات عرق، وأهل المدينة ميقاتهم ذو الحليفة، وأهل اليمن والهند يلملم، وأهل نجد قرن، ومن جاوز هذه المواقيت دون إحرام وجب عليه الرجوع عليها والإحرام منها، فإن لم يرجع لزمه الهدي، ومن أراد الإحرام كان عليه أن يتحلى بالصبر وسعة الصدر، وأن يتجاوز عن هفوات الناس، وأن يصون عينه ولسانه وجميع أعضاء جسمه عن الهفوات التي تغضب الله وتؤذي الناس امتثالا لقول الرسول عليه الصلاة والسلام: «من حج فلم يرفث ولم يفسق رجع من ذنوبه...»، وإذا كان السفر بالطائرة فعليه الإحرام من بيته، وإذا كان بالباخرة فالإحرام من الميقات سالف الذكر، ويسن قبله الاغتسال والوضوء ولبس ملابس الإحرام المكونة من قطعتين الأولى يغطى بها النصف الأسفل من الجسد، والأخرى يغطى بها الجزء الأعلى مع كشف الرأس وهذا للرجل، أما السيدة فإنها تلبس ملابسها العادية وتكشف وجهها، ويستحب بعد الإحرام صلاة ركعتين سنة الإحرام، وقد يكون الإحرام بالعمرة فقط أو بالحج فقط أو بهما معا ويرفع الحاج صوته بالتلبية ومتى تم الإحرام فإنه يحرم لبس المخيط للرجل وكذلك تغطية الرأس كما تحرم المعاشرة الزوجية والتعرض لصيد البر الوحش أو لشجر الحرم والحلق وقص شيء من الشعر والأظافر واستعمال العطور.

    المبادئ 1- أركان الحج اثنان عند الحنفية: الوقوف بعرفة وأربعة أشواط من طواف الزيارة، وعند غيرهم أربعة: الإحرام وطواف الزيارة والسعي والوقوف بعرفة، وزاد الشافعية إزالة الشعر والترتيب.

    2- للإحرام ميقات مكاني يختلف باختلاف الجهات، على تفصيل في كل ذلك بالمذاهب.

    بتاريخ: 10/3/1979

    دار الإفتاء المصرية

    رقم الفتوى: 191-11 س: 113 تاريخ النشر في الموقع : 12/12/2017

    المفتي: جاد الحق علي جاد الحق
    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة