• حكم ما تدخره الزوجة من المصروف

    سئل في رجل تزوج بسيدة ودفع لها معجل صداقها، ثم ملكها مبلغا آخر ملكا صحيحًا؛ لتجهز به نفسها من ملابس وحليات ومجوهرات ولوازمها الأخرى التي تلزم للجهاز، وقد قبلت ذلك منه، وقد أقر هذا الزوج حال صحته بأن جميع المفروشات والفضيات والموبليات وجميع الأثاثات الموجودة بمنزله ملك لتلك الزوجة بمقتضى إقرار وقعه أمام شهود، وسجل هذا الإقرار بإحدى المحاكم، وكان هذا الزوج أيضًا يعطي زوجته هذه مبلغا شهريًا على أنه مصروف يدها وقد اقتصدت من مجموع المبالغ التي كانت تأخذها من هذا الزوج على أنها مصروف يدها مبلغا من المال، وقد مات الزوج بعد ذلك بمدة، فهل المال الذي ملكه الزوج لزوجته لتجهز به نفسها من ملابس وحليات ومجوهرات وخلاف ذلك يكون ملكا للزوجة خاصة، أم هو من تركة الزوج المتوفى، ويكون لورثته حق استرداد هذا المبلغ من الزوجة واحتسابه ضمن تركته؟ وهل المفروشات والفضيات والموبليات وجميع الأثاثات الموجودة بالمنزل تكون ملكا لهذه الزوجة بمقتضى هذا الإقرار الصادر من الزوج، وليس لورثة الزوج حق في تلك المنقولات، أو يكون لورثته الحق في مطالبة الزوجة برد تلك المنقولات واحتسابها ضمن تركته وتوزيعها على ورثته؟ وهل المبلغ الذي اقتصدته الزوجة من مصروف يدها يكون حقا للزوجة خاصة، وليس لورثة الزوج فيه أي حق، أو يكون هذا المبلغ الذي اقتصدته الزوجة من مصروف يدها من تركة المتوفى، ولورثته الحق في استرداده من الزوجة واحتسابه من تركته؟ نرجو الجواب، ولكم الثواب.

    نفيد أن المال الذي ملكه الزوج لزوجته المذكورة لتجهز به نفسها من ملابس وحليات ومجوهرات وخلاف ذلك، والمبالغ التي اقتصدتها ووفرتها من مصروف يدها كما ذكر بالسؤال ملك لها خاصة، وليس لأحد من ورثته معارضتها في ذلك إذا كان تمليكه هذه المبالغ لها تمليكا صحيحًا في حال صحته وقبضتها كذلك، وكذلك المفروشات والفضيات والموبليات وجميع الأثاثات الموجودة بالمنزل وقت الإقرار، فإنها تكون ملكا لزوجته المذكورة المقر لها بهذه الأشياء حسب إقراره بذلك، فليس لأحد من ورثته حق فيها أيضًا كما يعلم ذلك من الرجوع إلى باب الإقرار من كتاب تنقيح الحامدية.

    وهذا حيث كان الحال كما ذكر في السؤال.

    والله أعلم.

    المبادئ:-
    1- المبالغ التي توفرها الزوجة من مصروف يدها ملك لها خاصة إذا كان تمليك الزوج لهذه المبالغ لها تمليكا صحيحًا في حال صحته وقبضها لذلك.

    2- إذا أقر الزوج لزوجته بأشياء موجودة بالمنزل وقت الإقرار كان إقراره صحيحًا، وتكون الأشياء ملكا للزوجة المقر لها بهذه الأشياء، حسب إقراره بذلك.

    بتاريخ: 7/3/1929

    دار الإفتاء المصرية

    رقم الفتوى: 172 س:32 تاريخ النشر في الموقع : 12/12/2017

    المفتي: عبد المجيد سليم
    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة