• حكم كتابة القرآن الكريم بغير الرسم العثماني

    ما الحكم الشرعي فيما يلي:

    كتابة القرآن الكريم بغير الرسم العثماني؟

    الالتزام برواية ثابتة في عدد آي القرآن الكريم؟

    كتابة "الله- محمد" بشكل بارز في بداية المصحف أو على الغلاف؟

    كتابة "صدق الله العظيم" عند نهاية آخر سورة من المصحف الشريف، وعند نهاية الآية في اللوحات القرآنية؟

    رأى المجلس ما يلي:

    1- كتابة المصحف بغير الرسم العثماني لا يجوز، أما في الكتب المدرسية وكتب التعليم فلا بأس.

    2- الالتزام برواية ثابتة في عدد أي القرآن الكريم: هذا الموضوع له أصحاب اختصاص، وقد أقرُّوا كتابة المصحف ووضع العلامات في آخر الآيات بحسب ما ترجح لديهم، فلا يمنع تداول مصحف إذا كانت أرقام الآيات فيه تختلف عما ذكر؛ اعتمادًا على روايات أخرى، ما دام النص مُطابقًا لما في بقية المصاحف.

    3- كتابة "الله- محمد": لا ينصح المجلس بهذه الكتابة، كما أن المجلس لا يرى منع تداول المصاحف إذا كان مكتوبًا على ظهرها هذه الكلمات.

    4- كتابة "صدق الله العظيم" عند نهاية آخر سورة من المصحف الشريف: لا ينصح المجلس بكتابتها، ولا يمنع تداول المصحف إذا كتب فيه بعد سورة الناس هذه العبارة بخطٍّ مختلفٍ عما كُتب به المصحف.

    وأما كتابة "صدق الله العظيم" آخر اللوحات التي يكتبها الخطَّاطون لتُعلَّق في البيوت وغيرها: فلا شيء فيها، بشرط أن لا تُوهم أنها من نصِّ الآية المكتوبة.

    والله تعالى أعلم.

    بتاريخ: 7/ 11/ 1413هـ، الموافق: 29/ 4/ 1993م.

التعليقات

فتاوى ذات صلة