• تنازل عن ولاية

    سئل في جد رغب في التنازل عن ولايته لأولاد ابنه القصر بعد أن توفي والدهم؛ لأنه يقيم ببلدته وإقامة أولاد ابنه القصر بالقاهرة حيث يلتحقون بمدارسها للتعليم فضلا عن أن حالة هذا الجد الصحية الاجتماعية لا تسمح له بالإقامة معهم في القاهرة ليتولى مباشرة شؤونهم وتعليمهم.

    فهل يجوز له التنازل عن هذه الولاية ثم يعهد بوصايتهم لأمهم مثلا أو لمن يتفق على تعيينه وصيا لهم؟ وما هو الذي يتبع في مثل هذه الحالة؟

    إن ولاية الجد الصحيح المذكور على أولاد ابنه القصر إذا لم يكن أبوهم قد اختار في حياته وصيا عليهم تثبت هذه الولاية لجد هؤلاء القصر ثبوتا طبيعيا وجبريا، ولا يجوز له أن يتنحى عن هذه الولاية إلا بإذن المحكمة الحسبية المختصة؛ طبقا للمادة الأولى من القانون رقم 119 لسنة 1952 بأحكام الولاية على المال المعدل لأحكام قانون المحاكم الحسبية رقم 99 لسنة 1947، ولا يجوز للجد أن يعهد بالوصاية على هؤلاء القصر لغيره أيا كان هذا الغير؛ لأن إباحة هذا الأمر خاص بالأب وبالمتبرع بمال للقاصر فقط وليس منها الجد؛ طبقا للمادة 28 من القانون 119 المذكور.

    فإذا حدث من هذا الجد التنازل عن ولايته لأولاد ابنه القصر كانت المحكمة الحسبية المختصة هي صاحبة الشأن في اختيار الوصي وتعيينه على هؤلاء القصر.

    والإجراء الذي يتبع في ذلك يكون بتقديم طلب للمحكمة الحسبية المختصة لعرض الأمر عليها وتقرر ما تراه في مصلحة القاصر في كل ما ذكر، هذا هو حكم هذه الحادثة؛ طبقا لما استقر عليه الأمر أخيرا وجرى عليه العمل بمقتضى القانونين المذكورين.

    ومن هذا يعلم الجواب عن السؤال.

    والله سبحانه وتعالى أعلم.

    المبادئ 1- ولاية الجد الصحيح على أولاد الابن القصر إذا لم يكن أبوهم قد اختار في حياته وصيا عليهم تثبت هذه الولاية لجد هؤلاء القصر ثبوتا طبيعيا وجبريا.

    2- لا يجوز للجد أن يعهد بالوصاية على هؤلاء القصر لغيره أيا كان هذا الغير.

    3- إذا تنازل الجد عن ولايته لأولاد ابنه القصر كانت المحكمة الحسبية المختصة هي صاحبة الشأن في اختيار الوصي وتعيينه.

    بتاريخ: 22/11/1955

    دار الإفتاء المصرية

    رقم الفتوى: 500 س:74 تاريخ النشر في الموقع : 12/12/2017

    المفتي: حسن مأمون
    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة