• حكم التشاؤم

    ما حكم التشاؤم وتوهم المرء أن يصيبه ضرر أو موت من الأعداد أو السنين أو دخول بيت أو لبس ثوب أو غير ذلك؟

    التشاؤم بالأرقام أو الأيام أو غيرها فإن الشرع قد نهى عنه؛ لأن الأمور تجري بأسبابها وبقدر الله، ولا ارتباط لهذه الأشياء بخير يناله الإنسان أو بشر يصيبه.

    المبادئ:-
    1- نهى الشرع عن التشاؤم بالأرقام أو الأيام أو غيرها.

    بتاريخ: 19/8/1950

    دار الإفتاء المصرية

    رقم الفتوى: 235-2 س: 63 تاريخ النشر في الموقع : 12/12/2017

    المفتي: علام نصار
    تواصل معنا

التعليقات