• التحلل من الإحرام

    اطلعنا على الطلب المتضمن أن السائل تمكن من تأدية فريضة الحج، وبعد وصوله إلى منى كلف أحد زملائه برمي الجمار نيابة عنه؛ لوجود غضروف برجله اليمنى يعوقه عن حرية الحركة، وبعد أن قام زميله برمي جمرة العقبة الكبرى قام بالتقصير مع زملائه والتحلل من ملابس الإحرام ثم نحروا الهدي بعد ذلك وهبوا جميعا إلى مكة وطافوا طواف الإفاضة والسعي، وظل السائل بمكة، أما زملاؤه فكانوا يذهبون إلى منى لرمي الجمار ثم يعودون إلى مكة ويسأل: 1- هل يجوز دفع قيمة الهدي لمؤسسة الراجحي؟ 2- متى يصح له التحلل من الإحرام؟

    قال الله تعالى: ﴿وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا﴾ [آل عمران: 97].

    وقال عز من قائل: ﴿وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ﴾ [البقرة: 196].

    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من جاء حاجا يريد وجه الله فقد غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر ويشفع فيمن دعا له» وقال: «العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما، والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة»، وقال: «ما راح مسلم في سبيل الله مجاهدا أو حاجا مهلا أو ملبيا إلا غربت الشمس بذنوبه وخرج منها».

    ومن المقرر شرعا أنه يجوز لمن عجز عن الرمي بنفسه لمرض أو لعذر مانع في وقته أن يوكل من يرمي عنه بقدر رميه عن نفسه وإن زال العذر ووقت الرمي باق فالأفضل أن يرمي عن نفسه، كما يصح له التوكيل في الذبح، وبذلك يجوز أن تقوم شركة الراجحي بالذبح نيابة عن السائل وتوزيع لحوم الأضاحي على الفقراء، ويتضح مما سبق أن حج السائل حسبما وضحه بسؤاله صحيح لا شيء فيه، هذا وبالنسبة لوقت التحلل من ملابس الإحرام فإنه يكون في اليوم العاشر من ذي الحجة بقدر رمي جمرة العقبة بأن يحلق الحاج رأسه أو يقصر، وبهذا يحصل التحلل من إحرام الحج، ويحل له ما كان محرما عليه ما عدا الاتصال الجنسي بين الزوجين فإنه لا يحصل إلا بعد طواف الإفاضة.

    المبادئ:-
    1- يجوز لمن عجز عن الرمي بنفسه لمرض أو لعذر مانع في وقته أن يوكل من يرمي عنه، وإن زال العذر ووقت الرمي باق فالأفضل أن يرمي عن نفسه، كما يصح له التوكيل في الذبح.

    2- وقت التحلل من ملابس الإحرام يكون في اليوم العاشر من ذي الحجة بقدر رمي جمرة العقبة بأن يحلق الحاج رأسه أو يقصر، ويحل له ما كان محرما عليه ما عدا الاتصال الجنسي بين الزوجين فإنه لا يحصل إلا بعد طواف الإفاضة.

    بتاريخ: 13/4/1988

    دار الإفتاء المصرية

    رقم الفتوى: 97-1 س: 123 تاريخ النشر في الموقع : 12/12/2017

    المفتي: محمد سيد طنطاوي
    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة