• قراءة القرآن مع لبس الأحذية وفتح المسجل لقراءة القرآن في العزاء

    هل قراءة القرآن تجوز ونحن نلبس الحذاء؟ وهل فتح المسجل لقراءة القرآن الكريم في العزاء جائز أو غير جائز؟ مع العلم قد يكون هناك كلام بين الجالسين وما هو الدليل؟

    لا بأس لقارئ القرآن أن يكون لابسًا حذاءه ما دام نظيفًا، ولا بأس بأن يقرأ وهو قائم أو جالس أو متكئ ما دام ذلك لا يخل بالأدب ولا يدل على الاستهتار، وقد جعل الله تعالى من أولي الألباب: ﴿الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ﴾ [آل عمران: 191].

    ولا بأس بفتح المسجل لقراءة القرآن للتعليم أو التفكر أو الاتعاظ أفرادًا وجماعة للعزاء وغيره ما دام ذلك لا يشوش على قارئ قرآن أو مصل أو مريض أو مشتغل بأمر آخر، فإذا كان فيه تشويش على أحد ممن تقدم أو أمثالهم وجب خفض الصوت بالقراءة أو الإسرار بها؛ دفعًا للتشويش على الغير وإيذائه، وإذا كان الحاضرون منصرفين عن الاستماع فيجب غلق المسجل دفعًا للإثم عنهم بالانصراف عن الاستماع، أو تنبيههم إلى وجوب الاستماع والإنصات لقوله تعالى: ﴿وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ[٢٠٤]﴾ [الأعراف: 204].

    والله أعلم.

    الدرر البهية من الفتاوى الكويتية

    رقم الفتوى: 213 تاريخ النشر في الموقع : 27/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة