• حكم الأموال التي تأتي من عائد مجمع تجاري بُني بقرض ربوي

    توفى والدي وأنا قاصر وترك أموالًا وعمارات كثيرة، وقد وكَّلت أخي الكبير في إدارة أموالي؛ لأني كنت في ذلك الوقت أدرس في أميركا، وعندما كَمُل عمري القانوني عملت توكيلًا لأخي بإدارة أموالي، وقد خرجنا أنا وإخواني بفكرة عمل مُجمّع تجاري سكني على أرض نملكها، ولأن الأموال التي معنا لم تَكْفِ عمل هذا المجمع اتفقنا على أن نبنيها عن طريق بيت التمويل، وقد حرّضت أخي الكبير على أن يكون فقط عن طريق بيت التمويل كثيرًا، ولكن بسبب ظروف منعته من عمله عن طريق بيت التمويل، فقد تم بناؤه عن طريق بنك ربوي، وبدون علمي، ولكن بعد البناء تم إعلامي بذلك.

    والسؤال: 1- ما هو حكم الشرع في الأموال التي تأتي من هذا المجمع، وهل أقدر أشتري وأبيع فيه؟ 2- وإذا كان حرامًا كيف التخلص من هذه المشكلة؟ وقد حضر المستفتي وأكد ما جاء في الاستفتاء.

    إن ملكه لنصيبه من المجمع المذكور ثابت صحيح شرعًا ولا حرمة فيه، وكذلك ما يدخل عليه من الأجور فهو حلال له لا شبهة فيه.

    والمحرّم أن يدفع الفوائد الربوية، فعليه أن يمتنع عن دفعها إن أمكنه دون حصول ضرر بالغ عليه، وما دام أخوه قد تصرف بالوكالة عنه تصرفًا لا يجوز شرعًا فعلى المستفتي أن يبادر إلى إلغاء تلك الوكالة.

    والله أعلم.

    الدرر البهية من الفتاوى الكويتية

    رقم الفتوى: 1476 تاريخ النشر في الموقع : 27/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة