• استئجار النساء للخدمة في محلات للترفيه والتسلية وتأجير عقار لاستغلاله في ألعاب للتسلية والترفيه

    يتعلق سؤالنا بظاهرة خطيرة غير أخلاقية انتشرت أخيرًا، تتمثل في وجود محلات ترفيه ‏وتسليه: (بلياردو، سنوكر، إنترنت) تقوم بالخدمة فيها نساء من جنسيات مختلفة، أغلبهن في سن الشباب، وبلباس فيه تعرٍّ، بحيث يوجدن مع الشباب المراهق ‏إلى ما بعد منتصف الليل، وبما أن أغلب مرتادي هذه المحلات هم من الشباب المراهقين فقد حصل بسبب ذلك شر عظيم وفساد عريض، كما شهد بذلك جمع ‏من أهل الثقة والغيرة.

    وبناءً على ما تقدم نوجه إليكم الأسئلة التالية: أولًا: هل يجوز لأصحاب هذه المحلات أن يقوموا باستئجار النساء لتقديم الخدمة في هذه المحلات؟ ثانيًا: هل يجوز لأصحاب العمارات والمجمعات أن يؤجروا عقاراتهم لأصحاب هذه المحلات، والحال ما ذكر؟ ثالثًا: ما الواجب على ولي الأمر -بأجهزته المختلفة- تجاه هذه الظاهرة الخطيرة؟ والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    أولًا: تشغيل الفتيات على الصفة الواردة في الاستفتاء في هذه المحلات التي يرتادها المراهقون والشباب، ممنوع شرعًا.

    ثانيًا: تأجير المحال بغرض مزاولة هذه الألعاب المسئول عنها (بلياردو، سنوكر، إنترنت) إذا كانت هذه الألعاب يصاحبها محرم كالقمار والاختلاط غير ‏المشروع، وكان المؤجِّر عالمًا بما يحيط بها من محرمات، فإنه لا يجوز تأجيرها لذلك.

    ثالثًا: توصي اللجنة الجهات المختصة في الدولة أن تراقب هذه المحلات بعناية دفعًا للفتنة، وحماية لأخلاق الشباب وأمن المجتمع.

    والله أعلم.

    الدرر البهية من الفتاوى الكويتية

    رقم الفتوى: 1620 تاريخ النشر في الموقع : 28/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات