• الطلاق قبل الدخول

    قال لأهل زوجته قبل الدخول بزوجته «فلانة تعتبر طالقًا إذا ثبت صحة ما في الرسالة» واتضح صحة ذلك الشيء بعد الدخول بإقرارها وراجعها بعد ذلك أمام أحد المشايخ، وبعد فترة قال في مجلس: «إن هذه البنت لا أريدها وهي طالق»، وبعد ساعة قال في مجلس آخر: «هي طالق».
     

    يقع بقول السائل «فلانة تعتبر طالقًا إذا ثبت صحة ما في الرسالة» طلقة أولى بائنة بينونة صغرى لوقوعها قبل الدخول.

    أما ما لحقها من أيمان طلاق فهي غير واقعة لأنها أصبحت أجنبية عنه بعد طلاقه الأول وأن ما حصل بعده يعتبر وطء بشبهة، وإن أراد أن ينكحها مرة أخرى فعليه أن يعقد عليها عقدًا جديدًا بشروطه المقررة.

    والله ولي التوفيق. والله أعلم.
     

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 461 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة