• كفارة القتل الخطأ بالسيارة

    رجل قاد سيارة بسرعة 120 كيلو مترًا في طريق حدود السرعة فيه 100 كم، وكان في السيارة خمسة أطفال وخمس نسوة، وفي أثناء الطريق انفجرت العجلة الخلفية من جهة السائق فخفف السرعة، وبعد قليل انفجرت الخلفية والأمامية فجأة مما أدى إلى نزول السائق على الرمل فانقلبت السيارة مرتين، ونتج عن الحادث وفاة طفلتين، الأولى تبلغ من العمر شهرًا ونصفًا، والثانية ستة أشهر وامرأة كبيرة السن، وقد قرر الأطباء أن سبب وفاة المرأة الكبيرة هو الخوف لا الحادث، وقرر المرور أن الحادث وقع عن خطأ من السائق، وأن الإطارات كانت من النوع الجيد.

    والسؤال هو: ما الحقوق التي تجب على السائق شرعًا؟

    ما وقع يعتبر من القتل الخطأ، ويجب على المتسبب في ذلك الدية لأهل الميت، إلا أن يعفو عنها، وعليه أيضًا كفارة القتل الخطأ، وهي عتق رقبة عن كل نفس، فإن لم يجد فعليه صيام شهرين متتابعين دون انقطاع عن كل نفس، علمًا بأن يوم العيدين وأيام التشريق الثلاثة التي تلي عيد الأضحى تقطع التتابع، والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 522 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة