• التزوير في الفواتير

    أعمل محاسبًا في شركة خاصة نشاطها تجاري كوكيل لشركة أجنبية، وفي إطار بعض الاتفاقيات بينهما يحدث شيء كان لي فيه شك واستفسرت عنه فوجدته حرامًا، ولكن لظروف معينة قد أجبر على عمله أو عمل جزء منه، وأنا على استعداد تام لتوضيحه للجنتكم الموقرة حيث إنني أجد صعوبة في كتابته.

    - وسألته اللجنة بما يلي: وضح ما تريد الاستفسار عنه؟ فأفاد بما يلي: أنا أعمل في شركة محاسبًا وتتضمن اتفاقيات الشركة مع الشركة المصدرة على قيامنا بالإعلانات عن منتجاتها بالكويت يخصنا منها 50% ويخصهم 50% فإذا كان ما صرفناه هنا هو 100 دينار مثلًا فنطلب من الشركة المعلنة تزويدنا بقائمة بمبلغ 200 دينار حتى يكون نصيبنا ما دفعناه فعلًا، وإذا كان هناك حد أعلى لا يمكن التجاوز عنه يقوم أحد العملاء بهذه المهمة ولكن لظروف إجازته فأنا المكلف بها حاليًا ولا أدري ماذا أفعل، ودوري هو إعداد فقط، والعمل ينسب لمدير الشركة، مع العلم بأن هذا ليس عملي الأصلي.

    لا حرج عليه فيما يقوم به من عمل موكل إليه من الشركة إذا لم يكن دوره فيها شاهدًا وينبغي مع ذلك أن ينكر بقدر المستطاع وبلطف.

    والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 832 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة