• العقد على أخت مطلقته قبل الدخول

    كتبت كتابي على بنت، وبعد كتابة العقد رفضت البنت، علمًا بأنه لم يتم بيني وبينها خلوة، والآن أريد الزواج من شقيقتها بعد أن يتم الطلاق من الأولى.

    * وسألته اللجنة ما يلي - متى تم عقد الزواج بينكما؟ قال: في شهر 4/85.

    - هل حصل بينك وبينها خلوة؟ قال: لا، لم يحصل بيني وبينها خلوة نهائيًا.

    واتصلت اللجنة بوالدة الزوجة تلفونيًا، وأفادت بأنه لم تحصل خلوة بين الزوج وزوجته منذ العقد إلى اليوم، وإن اجتماعه بها كان بحضور الأم.

    إذا طلق الزوج هذه الزوجة التي لم يسبق له الدخول بها أو الخلوة، فإنه يقع بذلك طلاق بائن ولا عدة على المرأة، وتستحق نصف جميع المهر (المقدم والمؤخر) ويجوز للرجل أن يعقد على أختها عقب الطلاق مباشرة.

    والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 867 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة