• الوعد بالزواج

    لدي ابنتان وفي عام 1978م طلب أخي ابنتيّ لابنيه وحيث إن الصغيرة كان سنها في ذلك الوقت 14 سنة، فقبلت أن أعطي الكبيرة لابنه الكبير التي سنها 18 سنة في ذلك الوقت، ووعدتهم إذا كبرت الصغيرة وأكملت دراستها أن أزوجها لابنه وهذا بدون مشورتها، واتفقنا على ذلك أثناء العقد على ابنتي الكبيرة، والآن لما كبرت ابنتي الصغيرة وكلمتها بالموضوع لم تقبل ذلك لأن ابن أخي يعيش الآن في بلد آخر، وابنتي تعيش في الكويت من ولادتها، فهي لا ترغب في الذهاب إلى هناك وقالت: إن أجبرت على الزواج منه سوف أنتحر، وأنا أخشى إن لم أزوج ابنتي لهم بأن يطلقوا ابنتي الكبيرة من زوجها فهل وعدي لهم يلزمني بتزويج ابنتي الصغيرة لهم، أرجو إفتائي، وجزاكم الله خيرًا.

    -سألته اللجنة ما يلي: كم عمر البنت التي يريد ابن عمها أن يتزوجها؟ قال: لقد بلغت العام الحادي والعشرين.

    أمر زواج مثل هذه البنت هو حقها وحدها في بعض المذاهب الأربعة فإن شاءت قبلت وإن شاءت رفضت، وليس لأحد إجبارها لا أبوها ولا غيره، والتهديد بطلاق أختها زوجة أخيه ليس مسوغًا لأن تجبر على زواج من لا تريده.

    والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 875 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات