• اشتراط الزوجة عصمتها بيدها

    هل يجوز للمرأة على المتقدم للزواج منها أن تشترط أن تكون العصمة (عصمة الطلاق) بيدها إذا كانت تخشى منه أن يعضلها أو كانت تخشى منه أن يحرمها أي حق آخر من حقوقها الزوجية، وهل تكون العصمة مطلقة أم مقيدة؟ وهل تطلق نفسها منه هي بنفسها بحيث تقول مثلًا (أنا طالق منك حسب الشرط الذي بيننا) وهل يجوز لها المطالبة بحقوقها بعد الطلاق؟ مثل (مؤخر الصداق) وغير ذلك مما تحصل عليه الزوجة بعد طلاقها وهل يجوز لقاضي محكمة الأحوال الشخصية رفض الطلاق أو عدم إقراره؟ أرجو الإجابة على هذه الأسئلة مع بيان أدلتها من الكتاب والسنة أو ما ورد فيها من أقوال العلماء، جزاكم الله خير الجزاء.

    يجوز للزوجة أن تشترط على من يريد الزواج منها أن تكون عصمتها بيدها ويجوز للزوج أن يفوض إلى زوجته أن تكون عصمتها بيدها، وذلك بالوكالة عنه، فإذا طلقت نفسها وقع الطلاق، وبطلاقها نفسها تستحق ما قرره لها الشرع، والقاضي ينفذ أحكام الشرع، فلا يسوغ له أن يخرج عنها.

    والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 911 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات