• خروج المرأة من بيتها معطرة

    يرجى التكرم بإفادتنا بإجابات وافية بخصوص استخدام العطور للمرأة خارج المنزل؟

    ورد النهي في أحاديث صحيحة كثيرة عن خروج المرأة من بيتها متطيبة، لما يترتب عليه من مرورها على الرجال وما يسببه تطيبها من تحريك دواعي الشهوة المحرمة، ويشمل النهي جميع أسباب الخروج من البيت حتى ولو كان لشهود صلاة الجماعة في المسجد، لقوله صلى الله عليه وسلم «أَيُّمَا امْرَأَةٍ أَصَابَتْ بَخُورًا، فَلَا تَشْهَدْ مَعَنَا الْعِشَاءَ الآخِرَةَ» رواه مسلم.

    فإذا خرجت المرأة بوسيلة يؤمن معها شم رائحتها من قبل الرجال الأجانب -كخروجها بسيارة ليس معها أجنبي- فإن ذلك الخروج لا يدخل في النهي، لأن الخروج المنهي عنه معلل بتحريك داعية الشهوة كما صرح بذلك العلامة «ابن دقيق العيد» ولا يشمل النهي فيما يظهر استخدام المواد المزيلة للروائح الكريهة في البدن إذا كانت خالية من الطيب الذي يبقى ريحه للعلة المشار إليها.

    والله أعلم.
     

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 1036 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة