• إيفاء القرض من جنسه

    عرض على الهيئة الاستفتاء المقدم بواسطة/ محمد، ونصه: وضع أحد الأشخاص مبلغا قدره 000/22 دينار عند أحد أقربائه على سبيل الأمانة وكان سعر الدينار في هذا الوقت (55 ليرة) والآن أصبح سعر الدينار (500 ليرة لبنانية) ويريد صاحب الأمانة أن يستردها هذه الأيام فقال له أعطيك المبلغ بالسعر القديم وقدره مليون ومائتان وعشرة ليرات مع العلم أن المبلغ الآن يساوى أحد عشر مليون ليرة فما هو الحكم الشرعي؟ هل يرد الأمانة بالسعر القديم أم الجديد أم يردها بالدنانير؟ وتفضلوا بقبول فائق الاحترام.

    - وحضر إلى الهيئة المستفتي السيد/ عصام وأفاد أنه منذ عام 1976م كان يعطي السيد فهمي فلوسًا بالدينار الكويتي ليستفيد منها وفي احدى المرات اتفقنا على أن آخذ بدلًا من الدنانير معادلًا في ذلك الوقت بالليرة اللبنانية ولكن لم يتم تنفيذ الاتفاق.

    إن المبلغ الذي يدعى المستفتي أنه أعطاه للمدعو/ فهمي بالدينار الكويتي هو على سبيل القرض الحسن كما فهم من كلام المستفتي وبما أنه حصل بالدينار الكويتي فيجب رده بمثله أي بالدينار الكويتي ولا عبرة باتفاقهما السابق على رده بعملة أخرى لأن ذلك الاتفاق لم يقترن بالتقابض الذي هو شرط في صحة الصرف ولكن إذا اتفقا الآن على رد القرض بعملة أخري وتقابضا عند الاتفاق بسعر يوم الاتفاق فإن العرف صحيح بالسعر الذي يتراضيان عليه كما يجوز الصلح بإسقاط بعض الدين.

    والله أعلم.

    مجموعة الفتاوى الشرعية

    رقم الفتوى: 1138 تاريخ النشر في الموقع : 04/12/2017

    تواصل معنا

التعليقات

فتاوى ذات صلة