• كفالة المقترض

    بحكم عملنا كمدير للتعليم في منطقة الجوف ، يتقدم لنا بعض من موظفي المنطقة، بطلب قروض من البنك على أن تسدد على أقساط شهرية من راتب المقترض، وحيث إنه مطلوب منا كمرجع للموظف المقترض أن نوقع على النموذجين المرفقين، أحدهما يمثل: تعهدًا موجهًا منا إلى البنك بحسم القسط المنصوص عليه شهريًّا من المقترضين. وثانيهما يمثل: تعهدًا منا بالحسم على كفيل المقترض الذي يفترض أيضًا أن يكون من منسوبي الإدارة. وبما أننا نواجه إلحاحًا من الموظفين الذين يودون الاقتراض، والذين تعتبر تعهدات الإدارة هي الأساس لدى البنك باقتراضهم؛ نأمل التكرم ببيان مكان ودور الإدارة، مديرًا ومحاسبًا وأمين صندوق من الوجه الشرعي، خاصة وأن البنك يأخذ فوائد من المقترضين. رعاكم الله وجزاكم عنا وعن كافة المسلمين خيرًا. تعهد غير قابل للإلغاء تحية واحترامًا، بناء على طلب السيد........ المؤرخ 15 4 1404هـ الذي فوضنا بموجبه بأن نحسم من راتبه   شهريًّا مبلغ 3000 ريال، اعتبارًا من راتبه عن شهر ربيع الثاني، ولحين تسديد كامل التزاماته إليكم، فإننا نتعهد تعهدًا غير قابل للإلغاء بحسم القسط المنصوص عليه أعلاه، وتوريده لكم شهريًّا، وذلك تسديدًا للقرض الذي منحتموه للمذكور، وقدره 30000 ريال فقط، ثلاثون ألف ريال، في حال انتقال المقترض من عمله بهذه الدائرة إلى جهة أخرى، فإننا نتعهد بإعلامكم كتابيًّا، وفورًا عن الجهة التي سينقل إليها. لا يلغى هذا التعهد إلا بعد إعادته منكم مؤشرًا عليه بالإلغاء. إدارة التعليم بالجوف الختم الرسمي أمين الصندوق توقيع مدير الدائرة توقيع المحاسب

    إذا كان الواقع كما ذكر، من أخذ البنك فائدة على القرض؛ لم يجز للمدير، ولا للمحاسب، ولا لأمين الصندوق التعاون معهم في ذلك؛ لقوله تعالى:
    ﴿ وَلاَ تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ﴾ [ المائدة : 2 ] ، ولما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: « لعن الله آكل الربا، وموكله، وكاتبه، وشاهديه -وقال:- هم سواء » [1] . وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم


    1) صحيح مسلم المساقاة (1598) ، مسند أحمد بن حنبل (3/304).

التعليقات