• عمل الرجل مزينا للنساء والأكل من كسبه

    لنا أقارب ومن ضمن أقاربنا رجل وزوجته، يعملان في المحل الذي يدعى: ( الكوافير ) ثم كفت زوجته وظل الرجل يعمل مزينًا لشعر النساء، وهم كثيرًا ما يدعوننا على الغداء أو العشاء، ثم نذهب ونأكل من أكلهم. أرجو أن يتفضل سماحة الشيخ بأن يفيد: هل أكلنا من أموالهم حرام أم جائز، وهل عمل الرجل حرام أم جائز؟ مع العلم بأنه لا يجيد غيرها. أرجو أيضًا النصيحة لهم ولنا.

    إذا كان عمل من ذكرت من الأقارب كما وصفت؛ فعمله حرام، وكسبه حرام، ويجب على من يعمل ذلك أن يتخذ له مهنة أخرى بعدًا عن الحرام، وأبواب الكسب كثيرة والحمد لله،  
    ﴿ وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا (2) وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ ﴾ [ الطلاق : 2 - 3 ]، وخير للمسلم أن يحفظ نفسه، وأن يبعد عن موارد الفتن حفظًا لعرضه ودينه، وسيجعل الله له من أمره يسرًا، ولا يجوز لمن زارهم من أقارب وأصدقاء مثلاً أن يأكل من طعامهم، أو يشرب مما يملكون إذا لم يكن لهم دخل إلا من طريق ذلك العمل.

    وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

     

التعليقات